facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نعم إنه وتد


احمد ابوخليل
24-04-2012 03:35 AM

لا تتوقف الدعوات الرسمية وغير الرسمية للشباب إلى التوجه إلى التدريب المهني بدل التزاحم على أبواب الجامعات بدعوى أنها تخرج ألوف العاطلين عن العمل.

الواقع أن الحكومة تحابي بطالة الجامعيين على باقي "البطالات", فهي تهتم بـ"عدم توفر" فرص العمل لهم أكثر من اهتمامها بـ"عدم توفر" فرص العمل لغيرهم أي لغير الجامعيين.

يضاف لذلك أن العاطلين "غير الجامعيين" يلامون مرتين, الأولى لأنهم "لم يكملوا دراستهم", والثانية عندما يشكون من قل العمل, إذ يقال له: لماذا تشكون? يوجد جامعيون لا يجدون عملاً ! .

وح¯تى عند وصف حالة كل منهما, فإن العاطل غير الجامعي مظلوم, فبينما نقول عن الجامعي أنه ركن شهادته وعلقها على الحائط, فإننا لا نقول عن المهني العاطل أنه "ركن صنعته" او علق "عدته" قرب الحائط.

مع الزمن صرنا من البلدان الأكثر كلاماً عن البطالة, ونحن عندما يتكلم عن مشكلة نشعر اننا حللناها, وإذا سألنا أحد, نستغرب سؤاله ونقول: "لقد سبق أن تحدثنا", أو "لقد أدركنا مبكراً" او "لقد حددنا موقفنا فيما مضى".

اما العاطلون ذاتهم الذين يجري الحديث عنهم, فحالهم مثل حال ذلك الشخص الذي دخل في مؤخرته ذات يوم "وتد طويل", فجاءه شخص آخر يريد مساعدته, لكنه أمسك بالوتد وراح يحركه يميناً وشمالاً وهو يقول: هل هذا حقاً وتد? نعم.. نعم إنه والله وتد !! .

ahmadabukhalil@hotmail.com

العرب اليوم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :