facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الدعم والمديونية والفساد


د. فهد الفانك
16-05-2012 10:50 PM

كشف وزير المالية عن حقائق مذهلة ، فاوضح أن عجز الموازنة لن يكون 1027 مليون دينار كما جاء في الموازنة العامة لسنة 2012 بل سيصل إلى 2386 مليون دينار ، وإن رصيد المديونية سيرتفع ليتجاوز في نهاية السنة 17 مليار دينار ، أو 72% من الناتج المحلي الإجمالي ، الذي حدد قانون الدين العام سقفه بنسبة 60%.
وهنا تساءل أحد الحضور عن المسؤولية في تجاوز السقف القانوني ، ولماذا لا يحاسب مرتكب التجاوز. وكان هذا السؤال قد خطر لي قبل أكثر من سنة فسألت أكبر مرجع قانوني في الدولة في ذلك الحين عن عقوبة تجاوز سقف المديونية فقال: إن قانون الدين العام لم يورد أية عقوبة ، ولا عقوبة بدون قانون ، فالمسؤولية أدبية فقط!.
من هم المسؤولون عن تضخم المديونية إلى هذا الحد الخطر؟ الجواب أن كل من يؤيد الدعم الاستهلاكي أو يدافع عنه أو يقاوم إصلاحه مسؤول ، لأن الدعم يحتاج لتمويل لا تسمح به موارد الموازنة العادية ، فلا بد من الاقتراض. المديونية والدعم وجهان لحقيقة واحدة ، وليس من حق أحد أن يعترض على المديونية إذا كان يؤيد استمرار الدعم الشامل في حدود 4ر2 مليار دينار سنوياً.
وهنا نأتي إلى مقولة شائعة حول استرداد أموال الفساد علاجاً للوضع ، بحيث يمكن أن يستمر الدعم بدون حاجة للاقتراض. لكن الفساد ليس نبعأً للمال لا ينضب ، وليس مصدراً لتمويل الخزينة وسد عجز موازنة هذه السنة والسنوات القادمة.
في مسألة الكازينو مثلاً ليس هناك دينار واحد تم دفعـه ويمكن استرداده ، فالمشروع بدأ وانتهى على الورق دون قبض أو دفع. وفي قضية الفوسفات فإن أي استرجاع للاموال المنهوبة يعود للشركة وليس للخزينة ، وسيمكنها من توزيع المزيد من الأرباح على المساهمين. وفي موضوع الموارد فإن استرداد المال المنهوب يعود للشركة أيضاً ويمكنها من تسديد جانب من ديونها والتزاماتها المستحقة. وفي مسألة غسيل الاموال لا علاقة للمال العام بالموضوع ، فهي عملية متاجرة وهمية هدفها استلام أموال أجنبية ثم ردها للخارج بعد سلسلة من المعاملات الوهمية بقصد إخفاء مصدرها الحقيقي غير المشروع فتصبح أموالاً نظيفة. وهي تخالف القانون ولكنها لا تتعلق بالمال العام ولا يوجد ما يمكن استرداده.
استرداد الأموال المنهوبة مطلوب حتى لو كان في الموازنة فائض ، ولا يجوز استخدامه حجة لمنع الحكومة من تصويب الأوضاع الشاذة.

الرأي




  • 1 الفساد 16-05-2012 | 11:34 PM

    والله ما في فاسد وانت موجود

  • 2 احمد 16-05-2012 | 11:49 PM

    الى المحلل فهد الفانك


    الاردنيون يعلمون عمق الفساد

  • 3 مغترب مقهور 17-05-2012 | 12:21 AM

    يعني الخلاصه الشعب .............

  • 4 د. غالب العساف 17-05-2012 | 02:04 AM

    اشكرك دكتور فهد على التوضيح ..لكن ما زلنا نحلم نحن الشعب الاردني ان يهيئ لنا خبراء و اصحاب مؤهلات عالية أمثالكم في حل مشكلة المديونية غير جيوب المواطنين .. من غير المعقول ان لا يكون هناك حلول بديلة انتاجية ربحية تعود للموازنة من غير بيع الاصول و المقدرات او عن طريق الضرائب ..
    اليس حلا مثلا ان يتم استيفاء رسوم اقامة للضيوف الذين يزيدون عن مليون ضيف في منطقة عمان ..على الاقل يساعدونا شوي في رفد الميزانية ..اقترح الف دينار تدفع عن كل شخص مقيم للخزينة ..وبذلك نرفد الموازنة بمليار دينار ..وكذلك ضريبة دخل لكل مستثمر او شبه مستثمر واعتقد ان معظم الضيوف هم أشباه مستثمرين وليس مستثمرين حقيقيين .. مبلغ 40% من صافي دخولهم وهو مبلغ معتمد حتى بدول الخليج الغنية ..

  • 5 د. غالب العساف 17-05-2012 | 02:04 AM

    اشكرك دكتور فهد على التوضيح ..لكن ما زلنا نحلم نحن الشعب الاردني ان يهيئ لنا خبراء و اصحاب مؤهلات عالية أمثالكم في حل مشكلة المديونية غير جيوب المواطنين .. من غير المعقول ان لا يكون هناك حلول بديلة انتاجية ربحية تعود للموازنة من غير بيع الاصول و المقدرات او عن طريق الضرائب ..
    اليس حلا مثلا ان يتم استيفاء رسوم اقامة للضيوف الذين يزيدون عن مليون ضيف في منطقة عمان ..على الاقل يساعدونا شوي في رفد الميزانية ..اقترح الف دينار تدفع عن كل شخص مقيم للخزينة ..وبذلك نرفد الموازنة بمليار دينار ..وكذلك ضريبة دخل لكل مستثمر او شبه مستثمر واعتقد ان معظم الضيوف هم أشباه مستثمرين وليس مستثمرين حقيقيين .. مبلغ 40% من صافي دخولهم وهو مبلغ معتمد حتى بدول الخليج الغنية ..

  • 6 د.ياسين الشياب 17-05-2012 | 02:40 PM

    السؤال موجه للدكتور الفانك
    ما هو الحل بنظركم كاقتصادي في اخراج الاردن من التوجه دوما لجيب المواطن الذي اصبحت جيبه نظيفة ولا تسد رمق عائلة جوعى ولماذا لا يوجد حلول رغم ان كثيرا من الدول الفقيرة اصبحت غنية ولديها فائض اموال وتركيا وماليزيا وكوريا ودبي امثلة كثيرة

  • 7 omar 17-05-2012 | 04:56 PM

    للاسف الاستاذ فهد الفانك فانت لا ترى ابعد من يديك ...ان محاربة الفساد ليست قضية استرجاع اموال منهوبة بل وقف هدر المال العام ووضع اشخاص نظفين قادرين على محاربة الفساد القادم لكي لا تتضاعف المديونية ...كيف ما بدك المال ما ينسرق واصلاح والحرامي جوا البيت بصير ؟؟؟؟

  • 8 من الذي روج للشركات المساهمه 17-05-2012 | 05:30 PM

    انت اكثر من روجت للسوق المالي والشركات المساهمه من نهاية 2008 على الأقل والناس اليوم وصغار مساهميهم دمرت حقوقهم ولم يبقى لهم اي شيئ , سعر الاسهم التي تم التروج لها 6كرووش و7كرووش و20كرش و17 كرش وووووووووو ولكن قدرة الله أكبر

  • 9 راعي غنم 17-05-2012 | 06:09 PM

    "الكازينو مثلاً ليس هناك دينار واحد تم دفعـه ويمكن استرداده " مع كل الاحترام كلامك غير صحيح. على الاقل تم دفع حوالي 100 الف جنيه استرليني لمكتب المحاماة البريطاني! يمكن استرداد ذلك ممن تمت ادانته!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :