facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عيد الجوع


احمد حسن الزعبي
29-04-2012 03:50 AM

أيقظ ابنه الأصغر، لبس «الفوتيك» المموّج ، لف شماغه فوق رأسه بإحكام ثم مضى باكراً..
الشوارع خالية تماماً ،السيارات غافية حول البيوت ، الطرق تمارس السكوت ، والنسمات الباردة تأتيه من كل مكان ..التفت بكل الاتجاهات مستغرباً !! لا يبدو اليوم بداية أسبوع .. تهادى بمشيته قليلاً نحو مقصده ، فخُفتَ ضجيج «دراجته النارية « ،أرخى محمد يديه من على خصر والده عندما توقف «الماتور» تماماً ، ونزلا معاً:
سجل عندك: ( باكيتين مسامير 6، اسلاك تربيط 2، واحد مسامير 10 ،برابيش تأسيس كهربا ، ايد شاكوش ، خشب «تربلاي» فيه؟.. يابا يا محمد في ورقة بجيبة الماتور جيبلي إياها)..يكمل باقي نواقصه من على الورقة ، يسعّر ويفاصل قبل ان يثبّت التاجر الفاتورة على الدفتر..يحشو جيوب دراجته القديمة بــ»كراتين» مكتنزة وأدوات حادة..ثم ينطلقا...
عند اقرب كافتيريا يطلب افطاره الــ»سفري» في علب بلاستيكية ، وقبل أن يغادر يشاهد جريدتين مهملتين على الطاولة يستأذن عامل المطعم بأخذهما...ثم يتابع طريقه الى الورشة..
هناك بين خشب الطوبار ، وبراميل الماء الصدئة ،وكسر الطوب ، وقضبان الحديد ، اختارا عموداً يحجب عين الشمس وفضول الناس عنهما.. فرشا ورق الجرائد سريراًً لأرغفة الخبز الساخنة، ثم جلسا في فيء الوقت يتناولان إفطارهما :
دائرة من الزيت تركها غطاء العلبة الأولى ليحيط بخبر في جريدة الخميس :( النواب يمنحون أنفسهم راتباً تقاعدياً مدى الحياة) ..ثم يفتح عبوة الفول ويرمي غطاءها على خبر الجمعة: ( د. فايز الطراونة يشكل الحكومة خلفاً للخصاونة )..الغطاء الثالث صنع هلالاً من الزيت المخلوط «بالحامض والشطة» على خبر: (تمديد الدورة العادية لمجلس الأمة...).. غط ميدالية الشاي عدة مرات في كوبه المتسخ ثم نشلها ورماها على خبر ( الأحد عطلة عيد العمال بدلاً من الثلاثاء) .. تناول افطاره على مهل مضغ لُقمه بتروٍ واستمراء ..وبعد ان أنهى علك الخبز المطعّم بكلام الجرايد... أطفأ سيجارته في عنوان «الافتتاحية» .. ونهض !!

الرأي




  • 1 ناعوري 29-04-2012 | 05:17 AM

    كعادته هذا الساحر يخرج من قبعته الكلمات يسرقها من افواه الجميع ليصوغ بها طوقا من ياسمين تارة وطوقا من كاوتشوك مرة اخرى رائع استاذ احمد

  • 2 ناعوري 29-04-2012 | 05:17 AM

    كعادته هذا الساحر يخرج من قبعته الكلمات يسرقها من افواه الجميع ليصوغ بها طوقا من ياسمين تارة وطوقا من كاوتشوك مرة اخرى رائع استاذ احمد

  • 3 اه يا .... 29-04-2012 | 09:58 AM

    رائع يا زعبي كلامك يدخل للصميم والله يا رجل لازم يحطوك وزير اذا في بلاد عدل

  • 4 عمر 29-04-2012 | 10:09 AM

    رائع

  • 5 امفرق 29-04-2012 | 10:47 AM

    ... اصلي

  • 6 حمد 29-04-2012 | 11:08 AM

    عظيم

  • 7 الى الكاتب المحترم جدا 29-04-2012 | 11:25 AM

    شكرا

  • 8 أحمد الحاج محمود الحياري - جدة 29-04-2012 | 11:45 AM

    ماذا تحمل عناوين الافتتاحيات يا ترى .. ! إبداعك يتفجر أكثر في كل كلمة تكتبها.

  • 9 د.ابو نقطة- جدة 29-04-2012 | 12:30 PM

    ابدعت

  • 10 محمد 29-04-2012 | 12:31 PM

    تحيه للكاتب المبدع.اخ احمد هؤلاء الناس في واد الفقر والحرمان وانا واحد منهم.والحكومه في واد اخر لا يفكرون سوى في كيفية اختراع طرق لجباية المال من المواطن لرفد خزينة الدوله التي لا تقوى على مصاريفهم الكبيره.والله يا اخ احمد ان الامور وصلت لحد لقمة عيش الاولاد وهنا يكمن الخطر لانه لم يعد هناك شي تخاف عليه حين يجوع الاولاد.

  • 11 محمد العلي/ just 29-04-2012 | 01:02 PM

    الى رقم واحد شو حاسدنا على ها الزلمة خليه نظيف ومن صفنا وبعبر عن ما يجول في خاطرنا ولو انه الحكومات والساسية بطلوا يسمعوا الكلام

  • 12 مواطن 29-04-2012 | 02:41 PM

    ان جميع المسؤولين في واد والمواطن في واد اخر اعان الله المواطن على ادارة شون حياته بدون مسؤولين هو الحال ماشي فلماذا هم المسؤولين جوازات سفر و راتب تقاعدي مدى الحياه لماذا كل هذا

  • 13 يوسف 30-04-2012 | 12:02 AM

    تسمع بقهر الرجال

  • 14 the refugee 30-04-2012 | 12:40 AM

    sorry we can not publish

  • 15 رائع ومبدع يا زعبي 30-04-2012 | 02:47 AM

    والله يارجل ضحكتني من كل قلبي..!شكراً لك

  • 16 عرار 30-04-2012 | 03:32 AM

    حسبنا نعمة الذل التي نخرت عظامنا .....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :