facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثنائي من نوع آخر ..

17-10-2007 03:00 AM

في الوسط الفني لطالما كانت الثنائيات الفنية الناجحة قليلة أو لربما نادرة فلعل الثنائي البارز الذي
الذي أثبت نفسه وما زال للوقت الحالي وللآن تلقى اغانيه رواجا واستحسانا من جميع المستمعين
من فئات عمرية مختلفة هو ثنائي السيدة فيروز وألحان الرحابنة,السيدة فيروز بصوتها الذي
أطلق عليه صوت الصباح والنسيم العليل والرحابنة بألحانهم المميزة التي يصعب ان يأتي
بها أي ملحن في الوسط الفني الحالي لانها بكل بساطة هي ألحان الرحابنة!!......وهناك الآن ثنائي من نوع آخر فالسابق كان ثنائي في الصوت واللحن أما الآخر
الذي كانت وما زالت له بصمة مميزة في الوسط الفني نتيجة للتعاون
المستمر. وهو ثنائي في الصوت والاخراج...
كاظم الساهر وحسين دعيبس ثنائي وصل الآن الى مرحلة ذهبية من التقدم والتعامل
المستمر 21 كليب اثمر هذا التعامل منذ بدايته للآن.... فالمتتبع لاعمال الساهر يرى
ان معظم اعماله الغنائية المصورة كانت بتوقيع المخرج الأردني حسين دعيبس
فمن زيديني عشقا الى اشهد الى انا وليلى ومدرسة الحب واحبيني والبنية الخ.....
نهاية بناي وكليبان قريبا سيرى النور ليكلل هذا التعاون ب 21 عملا....
فما السر الذي يغلف هذا الثنائي ليدفعه دوما للتقدم والاستمرار فبعيدا
عن شهادتنا بصوت الساهر الذهبي والمميز واغانيه التي تميزت بالكلمات
المعبرة والمختلفة بنوعها ودعيبس بعدسته المميزة والمختلفة ايضا فيما
تقدمه فالمشاهد لأي كليب لدعيبس يستطيع ان يعرف ويميز ان هذا الكليب
هو لحسين دعيبس قبل ان يوقع دعيبس اسمه في نهاية الكليب......
فالسيدة فيروز والرحابنة وكاظم الساهر وحسين دعيبس ثنائيات استطاعت
ان تترك بصمتها الخاصة في وسط اصبحت تتلاشى فيه ملامح الفن.. فهل سنرى
الايام المقبلة ثنائيات تثمر كما اثمره هذان الثنائيان؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :