facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قبلة على جرح مواطن


13-05-2012 04:53 AM

عزيزي المواطن : ليس لك في فم الزمان ضرس تأكل عليه ،، إذن ماذا ستفعل ، تنتظر أحدهم أن يمضغ لك لقمة ثم يطعمك إياها ، لا أعتقد فتلك شيمة «الصقار» حين يطعم صقره المتأهب على ساعده، وجماعتنا لا يعترفون بالصقور ، بل بالدجاج الذي يبيض فقط .

تشم فقط ؟ كيف ، ولم يتركوا لك أنفاً ، فالتنفس ليس وحده مهمة الأنوف الجميلة ، فحاسة الشم تكشف رائحة «المطبخ»، وأنت ليس عليك أن تعرف ما يطبخون ، أنت مسؤوليتك فقط أن لا تكلّ ولا تملّ من البحث بيديك عن لقمة خبزك بين أقدام أغنياء المدينة .

أتتثائب؟ ، كيف ولم يعد لك فمّ تنطق شفتاه بوجعك ، فدع النعاس يوبخ هذين الفكين اللذين لم يعتادا سوى على «طق الحنك».

تبكي إذن، كيف؟ وليس لك عين تنظر بها الى أطفالك وهم ينتظرونك ذلك المارد الذي يحيل أحلامهم الى ملابس وملاعق وعلاج وفرحة العيد التي مارس التجار شهوتهم ببناء ناطحات سحابها ، والحكومات التي أحالت منازلك البائسة الى مزارع دجاج تبيض للخزينة ، ولحوم بيضاء تزين مائدة أثرياء المدينة ، و«فراخك» تداعب صحن الزيت والدقة على مائدتك الحزينة .

إذن فلتمت ، ولكن كيف وكيف ، كيف ذلك وأنت لست بحيّ في هذا الحي ، وليس فيك روح تتمرد على وجع الواقع تصطف طوابير الجباة على شباك جيبك ، لتحصلّ من شيب ما تبقى لك من شعر آخر ما تبقى لك من أملّ في حزمة آمان اجتماعي وأسريّ

يا صديقي : الزمان زمانهم الذي لا تهب فيه رياح التغيير إلا من غرب المتوسط ، وأقصى شمال الأطلسي ، تغيير عادات نحو أسوأ العادات ، وثقافة استهلاك جعلتك تحنّ الى خبز «الشراك»، وآخر مواطن أكل خبز الطابون كان جدّك ، فهل يستطيع أن يصف لنا دولة الرئيس طعم خبز الفقير ، ووجع ظهر النائم فوق الحصير ؟

يا صديقي : المكان مكانهم ، وللحرية المسؤولة قدم تطأ حيث تشاء في أي بلاطة تخبىء تحتها قرشك الأبيض ، فسواد الخطط وسوء التخطيط ، يقود كلاب الحي الى « تنكة الحليب « التي جمعت فيها أوجاع ظهرك وأظفار أصابعك وأنت تحفر في صخرة الحياة كي تفاجىء أبناءك بجائزة متواضعة في عيد العمال وبرحلة تحت أشجار إحدى الغابات التي زرعها وصفي التل ، هل يعرف أبناؤك من هو وصفي التل ؟

يا عزيزي : أنت حصان رهانهم ، فاجري كما تجري الأنهار ، واسبح في بحر أحلامك ليل نهار ، و ارتفع كما تشاء ،فـ لله في خلقه شؤون ، جعل حياتك همهم يوما ما ، فلما شكوت همك لهم ، هموّا بك ، فانت همّ لهم وغمّ عليهم ، فابحث عن كوكب لا يدخله سوى الصمّ والبكم ، فهو الهدوء كما في الأسحار ، ولن تزعجك قرارات رفع الأسعار .

يقولون : إن لم تستطع أن تبني مدينة، فابني قلباً ، فماذا عساي أقول لك وماذا بأيدينا أن نصنع لك ، ماذا عسانا نفعل يا صديق ، لقد مللنا ، ودب اليأس في كريات دمنا ، هل أنت البحر الذي سينقذ الغريق ؟ كيف ذاك ؟ إن كنت الحزن ، إن كنت النار التي نستنجد بها كي تطفىء الحريق .

صديقي المواطن : أنظر الى وجهك في المرآة ، وأبك ، فإن كنت تستطيع النظر لحزنك في المرآة ، ففي أي وجه ستنظر المرآة لترى حزنها ؟ نحن المرايا يا صديقي ، وهذه الحكومات وهذه رجالاتها لا يستطيعون أن يهندموا سياساتهم بعيدا عن مرآة جيبك ، وأعلم أن لديك أسئلة كثيرة ، ولكن زمن الإجابات ولى ، وها نحن قد مللنا أصناف الكتابة ، وفقدنا حس الدعابة ، فكل ما هنالك رتابة في كآبة. الرأي




  • 1 فهد الغبين 13-05-2012 | 05:19 AM

    رائع ومعبر وقوي

  • 2 اردني 13-05-2012 | 11:46 AM

    انا مش فاهم شو الفكرة؟ يعني هاي رثائية للمواطن ولا دعوة للاستسلام وتقبل الواقع ولا شو بالضبط ؟؟ ماشي كلام حلو طيب وبعدين نحط روسنا بين الروس ونقول يا قطاع الروس والكف لا تناطح المخرز ونتقبل الواقع زي ما هو بالضبط ولا شو يعني لا يا اخوي الزمان مش زمانهم انتهى هالحكي والايام بيننا والله بقول ادعوني استجب لكم مش نقعد ننحب

  • 3 علوش 13-05-2012 | 11:50 AM

    اخ يا فايز والله كلامك مزبوط!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 4 محمد الدهامشة 13-05-2012 | 12:06 PM

    ابدعت يا ابن العم الله يديمك ويسلم لنا قلمك وفكرك النير

  • 5 أردني أصلي 13-05-2012 | 12:23 PM

    وطني ,, يــا وجعـــي .......

  • 6 مغترب قلبه ابيض 13-05-2012 | 01:20 PM

    هم يتعاملون معنا على اساس القول القائل
    الكلاب تعوي والقافله تسير هذا شعارهم في هذه السياسه

  • 7 ع القراله 13-05-2012 | 01:25 PM

    شكراً لك اما جعفر فلا بواكي له

  • 8 مغترب قلبه ابيض 13-05-2012 | 01:27 PM

    هم يتعاملون معنا على اساس القول القائل
    الكلاب تعوي والقافله تسير هذا شعارهم في هذه السياسه

  • 9 عايد المدبرة 13-05-2012 | 02:55 PM

    التعليق خالف قواعد النشر

  • 10 صخري 13-05-2012 | 04:46 PM

    لا هم يتعاملوا معنا على اساس الي يقدر يعيش بالبلد يعيش واللي ما يقدر يعيش يهج منها.. ينتحر .. يختفي ..

  • 11 شوشو 13-05-2012 | 05:05 PM

    مقالاتك تنحط علجرح يبرى

  • 12 ديموقراطيه ينادي بها الكاتب 13-05-2012 | 05:49 PM

    بشرفي العاب هالحكومه على كل الحبال

  • 13 العربي الأردني 13-05-2012 | 07:48 PM

    ...نعم أنها مرثاة أردنيه..مرثاة حزن دفين تراكمت طبقاته حتى تحول لقهر سكن في نخاع العظم ينذر بغضب أن تفلت من معقل الصبر سيصلي الوجوه والأسماء والألقاب ويحرق صور الولاء المصطنعه ويهدم وكر الأفاعي فوق روؤسها وبيوضها ويكسر بطولات مفتعله وقد تتغيب الحكمه...والغضب لالالالالاتزينه الحكمه

  • 14 خالد القيسي 13-05-2012 | 08:42 PM

    الاخ فايز لي رجاء وان خرج عن السياق :
    من مشاهداتي وما اسمع أني ارى الكثير من اخواننا المواطنيين مما يعانون من ظلف العيش وجور الدنيا وقلة الحيلة وعزة النفس ان يسألوا من لا يُسأل,لذا اقترح على قلمك الوطني الذي يسعى لمصلحة الانسان ان تخصص مقالا تحث به من وسّع الله لهم بالرزق ان يوسِعوا على من ضاقت عليهم بسبب هذه الظروف الصعبة والنهب المنظم لممتلكات الوطن حيث عُدموا الحيلة والوسيلة وخلفهم اطفال وعائلات ينوؤن باحمال ارهقت اكتافهم فلم يقووا حتى على الانيين.استحلفك بالله ان تحث بمقال النفوس العزيزه على ان تبذل وترحم وتكفل وتقدم فهذا ايضا واجب الكاتب وعليه تُؤجر اكثر من نبش ضمائر من لا ضمير له.

  • 15 مواطن 13-05-2012 | 09:48 PM

    أشكر جلالة سيدنا الذي لولاه لضاعت البلاد على أيدي الفاسدين, و أشكر جلالتة أيضا على حرصه على محاسبة كل من مد يده للمال العام و أهدر الثروات الوطنية.. الإصلاحات التي رأيناها في البلد يندر أن تجد مثلها في أي دولة في العالم.. إنها مفخرة الأردنيين, ونحن على أحر من الجمر لإنتخابات مجلس النواب القادمة التي ستكون في غاية النزاهة و الشفافية, و لتكون مثالا يُحتذي في كل العالم.. أما الأزمة الإقتصادية الخانقة التي تعيش فيها البلاد و العباد, فإنها ستنتهي بعد بعض الوقت, بجهود جلالة سيدنا المباركة.

  • 16 معتصم . 13-05-2012 | 10:29 PM

    مقال روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

  • 17 14-05-2012 | 03:05 AM

    ابدعت يا جورج

  • 18 رائع 14-05-2012 | 07:37 AM

    رائع يا ابو الفايز كلام موزون

  • 19 جميل 14-05-2012 | 07:38 AM

    كم انتى رائع يا ابن الفايز

  • 20 أميه القرعان 14-05-2012 | 12:02 PM

    كل الاحترام لشخصك ولقلمك ...

  • 21 التل 14-05-2012 | 02:28 PM

    إلى التعليق رقم 15 أي محاسبة للفاسدين تشكر وتطبل لها؟

  • 22 عاطف المناصير 14-05-2012 | 02:46 PM

    اخي فايز الفايز

    شيء يدمي القلب الغاسدون ياكلون الكافيار من اموال الشعب القابض على جمر الرغيف ومسلسل ترويع المواطنيين مستمر الناطقين بالحق لدحر الفاسد وتعريته امام الراي العام لا اصلاح البته فساد ضارب فب لبابته الدوله وفساد يحمى فساد واسئل الله ان يحمى الاردن واهله
    إن مقام الحرية عالٍ وعزيز،
    وعلى المثقفين أن يختاروا مواقع رؤاهم إلى جانب الحرية، أما إذا أختاروا الإنحياز إلى المستبدين والأعداء فإن وعيهم زائف، وهم مجرد مجموعة من الطفلين والندمان والمنافقين والعملاء، وفي أول صفوفهم اولئك الذين واقفوا إلى جانب الفاسد المفسد


    إن الأنحياز للأمة والحرية والمقاومة هو كرامة الموقف وشرفه وعصابه راسه، وقد تكون الطريق موحشة، والزمان يباباً، لكن التصدي للقهر والاستبداد والفساد بحاجة إلى شهود وسجناء وشهداء

    أننا نتوق إلى زمان جديد، لا تصبح فيه السياسة رقاً، ولا التعليم تلقيناً، ولا العمل سخرية، ولا الحديث عن الحقوق خروجاً! إنه زمن/ فضاء من الحلم يشرق في نفوس الناس وهم يعرفون أنفسهم وأمتهم ومواقعهم، ويتقدمون نحو فكرة الأمة/ الدولة، يعطونها وحدتها وشرعيتها، وأول شروط هذا التحول أن ينادي المثقفون على الناس بالحرية، وأن يطرحوا عليهم اسئلتها، وأن يوقدوا في أرض هذه الأمة منارات للصعاليك، والخوارج على سائر أشكال الأستبداد، والخوف، والقهر، والظلم، وأن يعلموهم أن باب الحرية وحرية الكلمة والمعنى "بكل يدٍ مضرجة يدق" وأن الألم ثمن التعلم الذي يتحملون هو ربيع اشرق في قلوب الغيارى ومثقفى الاردن على هذا الوطن . المسكونيين بحبه وتعظيمه


    إنه شرف الكلمة في الزمن المخادع، فهل ينتهي زمن النطع والسيف والتنور والخشبة والمسامير والزنزانه والنار والنصل، كي تنبت للناس ذاكرة لا تسجل إلا مواقف الحرية والتعبير

    واخيرا الوطن على شفير الانفلات والانفجار ومن سرق عليه اعادة امانه الشعب التى هي بين يدية فلا نامت اعين الجبناء

  • 23 اردني حصان 14-05-2012 | 02:48 PM

    اتفق مع رقم 2 جملة وتفصيلا وبعدين يافايز

  • 24 الى 21 14-05-2012 | 03:37 PM

    يا التل 21: لا تتسرع بالتحليل. اقرأ ما بين السطور

  • 25 غاليه 14-05-2012 | 04:26 PM

    عزيزي الاستاذ فايز : حضرني عند قرائة مقالك قصيدة الشاعر الثائر بحر العلوم (اين حقي )
    رحت استفسر من عقلي وهل يدرك عقلي محنة الكون التي استعصت على العالم من قبلي? الأجل العدل أسعى أنا ?ام يسعى لأجلي ? وان كان لكل من فيه حق فأين حقي ?

    فأجاب العقل بلهجة شكاك محاذًر أنا في راسك محفوف بأنواع المخاطر ا تتطلب العدل وقانون جائر ?ان كان فيه عدل . فسله اين حقي ? ......................................

  • 26 غاليه 14-05-2012 | 04:27 PM

    عزيزي الاستاذ فايز : حضرني عند قرائة مقالك قصيدة الشاعر الثائر بحر العلوم (اين حقي )
    رحت استفسر من عقلي وهل يدرك عقلي محنة الكون التي استعصت على العالم من قبلي? الأجل العدل أسعى أنا ?ام يسعى لأجلي ? وان كان لكل من فيه حق فأين حقي ?

    فأجاب العقل بلهجة شكاك محاذًر أنا في راسك محفوف بأنواع المخاطر ا تتطلب العدل وقانون جائر ?ان كان فيه عدل . فسله اين حقي ? ......................................

  • 27 صالح الحويطات 14-05-2012 | 08:47 PM

    ( اللي مش عاجبه هالبلد يرحل منها ) يعني هم بحلموا انه احنا في زمن ترحيل الشعوب !!!!!!!!! ولا ادري اهؤلاء ليس عقول يفكرون بها ام ليس لهم ابصار يرون بها !!!!!!!!! عجيب الأمر !!!!!!! فمن ليس معجبه الوضع بهالبلد فعليه يرحل !!!!!!

  • 28 إلى التل - تعليق 21 14-05-2012 | 09:24 PM

    ما بين السطور: إنت شايف بعينك إنه ولا واحدة من المذكورات في التعليق صارت, و لفلفوا كل ملفات, و البلد معيدة قريتين.. إقرأ مرة ثانية ما بين السطور وشوف كيف البلد مفحطة على وجههها للسبب اللي الكل عارفه.

  • 29 الى صالح الحويطات 27/ منذر العلاونة 14-05-2012 | 11:32 PM

    نعم والف نعم .وكل الدعم لما تفضلت .واقول وللمره المليون .الي مش معجبه بلدنا واردننا عليه ان يفرجينا عرض كتافه ويختار اي دوله عربيه .هذا اذا قبلت به .وامنته من خوف .او يختار الطريق الذي اتا منها .بدون ان يرمي الحجاره في بئرها الذي ارواه من ماء

  • 30 سوالمة 15-05-2012 | 02:53 AM

    سلم قلمك يا شيخ فايز

  • 31 احمد عز 15-05-2012 | 01:11 PM

    لا بد من اعادة الاموال المسروقة

  • 32 عبدالله القبلان 15-05-2012 | 08:54 PM

    ايها الكاتب الاسد دائما هموم المواطن والوطن في ذهنك ادامك الله يا صخري

  • 33 محمد 16-05-2012 | 12:22 AM

    اقل ما ينعت به مقالك انه رائع

  • 34 اردني حر 16-05-2012 | 12:16 PM

    كلام روعة جميل ولكن لا حياة لمن تنادي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :