facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«أحسن من هيك عبث»


احمد حسن الزعبي
19-04-2012 04:09 AM

في مثل هذا الوقت من السنة أوقف جميع نشاطاتي الثقافية من عقد الندوات أو حضور الأمسيات وما شابهها، و أضاعف من نشاطي الاجتماعي ، خصوصاً التواصل مع «المعتمرين» الجدد..
فكلما رأيت لافتة قماش على بوابة صدئة ، او «آرمة» مرفوعة بين «سيخي» حديد على واجهة بيت الدرج ..مكتوب عليها «عمرة مقبولة يابو محمد» او «تقبل الله طاعاتكم يا ابو يحيى» أو لمعت في عيني «قرعة» حجي وهو يودّع ضيوفه على باب الدار وإلا وغزوته بزيارة قريبة و»ملعوبة» . طبعاً الغرض من الزيارة ليس للتهنئة بالسلامة وامنيات القبول فقط ولا حتى من باب تأدية الواجب الاجتماعي وحسب..بل للاطمئنان على مستوى الحكاية والسرد عند الإنسان الأردني...
***
بعد حفلة «مباوسة « حسب خطة 3/3/2/2 يعني ثلاث بوسات على الخد اليمين ثلاث بوسات على الخد الشمال ..ضمتين على اليمين ضمتين على الشمال..لا بد لك ان تبادره بالسؤال التقليدي الذي يتكرر من قبل كل المهنئين: « ان شاء الله ما تغلبتوا بهالرحلة»؟؟..فيجيبك مبسطاً الأمور: (والله كيفية.. أحسن من هيك عبث..!!) فتتيقن من خلال هذه الإجابة الهادئة المختبئة خلف هذا الصوت الخافت: إنهم قد أكلوا مقلباً «اخو أخته» من صاحب الحملة!!..طبعاً بعد دقيقة واحدة من عبارة :»أحسن من هيك عبث»..تكتشف بأن الباص تعطّل على بعد 5 كيلو من القرية وأن الحجاج قد أدوا صلاة الظهر جماعة في مسجد عبد الرحمن بن عوف في القرية المجاورة وصلاة العصر ايضا في مسجد «ابن تيمية» على حدود القرية الثانية..ثم من خلال السياق تكتشف ان نفس «الحجي» هذا الذي يقول: «احسن من هيك عبث» قد اكل «قطف موز» كاملاً عند الغروب والباص لم يزل معطلاً بين القريتين...
المسكين ما ان يحاول أن يتحدث بلسان الرجل المؤمن الصبور على الشدائد حتى ينزلق لسانه ويخبرك انه عند استراحة «القطرانة» قد تعطل الغيار الأول والثاني في الباص فأكمل السائق طريقه وهو «يقوّم على الغيار الثالث»..ثم يعود ليطمئن نفسه من جديد» بس كانت ميسّرة الحمد لله»!!..فتهزّ رأسك موافقاً سيما وانت تستمع لمحطات «التيسير» العديدة التي ذكرها ..ثم يستأنف : «وبعد ختم الجوازات داخل الحدود السعودية «فقع» العجل الخلفي وما معناش سبير» ..ثم يتسلسل بالحكاية ..ويعرج على « المصران الأعور» الذي قد شدّ على الحجة فور وصولهم المدينة المنورة..وعن مشاكل بُعد السكن عن الحرم ، والازدحام في الطواف ، كما يذكر لك جنيسات المعتمرين هناك جنسية جنسية ..وفقدان حِرام «جلد النمر في الترويحة» ..وغيرها من المنغصات والمقالب المؤلمة ..ثم يختمها (بس بصراحة احسن من هيك عبث) ...
الغريب، احياناً لكثرة ما تسمع نفس القصص من معتمرين مختلفين تشك أن جميع «المعتمرين» في الأردن من الرمثا الى العقبة كانوا في باص واحد وفي غرفة واحدة لتشابه المواقف والمشاكل وطريقة سرد القصص حتى «فقدان حرام جلد النمر» في الترويحة..
طبعا، قبل ان تستأذن بالمغادرة..يحضر لك المعتمر الجديد كوبا قصيرا «90مل» من ماء زمزم وصحن صغير فيه 5 حبات عجوة «سيامية» تحتاج الى عملية جراحية لفصلها..ومسبحة غالباً ما «يقطع خيطها من أول لفّة»...
اما اذا كنت مقربّاً جداً من المعتمر ..فإنه يهديك «دشداشة» اذا ما لبستها فأنها تقريباً ستظهرك «زقّ» لولا «القبّة» والجيبة العلوية ..فهي تصف وتشفّ وحتى أنها تشوه العورة..
***
عزيزي المواطن الا تلاحظ أن سياسات حكوماتنا أصبحت تشبه «دشاديش العمرة» ..اذا ما هب الهوا معاها «عزارة» واذا ما هب الهواء ضدها «فضيحة»..


الرأي




  • 1 د.نضال النوايسه 19-04-2012 | 06:24 AM

    عنيف مبدع كالعاده

  • 2 معجب 19-04-2012 | 10:05 AM

    لا حول ولا قوة الا با الله

  • 3 الفراية 19-04-2012 | 12:13 PM

    اروع تشبيه من اروع كاتب

  • 4 طفيلي فقعت مرارته 19-04-2012 | 01:07 PM

    بوركت أخي احمد والدليل على ذلك الخبر المنشور في جريدة الرآي عن سحب الأعتراف بالجامعات المصرية الخاصة مع العلم بأننا لم نبعث باولادنا إلابعد السؤال من الوزارة لصالح من كل هذا التخبط اتي الله ياحكومة وتابعي المتنفذين والفاسدين واصحاب المصالح الذين لايهمهم خراب البلد ولاخراب مالطة واصبحت في البلد القرارات والقوانين تفصل وتبدل لمين بدفع أكثر والله يستر من تاليها.
    نسأل الله أن يلهمنا الصبر لإنها فقعت معنا ومن اليومماعاد اإلبية صامته لإنة لانية لإصلاح حقيقي.

  • 5 جرشيه 19-04-2012 | 01:17 PM

    رائع ..............

  • 6 اردنيه ما بتخاف 19-04-2012 | 02:11 PM

    رائع كالعاده ...استمتع بكل ما تكتب ...لك كل الاحترام

  • 7 عيده الهربيد 19-04-2012 | 02:46 PM

    مقاله نقدية لاذعة جدا وكل مافيها صحيح الى الامام يااستاذ احمد

  • 8 هاشم الشهوان 19-04-2012 | 04:13 PM

    مقال رائع جدا وتشبيهات اروع

  • 9 قارىء معجب جدا جدا 19-04-2012 | 04:16 PM

    الف تحية والى الامام والمزيد من المقالات الرائعة

  • 10 الله يستر 19-04-2012 | 04:21 PM

    مقاله رائعه ... و الله يا اخ احمد الزعبي الاردنيين كلهم في باص واحد ... و الخوف انه الباص يهور و السايق ما بدري ... اما بالنسبه للدشاديش فلو لبسوها و لا ما لبسوها العوره هيك هيك مبينه و الساتر هو الله الكريم

  • 11 انا 19-04-2012 | 05:57 PM

    ههههههههه مش طبيعي انت ههههههههههه ضحكت وعيوني دمعو ههههههههههه برافوووو

  • 12 محمود 19-04-2012 | 06:15 PM

    ما أروعك

  • 13 Zahi Samardali 19-04-2012 | 06:36 PM

    بصراحة استاذ زعبي أنا هاي الايام أول ما بفتح اللاب توب بفتحة على صفحة مقالك اليومي عصفورين بحجر واحد منه كلامك ذهب ابداع صحفي و مقالات في الصميم تواصل مع الانتماء لثرى الاردن المقدس ومنه عنا في البيت الكونديشن معطل بنستفيد من هوايتك قصدي "" المروحة "" الشغالة ٢٤ ساعة

  • 14 Zahi Samardali 19-04-2012 | 06:54 PM

    بصراحة استاذ زعبي أنا هاي الايام أول ما بفتح اللاب توب بفتحة على صفحة مقالك اليومي عصفورين بحجر واحد منه كلامك ذهب ابداع صحفي و مقالات في الصميم تواصل مع الانتماء لثرى الاردن المقدس ومنه عنا في البيت الكونديشن معطل بنستفيد من هوايتك قصدي "" المروحة "" الشغالة ٢٤ ساعة على موقعك يا خوفي انك بتسرق كهربا من الحكومة

  • 15 مواطن 19-04-2012 | 08:10 PM

    احسن من الشعب الاردني ما بتلاقي

  • 16 الى الطفيلي الذي فقعت مرارته 20-04-2012 | 01:34 AM

    قرار وزارة التعليم العالي بشأن سحب الاعتراف من عدد من الجامعات المصرية لم يكن من فراغ( جاء بعد مراجعة لاسس ومعايير معتمدة عالميا أخلت بها هذه الجامعات )
    إضافة الى ان الطلبة الذين يدرسون فيها الان وكذلك الذين تخرجوا منها لن يتأثروا بقرار سحب الاعتراف

  • 17 احسنت استاز احمد 08-04-2014 | 01:19 AM

    رائع يا استاز احمد
    والله رائع
    انا اعتقد بانك واحد من مبدعي العصر
    اسال الله ان يثيبك كل خير عن هذه الكلمات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :