facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





يكتب : رجال الامعّه و امعّة الرجال؟


الدكتور وليد ابودلبوح
29-04-2012 10:59 PM

هل يعقل؟: الأربعاء كان 'اصلاحيا' و'اتضح' الخميس انه 'مش نافع'؟ !

بغض النظر عن حيثيات استقالة الخصاونه وضبابيتها, ما روعني في 'الفلم التركي-الأرني' هو تقلب 'الرجال الرجال' في مواقفهم ومنطقهم وارائهم في سويعات فقط! رجال اليجيتال والريموت كنترول يميلون حيث تميل الريح ويميلون كذلك بالوطن وابناءه واماله الى الهاويه. 'أقزام' على رقعة الشطرنج من برلمانيين وصحفيين واقتصاديين وسياسيين وغيرهم كثير, أفاقوا الصبح وكأنهم الهموا ما الهموا بأن الرجل اتضح بأنه متواطأ ومتخاذلا ومتقاعسا؟؟! أعجب ما أعجب كيف أصبح المحسوبين على الخصاونه بالامس القريب أعداء له بين ليلة وضحاها؟! للأسف, وكأنه كتب علينا نحن الاردنيون بأن يسوقنا أقزام امعّه من أمثالهم الى أمد الدهر, يقومون على رسم امانينا ومستقبلنا وطموحاتنا وتطلعاتنا في كل صغيرة وكبيرة. أقزام يظنون بأنهم يخدمون وطنهم ومليكهم ويحسبون بأنهم يحسنون صنعا!

كنت من المنتقدين مؤخرا لدور الحكومة في التعاطي مع الواقع وتطلعات الشعب, وقد كان في هذا الركب الكثير, ولكن ما يدهشنا ليس بتخلي البعض عن الخصاونه, بل عن رجولتهم ومبادئهم وكرامتهم, بالاستشعار عن قرب واخرين عن بعد, حسب ما تقتضيه الحاجة! لا ضير في الاختلاف في الرأي والمنطق بين أطياف المجتمع, فكريا أو منهجيا, ولكن كل الضير واللامنطق, الخروج عن أنفسنا وكرامتنا ونخوتنا لنتركها في مهب رياح المصالح الفردية والفئويه.

باختصار :لقد كان الخصاونه هو 'الجوكر' القادم!

نعم الرجل 'كرته' انتهى عظّم الله أجركم! تساءلت قبل أيام قليلة فقط عن 'الجوكر' القادم في مسلسل حرق الكروت وصفقات الاضحيات ولم يخيّل لي بأن يكون الخصاونة ذاته هو 'الجوكر' القادم وبهذه السرعة. الدور المنوط به لم ينتهي والاعب حسب معطيات 'اللعبه' وقواعدها, يقّيم ويحاسب فقط على اخر دور يؤديه بغض النظر عن تاريخه القديم والحديث, مشمسا كان أم معتما. أخفق الخصاونه في دوره, وليس في وطنيته, فاسند باقي الدور الى مخضرم جاهز ومجهز يعرف الدور والهدف المرسوم له, حافظا درسه عن ظهر قلب ومنذ عقود. تبادل الأدوار وانتهاز الفرص, ثمن يأكله الكبار ويدفع ثمنه الشعب يوما بعد يوم.

أخطأ الخصاونة: انتفض 'لكرامته' لا لكرامة أمته!

كنا نتمنى أن ينتفض الخصاونه قبل أشهر ويستقيل نتيجة عدم قدرته للاستجابة لمتطلبات الشعبية التي فاقت أصوات معانتهم وأمانيهم عنان السماء, فلم يأبه بها ولا بتطلعاتهم وكرامتهم. انتفض فقط عندما تقاطعت الادوار واشتبكت المصالح في الذي كان فيه الشعب غاص في نومه. انتفض فقط عندما مسّت ولايته العامه ولم يكترث عندما اخترقت ولاية الشعب! اتخذ قرارة ولم يكن لمستحقات الشعب دورا في اتخاذه. لم يكن الشعب لاعب فيه لا من قريب ولا من بعيد وهاهو الان يدفع لم يقرفه. ما من شك أن حكومة 'كن نسيب ولا تكون ابن بلد' أساءت وأخفقت لاسباب عدة كان أهمها ما اعترفت به في نص كتاب الاستقاله. ناهيك عن طوي الماضي بمعظم ملفات فساده وقتل المستقبل بقوانينه المجتزئه والضعيفه. فرجاء لا داعي للدخول في مسرحيه اخرى تخرجه بطلا عن غير جدارة واستحقاق كان الشعب فيها أقل 'كومبارس'.

كفى بالشعب داء أن يرى 'القادم' شافيا .... وحسب المنايا أن يكنّ أمانيا!
الكل يكاد يجمع بأن القادم مجهول ولن يكون بأحسن حال. لسبب بسيط يكمن في غياب دوره في معظم المنعطفات الخطيره والمهمه السابقه والاحقه. نتوقع خلال الفتره الانتقاليه القاديه تمرير قوانين وقرارات وطي صفحات معتمه اخرى بجرة قلم وبعمليات قانونيه تجميليه وقيصريه. وعليه فان القادم يخبئ الدفع بمزيد من الصفقات وليس الدفع بمسيرة الاصلاح التي لم تبدأ بعد. لان سياسة الاقصاء وان دفعت بتجاوز المرحلة الراهنه لن تجدي نفعا وقطعا في المرحلة القادمة.

باختصار, نقدر لجلالته قدره ومنطقه ورؤيته في رفعة الوطن ولكن هذا لا يعني ولا يجوز من اليوم أن يكون لرجال الامعّة وامعّة الرجال دور في تسيير امورنا واحوالنا بذريعة الذود عن الوطن ومليكة لانهما منهم ومن تقلباتهم وميولهم واهوائهم ومصالحهم وامانيهم على عداء اذ انهم هم انفسهم الهدامون وهم لا يشعرون.




  • 1 زعبي رمثاوي 29-04-2012 | 11:14 PM

    مقال في غاية الدقة يا دكتور كتبت وحللت وابدعت هذا للاسف واقعنا

  • 2 ابن الجنوب 29-04-2012 | 11:17 PM

    "كفى بالشعب داء أن يرى "القادم" شافيا .... وحسب المنايا أن يكنّ أمانيا! كفيت ووفيت يادكتور

  • 3 كمال الزغول 29-04-2012 | 11:56 PM

    الشعب لا يريد تسخين حكومات سابقه بمايكرويف قديم الصنع....نريد فكر جديد....وعبقريه تأتي بولاءات متكامله لا مجزأه وجغرافيه

  • 4 د. اشرف 30-04-2012 | 12:12 AM

    على فكره من يومين قرفت الصحافه الاردنيه بسبب هجومها على الخصاونه بشكل غير مسبوق بيهلوا للي جاي وبطقعوا للي رايح! بس والشهاده لله مقالك اقنعني وشكرا

  • 5 حمزه طلال ابودلبوح 30-04-2012 | 12:46 AM

    صح لسانك دكتور

  • 6 منى أبو دلبوح 30-04-2012 | 12:51 AM

    من المؤسف ان وصف الكتور وليد لما آل عليه الحال في الأردن ,أن يكون حقيقيا...
    أشكرك يا دكتور على المقاله الرائعه التي تنم على اطلاع واسع ومعرفه دقيقه للأمور .

  • 7 خاتمة الكيلاني 30-04-2012 | 02:07 AM

    مقال جميل و في غاية الروعة دكتور كالعادة طبعا, بس عجبتني كلمة مسرحية لانها فعلا مسرحية و مسرحية تراجيدي للأسف أول أبطالها الصحافة و اخرها الشعب المسكين و اللي يمثلوا فيها كبار و صغار و الله يعين الوطن على هيك فن أردني ..و هادا مش جديد:(

  • 8 أروى 30-04-2012 | 02:23 AM

    برافو

  • 9 أروى 30-04-2012 | 02:25 AM

    برافو

  • 10 هند العزة 30-04-2012 | 02:49 AM

    اصبت يا دكتور في تحليلك هذا حالنا

  • 11 حمدان 30-04-2012 | 04:07 AM

    اصبت الحقيقة دكتور عندما قلت " انتفض لكرامته ( شخصيا ) ولم ينتفض لكرامة شعب "

  • 12 محمد علي 30-04-2012 | 09:50 AM

    للاسف تحليلك دنكوشوتي افتراضي ولا يستند لاي دليل

  • 13 كنا نتمنى أن ينتفض الخصاونه قبل أشهر ويستقيل 30-04-2012 | 10:32 AM

    غاية الدقة

  • 14 عمر الحياري 30-04-2012 | 10:57 AM

    اصبت يا د وليد انها مسرحيه ممله والشعب قد مل وستجد من يمجد الرئيس القادم كانه يملك عصى سحريه وعند المغادره تنقلب المقالات ضده فى النهايه لم نرى شى جديد.

  • 15 كمال الزغول 30-04-2012 | 11:20 AM

    مقال رائع ...اعجبني قولك دكتور"كن نسيب ولا تكون ابن بلد"

  • 16 اسبانيا 30-04-2012 | 11:22 AM

    مقال واقعي

  • 17 عبد بن طريف 30-04-2012 | 11:43 AM

    ابدعت يا دكتور مقال مميز كالعاده

  • 18 علاونه 30-04-2012 | 01:38 PM




    الاصلاح يبدأ بمحاربة الفساد والمفسدين

    لقد نخر الفساد جسم الوطن حتى نخر العظم وامتلأت بطون الفاسدين من الاموال المسروقه
    اما آن من صحوه بعد نوم عميق , فلا ينفع الندم بعد فوات الاوان

    حمى الله الوطن واهله من شرور الفساد والمفسدين

  • 19 بدوي 30-04-2012 | 05:02 PM

    ابدعتتتتت اصبت الحقيقة في كبدها يا دكتور مقاله منطقيه و متوازنة جدا

  • 20 م موسى العمري 30-04-2012 | 11:10 PM

    مقال في غايه الروعة نحن بحاجه لأمثالك يا دكتور في زمن لم نعد نعرف رأسنا من رجلينا

  • 21 م موسى العمري 30-04-2012 | 11:10 PM

    مقال في غايه الروعة نحن بحاجه لأمثالك يا دكتور في زمن لم نعد نعرف رأسنا من رجلينا

  • 22 مراقب 01-05-2012 | 12:57 AM

    بعيدا عن الالفاظ التي لا تناسب مقال من هذا النوع، لا يوجد تحليل اطلاقا

  • 23 الدكتور عايد المعلا 01-05-2012 | 01:55 AM

    يا دكتور اصبحنا في دوامة من تسارع القرارات التي تدعي الاصلاح ...والاصلاح نفسة بريئ منهم...سترى ان الحرس القديم والمقربين هم الذين يديرون المرحلة الحرجة بالاردن .. ...اللة يرحم والدك الزعيم النائب خالد ابو دلبوح صاحب المبادئ ومواقف الشجاعة...واتمنى لامثالك التوفيق والنجاح....مقال رائع

  • 24 مراد فواخره 01-05-2012 | 04:33 AM

    يادكتور (الخصاونة) أعتقد بأن رئاسته للوزراء ستكون واقعية ومطبقة فعليا بس للأسف انصدم بمخربين
    والله الخصاونة خسارة لكل الاردنيين

  • 25 أحمد دخيل الدلابيح 01-05-2012 | 08:27 PM

    حطيت ايدك على الوجع الله يحميك يادكتور و حنا معك تحت ظل الراية الهاشمية حمى الله الاردن و شعبة و مليكة

  • 26 ايمان حبطوش 02-05-2012 | 01:36 AM

    انا متأكدة من ان الاردن سيدخل قريبا في موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأكبر عدد مرات من التغييرات الوزارية. مبارك لجميع الاردنيين سلف


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :