facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بطء حكومة عون الخصاونة لمصلحة من ؟ !!


بسام الجرايده
01-05-2012 03:31 PM

عمون - من يتابع سلوك الحكومة السابقة ورئيسها عون الخصاونة يستشعر بالخوف والقلق على مستقبل الإصلاح السياسي برمته , آذ أن الحكومة طيلة الأشهر الستة الماضية , فقد عجزت بالمطلق السعي نحو تحقيق مبدأ الولاية العامة , وهذا ما لمسناه في قضايا عدة , ومحاور وطنية تستدعي أثبات مصداقية الحكومة في قدرتها على الولاية العامة , فعلى سبيل المثال لم تشكل الحكومة لجان تحقيق فيما جرى في سلحوب والمفرق , فقد عجزت عن فتح هذين الملفين الهامين , وهذا يثبت بالقول أن الخصاونة ليس رئيسا شجاعا بل رئيسا بيروقراطيا مترديا
.
أما قصة التباطؤ أو البطء فقد كانت ممنهجة بصورة واضحة للعيان ,وبرزت خلال عقد المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الحكومة , وإثناء حديثه الهيئة المستقلة للانتخابات , فالرئيس أشار إلى أن تشكيلة الهيئة وظروفها وكوادرها قد يتأخر بحدود خمس شهور لتدريب الموظفين الذين سيتم اختيارهم , وسوف يتم إرسالهم الى الهند.

أن اختباء الرئيس خلف تدريب موظفين الهيئة والتي لم تشكل لغاية ألان أعطى أشارات إلى أن الانتخابات لن تجري هذا العام والسبب الحقيقي في ذلك هو التنسيق المسبق ما بين قيادات الحركة الإسلامية ورئيس الحكومة المستقيل بعد أجراء الانتخابات إلى أن تتوفر الأرضية المناسبة وتتكشف حقيقة المشهد السوري.

وقد انبرى هذا التصور عن الحكومة بالتبرع والدفاع عنها وخاصة رئيسها من قيادات الحركة الإسلامية سواء من التيار الإصلاحي أو التيار المتشدد , فعلى سبيل المثال , فرئيس مجلس الشورى في جماعة الإخوان المسلمين الدكتور عبد الطيف عربيات اعتبر أن الخصاونة رجل ليس عليه شوائب ويجب أن يفتح له الباب لاستعادة هيبة الدولة كما أن زكي بن رشيد في تعليقه على قانون الانتخاب قال بالحرف الواحد إن هذا القانون فرض على الحكومة فرضا وان الذي صممه هم الأشباح ويقصد بذلك المخابرات.

بل أن زعيم الجبهة الوطنية للإصلاح وفي لقاء خاص جمع كاتب هذه السطور أبداء امتعاضه من تردد رئيس الحكومة وأضاف انه اشتكى وبحضور حمزة منصور الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي بان مراكز القوى في الدولة سواء في البرلمان أو الأعيان و المخابرات تسعى لتشويه سمعتي أمام القصر والكلام للخصاونة.

كل هذه الحيثيات تثبت ان الحكومة ورئيسها العتيد فشل في تطبيق الولاية العامة والاهم من ذلك أن رئيس الحكومة وضع رقبته وجند ابداعته لمصلحة الحركة الإسلامية وكان في حينه إن يشكل حالة وطنية قل نظيرها , وان يكشف للرأي العام الضغوط التي يتعرض لها أن كان صادقا من مراكز القوى في الدولة وكان بإمكانه أن يعلنها صريحة لكنه تردد وتراجع ولاذ بالصمت والساكت عن الحق شيطان اخرس فسلطة الحق يا دولة الرئيس المستقيل أهم من حق السلطة .

ومن يقرأ رسالة جلالة الملك التي وجهها لرئيس المستقيل يلمس هذه الحقائق بصورة واضحة , فجلالته يقول :-' سمة التباطؤ ظلة سائدة على الأداء طيلة الشهور الماضية'.

أن هذا البطء ممنهج لتأجيل الانتخابات لإفساح المجال ليس للحراك الشعبي بل لإعطاء مساحة كبيرة للمناورة للحركة الإسلامية والاهم من ذلك أن إصرار الرئيس المستقيل بعدم تنسيب بعدم تمديد الدورة العادية وتأجيل انعقاد الدورة الاستثنائية لمدة شهر يخدم الجهات المستفيدة من التأجيل.

أن الرئيس الخصاونة المستقيل شكل باستقالته حالة سلبية سواء على صعيد الممارسة الإصلاحية في القوانين التي قدمتها الحكومة تعرضت لانتقادات حادة من مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب السياسية وقادة الرأي , والأخطر من ذلك أن إعلان الاستقالة بسبب تمديد الدورة العادية لا يستحق كل هذه المعاندة والإصرار فالسياسة فن الممكن يا سيادة الرئيس فكان بإمكانك أن تصعد من لهجة خطابك ان كنت تمتلك أدوات الخطاب السياسي و القانوني لأكنك لم تستخدمهما وخرجت من المولد بلا حمص وكان نهايتك نهاية حزينة فقد تعرضت للصلب السياسي من حلفاؤك قبل خصومك والذين عملت معهم ونسقت لاجلهم والذين نعتوك في اول جمعة بعيد رحيلك , فقد نعتوك في حراكهم بأنك عجزت عن محاسبة اضعف سمسار , بل انك يا دولة الرئيس اثبت ضعفك وترددك وبطؤك وكنت للأسف رئيس بلا ولاية عامة وكانت نهايتك السياسية كربلائية وكانت تجربة بالحكم نهاية رئيس متردد لم يرضى حلفائه و لا أصدقائه ولا الشعب لذلك أقالك الملك فكانت مسك الختام .




  • 1 مواطن 01-05-2012 | 03:41 PM

    مضمون حقيقي , و لديك ادوات نقد حقيقية ...

  • 2 ................... 01-05-2012 | 03:42 PM

    ، الخصاونة وغيره ليس بيدهم شيئ ابدا وليس لديهم لا ولاية ولا بطيخ

  • 3 جلن كاز 01-05-2012 | 03:56 PM

    انصحك بقراءة مقال النائب الحجايا بعنوان لك العتبى يا ابا علي فهو افضل رد علىيك من الكتاب

  • 4 omar 01-05-2012 | 04:31 PM

    يا اخي شو هالكلام هذا بكل بساطة الرجل حس نفسة مثل اللي يخض بمي ..خض المي وهيه مي ...ما شاف نتائج مش الشخص بطء في الاصلاح وهذا عين العقل اللي عمله ..لانو شاف ما في نتيجه

  • 5 كساسبه 01-05-2012 | 04:47 PM

    انصحك بقراءة مقال احمد حسن الزعبي فيزياء السقوط.

  • 6 لا حول ولا قوة الا بالله 01-05-2012 | 04:59 PM


    البطء كان ومازال وليس في حكومة الخصاونة. واذا كنت لا تتفق مع ذلك فما اسباب البطء في الاصلاح مع توالي اربع حكومات في عام واحد؟

  • 7 ربداوي 01-05-2012 | 05:04 PM

    لازم تصير رئيس وزراء .

  • 8 111 01-05-2012 | 05:19 PM

    ليش ما تكتب عن 111

  • 9 رحمة الله 01-05-2012 | 05:34 PM

    عون الخصاونة أشرف وأوفى للوطن

  • 10 طبال سححيج 01-05-2012 | 05:35 PM

    المشكلة انو كل الناس بالاردن عارفين وين الخلل بس من يعلق الجرس. ، الخصاونة وغيره ليس بيدهم شيئ ابدا وليس لديهم لا ولاية ولا بطيخ بكفي عمى يا بشر واصحو ............

  • 11 واحد 01-05-2012 | 05:52 PM

    اصبت

  • 12 ابو كبريتة 01-05-2012 | 06:00 PM

    نعتذر عن النشر

  • 13 زغروتة 01-05-2012 | 06:02 PM

    والله جبتها هذا كلام...

  • 14 مراق طريق 01-05-2012 | 06:03 PM

    هذا الرجال يكتب كتابات ضخمة والناس ع ليها أن تقرأ اكويس ما بين السطور

  • 15 محمد فارس 01-05-2012 | 06:04 PM

    الله يحفظ الاردن

  • 16 مريض نفسيا 01-05-2012 | 06:05 PM

    وانته وين كنت خلال ال 6 اشهر الماضية؟

  • 17 الان 01-05-2012 | 06:07 PM

    حكي ولا اجمل

  • 18 محمد الرفايعة 01-05-2012 | 06:07 PM

    من اجمل ما قراءت

  • 19 مشاهد 01-05-2012 | 06:23 PM

    نعتذر

  • 20 مواطنة 01-05-2012 | 07:32 PM

    مقال رائع و يصور حقائق

  • 21 مراقب 01-05-2012 | 08:16 PM

    احد فرق........

  • 22 حل 01-05-2012 | 09:28 PM

    يا جماعة كلمتي على بعض ما في حل

  • 23 نور 01-05-2012 | 10:05 PM

    كلام في الصميم

  • 24 سميركم 01-05-2012 | 10:06 PM

    مقالة نار حتى المعلقين فيها ابو كبريتة و قلن كاز يا خوفي تجي الطفاية هلة كمان

  • 25 ملاك الروح 01-05-2012 | 10:07 PM

    الله حيك بسام الجرايدة دائمن كل جديد وكل غريب وكل مفيد بين احرف كلماتك .

  • 26 يا مدير 01-05-2012 | 10:09 PM

    هاي بدها رواق وتأني , مكتوبة بدقة .

  • 27 بصراحة مع اسماعيل 01-05-2012 | 10:13 PM

    الاستاذ الكاتب ان تكتب بشكل جيد , بس في خطاء واحد , هو انك تكتب بمستوى عالي مش الكل راح يفهم من النظرة الاولى ما كتب ,الله يوفقك , وكل الشكر لعمون الي تتيح للقراء الاطلاع على كتاب من النوع المتحركش , والافذاذ القلائل في مهارة تخطي المدون .

  • 28 الطريق 01-05-2012 | 10:14 PM

    الطريق الى الحقائق طويل , والاختصار لم يكن اكثر من كلمة

  • 29 طبيب جراح 01-05-2012 | 10:17 PM

    يسلام عليك لك شو هذه الجرأة بسام الجرايدة , شو ظال تشتغل بالطب الشرعي , شرحة المشرح بتحليل مو طبيعي , اللة يمد بعمرك ويحفظك للوطن ذخر

  • 30 سلوى 01-05-2012 | 10:18 PM

    مفاصل مهمة في مقالتك و جديدة

  • 31 باسم 01-05-2012 | 10:21 PM

    عمون دائمن كتابها من الوزن الثقيل

  • 32 صراحة الباديه 01-05-2012 | 10:24 PM

    نعتذر

  • 33 البطاينه 01-05-2012 | 10:42 PM

    بلغة اربد ..........

  • 34 اردني 01-05-2012 | 11:24 PM

    كل كلامك .......

  • 35 غيور 01-05-2012 | 11:46 PM

    على هالحكي انت الاكفاء لتشكيل الوزاره

  • 36 اكاديمي مغترب 02-05-2012 | 03:41 AM

    ... off

  • 37 عبود سالم 02-05-2012 | 03:57 AM

    لمصلحة ايران هههههههههههههههه أو إسرائيل....يلعن عمري شو شاطرين بصك الحكي...الخصاونه شريف وغير منافق وبعيد عن الاقليميه البغيضه تبعتكوا

  • 38 سالم ..ع 02-05-2012 | 01:00 PM

    عون شريف ونظيف لاكن اداريا no ... ومالهم الاردنيوون ملاح وطيبين .. ما في بكلامك بسام الا الخير للبلد و للمواطن ,.

  • 39 ابو سبيل 02-05-2012 | 01:15 PM

    هل من يقول الحق يصبح لمصلحة جهة على جهه .ههههههههههه , لازم بيكون للانسان قرأة واعية لما كتب وليس قرأة سطحية , في عالم الكذب على الذقون يجب هناك من يكتب بصراحة لاننا بحاجة لكتاب من طراز بسام كي نفهم بشكل عقلي ومنطيقي ومن مصلحة الدولة الاردنية وليس من مصلحة الامن الذاتي والخوف والمراوغة على حساب الوقت والانسان الاردني .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :