facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تحية إلى معلم أمسي


د. احمد الزبون
21-05-2012 04:44 AM

معلمي، ياصانع المجد، وملعق الشهد، لك من صغير الأمس تحية، ممزوجة بماء الورد، وطيب الند، تخالط النسيم، فيتهادى على وداعة محياك الجميل، أنت يا صاحب العرفان، ماعرفك غير الإباء وما أنكر صنيعك إلا من دبت في عروقه دماء الجحود، منك نهل الماجدون قيماً، فاعتلوا قمماً هم والنسور سمار، فأعييت نثري عن الوصف وأعجزت مداد الأشعار.
سيدي، نحن في زمن النكران، فلك حق معاتبتي كل مساء، وحقيق على أن أذكرك ساعة حجب البصر عن رؤية النور، فأنت من بدد عن ناظري وحشة الظلام، ونفضت عن فؤادي غبار الحيرة وتيه الزحام.
معلمي، كم تمنيت أن تعود حصة التاريخ، وأجلس بين يدي عظمتك، فأعيش مع آمال أمتي بوحدتها العربية، يوم كنت تحدثنا عن مقومات وحدة تؤلف بين القلوب وتجمع بين الأجساد، لكنها بقيت وحيدة في كتب الإعدادية، وأدها أسيادها من بلفور إلى بيكو، ليتها تعود حصة الجغرافيا فأرى أوطاني في بلاد العرب، فأخبرهم بما حل بطفولة الشام وكهولة بغداد، وسعادة حضرموت، وجدب أرض الكنانة، ونزيف أرض المعراج.
ليتها تعود حصة لطالما أنعشت الروح بذكر انتصارات بدر وأحد والخندق، فأستذكر صبر الهجرة، وطهر ذات النطاقين، وشهادة سميه، علها تنسيني يأسي، ومآسي نهري الذي جف مائه فنبتت حوله غراس الغردق الذي سيستجير به فلول الناقضين لعرى الوثيقة، وغراس الحنظل الذي سيتجرعه بني قومي بعزة، فيستمرؤونه على ماء الحياة الممزوج بذل الهزيمة والانكسار.
معلمي، ما أجمل عصفورتاك اللتا حلتا على الفنن، وما أعذب زقزقتهما التي شنفت آذان طلبة الاعدادية في مدرستي، ياليتها تعود حصة اللغة العربية، فأنشد لحنا جميلاً بعد أن أعيى اللحن بني قومي، واعوج لسانهم فسادت لغة العجم وظن جهالهم أن لغة بني الأحمر هي لغة التقدم والتحضر، وإن جادلتهم أوصدوا آذانهم عن سماع الحق وآثروا سماع لغة الشيطان على موائد الكأس والعزف والقيان، وما عرفوا أنها لغة ملها صهيب وعافها سلمان، فصاروا بلغة القرآن فرسان الحق وشجعان لاتكاد ترى لهم صورة إلا فوق سروج مثيرات العجاج، فدانت لهم أرض فارس وكسرى، بعد أن كان بلالهم تسعر أكباده رمضاء الجزيرة على أن يبدل أحد، أحد، فلم يستبدلها لإن حروفها الثلاثة اشتقت من لغة الضاد، ولم يرض بغيرها رغم قسوة السياط العربية.
لك معلمي، وسيدي، ألف تحية ممزوجة بماء الورود، على صنيعك وعلى طيب ماقدمت طوال السنون المدبرة ياصاحب الهام المسفرة واليمين المستبشرة.

أستاذ أصول التربية في جامعة البلقاء التطبيقية




  • 1 أحمد جسار الزبون 21-05-2012 | 11:56 AM

    نعم يا دكتور احمد فلقد وصفت ما يعجز اللسان عن وصفه عن المعلم، ولقد انصفت فئة من المجتمع في كلامك الجميل، وتستحق كل الأحترام وتقدير على هذا الفن الجميل في الكتابة وحسن التعبير، وشكرا لك يا دكتور احمد على هذه المقالة الرائعة

  • 2 هاني ناصر 21-05-2012 | 12:04 PM

    يا لهذه الكلمات الجميلة في هذا الصباح الجميل اراها طغت على جميع المقالات .... لم تفارقني تلك القشعريرة وانا اقراها و اعيد عباراتها و اعود بالذاكرة الى تلك الايام و الذكريات الجميلة و اشتم من نسيمها ما يحيط بنا من احداث

  • 3 مستوزر آخر 21-05-2012 | 01:27 PM

    ...، نصف الشعب الأردني وزراء والنصف الثاني مستوزرين

  • 4 عواد الزبون /ابو ظبي 21-05-2012 | 02:14 PM

    بورك قلمك يا دكتور احمد ، فكم نحتاج الى وقت ونحن نتحسر على الزمن الماضي الذي كان للتعليم وللمعلم هيبته ووقاره ومجده وهيبته في النفوس والان اصبح كل ذلك من الماضي الذي نتحسر عليه ونقول بالعامية (سقا الله على تلك الايام)

  • 5 د محمود الزبون اوكرانيا 21-05-2012 | 04:02 PM

    شهادتي بكم مجروحه الا انني سأقول ابدعت كما انت على الدوام........تحياتي د احمد...... اتمكنى ان نرى مثل هذا المقال الكثير

  • 6 د محمود الزبون اوكرانيا 21-05-2012 | 04:02 PM

    شهادتي بكم مجروحه الا انني سأقول ابدعت كما انت على الدوام........تحياتي د احمد...... اتمكنى ان نرى مثل هذا المقال الكثير

  • 7 ليث طالب الزبون 21-05-2012 | 06:22 PM

    كلمات رائعة اشكرك دكتور أحمد إلى الأمام

  • 8 الدكتور هاني عبدالكريم اخوارشيدة 21-05-2012 | 06:30 PM

    مبدع وشكرا

  • 9 البدوي الملثم 21-05-2012 | 10:08 PM

    للمزاح البريء: أشجع وأطالب د.الزبون ان يكثر من الكتابة لترتفع نسبة القراءة في عربان بني حسن والدليل التعليقات لون واحد بي اتش إلى الأمام إلى الأمام تقدموا تقدموا

  • 10 الدكتور جاسر العنانزه 22-05-2012 | 03:08 AM

    بورك قلمك وبورك لسانك ايها الزميل ولطالما اشتقنا فعلا الى سماع مثل هذه الانغام الجميله سواء اكانت تاريخا ام جغرافيا ام اسلاما ام عربا فكلها الحان الاصاله تعلمنا سلمها من محترفين في الادب والعلم والخلق والدين .احترامي وتقديري

  • 11 محمد الزبون - ابو حسام - بغداد الرشيد 22-05-2012 | 04:10 AM

    قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولاً - مهما تكلمنا عن هذه الفئة من صناع المجد وصناع الرجال والعلماء فإننا سنكون مقصرين بحقهم ، أبدعت ونطقت بلسان العادلين بحقهم ، لهم منا العرفان والجميل على ما قدموا ويقدموا أملاً ان يعود للأمة مجدها الذي مهما إجتمعت قوى الشر لن تستطيع أن تمحوا منه ولو حرف سيبقى بلال وسلمان ولغة العرب ومجد الأمة وتاريخها التليد ما بقي على الأرض حياة وليشهد التاريخ لها سلمت وسلم لسانك وقوي قلمك وإلى الأمام يا دكتور احمد

  • 12 د.عطاالله علي الزبون/جامعة العلوم الاسلامية 22-05-2012 | 10:50 AM

    ان الاعتراف بالجميل جمال ووصف الموصوف سمة الواصف فما امطرت الا وارويت وما ان تكلمت حتى اشفبت فقد اوردتنا ووردت وكاني بك تلملم جراحات ابن عباد على ابنه جبير حين بكاه وقدقتل بلا قتال وبماذا قتل بسع نعل كليب فهل قربنا لك النعامة يادكتور

  • 13 باســـل الشــــناق 22-05-2012 | 12:16 PM

    (يوم كنت تحدثنا عن مقومات وحدة تؤلف بين القلوب وتجمع بين الأجساد، لكنها بقيت وحيدة في كتب الإعدادية، وأدها أسيادها من بلفور إلى بيكو،)الشكر والتقدير دكتور احمد الزبون على هذا الموضوع الرائع والمعبر

  • 14 محمد الزبون - ابو حسام - بغداد 22-05-2012 | 03:55 PM

    قم للمعلم وفه التبجيلاً كاد المعلم أن يكون رسولاً - لقد إنتصرت يا دكتور لهذه الفئة العزيزة على قلوب كل الأردنيين فهم صناع العلماء والبناة ورجالات المستقبل لهم منا كل الإحترام والتقدير - سلمت وسلم فيك وقلمك وإلى الأمام

  • 15 روان خمايسة - خدمة اجتماعية -عجلون 22-05-2012 | 04:05 PM

    أنتم منبر النور الذي نستضئ بهم يا أشجار قد غرست فينا لن ننسا فضلك يا معلم ولا تقل مجدي قد ضاع فهذه الكلمات تقديراً لجهدك . وأنت منهم يادكتور أحمد .

  • 16 جواد خليل 22-05-2012 | 07:35 PM

    عسى أن يكون من بنات أفكارك . ما يثلج القلب الحزين. أشك لا بل أجزم بما بدأت

  • 17 ماجد عمارات 22-05-2012 | 08:54 PM

    لا يفتدي الارض الا من لها عشقا ولا يعشق الغار الا من تنسم العبقا.....استاذي الفاضل تأبى كعادتك الا دروب الاصالة مسلكا فليهنأ بقلمك الاسفار ايها العاشق لصفحات الطهر ومرابع الصبا .. بنبل اخلاقكم زهت الحروف وسمت قامة الكلمات وحق لنا ان نتنسم خطاكم ان التشبه بالكرام فلاح... احسنت دكتورنا الفاضل...

  • 18 تهاني 25-05-2012 | 07:07 PM

    الموضوع ممتع وشيق تمنياتي باالتقدم والنجاح يااستاذ القيم والاخلاق استاذي العظيم

  • 19 هيردا 29-05-2012 | 02:10 PM

    نحن في زمن النكران...اه منه من زمن استاذي يتهادى به الوضيع ويعلوا وتنسف فيه احلام الشرفاء نحو الضياع...سلم تربوي بات متهالك من يصلحه يا ترى...؟! "نعيب زماننا والعيب فينا"

  • 20 نداء النجادات -جامعه البلقاء التطبيقيه 13-06-2012 | 11:34 PM

    جميل أن يضع الإنسان هدفا في حياته ...والأجمل أن يثمر هذا الهدف طموحا يساوي طموحك ..
    لذا تستحق منا ايها المعلم كل عبارات الشكر، بعدد ألوان الزهر ، وقطرات المطر .

    • منك تعلمنا ...أن للنجاح أسرار ...ومنك تعلمنا أن المستحيل يتحقق بثانويتنا ... ومنك تعلمنا أن الأفكار الملهمة تحتاج إلى من يغرسها بعقول طلابنا ....فلك الشكر على الجهود القيمة .

    فما أجمل العيش بين أناس احتضنوا العلم ، وعشقوا الحياة ...وتغلبوا على مصاعب العلم .......
    ولا اعتقد ان هناك شخص احب العلم نكر معلمه الذي تعب معه واخرجه كما خرج ......

  • 21 الطالبه الاء المرتضى 14-06-2012 | 03:53 AM

    انهم يقولو[ من علمني حرفا صرت له عبدا
    و انت لم تعلمني حرفاًَ او حروفا وانما غرست بداخلي شجرة كبيرة
    اوراقها الجمال، و الحياء، و المعرفة....

    و اغصانها الاخلاق ، و الفضيلة.....

    وبذرت في قلبي الخير ، و العطاء ، و الحب ..

    اليك ايها الدكتور الفاضل............................د.احمد زبون

  • 22 ام ميسم 30-09-2012 | 01:15 AM

    الله يبارك فيك يادكتور

  • 23 مرادي السلوط 06-11-2013 | 04:33 PM

    كلام رائع لابد ان يتذكر الانسان العمر الذي مضي ولكن على ان يستفيد من خبرات الاخرين وجهودهم دون خجل او تكبر فمن اكبر منك بيوم افهم منك بسنه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :