facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كُلُّه كذب!


أ.د. امل نصير
24-04-2012 04:02 AM

تكاد تكون عبارة(كله كذب) من أكثر ما يسمعه الأردنيون هذه الأيام من بعضهم بعضا، فإذا قلت للناس إن الحكومة جادة في محاربة الفساد، ودليل ذلك التحقيق مع فلان وفلان تضاحكوا بحسرة مرّة، وقالوا كله كذب، وإذا تحدثنا عن مظاهر هذه الجدّية بإصرارها على سجن الفاسدين، ورفض تكفيلهم مرة تلو الأخرى، قالوا: مسرحيات وتخويث!
وإذا ضُرب مثلا على حكومة الخصاونة الإصلاحية ققهه أحدهم، وقال: كله كذب! فعدد من أعضائها هو الآخر متهم بالفساد!
وإذا قلنا إن الانتخابات القادمة ستكون نزيهة وشفافة يقولون: كل مرة نسمع الكلام نفسه، ونصدم بأنه كان كله كذب!
وإذا تحدثنا لطلابنا عن الولاء والانتماء، والحفاظ على ممتلكات الجامعة والوطن، ضحكوا من كلامنا، وسخروا من مصطلحاتنا، وقالوا بس بلاش، كله كذب!
وإذا سمعوا عن حملة للتبرع بالدم رفضوا المشاركة، وقالوا كله كذب سيبيعون دمنا ويقبضون الثمن!
وإذا قال أحد الوالدين للأبناء عليكم بتخفيف صرف الماء؛ لأننا فقراء في هذه السلعة المهمة، نظروا إليه بشزر واتهموه بأنه ما زال يعيش في القرن الماضي؛ لأنه كله كذب! فالمتنفذون يحصلون على الماء بأسعار رمزية ويهدرونها لحسابهم وحساب مزارعهم....
وإذا سمع أحد الأكاديمين عن عمل مجالس الأمناء للجامعات تضاحك، وقال: كله كذب! أمناء على ماذا وحال التعليم العالي يتقهقر يوما بعد يوم!
وإذا قلنا لا بد من وقف المظاهرات والاعتصامات لما لها من تأثير سلبي على الاقتصاد، السياحة والاستثمار، تضاحكوا من تفاؤلنا، وقالوا: أي اقتصاد؟! وماذا استفدنا من أموال الاستثمار والسياحة والخصخصة سوى تضخّم المديونية، ومزيد من عجز الموازنة والفقر والبطالة.
وحينما يسمعون عن مئات الملايين التي يمكن أن تدفع على سبيل التسويات يتساءلون بألم شديد، واستنكار كبير عن حجم المليارات المنهوبة... وحينما يسمعون عن صكوك البراءة التي يصدرها مجلس النواب للفاسدين الواحد تلو الآخر، وإغلاق لملفات فساد كبيرة تأملوا فيها المساءلة والمحاسبة يصرخون بأعلى صوتهم : ألم نقل لكم كله كذب؟!
إن الحال التي وصل إليها الأردنيون من انعدام الثقة بينهم وبين أركان الدولة تنذر بالخطر الشديد؛ إذ ضعفت هيبة الدولة، وتهشّمت أركانها السياسية، وتهدّمت منظومة القيم الاجتماعية، وتكاثر العنف المجتمعي، وفُرّغت المجالس من محتواها وجدواها، وبات الناس ينظرون إلى كل من شغل منصبا بعين الريبة والشكّ، وباتت هذه المناصب لعنة لكثيرين من أصحابها بدلا من تكون فخرا بما أنجزوه إبّانها، وبات المواطن يرى أن عمل الحكومة في باب محاربة الفساد، واسترجاع المال المنهوب هو من باب المماطلة، وكسب الوقت، والانتقائية، وتصفية الخصوم، وتقديم أكباش الفداء.
الناس يعيشون هذه الأيام حالة غير مسبوقة من الغضب والإحباط، تستدعي جهود الحكماء من أبناء الوطن المخلصين للتقدم بخطة عمل تكون مُنصبّة على تخفيف حالة الغضب عند المواطنين، ورفع الروح المعنوية لهم بدلا من استفزازهم برفع الأسعار، والتضييق على حريتهم، وتجاهل معاناتهم .




  • 1 from china 24-04-2012 | 06:30 AM

    to d. amal . we are love you .talk all the time

  • 2 د. محمد المومني 24-04-2012 | 11:00 AM

    كله كذب بكذب, اكاد اجزم بان الشعب الاردني اصبح يتلذذ بالكذب,وان مناهج التدريس في السنوات القادمة ستخصص لها وحدات تدريسية في استراتيجيات الكذب

  • 3 عموني 24-04-2012 | 01:23 PM

    مقال رائع

  • 4 محمود الحيارى 24-04-2012 | 01:23 PM

    نشكر الاستاذة الدكتورة على مقالها بعنوان كلة كذب والمتضمن بان حال التعليم لدينايتقهقر يوما بعد يوم والتسمح لى الفاضلة الدكتورة ان استعير عنوان مقالها واقول كلة كذب فحال التعليم فى جامعاتنا عال العال والدليل على ذلك ديناميكية الحراك فى جامعاتنا وكثرة التعديل والتبديل فى القائمين على صروحنا العلمية وكثرة الاستطلاعات التى تخرج علينا بين الفينة والاخرى من مثل قياس شعبية الحكومة علاوة على الدراسات التى تقيس نسبة الفقر والبطالة وعيرها الكثير والتى تعالج المشاكل والتجديات التى تواجهنا وارجو من الكاتبة ان لاترد على وتقول لنا كلة كذب مرة اخرى.نشكر عمون الغراء للسماح لنا بالمشاركة عبر فضائها الحر.واللة الموفق.

  • 5 محمود الحيارى 24-04-2012 | 01:27 PM

    نشكر الاستاذة الدكتورة على مقالها بعنوان كلة كذب والمتضمن بان حال التعليم لدينايتقهقر يوما بعد يوم والتسمح لى الفاضلة الدكتورة ان استعير عنوان مقالها واقول كلة كذب فحال التعليم فى جامعاتنا عال العال والدليل على ذلك ديناميكية الحراك فى جامعاتنا وكثرة التعديل والتبديل فى القائمين على صروحنا العلمية وكثرة الاستطلاعات التى تخرج علينا بين الفينة والاخرى من مثل قياس شعبية الحكومة علاوة على الدراسات التى تقيس نسبة الفقر والبطالة وغيرها الكثير والتى تعالج المشاكل والتحديات التى تواجهنا وارجو من الكاتبة ان لاترد على وتقول لنا كلة كذب مرة اخرى.نشكر عمون الغراء للسماح لنا بالمشاركة عبر فضائها الحر.واللة الموفق.

  • 6 ساميه عطالله 24-04-2012 | 01:33 PM

    كله كذب

  • 7 من طالباتك 24-04-2012 | 01:52 PM

    مقال رائع يا ايتها الرائعة

  • 8 ايمان مساق ع212 24-04-2012 | 01:54 PM

    والله كله كذب ايتها الصادقة الصدوقة المحبة لوطنها وشعبها كما علمتينا دائما سلمت يمينك يا وردة اليرموك وشمسها الساطعة ابدا

  • 9 ايمان مساق ع212 24-04-2012 | 01:54 PM

    والله كله كذب ايتها الصادقة الصدوقة المحبة لوطنها وشعبها كما علمتينا دائما سلمت يمينك يا وردة اليرموك وشمسها الساطعة ابدا

  • 10 عموني 24-04-2012 | 01:54 PM

    مقال روعه

  • 11 حنين 24-04-2012 | 01:54 PM

    شكرا لكي ايتها الرائعة

  • 12 حنين 24-04-2012 | 01:54 PM

    شكرا لكي ايتها الرائعة

  • 13 روعة 24-04-2012 | 02:01 PM

    روعة

  • 14 روعة 24-04-2012 | 02:01 PM

    روعة

  • 15 الى د امل نصير 24-04-2012 | 03:02 PM

    دائما تتحفينا بآرائك الجميلة ومقالاتك الرائعةالتي فيها الحرص الكبير على اردننا العزير شكرا وشكرا لليرموك التي انجبت امثالك

  • 16 ام صقر 24-04-2012 | 05:07 PM

    الكذب ملح الرجال . عفوا ملح الحكومات !!! هه هه هه كازك يا وطن.

  • 17 عدنان الاسعد / جامعة اليرموك 24-04-2012 | 05:37 PM

    اولا كل المحبه والتقدير للدكتوره امل نصير الاخت العزيزه والزميله المحترمه في جامعة اليرموك هذه الانسانه وللامانه اقول
    انها تحب الاردن وملك الاردن والهاشميين وشعب الاردن محبه خاليه من الرياء واللهث على المناصب هذه الانسانه وليس كل واحد من البشر يتصف بصفة الانسانيه فهي انسانه ونعم الانسان ان كانت تكتب هي تعبر عن ضمير الشارع الاردني الذي اصبح لا يثق بالحكومه وحتى تصديقا لما تفضلت به الدكتوره امل عندما تعلن وسائل الاعلام عن خبر ما ويصدر النفي من مصدر مسؤول اصبح الشعب الاردني عنده مثل يتداوله كل الشعب ويقول النفي يعني التأكيد فاصبح المواطن لا يثق لا بالحكومه ولا بالناطق الرسمي ولا بوسائل اعلامنا للاسف الشديد
    كم رائعه عزيزتي الدكتوره امل فانت تضعين الاصبع عالجرح وكلامك وكل ما تكتبين هو ما يتداوله المواطن المسكين من انتقادات حاده لتصرفات بعض مسؤولي الحكومه واني اخاف الله ان كل ما يقومون به مبرمج ويخدم مصالح اخرى ..............
    انا على ثقه تامه بان لو كل واحد فينا حريص على مصلحة الاردن ونسير حسب توجيهات سيد البلاد اطال الله عمره اصدقوني بان بلدنا بخير ولو كل مسؤول يكون حرص على الاردن كحرص الدكتوره امل نصير سيبقى الاردن بخير وستبقى باذن الله القافله تسير بقيادة سيدنا ابا الحسين اعانه الله على تحمل المسؤوليه الكبيره حتى تصل مرفأ الامان باذن الله وللامانه اقول ان الدكتوره امل مرجع وكبيره بانسانيتها بحبها للاردن بحرصها على امن الوطن ومحبتها للاردن وطنا وملكا وشعبا

  • 18 تغريد 24-04-2012 | 09:03 PM

    مقال جميل تتلخص فيه ابعاد الوضع الذي ينخر في كيان هذا الوطن الغالي،وهذا يدل على صدق مشاعر صاحبة المقال(الدكتورة أمل)وحرصها على تماسك الأردن وصموده أمام كل فاسد يحاول أن يعبث به.
    أدامك الله لكلمة الحق التي لا تهاب أحد في قولها.
    أميرة اليرموك أ.د أمل نصير.

  • 19 تغريد 24-04-2012 | 09:03 PM

    مقال جميل تتلخص فيه ابعاد الوضع الذي ينخر في كيان هذا الوطن الغالي،وهذا يدل على صدق مشاعر صاحبة المقال(الدكتورة أمل)وحرصها على تماسك الأردن وصموده أمام كل فاسد يحاول أن يعبث به.
    أدامك الله لكلمة الحق التي لا تهاب أحد في قولها.
    أميرة اليرموك أ.د أمل نصير.

  • 20 ابتسام 25-04-2012 | 01:48 PM

    مقال واقعي جميل

    الانسان بالحالة الطبيعية يستخدم عقله وقلبه
    اما الانسان في بلادنا العربية مع الاسف يستخدم لسانه ونسيوا مقولة لسانك حصانك ان صنته صانك

    وعجبي على عالمنا

  • 21 ايهام الوردات 09-05-2012 | 03:39 PM

    صدقتي في كتابتك مقال واقعي يعيطك العافيه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :