facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاحتقان لدى منظومة النظام


25-03-2012 02:58 PM

من تابع الوضع الأمني في محيط دوار الداخلية وجوار وزارة الداخلية مساء السبت وعلى الرغم من "السلمية الرسمية"، يدرك كم هو الوضع محتقن أكثر من اللازم لدى "منظومة النظام"، وهذه المنظومة تلحفت بالغطاء الأمني كحلٍ أخير للمواجهة مع الحراكات التي تستمد جذوتها من ناشطين وشباب يحركهم عنفوان الشباب البريء، ويهمز بظهورهم مهماز الفقر والحاجة والبطالة، وغياب العدالة في توزيع فتات الثروة الرسمية، ولا تزال أعينهم تطارد شلة النهب والنصب والتكبر على الشعب والقضاء والوطن برمته وهم يطوفون العالم دون أي أدنى مبالاة.

في المقابل يدفع سواد الشعب الأردني وبخاصة أرباب الأسر والشباب الطامح لرفع مستواه المعيشي والفكري، هؤلاء يدفعون فاتورة "البطر والبذخ" التي سرقتها عصابة اختطفت الدولة في حقبة كان الأولى أن تركز جهودها وتنميتها نحو المحافظات والأطراف لتدارك تبعات الأزمة الاقتصادية على كواهل الفقراء الذين يزدادون فقرا، لذلك فإن هؤلاء لا يحتاجون الى من "يحرسهم" بل لمن يسمعهم ويستوعبهم ويشعرهم بالأمان لا بالحماية، والأمان أساسه اجتثاث كل "وسخ الماضي" من على طريق الشعب الأردني ومعاقبة كل الجناة الذين تآمروا علينا وسرقوا مقدرات وطننا.

للأسف فإن "المحرك" الذي قاد الحراك السياسي خلال عام مضى أصبح ضعيفاً لأن رهانه كان قطع مرحلة قصيرة بأكبر مكسب، وها هي الجماهير تتضاءل نسبتها في المظاهرات والحراكات، ما دفع البعض الى الاتجاه للتصعيد في طرح الشعارات التي لن تغير شيئاً على أرض الواقع، فضلا عن أن الناشطين الأوائل في المحافظات اكتشفوا أنهم كانوا يزرعون في أرض غيرهم عندما "تشاركوا" مع ساحة النخيل، وفهموا أن اللعبة المزدوجة بين الحكومات والحركات السياسية هناك كانت على حسابهم من جهة، ومن جهة أخرى هنالك "أشخاص" ليس لهم أي وزن أو مصداقية، استغلوا التجمهر الشبابي الكبير ليركبوا على ظهورهم، ويتحدثوا باسمهم ويصرحوا نيابة عنهم، ثم يدعون أنهم "يفاوضون" أجهزة الحكومة لإنهاء الاعتصامات أو المسيرات بشكل سلمي.

اليوم الدولة بحكومتها وأجهزتها أصبحت عاجزة عن اجتراح حلول منطقية تهدف الى تغيير فعلي على أرض الواقع، في ظل تسارع خطير لتردي الوضع الإقتصادي، والصراع بين "أركان الدولة" هو صراع لإثبات من الأقوى لا من الأكفأ، وهي أشبه ما تكون بـ "وازن الضفادع"، كلما وضع ضفدعا في كفة الميزان ليزنَهم قفز من الكفة ضفدعان، والضفادع في لغة السياسة الأردنية اليوم هي المشاكل والاضطرابات الشعبية والأزمات الوظيفية التي كنا نتوقعها ونكتب عنها منذ سنوات و"مخاتير الحكومات" نائمون ويحلمون بإرث تاريخي يسجله التاريخ لهم كأقوى رئيس وأبرز وزير ولم يفهموا أنهم صنّاع أزمات لأن عقلياتهم لم تكن تفكيرية بل تنفيذية ضمن مبدأ الدفاع عن رؤية الحكومات منذ تشكيلها حتى ترحيلها، ولا أحد يعترف بخطأ مرتكب حتى اليوم، ولا أي مسؤول يتعض مما جرى مع أسلافه، وكأنهم "عميان " يهرولون خلف بعضهم نحو قاع واد.

لقد ثبت وبما لا يقبل الدحض، أن المرحلة السياسية والاقتصادية السابقة كان عنوانها "مرحلة الفشل والإفشال" وقد حاز من خططوا لها على أفضل جائزة لأسوأ عمل قد لا يقوم به حتى الأعداء، وكل ما نراه اليوم باختصار هو نتائج لتلك المرحلة التفكيكية التي لا يزال نفر من الصابئة الوطنية يدافعون عنها ويبررونها على أنها متطلبات إصلاحية لتخفيف إلتزام الدولة بالعمق الشعبي، وكاننا دولة بريطانيا العظمى أو الولايات المتحدة، ونسي هؤلاء أن السرّ في الأردن، أنه "ساحة تلبيس طواقي" منذ تنفست الدولة في عشرينيات القرن الماضي.

لذلك يجب "وقف الإشتباك السلمي" فورا بين مختلف الأطراف وإيقاف تهم التخوين، وإطلاق سراح أي شاب ناشط سياسيا، والعمل على عقد لقاء موسع يشترك فيه مع الحكومة كافة القوى الوطنية وكل من له القدرة على اجتراح الحلول، وأن تتنازل الحكومة عن مقعدها الطائر فوق السحاب، ليتعاون وزراء حكومة "عون الخصاونة" للمساعدة في إيجاد صيغة تخرجهم من ورطة الرحيل دون أي إنجاز، ففي وقت الرخاء لا تطلب من أحد التدخل، ولكن في وقت الشدة عليها أن تبحث عمن ينجدك حتى لو كان ألد أعداءك، فهذا وطن وهذه مؤسسة الدولة يجب على الجميع أن يتخلى عن غرورهم ونرجسيتهم التي طفقت كل الآفاق.

في مثل هذه الأيام من العام 2009 ختمت مقالة لي آنذاك بالفقرة التالية "إذا لم يعد أغبياء الحكومة الأردنية عن غيهم ويتراجعوا عن تكبرّهم وقوانينهم وضرائبهم ومخالفاتهم وسرقة حقوق الناس في المحافظات والأولوية والقرى والبوادي.. لن يجدوا رجلاً واحداً يدافع عن بلده يوما ما.. لا بل لن تجد الدولة "كلبا" ضالاً ينبح معها يوم يعز العويل!

اليوم، وبعد ثلاث سنوات، اعتقد ان هذا ما يحصل، ولن نجد أحدا يتبرع ولو بحلّ، سينتقم الجميع من منظومة الدولة باعلان الحرب على الحكومات، لان سنين من الضغط النفسي وإرهاق الجباية، وعواصف فساد مالي وتبديد ثروات الوطن وصروحه، أوصلنا الى بداية النهاية، فهل ننهي النهاية لمصلحة بدايةٍ لمرحلة جديدة محترمة؟!

Royal430@hotmail.com




  • 1 ابناء الوطن الى فايز 25-03-2012 | 03:59 PM

    مبين عليك حلقك محتقن لذلك سرت تهذرم اصحى بلاش هذرمة نحن بحاجة الى الامن واذا مش عاجبك روح على نشار السفاح عشان تعرف شو الاحتقان

  • 2 حفيد ابن الخطاب 25-03-2012 | 04:10 PM

    كلام سليم 100%
    امسكو الحرامية وارموهم بالسجن
    رجعو المصاري الي انسرقت
    رجعو مؤسسات البلد الي انباعت
    اعيدو الهيبة للوطن والمواطن الاردني الذي فقد هيبته
    ......
    بعد ذلك لن تجدو اي حراك نهائياااااااااااااااا

  • 3 ابن الوطن 25-03-2012 | 04:10 PM

    نشكر الكاتب المحترم ولكن كن على يقين سيدي لو لم تكون جبهة الاخوان والتي نحن نعلم ابناء العشائر انها ليس لها ولاء للوطن وانما هي تريدها ساحه لها وبوجيهات خارجيه صدقني لكان الحال الذي شاهدته على الداخليه غير هذا الحال وستشاهد الاف من ابناء الوطن الحبيب وليس مئات كما حصل وسوف تشاهد من رجال الامن والدرك مجموعتين فقط لتنظيم الناس وليس كما شاهدت الالف من الامن والدرك والرؤيه واضحه ابناء الوطن الاصليين لن يبيعو الوطن ولا الهاشميين ولو ملكوهم العالم وانما كل ما يريدونه ان تكون الاردن لهم ومدخرات الوطن وموارده له وكل من تطاولت يده على اموال الاردن ومهما كانت اصوله ومركزه ان يزج بهم في السجون واعادة موارد الوطن الحبييب وليس همه حكومة منتخبه وتقليل صلاحيات الملك اطال الله في عمره كما يدعون المتسلقين من اصحاب الاجندات الخارجيه والدخلاء والذين نحن نعلم جيدا لو حصل لا سمح الله اي شر للوطن سوف يهربون جميعا لجهه هم يعلمون ويخططون اذا حصل شئ لكون ولاءهم وانتمائهم ليس هنا وهم متواجدين هنا بشل وقتي

  • 4 ابن الوطن 25-03-2012 | 04:10 PM

    نشكر الكاتب المحترم ولكن كن على يقين سيدي لو لم تكون جبهة الاخوان والتي نحن نعلم ابناء العشائر انها ليس لها ولاء للوطن وانما هي تريدها ساحه لها وبوجيهات خارجيه صدقني لكان الحال الذي شاهدته على الداخليه غير هذا الحال وستشاهد الاف من ابناء الوطن الحبيب وليس مئات كما حصل وسوف تشاهد من رجال الامن والدرك مجموعتين فقط لتنظيم الناس وليس كما شاهدت الالف من الامن والدرك والرؤيه واضحه ابناء الوطن الاصليين لن يبيعو الوطن ولا الهاشميين ولو ملكوهم العالم وانما كل ما يريدونه ان تكون الاردن لهم ومدخرات الوطن وموارده له وكل من تطاولت يده على اموال الاردن ومهما كانت اصوله ومركزه ان يزج بهم في السجون واعادة موارد الوطن الحبييب وليس همه حكومة منتخبه وتقليل صلاحيات الملك اطال الله في عمره كما يدعون المتسلقين من اصحاب الاجندات الخارجيه والدخلاء والذين نحن نعلم جيدا لو حصل لا سمح الله اي شر للوطن سوف يهربون جميعا لجهه هم يعلمون ويخططون اذا حصل شئ لكون ولاءهم وانتمائهم ليس هنا وهم متواجدين هنا بشل وقتي

  • 5 الحراك الذي لم يتحرك بعد 25-03-2012 | 04:19 PM

    ما هوالحل يا صاحبي ويسلم قلمك

  • 6 انس عبدالله ابوكركي 25-03-2012 | 04:24 PM

    للاسف ابنائنا و اخواننا من رجال الامن العام الذين نفتخر بهم و بقدرتهمفي حماية الاردن و شعبه اصبحوا اداه لقمع الاصلاح و ترهيب الاصلاحيين للاسف

  • 7 ناظم الساهر 25-03-2012 | 04:27 PM

    والله الشعب والامن مظلومين

    واساس جميع المشاكل ادارة رئاسة الوزراء

  • 8 متابع 25-03-2012 | 04:37 PM

    التواجد الامني كان مطلوب ... نحن كنا متواجدين والحمد لله على حماية رجال الامن لنا فلم نتعرض لاي مشاكل من قبل الطرف الاخر وبصراحه عُملنا بشكل رائع وعند فض الاعتصام اُبعدنا بشكل سلس وبدون مشاكل ومناوشات والحمد لله

    كلمة حق يجب ان نقولها ولا نريد ان نشوة صورة الاجهزة الامنية

    مطالبنا اصلاحية نريد اصلاح والملك يريده ايضاً والعسكريين ايضاً والجميع مطلب الجميع
    وعلى الحكومة الاسراع بذلك

  • 9 اعلامي رسمي 25-03-2012 | 04:39 PM

    لن يجدوا رجلاً واحداً يدافع عن بلده يوما ما.. لا بل لن تجد الدولة "كلبا" ضالاً ينبح معها يوم يعز العويل!
    هذه العبارةزبدة المقال

  • 10 محمد المساعيد 25-03-2012 | 04:40 PM

    ليش هيك بصير

  • 11 خلدون البقور العبادي 25-03-2012 | 04:41 PM

    حرام

  • 12 د. محمد أمين 25-03-2012 | 04:46 PM

    على فكرة : بعض المعلقين لا يفهمو ما يقرأو بالفعل ,,, الكاتب له تاريخ طويل في الكفاح والدفاع عن قيم الدولة وحقوق المواطن ومهمته يحذر لا يحرض
    والخلاصة ان المسئولين في الدولة هم سبب مشاكلنا وفي النهاية الحل دائما أمني

    وشكرا للكاتب الفايز الذي يجمع عليه المتفقين معه والمعترضين على طروحاته

  • 13 .... 25-03-2012 | 04:46 PM

    بعيد عن شواربك ولك راحت هبيت الدولة الي معطيتك عين زيادة

  • 14 كركي 25-03-2012 | 04:48 PM

    حق والحق يقال اني لم اقرأ مقالا منذ سنوات كهذا المقال حق والحق يقال انك يا اخي العزيز قد احسنت في الطرح واذا دل ذلك على شي فيدل على فكر واعي لديك وشكرا لك

  • 15 واحد من الناس 25-03-2012 | 05:20 PM

    والله انا كنت مشارك بالمسيره من المجلس حتى الدوار ماشفت من الاجهزه الامنيه الا كل خير حتى منعو المواليين من الاقتراب من المسيره واعتقلو عدد منهم بس انتو الصحفيين بدكو اي اشي تكتبو عشان تلفتو نظرالناس والله منتو لاقيين شغل

  • 16 شقران 25-03-2012 | 05:31 PM

    اذا يجب تغيير آلية تعيين رئيس الحكومة ووزرائه، وجعلها في دي الشعب مباشرة، حتى لا نبقى ندور حول انفسنا لنجد قد تم فرض علينا رؤساء وزراء ووزراء فاشلين سارقين.

  • 17 الصحفي علي العدوان 25-03-2012 | 05:44 PM

    يا استاذ فايز بدها تقوى بقريشين بس مش اكثر الامن ليس ااستعراض قوة او تخويف والامن مطلب للجميع ووجود الامن العام لعملك يذكي ويزيد من حدة الهتافات المطالبتات لا يقللل منها والتي لولا وجود الامن لايجرئ احد المناداة بها وهو من يحمي المسيرات والفضل يذكر الاهلة لا من يقمع او يقصف او يضرب او يفرق بالغاز والماء والامن الاردني لايستخدم هذة الامور المعروفة عالميا بمكافحة الشغب الا بالمشجارات ذات الطابع العشائري وحفظا على ارواح وممتلكات الموطنيين

  • 18 قأرئ بسيط 25-03-2012 | 06:02 PM

    اخي فايز اشك في كتاباتك واعتقد ان معك حرية خاصة لتكون عبارة عن مورفين للشعب,تحاول بها امتصاص غضب الشارع,يعني وبكل بساطة مثل دريد لحام ,اليس كذلك .

  • 19 Acmeware 25-03-2012 | 07:28 PM

    مقال صحيح 100% - يظهر نظره ثاقبه لتفاصيل ألأحداث و نتائجها
    يا خوي يا فايز الفايز و الله شهيتني على اكلت رجلين الضفادع

  • 20 الى التعليق رقم واحد 25-03-2012 | 09:20 PM

    الي حلقه محتقن زي ما تقول انت يخاف على هالبلد وأمن هالبلد اكثر مني ومنك لانه يحط ايده على الوجع والالم ويدق ناقوس الخطر قبل ماتوقع الفاس بالراس
    (بعدين مين الي يرحل عن هالبلد على بشار هذا اردني اباً عن جد متجذر ومزروع بهالبلد والي مش عاجبه هو الي يرحل )

  • 21 لماذا ؟ ومن ؟ وأين ؟ وكيف؟ 25-03-2012 | 09:26 PM

    لماذا يحدث هذا التباطؤ للإصلاح ؟ ومن هو أقوى من ألارادة الصادقة ؟ وأين تتجه سفينة الأردن بنا؟ وكيف سنصل الى بر الأمان بأقل الخسائر؟
    هل نعيش مؤامرة ام وهم المؤامرة؟ هل صحيح ان الأردنيين يملون بسرعة ؟ هل كما يقولون اننا نفتقد النضج السياسي ؟ هل الانتماء لثري هذا الوطن اصبح نادر؟ هل اصبح الكلام سيد الموقف لا الأفعال ؟ هل تربيتنا على حب هذا الوطن فشلت؟ هل نشعر مع الاخرين وننسى انفسنا؟

  • 22 أحمد حسن 25-03-2012 | 11:23 PM

    الى صاحب التعليق رقم 3 كيف قررت أن جماعة الأخوان المسلمين لهم أجندة خارجية(مع العلم أنني لست منهم) وهل هذا عذر لتجلس و تعطي عذر للفساد لتقول أن الأغلبية الصامته هي مع الدولة.لا يجوز أن نلقي التهم على الغير ونجد الأعذار لأنفسنا، كلنا مسؤول، الدولة تنهب ونحن نعيش حالة من الفوضى الخلاقة، بحيث أصبح حالنا لاشيء إلا مفعول به، وبعد ذلك نجد أعذار لنا بإتهام الأخرين. أنظر الى مظاهر العنف وأنظر الى سياسة تعيين رؤساء الجامعات في الأردن في القرن الواحد والعشرين! هل هنالك برأيك أسس غير الواسطة والعشائرية والأصول والمنابت ومراكز القوى؟ أتحدى وزيرة التعليم العالي وجميع المسؤولين أن يضعوا معايير لإختيار رؤساء الجامعات تنطبق على رؤساء الجامعات الحاليين! أتحدى وزارة التعليم العالي أن تنشر السيرة الذاتية لرؤساء الجامعات الذين تم تعينهم خلال العشر سنوات الماضية لنرى قدراتهم الأكاديمية والعلمية والأدارية التي لم يحصلوا عليها إلا بسب العشائرية والواسطة والمحسوبية. هل يجوز بعد هذا كله أن نقول أن ظاهرة العنف في جامعاتنا ليس من أهم أسبابها رؤساء الجامعات الذين لا يحملون سوى الفكر العشائري والواسطة والمحسوبية؟ أعتقد أن السبب في العنف الجامعي هو الأحندة الخارجية التي تنفذها جماعة الأخوان المسلمين؟!! كما أن السبب في الفساد المستشري هو السياسة الأقتصادية لجمعية المركز الأسلامي؟؟!! كما أن ظاهرة التلوث سببها الحرائق التي يشعلها المشاركون في مظاهرات يوم الجمعة من أعضاء حزب جبهة العمل الأسلامي؟؟؟؟!!!!!.

  • 23 منذر العلاونة .وعالمكشوف 25-03-2012 | 11:40 PM

    الاحتقان مع الطوز والغبار هذه الايام .بده الف حقنة مضاد حيوي , ويادوب تقطع فيه من شدة التحسس .المنظومه الخاصه لبعض الشباب .خاصة على الدوار .وأيش المعنى الدوار ..؟ هذا ولا ننسى الحساسيه المفرطه للمنظومة ( علي اشي قد يكون لا شيئ .؟

  • 24 وليد الصقر 25-03-2012 | 11:53 PM

    كلام سليم

  • 25 احرار 26-03-2012 | 02:56 AM

    اعجب ممن يدس السم في الدسم ... فلا احرار الحراكات تناقص عددهم .. ولا هم من اغبياء الناس بحيث تركب موجتهم من هذا الحزب او ذاك .. ولا ارى اي معنى لمقالتك الا العوده .. لما بما يروج على مدار خمسون عاما الا وهي فلسطيني اردني ... بئس المقالة التي تعد افسد من فساد من نهبو الاردن وكانوا من قبل قد فرطوا بحق الفلسطيني .. بئسا لكل من تسول له نفسه السير بركب الفاسدين الذين بدأ تآمرهم منذ اعلان الحرب على الدولة العثمانيه لصالح قوى الصهيونية وحليفها الانجليز .. وها هم احفادهم يكملون المشروع ... ولكن ما عادت عقارب الساعة تعود الى الوراء .
    .............................................................................................
    المحرر : رأيك حقك ، وتحليلك كحرّ يتطلب اعلان إسمك ، اليس كذلك ؟

  • 26 صالح الفالح 26-03-2012 | 05:01 AM

    في مقالك عام 2009 الذي ذكرته اليوم, قلت: " لن يجدوا رجلاً واحداً يدافع عن بلده يوما ما.. لا بل لن تجد الدولة "كلبا" ضالاً ينبح معها يوم يعز العويل!" ... أبشرك بأن هو الوحيدالذي بقي ينبح معها..

  • 27 متابع 26-03-2012 | 11:51 AM

    الأخ فايز أقدر غيرتك على الوطن ولكن الأجدر بنا أن نعبر هذه المرحلة بسلام لذلك اقترح ان تنصب مقالاتك على تعزيز الوحدة الوطنية والتماسك بين افراد الشعب الاردني ونبذ عنف الجامعات وتوعية الشباب الاردني.

  • 28 احتقان 26-03-2012 | 12:45 PM

    المواطن يَشعر أن الحكومة تستهدفه ليس للتخفيف عنه كما تفعل حكومات العالم ولكن لزيادة أعباءه مادياً ومعنوياً ، إذ كيف يطمئن دافع الضريبة عندما يرى الموازنة تُبعثر يميناً وشمالاً وأن عليه الإلتزام من أجل الوطن ، لأن الضريبة تُصرف لتنمية الأوطان والنهوض بمستوى المواطن وهو يرى أن الحكومة في الوقت الذي يجب عليها وجوباً أن تتخلص من النفقات الزائدة تراكمها إرضاءاً للمحاسيب والمعازيب ليستمر عجز الموازنة في التفاقم والمديونية في التراكم ، وبما يضعف قدرة الحكومة على استحداث الوظائف للحد من جيوب الفقر

  • 29 نظامي 26-03-2012 | 12:48 PM

    إذا لم يعد أغبياء الحكومة الأردنية عن غيهم ويتراجعوا عن تكبرّهم وقوانينهم وضرائبهم ومخالفاتهم وسرقة حقوق الناس في المحافظات والأولوية والقرى والبوادي.. لن يجدوا رجلاً واحداً يدافع عن بلده يوما ما.. لا بل لن تجد الدولة "كلبا" ضالاً ينبح معها يوم يعز العويل!

  • 30 عربي اردني 26-03-2012 | 02:15 PM

    لو لم يركب الأخوان وباقي الأحزاب موجة الحراك الشبابي لشاهدنا مئات الآلاف من الشباب يتظاهرون ضد الفساد والمطالبة بالإصلاح

  • 31 أحب الأردن 26-03-2012 | 03:18 PM

    نعتذر عن النشر

  • 32 زيدان 26-03-2012 | 04:44 PM

    أسلوب لغوي متميز!

  • 33 معان 26-03-2012 | 05:58 PM

    كلام جميل جدا. نريد اقصاء الفاسددين الذين باعوا مقدرات الوطن.
    غيروا العلبه مشان الله بلكي لقينا وطنيين مخلصين.

  • 34 ؟؟؟؟؟؟ 27-03-2012 | 08:57 AM

    الى الكاتب كل الشكر على الطرح القوي والذي في محله . والى المعلقين الذين يتهمون الحركة الاسلامية حيث أنني لا أنتمي لأي حركة فأقول لهم أسوأ ما في الحركة الاسلامية أفضل بكثير من أفضل ما في الحكومات المتعاقبة . ولنبرهن ذلك على الواقع ما رأيكم بقانون انتخاب جيد وسوف نرى ماذا سيفرز من مجلس نواب وما سيقوم به هذا المجلس من سن قوانين ومحاسبة حكومات وتوزيع عدالة اجتماعية واقتصادية وغيرها . والى من يبحث عن الحل ومعهم الكاتب . الحل مجلس نواب بقانون انتخاب عادل + قضاء عادل (محايد) لا يتم تعيينه من قبل السلطة التنفيذيه = عدالة اجتماعية وفرز لواقع الاردن الحقيقيي .

  • 35 مواطن 27-03-2012 | 09:17 AM

    هؤلاء يدفعون فاتورة "البطر والبذخ" التي سرقتها عصابة اختطفت الدولة في حقبة كان الأولى أن تركز جهودها وتنميتها نحو المحافظات والأطراف فهؤلاء لا يحتاجون الى من "يحرسهم" بل لمن يسمعهم ويستوعبهم ويشعرهم بالأمان لا بالحماية، والأمان أساسه اجتثاث كل "وسخ الماضي" من على طريق الشعب الأردني ومعاقبة كل الجناة الذين تآمروا علينا وسرقوا مقدرات وطننا.

  • 36 عبدالرحمن الخلايلة - ابو ليث 27-03-2012 | 12:36 PM

    الاستاذ فايز الفايز ... احترمك واحتم قلمك ... وسنبقى...
    ولكن اعتقد لو وقع المحظور لا سمح الله سواء من مخالف لرأي هؤلاء ... او من شخص يشاركهم المسيرة ... ولكنه يلعب على غير وتيره... ماذا سيكون عنوان المقال ...
    اعتقد انت وانا وغيرنا ... سيكيل الاتهامات للحكومه والاجهزة الامنية بالتقصير وعدم اخذ الحيطه والحذر ... وانها لم توفر العناصر الكافية لحماية هؤلاء الشبيبه ...الخ...
    والامر والادهى ... سيصدر بيان عن هؤلاء وامثالهم... باتهام الحكومه والاجهزة الامنية بقصد وتعمد وسبق اصرار وتخطيط مسبق ارادت هذا وذاك..الخ ...
    ارجو لك التوفيق ... ونطلب من الله ان يحمي الاردن وامنه.. ويرد كيد اعداؤه والمتربصين به لنحورهم ...

  • 37 الطراونه المعجب 27-03-2012 | 06:15 PM

    الاخ الفايز شكرا لك ويسلم قلمك معبرا عن مئات الالاف الغاضبين من هذا الواقع وازلامه رغم اني اقرا كل ماتكتب واجده يعبر عما بداخلي الا اني اجد كل جديد تكتبه اعظم مما سبق سدد الله خطاك لتعرية الفاسدين

  • 38 مشهور الفايز 27-03-2012 | 08:01 PM

    العزيز فايز
    الله يكون بعون الأردن أرضاً و شعباً و ملكاً


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :