facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تحية لسفراء وطلبة واهل الخليج


د. عدنان سعد الزعبي
03-04-2012 05:55 PM

كل التحية نزجيها لسفراء دول الخليج العربي واليمن على التفهم الكبير الذي ابدوه من قضية جامعة مؤته ونظرتهم المعرفية الثاقبه في تصنيف ما جرى كونه حادثة عادية لا تحمل نوايا ولا خلفيات وليس لها الا المعالجة الروتينيه التي اوكلت لادارة الجامعة والقضاء الاردني .
ما رايته من سلوكيات قام بها السفراء وفي مقدمتهم سفير دولة عمان عميد الدبلماسين الخليجيين يؤكد وبشكل منقطع النظير على ان تبقى الامور في طبيعتها ولا تخرج عن سياقها كون الترجمة الحقيقية لما حصل انه مجرد شجار بين زملاء طلاب سرعان ما سيعود الامر بينهم الى سابق عهده زملاء واشقاء واحبه بعيدا كل البعد عن تضخيم وتكبير الامور واعطائها عناوين لا تليق بسمعة جامعاتنا ولا في قيمنا الاردنية ولا في نظامنا الامني وهيبة الدولة التي نحرص عليها جميعا .
فمن السهل ونحن نستضيف ما يزيد عن 13 الف طالب خليجي من اصل 21 الف طالب عربي ان نبين ان هذا الزخم من الطلاب انما مرده رغبة هؤلاء واهاليهم وحكام دولهم من ان يعيشوا في بلدهم الثاني الاردن الذي ما تعود الا ان يكرم الضيف ويعز الزائر والقادم والمقيم ويقدم له ما يشعره انه بين اهله وذويه , هكذا هو ديدن الاردنيين وهكذا هو اخلاق الاردنيين الذي لا يستطيع احد بل لا يحق لاحد ان يشوهه او ان يسيء اليه .
ابناء الخليج واهل الخليج جميعا اهلنا واشقاؤنا ولهم منا كأردنين كل الترحاب والاحترام والتقدير ونحن لا ننسى المواقف المشرفة التي وقفوها معنا , ولا ننسى كذلك ان لشعب وحكام الخليج واجب العروبة ولحمة الاشقاء ووحدة الهدف والمصير .
ان تقارير السفراء لدولهم وخاصة بعد الحادثة العابرة في جامعة مؤته مؤشر واضح على حبهم للاردن كحبهم لاوطانهم وان ما وصفوه من حادثة عاديه ووجود ردة فعل قوية من الحكومة والعشائر الاردنية واستنكارها لمثل هذا الحادث انما يؤكد معرفة هؤلاء السفراء بمدى المحبة التي يكنها الاردنيون للخليج وابنائه وان حادثة كالتي مضت انما هي سحابة صيف عابرة , فكيف نقارن فعل هؤلاء السفراء الذين مجدوا وتغنوا وتغزلوا بالاردن والاردنيين وبين ما فعله مجموعة من الطلبه اساءت لاخوتنا واشقائنا وابنائنا في جامعة مؤته .
ما قام به بعض الطلبه في مؤته فعلة مرفوضة ومستهجنه وملغية من قواميسنا نحن الاردنيين وفي المقابل نجد سلوك معهود ومطلوب من السفراء اصحاب الرؤيا الحقيقيه والمدركين لواقع الامور والعارفين لحقيقة الاردنيين وتوجهاتهم وهنا لا بد من توجيه تحية الشكر والتقدير لجهود هؤلاء السفراء وخاصة سفير دولة عمان الشقيقه على هذه الروح العاليه والاخوة الطيبه والرؤيا الثاقبه التي جعلت منه سفيرا يحبه الاردنيون بمقدار ما يحبه العمانيون فهو صاحب المبادرة الجامعة , والسلوك التوافقي والحلول الحصيفه .
نقول لطلبة الخليج والعرب ولكل اشقاءنا هذا الوطن لكم بمثل ما هو لنا فانتم اهل الدار ونحن الضيوف هكذا هي اخلاق الاردنيين التي تعوتم عليها وتعرفونها حق المعرفة اما هؤلاء الذين لا يعرفون الا النعيق فهم مجرد غثاء سيل لا يسمن ولا يغني من جوع .




  • 1 بوس التوبه 03-04-2012 | 06:35 PM

    والله ما عرفتك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!وليش كل تركيزك على اخونا السفير العماني ؟؟

  • 2 اردني 03-04-2012 | 07:50 PM

    صح لسانك

  • 3 اردني 03-04-2012 | 07:50 PM

    صح لسانك

  • 4 عبادي راسي عالي 03-04-2012 | 07:56 PM

    يا ابو زعبي الي ما بعرف الصقر يقول اشويه

  • 5 كرم ابو الشيح 03-04-2012 | 08:19 PM

    كلام جميل اشفائنا يستحقون كل اعتذار واسف

  • 6 كرم ابو الشيح 03-04-2012 | 08:19 PM

    كلام جميل اشفائنا يستحقون كل اعتذار واسف

  • 7 محب للامارات 03-04-2012 | 08:40 PM

    دولة الامارات العربية المتحده هي عروس دول الخليج العربي بحكامها ومواطنيها وحكومتها

  • 8 عبدالعزيز المعمري 04-04-2012 | 04:59 AM

    الشكر للمملكة الادنية الهاسمية حكومتأ وشعبأ على الاستضافة والطيبه والاخلاص والكرم والشكر الجزيل للكاتب الدكتور عدنان الزعبي على المقال الرائع.ونحنا أشقاء واهل وتربطنا علاقات من قديم الزمان.الاردن واليمن والخليج دوله واحده والشجار الذي حصل بجامعة مؤته يوم الثلاثاء الماضي انما هي سحابة صيف عابرة ولايمكن ان يعود والقلوب متصافية , .وكل الشكر والتقدير للوالد سعاده الشيخ مسلم بن بخيت بن زيدان البرعمي سفير سلطنة عُمان لدى المملكة الاردنية الهاشمية على الوقفة الامحدوده مع الطلبة العرب وليس بغريب على سعاده الشيخ السفير هاذا الكلام والافعال.

  • 9 علوش 04-04-2012 | 12:26 PM

    شكرا على هذا المقال الجميل..

  • 10 ابن الاردن 04-04-2012 | 12:41 PM

    العلاقة بين الاشقاء اكبر من اي محاولة صبيانيه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :