facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثمارنا لغيرنا


أ.د مصطفى محيلان
25-04-2012 01:12 AM

تحدد المادة رقم (3) من قانون التعليم العالي والبحث العلمي في المملكة الأردنية الهاشمية، العديد من الأهداف التي تُنشأ من اجلها مؤسسات التعليم العالي ومنها:

- إعداد الكوادر البشرية المؤهلة والمتخصصة في حقول المعرفة المتنوعة التي تلبي حاجات المجتمع.
- تشجيع البحث العلمي ودعمه ورفع مستواه، وخاصة البحث العلمي التطبيقي الموجه لخدمة المجتمع وتنميته.
- بناء نواة علمية تقنية وطنية قادرة على تطوير البحث العلمي وإنتاج التكنولوجيا.
وطبعاً لا تدخر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جهداً في سبيل تعميق هذه التوجهات وحسب الإمكانات وعبر إداراتها المتعاقبة، كذلك تبذل جامعاتنا جهدها وعلى درجات متفاوتة في سبيل جعل هذه الطموحات الوطنية واقعاً ملموساً، وفي جميع الأحوال وبرغم كل الصعوبات وفوق كل الآلام، نصل في كل عام إلى الفرحة الكبرى في مسيرة كل مدينة أردنية، بل وفي حياة كل أسرة أردنية، وهي لحظة التخريج.
جد واجتهاد وتنافس بين الطلبة، معاناة وتكاليف مادية ثقيلة ودعاء لا ينضب من الوالدين والأقربين، خطط وموازنات من الدولة، كلها تتكاتف معاً من اجل الوصول إلى ذلك اليوم وتحقيق تلك الغايات السامية المشار إليها أعلاه.
الكل يعلم بأن فئة الطلبة الدارسين لتخصص " الطب" - هي الفئة الأكثر تفوقاً وربما الأكثر ذكاء بين طلبتنا، وكفاية الخريجين لدينا وتميزهم، يجعلهم محط أنظار جامعات العالم ومستشفياته، مما يزيد من الطلب عليهم، رغم حاجتنا الماسة إليهم، وعليه فإن نسبة عالية جداً من طلبتنا الخريجين في هذا التخصص يحصلون على منح دراسية من دول أجنبية، وذلك لإكمال دراساتهم العليا في تلك الدول، والمنحة، لمن لا يعلم تكون عادة مجانية مقارنة بالإبتعاث الذي يكون مقابل التزام وضمانات ضخمة تجبر المستفيد منها على العودة إلى الجامعة الموفدة، إذ أن جامعاتنا مع الأسف ليست مهتمة باستيعاب أعداد مناسبة من هؤلاء الخريجين، رغم حاجة الوطن الماسة لهم، مع أنهم راغبين بحق في إتمام دراساتهم داخل جامعاته ومستشفياته، والدليل على ذلك هو أعداد المتقدمين لامتحانات القبول التنافسي لشهادة الطب العالي، فتجدهم مضطرين لقبول العروض المغرية بالدراسة المجانية "في الخارج"، ولعدم وجود ضمانات تجبرهم على العودة إلى وطننا، تجد العديد منهم يشتري - مع الأسف- تذكرة سفر باتجاه واحد ويكون اتجاهها للخارج، فيذهبون مودّعين، مفارقين، رغم حاجتنا الماسة إليهم!.
السؤال الهام هو، لم لا تتوسع الجامعات مثل الجامعة الأردنية، وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، بقبول مزيداً من أعداد هؤلاء الخريجين المتميزين، أولئك الذين كلفت دراستهم داخل الوطن أضعاف ما تكلفه دراسة أي طالب في أي تخصص آخر!
وحتى تلك النسبة الضئيلة المقبولة منهم داخل الوطن، تواجه عوامل طرد، دافعة لهم إلى التوجه للخارج مثل:
تدني الرواتب في سنة الامتياز، وكذلك خلال فترة الإقامة.
قلة مقاعد التخصص وبالذات لدى تخصصات "الجراحة الخاصة".
هل يُقدِر صناع القرار حجم الخسائر العلمية، بسبب هجرة خيرة العقول "خريجو كليات الطب" إلى خارج الوطن؟!
هل نُعِدُّ أبناءنا ليستفيد من عطائهم غيرنا؟!
هل من جدوى اقتصادية في تدريس أبنائنا ليعملوا في مستشفيات غيرنا، ويستقروا هناك؟!
ألا يجدر بنا أن نتخذ إجراءات منطقية ونضع تشريعات وضوابط عادلة ومعقولة، للحفاظ على خريجينا من التسرب للخارج، أو ضمان عودتهم للوطن بعد تخصصهم ولو بعد حين؟
خلاصة القول، ليس من العدل أن نزرع فيأكلون، فنحن أولى بثمارنا، إلا إن كنا لا نعي ما نفعل!


muheilan@hotmail.com




  • 1 مأمون محمد 25-04-2012 | 01:42 AM

    كأنك عايش في بلد غير هالبلد وما بتعرف أن مستوى جامعاتنا بأنحدار حسب تقييم المراكز والمؤسسات المستقلة فجامعاتنا مستواها سئ وذالك ينعكس على الكفائات التي تتحدث عنها وهل تعلم ان لدينا خريجي جامعة لا يعرفون الكتابة الأملائية جيدا ومستواهم الثقافي معدوم....ما تتحدث عنه كان قديماوليس في وقتنا الحاضر

  • 2 امجد 25-04-2012 | 02:07 AM

    اي كفاءة يا دكتور وقد تم قبول معدل 85 في تخصص الطب وعلى حساب الديوان ولدي مستندات بذلك

  • 3 امتيازيون 25-04-2012 | 02:38 AM

    نحن على اعتاب انهاء فترة الأمتياز ونرغب بالتخصص في وطننا فلماذا لا تتوسع الجامعات "ذوات القدرة على الدراسات العليا الطبية" في طرح مقاعد تخصص من اعطائنا الفرصة اليس هذا افضل من تهجيرنا قسراً

  • 4 امتيازيون 25-04-2012 | 02:38 AM

    نحن على اعتاب انهاء فترة الأمتياز ونرغب بالتخصص في وطننا فلماذا لا تتوسع الجامعات "ذوات القدرة على الدراسات العليا الطبية" في طرح مقاعد تخصص من اعطائنا الفرصة اليس هذا افضل من تهجيرنا قسراً

  • 5 محلل 25-04-2012 | 02:52 AM

    اذا وصل الحد بنا ان نهجر خيرة ابنائنا ولا نكترث فلا خير فينا

  • 6 د علي 25-04-2012 | 02:55 AM

    الطب هي المهنة التي يجب ان تبذل جميع التسهيلات امام العاملين بها للتخصص فبهذا نستطيع التأكد من ان صحتنا بأيد امينة مدربة والعكس يعني عدم وعي القائمين عليها

  • 7 د علي 25-04-2012 | 02:56 AM

    الطب هي المهنة التي يجب ان تبذل جميع التسهيلات امام العاملين بها للتخصص فبهذا نستطيع التأكد من ان صحتنا بأيد امينة مدربة والعكس يعني عدم وعي القائمين عليها

  • 8 د سلطان 25-04-2012 | 07:50 AM

    التخصص في الطب اولوية يجب ان تعطى للجميع فالطب ليس كباقي التخصصات

  • 9 مطلع 25-04-2012 | 08:49 AM

    شو اخبار ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 10 طلبة طب 25-04-2012 | 11:01 AM

    اذا لن يكون بالامكان ان نكمل دراستنا في اوطاننا فهل تدعون فعلا انكم جامعات بحثية

  • 11 مغترب 25-04-2012 | 05:05 PM

    بلفعل ثمارنا للخارج

  • 12 طفيلي ساكنها 25-04-2012 | 05:06 PM

    نشرت إحدى الصحف اليابانية قبل سنوات خبرا لقي اهتماما كبيرا في اليابان الخبر يقول أن اليابان ابتليت في تاريخها الحديث بمصيبتين خطيرتين الأولى إلقاء القنابل النووية عليها في الحرب العالمية والثانية هجرة سبعة الآف عالم وباحث ياباني هم مجموع الشخصيات العلمية التي تعمل خارج اليابان وتتحدث الصحيفة عن الآثار الخطيرة لعمل هذا العدد الضخم ! (حسب تصورهم) خارج اليابان هكذا يفكرون وينظرون للأمور أما نحن فنفكر بطريقة أخرى!!

  • 13 سلامه الخرشه الكرك 25-04-2012 | 05:50 PM

    كلام طيب من استاذ فاضل 000 فكرة رائعة من صاحب تجربة

    ارجو التؤ فيق للجميع

  • 14 طبيب امتياز 26-04-2012 | 02:32 PM

    لقد اصبت كبد الحقيقة دكتور محيلان.
    فالوطن اولى باطبائه لان يذهبوا لامريكا والمانيا وغيرها من الدول دون ان يتكبدوا دفع قرش واحد طيلة 25 سنة من البذل والعطاء ليصل الطبيب الى ما هو عليه, لكي يقوم بخدمة مجتمعاتهم بدل من خدمة ابناء وطنه وذلك رغما عنه لان جامعاتنا طاردة حيث ان بعض التخصصات لاتقبل في السنة الواحدة سوى 1 او 2 على الاكتر في التخصص ويقومون باحضار الباقي وقد يصل عددهم الى اكثر من ذلك بكثير من دول عربية شقيقة وذلك لان دولهم تقوم بدفع مبلغ مادي سنوي للجامعة مقابل حرمان ابناء الوطن من فرصة حصولهم على الاختصاص العالي في الطب مع العلم انه لا توجد سوى جامعتين فقط على مستوى الوطن تمنحان هذه الشهاده
    فهل تحولت فلسفة جامعاتنا الى خدمة ابناء الغير وتنفير ابناء الوطن من اجل دراهم معدودات
    اتقوا الله بابناء الاردن من الاطباء
    ارجو النشر يا عمون

  • 15 طالب 30-04-2012 | 02:15 PM

    كل انسان يغير من نفسه بل بدايه من ثم يطالب بل اصلاح و محاربة الفساد يا دكتور و معي اوراق و اثباتات تثبت ذالك و مستعد لي نشرها

  • 16 الى 15 08-05-2012 | 12:23 PM

    اللى رقم 15 شو التخبيص المقال وين وانت وين

  • 17 sallllaaaam 08-05-2012 | 10:27 PM

    very good article

  • 18 الى 16 08-05-2012 | 10:27 PM

    الحكي صار تخبيص بس ئلي بيعمله ....... و فساده مش تخبيص


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :