facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الطراونة إذا فشل


فهد الخيطان
30-04-2012 04:17 AM

أمضى الدكتور فايز الطراونة السنوات الأخيرة جالسا على 'دكة' الاحتياط. 'سخن' أكثر من مرة استعدادا للنزول إلى الملعب، لكن في اللحظة الأخيرة كان يقع الاختيار على لاعب آخر.
في مواجهة كانت تقترب من نهايتها، تعرض 'الكابتن' إلى عارض طارئ استدعى التغيير العاجل. كان الطراونة متأهبا على الخط، ولم يكن هناك من خيار آخر فيما تبقى من وقت.
السياسي المحافظ والطيع في مهمة عاجلة لإنقاذ العملية الإصلاحية!
في المسألة قدر كبير من الغرابة؛ فالطراونة لا يكن ودا للمعارضة التقليدية والصاعدة، ويؤمن بالصوت الواحد. وبينما كان العالم العربي يموج بالثورات الشعبية، ظل الطراونة على رأيه: 'الأردن يحتاج إلى التطوير لا الإصلاح'.
ومع ذلك كله، فإن مهمة الطراونة لا تحتمل الفشل. أمامه شهران لإنجاز قانون الانتخاب الذي تعارض معظم القوى السياسية صيغته المطروحة على النواب حاليا، وقبل ذلك تشكيل هيئة مستقلة للإشراف على الانتخابات تبعث الثقة بنزاهة الانتخابات.
عند مناقشة قانون الانتخاب، يتعين على الطراونة أن يعيد توجيه النقاش الدائر حول القانون؛ فالأولوية لم تعد لطبيعة النظام الانتخابي، المطلوب أولا وقبل كل شيء قانون انتخاب يضمن مشاركة جميع مكونات المجتمع في الانتخابات.
بمعنى آخر، تجاوز المقاطعة بأي شكل من الأشكال. بعدها، يمكن التوافق على نظام معدل للانتخاب يحقق الغايات المنشودة. كل ذلك ينبغي أن يحصل في شهرين تقريبا، ولهذا يحتاج الطراونة إلى فريق سياسي ديناميكي قادر على إدارة حوارات منتجة وفعالة مع القوى السياسية والاجتماعية، وإن كان يختلف مع الرئيس في الآراء.
ويواجه الطراونة أيضا تحديا اقتصاديا لا يقل خطورة عن التحدي السياسي. لا يمكننا بالطبع أن نطالبه بحلول جذرية لمشاكل اقتصادية مزمنة، لكن بوسعه أن يتخذ قرارات حاسمة تحدث فرقا ملموسا في زمن قصير، أقلها وقف النزيف الحاصل في الاحتياطات، وضبط المديونية التي تسجل أرقاما قياسية.
هل ينجح الطراونة؟ هل يستطيع محافظ تقليدي أن يغير جلده ويتحول إلى إصلاحي؟
لا أحد يمكنه أن يعرف الجواب.
ما يمكن الجزم به، هو أن الوضع السياسي في البلاد لا يحتمل الفشل، بصرف النظر عن هوية رئيس الوزراء السياسية والفكرية. إذا أخفق الطراونة لن يقتنع أحد بعد اليوم أن الحكومات هي المسؤولة.
لقد استنفدت الدولة كل الحجج لتبرير التباطؤ والمماطلة. بعد أربع حكومات في عامين، لا يمكن القول إن المشكلة في الحكومات.
الطراونة تلقى تكليفا واضحا وصارما من الملك، والرجل يفهم ما معنى أن تكون في مهمة عاجلة.
fahed.khitan@alghad.jo


الغد




  • 1 معتز الطراونة 30-04-2012 | 04:54 AM

    الله يعينه على حمله

  • 2 مواطن متابع بعمق 30-04-2012 | 10:46 AM

    .... يا خيطان

  • 3 محمد محمود 30-04-2012 | 12:58 PM

    لا بدنا محافظين ولا ليبراليين ولا وسط بين الاثنين.

  • 4 سمير 30-04-2012 | 04:04 PM

    بعد دفن ملفات الفساد شو ظل

  • 5 فهد احمد الضمور 30-04-2012 | 04:07 PM

    هذا الاسد لن يفشل ان شاء الله ولعددة اسباب اولها انه صاحب كفاءه وخبره عريقه في الدولة ، وانه صاحب برنامج اصلاحي شمولي ، اسأل الله له التوفيق وان يعينه لخير البلاد والعباد وان يديم عليه الصحه والعافيه مع تمنياتي من الاخوه المواطنين عدم التسرع بالحكم عليه ، واعطاءه فرصه كافيه من اجل الاصلاح الذي نرجو ودمتم اهلاً للمساعدة الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً دون استثناء....

  • 6 فهد احمد الضمور 30-04-2012 | 04:07 PM

    هذا الاسد لن يفشل ان شاء الله ولعددة اسباب اولها انه صاحب كفاءه وخبره عريقه في الدولة ، وانه صاحب برنامج اصلاحي شمولي ، اسأل الله له التوفيق وان يعينه لخير البلاد والعباد وان يديم عليه الصحه والعافيه مع تمنياتي من الاخوه المواطنين عدم التسرع بالحكم عليه ، واعطاءه فرصه كافيه من اجل الاصلاح الذي نرجو ودمتم اهلاً للمساعدة الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً دون استثناء....

  • 7 نياز 30-04-2012 | 04:10 PM

    هل تعتقد بعد الدفن سيكون نبش وما بقي الا من محافظته ما سينبش ان كان ستعاد موارد الشعب

  • 8 عاجل 30-04-2012 | 05:06 PM

    الى الضمور لن يفشل بوجودك وعقبال عند الضمور لما يدعمهم شيوخ الكرك من ال الطراونه والمجالي

  • 9 jamash 30-04-2012 | 06:30 PM

    وهل استاذ فهد عمرك آمنت ان الحكومات عمرها كانت مسئولة.

  • 10 كركي من المعايطة 30-04-2012 | 07:09 PM

    الكركية قلبهم قاسي على بعض و اوصي دولته بعدم اشراكهم في الحكومة

  • 11 د.محمد محمود ارشيد الطراونه 30-04-2012 | 11:57 PM

    اخ فهد بمشيئة الله لن يفشل دولة ابو زيد لانه رجل دولة وتربى في بيت صائغ الدستور الاردني والله يديم علينا بلدنا ويحفظها من كل سوء

  • 12 المستقيل 01-05-2012 | 02:07 AM

    الطراونه (اذا) فشل ....الطراونه (اذ) فشل

  • 13 حموري 01-05-2012 | 02:30 AM

    مهما حصل ياأستاذ فهد, ففي النهاية ستكون الحال كما لو أن شيئا لم يحصل ابدا.

  • 14 ام صقر 01-05-2012 | 03:36 AM

    تيتي تيتي مثل ما رحتي اجيتي . لن يتغير شيء وراجعوني بعد شهرين . كازك يا وطن .

  • 15 محمد النجادا 01-05-2012 | 07:49 PM

    انا احترنم كتابتك وعندي سؤال طيب شو الحل ؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :