facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





استغلال قضية الأسرى في وسط عمان


جهاد المومني
13-05-2012 03:43 AM

الاستغفال الحقيقي لمشاعر الاردنيين وحقوقهم ومصالحهم والاعتداء على حرياتهم ممارسة اسبوعية اصبحت من وظائف حراكات محددة وجماعات تأزيم اشتبكت في اذهان قياداتها عناوين المطالب لدرجة الجمع بين المطالبة برحيل الحكومة التي تشكلت قبل اسبوعين وبين التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية .
قلنا قبل هذه المرة أن قلة الشغل هي التي جعلت من حراكات الشوارع كل يوم جمعة تسلية للبعض ومشروعا سياسيا للبعض الآخر وميدانا للشهرة لبعض ثالث يلعب من أجل تضييع الوقت بعد ان كسب الشوط الاول بهدف سجل بداية الحراك في انتهاز واضح للثورات الشعبية في بلدان عربية أخرى ,وقلنا ايضا ان في الاردن حراكات شعبية وأخرى نخبوية وطنية وثالثة انتهازية لكل منها شعارات تختلف عن الاخرى رغم انها تخرج في نفس التوقيت وتعبر نفس الشارع ,وهذا ما يفسر غوغائية بعض المطالب وغرابة بعضها الآخر ثم بكل تأكيد صدقية البعض الثالث ,لكن ذلك لا ينفي حقيقة أن مسيرات الجمعة اصبحت تعاني شح الشعارت مؤخرا وتناقضها الحاد ايضا مع ما يريده الاردنيون من هذه الحكومة وما ارادوه من الحكومات التي سبقت,والملاحظ ايضا أن الربط بين التضامن مع اسرى سجون الاحتلال المضربين عن الطعام وبين المطالب الاصلاحية في الاردن يأتي لغاية واضحة وهي استغلال عواطف الاردنيين جميعا صغيرهم وكبيرهم المسؤولين منهم والمواطنين العاديين المتضامنين بقلوبهم وعقولهم مع الاسرى في سجون الاحتلال, وركوب هذه الموجة كما حدث من قبل ومورست افضح اشكال الانتهازية باستغلال حراك الشارع لمآرب حزبية وتنظيمية وشعبوية رخيصة .
اقل ما يقال الآن ان حراكات ايام الجمعة اصبحت مملة ,وهذا يعني بلغة علم النفس أنها افلست ولم تعد مشوقة ولا مثيرة للفضول ,وهنا فرق كبير بين حراكات اصبحت الشغل الشاغل لمنظميها ووظيفة لهم كل يوم جمعة ولهذه دوافع واسباب لا علاقة لها بالاصلاح ,وبين حراكات شعبية عفوية ذاتية التمويل دافعها مواصلة الضغط لتشجيع الدولة على المضي قدما في عملية الاصلاح بلا تردد ,ومن المهم هنا التفريق ايضا بين حراك دافعه شخصي واقصى غاياته لفت الانتباه لتحصيل منصب او تحقيق مكسب ,وبين بقية الحراكات التي تخرج دون توقيت محدد ولا حتى هدف محدد ,فهذه تؤدي وظيفة وطنية وترفع مطالب نتفق معها جميعا وعلى رأسها الاصلاح ومحاربة الفساد بل واجتثاثه من جذوره ,والمصيبة الحقيقية ان جميع الحراكات ترفع نفس الشعارات مما يشكل اساءة بالغة للحراك الشعبي الحقيقي الذي بات يدرك انه يستغل في القضايا السياسية وحتى في معارك تصفية الحسابات .
لم تتعامل الدولة حتى الآن - امنيا على الأقل – مع الحراكات الممولة والمدفوعة ,ولم تتجرأ جماعات الظل بعد على تجاوز الخطوط الحمراء ,ولكن السياق التاريخي لفعاليات الحراكات المختلفة منذ سنة الى الآن يسجل بعض الملاحظات المهمة على هذا الصعيد ,فالحراك الذي انطلق يطالب بالاصلاح ورفع شعارات تدعو الى ذلك الى جانب شعارات تطالب بمحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين وجميعها شعارات مقبولة ,اصبح الان يقرر كيف يكون الاصلاح ومن هم الفاسدين ,وأكثر من ذلك رفع سقف الشعارات تدريجيا لموازاة ما تقوم به الحكومة ثم تجاوز هذا السقف الى طلبات تعجيزية ,والآن نشهد حالة من الخلط بين ما هو وطني ويقع ضمن المشروع الاصلاحي الاردني ,وبين قضايا جانبية وإن كانت على قدر كبير من الاهمية بالنسبة لنا كاردنيين مثل العودة لمناقشة اتفاقية السلام الاردنية الاسرائيلية من موقع الحرص على مصالح الاردن وهذه قضية قديمة جديدة ,وكذلك الحال بالنسبة لقضية الاسرى المضربين عن الطعام وهي قضية الجميع وفوق ذلك طارئة وتحتاج الى فعل عربي ودولي عاجل ,اما اضافتها الى شعارات الاصلاح الداخلية في الاردن فانتهازية واضحة تجعل من جوع المضربين حدث يستغل لمآرب أخرى .

الرأي




  • 1 عبد 13-05-2012 | 12:08 PM

    مش استغلال الحراك المطالب بالاصلاحات شئ و دعم قضية الاسرى شيئ اخر يعني من شان الله نطلع من الاقليمية الخبيثة من شان ترضي فلان وعلان و تضلك تنورنا على التلفزيون الاردني الرائع اللي الكل بيتابعه حتى من خارج الاردن كل العرب بيتابعه .... المهم الاسرى بينهم اردنيين يا هذا الاستاذ يعني مو قضية جانية بيكفي تسلق يا هذا بيكفي يا اخي والله قرفناكم .......... ارجو النشر يا عمون

  • 2 lمراقب مستوطنات 13-05-2012 | 01:48 PM

    . ليش ما تقول الاسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الاسرائيلي وهذه قضية فلسطينية لا يجوز ان تستغل في شوارع الاردن ؟

  • 3 دعوا الجمعة لاهلها 13-05-2012 | 03:42 PM

    الشعب الاردني اصبح يدرك جيدا هذه الالاعيب قد تكون كلمة حق ولكن يريدون بها باطل , وموضوعهم ومشروعهم انتهى الى فشل ذريع.

  • 4 مهتم 13-05-2012 | 04:49 PM

    كلامك مزبوط

  • 5 مهتم 13-05-2012 | 04:51 PM

    كلامك مزبوط

  • 6 عربي 13-05-2012 | 06:09 PM

    يا جماعة هذه الاعتصامات والمسيرات في الاردن هي لدعم الاسرى وصمودهم في محنتهم فهذا اقل شيء ممكن فعله يا عرب!

  • 7 عقل 13-05-2012 | 06:12 PM

    المشكلة انو هناك من يضنون بان وجهة نظر الاخ المومني صحيحة ويقولون "كلامك مزبوط"
    هذا يدل اننا شعب نأخذ الامور كمسلمات ولا نفكر بها!!

  • 8 مهتم 13-05-2012 | 06:14 PM

    نعم هذه المسيرات دعم وليست مطالبة

  • 9 اردني 13-05-2012 | 06:23 PM

    يبدو انكم لستم عرب ولا اردنيين، لان الشعب الاردني دائما داعم للقضية والاسرى يا اخ مومني

  • 10 الاردن اولا 13-05-2012 | 06:33 PM

    . وما هي المشكلة في دعم الاسرى المضربين وحتى لو كانت في شوارع عمان الحبيبة ..

  • 11 دعم 13-05-2012 | 06:35 PM

    هذه المسيرات دعم وليست مطالبة بالاصلاح كما يدعي هذا الموضوع.

  • 12 اوروبا 13-05-2012 | 06:39 PM

    ان لم تحتظن عمان هذه المسيرات فلا بد ان تحتظنها دولة اوروبية اذا! لكي تدعم الاسرى!!.. اما موضوع معاهدة السلام فهو مختلف عن موضوع مسيرات الدعم للاسرى في سجون الاحتلال .. ارى ان كل موضوع في واد.

  • 13 مصري 13-05-2012 | 06:47 PM

    قضية الاسرى قضية عربية وليست فلسطينية لانه يوجد اسرى من مختلف الجنسيات يا عرب..ّّ!

  • 14 صيني 13-05-2012 | 07:05 PM

    ان لم تكن هذه المسيرات في عمان فأين ستكون؟ في الصين مثلاّ!

  • 15 بلال 14-05-2012 | 12:18 AM

    للاسف ان ينزل الكاتب في تفكيره الى اعتبار من يسيرون في المسيرات يوم الجمعة بانه شغلة اللى ماله شغل دخلك لولاهم وغيرهم كم صارت تنكة البنزين وانت قاعد حاط رجل على رجل سيدور الزمان دورته ونعرف من هم على حق ...

  • 16 ربداوي 14-05-2012 | 01:43 AM

    يا حرررررررررررررررام

  • 17 وجهة نظر 14-05-2012 | 06:08 AM

    هذه وجهة نظرك والظاهر أنك مغيب عن فهم الحراك الشعبي وتصفه بالممل لغاية في نفس يعقوب وصدقني بأن مقالك لا يرتقى لما هو معنى مناصرة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني وكأنك ليس ابن للأمة العربية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :