facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





انا المغترب .. سيأتي يومٌ وانتخب


طلال الخطاطبة
14-04-2012 02:37 AM

لن أكتب مفصلاً عن المغتربين و حقهم الانتخابي، فقد تحدثت حول هذا بمقالات سابقة بمناسبة كهذه، و قد أكون أكثر من كتب في هذا الموضوع، و لكني هدفت من عنوان هذا المقال إلى مجرد وقفة للفت النظر لهذه الفئة التي ما زالت تشعر بالدونية بغربتها وهي ترى الجاليات العربية الأخرى جميعها دون استثناء تشارك بلدانها ما تعودنا على تسميته بالعرس الديمقراطي و هو الانتخابات. ربما يكون لدى حكوماتنا المتعاقبة سبباً أكثر إقناعا مما يصرحون به و لا نعرفه، و نسأل الله أن تزول الأسباب و نرى اليوم الذي نقف فيه بطابور المنتخبين شأننا شأن المغتربين الآخرين و أسوة بإخواننا بالوطن الحبيب؛ هذا اليوم سيأتي إن شاء الله كما قالت المطربة فيروز " إذا مش بكره بعده أكيد". و حتى ندلل على أننا جزء من وطننا الغالي و رغم استثنائنا من الانتخاب فسنسمح لأنفسنا بالتعليق على هذا القانون باعتبار أن التعليق ليس محكوما بقانون الاغتراب إلا إذا رأى البعض بأن هذا الأمر لا يجوز أيضاً.

سأصم أذني عن كل ما يقوله الحزبيون حول موضوع القانون و أعلن أن هذا القانون يشكل قفزة مقبولة للأمام مخلفاً وراءه أسوأ قانون عرفه الأردن ألا و هو قانون الدوائر الوهمية الذي جعلنا نترحم على قانون الصوت الواحد. نعم هذا قانون متنوع و إن كنا نتوقع أن يكون أكثر إنصافا و خاصة لبعض الألوية مثل لواء الكورة الذي ما زال يتمتع و الحمد لله بالنائب الواحد رغم أن الدنيا قد تغيرت بكل الألوية و هو مكانك سر. لقد راعى هذا القانون مختلف الأطياف رغم احتجاج بعض الأطياف الأخرى، فوقعنا بالاعتراض والاعتراض المقابل، و هذا يدل على أنه لا يوجد قانون مثالي تقبل به جميع الفئات فما تقبل به الأحزاب ترفضه الفئة غير المتحزبة، وهذا أحد الأسباب الذي يجعلني أصم أذني عن سماع الحزبيين.

أما السبب الثاني فلأنني أرى أن احتجاجهم غير منطقي لأنه يتعارض مع مناداتهم بالنسبية، فما هي نسبة المتحزبين إلى باقي فئات المجتمع؛ هل يريدون الحصول على حق غيرهم الدستوري؟ كذلك أرى أن في طلبات الأحزاب استقواء من الكبيرة على الصغيرة بالنسبة لعدد المقاعد. و قد أتفهم احتجاج جبهة العمل الإسلامي مثلا كحزب كبير منظم على القانون لأنه لم يعطها الجزء الأكبر من الكعكة الوطنية و لكني لا أستطيع فهم اعتراض الأحزاب الصغيرة أو المغمورة و التي لا يعرفها إلا منتسبوها على هذا القانون و هو الذي ساوى بينها وبين الأحزاب الأكثر شعبية؛ أهو الاعتراض لمجرد الاعتراض أم تسجيل موقف لدى الحزب الأكبر حتى ينالهم رضاه.

إن تحفظي على هذا القانون إضافة لحرمان المغتربين أنه صعب الفهم إلا على العارفين بأمور الانتخابات و سنكتشف عند التطبيق حدوث بعض الثغرات. أما عن رأيي الشخصي فأنني ما زلت متمسكا بحقي بانتخاب كل من سيمثلني بمحافظتي أو دائرتي الانتخابية فهم جميعا سيمثلونني بما فيها النائب المسيحي أو الشركسي و ليس فقط من انتخبت وهذا هو قانون ال 89 و الذي كان معمولا به قبل الصوت الواحد.

و من باب الغبطة لا الحسد فإني أشد على أيدي الأخوة المقيمين على ثرى الأردن الطيب مهنئاً بحقهم في هذا الفرح الوطني، و أتمنى على الجميع المشاركة بالانتخابات حتى لا نسهم بحسن نية بوصول من لا يستحق إلى قبة البرلمان بحيث يكون همه الوحيد جواز سفر يكون مميزاً يحمله عندما يذهب لعرس ما كما قال أحدهم و راتب مدى الحياة لشخصه الكريم. لا نريد نوابا يستقوون على الحكومة بحقهم بحجب الثقة و يحجبونها عن الوزير لأسباب شخصية. نريد نواباً يشرّعون القوانين للحكومة و أولها قانون الانتخاب، فلنشارك لإخراج نوابا يكافحون الفساد و المفسدين و لا يعيقون سير القضاء.

لنتعاون جميعا للخروج ببلدنا من عنق الزجاجة ليسير قدما في إصلاحاته.

حمانا الله و أردننا من كل شر.

كل عام و الجميع بخير

alkhatatbah.maktoobblog.com




  • 1 مغترب 14-04-2012 | 03:25 AM

    الاخ طلال لك الاحترام والتقدير , لماذا تريد ان تنتخب؟ الم تسمع يا اخي بالانتقادات الواسعة في بلدنا حول ما قيل عن قصور قانون الانتخابات الجديد, هل كانت القوانين التي صادق مجلس النواب الحالي عليها هي التي تصب في صالح الشعب؟ انني كمواطن اردني مغترب اطلب باستثناء المغتربين من الاقتراع, وحتى لو كنت في بلدي فانني لن انتخب, اذ من العيب ان نتعلم الديموقراطية في الخارج ونتغاضى عنها في بلدنا.

  • 2 سؤال وبده جواب 14-04-2012 | 03:27 AM

    لماذا لا يكون منصب النائب مجرد من الامتيازات والرواتب العالية وما الى ذلك مما يفتح شهية. كل واحد انه يكون نائب. ويصبح هذا المنصب مجرد خدمة وطنية للناس. عندها لن ترى من هب ودب يريد ان يصبح نائبا. ( لا ادري !ما رأيكم ؟)

  • 3 سؤال وبده جواب 14-04-2012 | 03:27 AM

    لماذا لا يكون منصب النائب مجرد من الامتيازات والرواتب العالية وما الى ذلك مما يفتح شهية. كل واحد انه يكون نائب. ويصبح هذا المنصب مجرد خدمة وطنية للناس. عندها لن ترى من هب ودب يريد ان يصبح نائبا. ( لا ادري !ما رأيكم ؟)

  • 4 ملامح اردنيه 14-04-2012 | 09:44 AM

    بارك الله بيك يا استاذ طلال وكثر الله من امثالك نفتخر بحسك الوطني

  • 5 زرقاء اليمامه عجلون 14-04-2012 | 12:28 PM

    بتفتكر اخي طلال يجي يوم ويكون انتخابات نزيه

    وشريفه عشان ننتخب ونمارس حقنا

    ولا بعد الف سنه بترجع شريفه ولا نزيها لانهن غادرو بدون رجعه

    ولنقول الله يرحمهن والفاتحه على ارواحهن

    كما سنقوم بقراءه الدعاء

    على مجلس الجوازات الحمراء والتقاعد الذي هو همهم الوحيد

    انا ادعي وانتم امنو معي

    اللهم الهم جلاله سيدنا ان يحل مجلس النواب قريبا قبل
    ينالو مبتغاهم

    اللهم ارجعهم الى بيوتهم خاوين متحسرين مطاطئي رووسهم

    اللهم ابدل سياراتهم ونمراتهم الحمراء بنمرات بيضاء

    اللهم ان نسائهم تكبرو علينا نحن معشر النساء فارجعهن الى قائمه

    المتواضعات يارب وكمان وكمان بدي ادعي بس والله خايف تقولو

    مقهوره منهم عشاني مش نائب

    طبعا مقهوره منهم بس عشان انهم خذلونا وكذبو علينا

    ربي سامحني
    ام احمد

  • 6 الجراح 22-04-2012 | 10:51 AM

    جواب على الاخ رقم 2 نعم اؤيد ذلك يكون عمل تطوعي وهذا يفرز نواب وطن.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :