facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الانتخابات أم الفوسفات ?


ناهض حتر
15-04-2012 02:35 AM

ولا أقصد المفاضلة. لكن ها نحن نغرق في مناقشات ماراثونية حول قانون الانتخابات, بينما أصبح واضحا أن الحكومة قد قررت طيّ توصية مجلس النواب بفسخ عقد خصخصة الفوسفات ومتعلقاته, بحجة أنها لا تزال تدرسها. متى تنتهي هذه الدراسة, وتظهر النتيجة? وهل هناك ما يضطرّ الحكومة لإعلان موعد, أو الإلتزام بمضمون التوصية ?

البرلمان الحالي, على علاّته, أوصى في ما بدا أنه تسوية: منع المحاكمة مقابل إلغاء خصخصة الفوسفات. طيّب. ممتاز. لا نريد محاكمة أحد لا في ملف الفوسفات ولا في سواه.. ولكننا نريد إسترداد ثرواتنا الوطنية وشركاتنا وأراضينا وأموالنا.

أخشى أن السجال حول قانون الانتخابات والنظام الإنتخابي وتوزيع الدوائر, ومن ثم الانتخابات وحملاتها وصراعاتها, سوف تنجح, حسب الخطة, في تفكيك قوّة الضغط الشعبية لتصفية ملفات الفساد والخصخصة. عندها سنكون قد بنينا ما يسمى الإصلاح السياسي على غشّ, بل على ورم سرطاني سوف ينتشر في جسد الدولة كله.

دعونا نتخيل الآن كم من توصية ممتازة سوف يصدرها برلمان كفؤ منتخب ديموقراطيا, ومن ثم تخزنها الحكومات في الأدراج! فلماذا تعب القلب? حكومة برلمانية أم غير برلمانية.. ليس هذا هو المهم..بل الأهم يكمن في موازين القوى الاجتماعية السياسية. وهذه الموازين لا تزال مختلّة لصالح الأقلية الكمبرادورية التي كوّنت ثروات خيالية خلال العقد المنصرم على حساب تفكيك الدولة الأردنية وإفقار أغلبية الأردنيين وتهميشهم.

هنا المفصل الرئيسي للصراع السياسي في بلدنا: خصخصة ¯ بمعناها الشامل ¯ أم لا خصخصة? الأولوية للبزنس أم للمجتمع ? للشركات أم للدولة ? للأقلية المثرية أم للأغلبية الشعبية? للقطاع الخاص أم للقطاع العام ?

هذه هي الأسئلة التاريخية التي تواجه الأردن في هذه المرحلة. وقد أجاب معظم الأردنيين عنها بوضوح شديد, وتشكّل في الأردن - والحمد لله - تيار جارف معاد للخصخصة - الشرعية والفاسدة معا - ومؤيد للقطاع العام المحدّث الديموقراطي. وتقدم هذه الإجابة, جزءا اساسيا من الحل اللازم للمشكلة المالية العامة التي ترزح تحت المديونية والعجز. فاستعادة قطاعات المناجم والإتصالات والطاقة والمرافق العامة, وعوائدها, كفيلة بتوفير عائدات مجزية للخزينة تحول دون وقوع الكارثة المالية المقبلة.

ورغم ترسّخ هذا الوعي الاجتماعي الدولتي, المعبّر عنه في المواقف والإعتصامات والمسيرات والأهازيج, لا يزال النهج النيوليبرالي مسيطرا, بل ويشنّ هجوما مضادا على العشائر الأردنية "-المحافظة" - كما تقول رويترز - والتي تشلّ مواقفها المعادية للخصخصة والفساد, " الإستثمارات" وتعرقل اجتذابها.

لماذا تأتي الإستثمارات إلى الأردن? لسوقه الضخمة? أم لعمالته المدربة الرخيصة? أم لتوفر الطاقة لديه بأسعار زهيدة? أم لسواد عيونه? إنها تأتي عندما تكون هناك فرص للنهب بأقل كلفة ممكنة. ولذلك, نحن نريد إسترداد الثروات والمرافق والعقارات التي نُهبَتْ من بلدنا وشعبنا. هذه هي قضيتنا الرئيسية. وهذا هو جوهر مطالبنا, وعنوانها هو تنفيذ التوصية النيابية باسترداد الفوسفات أولا.

الفوسفات وليس الانتخابات... ليست هذه مفاضلة, بل تحذير حتى لا نتوه.


ynoon1@yahoo.com

العرب اليوم




  • 1 you choose 15-04-2012 | 07:38 AM

    the ............ is ln the system and the constitution

  • 2 الحل اللازم '' وليس '' الكارثة المالية المقبلة 15-04-2012 | 12:43 PM

    ألا يوجد دولة محترمة في العالم تمنع المراقبة على البنك
    المركزي من قبل ديوان المحاسبة?

  • 3 الخواجا 15-04-2012 | 02:12 PM

    الفساد في الحكومات وهل سمعت سيدي عن فاسد يحاسب نفسه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :