كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نقابة الأكاديميين الأردنيين


د. باسم الطويسي
22-05-2012 02:28 AM

بخطوات هادئة وبطيئة، يستمر الأكاديميون في الجامعات الأردنية بتصعيد خطابهم ومطلبهم بإنشاء نقابة مهنية، تضم أعضاء الهيئات التدريسية والباحثين في المؤسسات العلمية الأردنية. ووصل الأمر إلى دعوات منتظرة لتنظيم اعتصامات ووقفات احتجاجية، بينما لم نرصد خلال السنوات الماضية والأشهر الأخيرة أي رد فعل رسمي على هذا المطلب المهني المشروع، على الرغم من أن نقابة من هذا النوع أمامها فرص عديدة للمساهمة في نهضة قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، وستكون ذراعا وطنية يستند إليها؛ ولن تكون مصدرا للصداع، بل أحد المنافذ الحقيقية للتخفيف من حدة الأزمة المزمنة التي تشهدها الجامعات.
نتحدث عن هجرة متنامية لأعضاء الهيئات التدريسية والباحثين، وصلت إلى مستوى أكثر من 17 % من الجامعات الحكومية الرسمية وحدها. ونتحدث عن عملية إحلال لقادمين جدد بقدرات أكاديمية ومهنية متواضعة، تجد الجامعات الرسمية نفسها مضطرة إلى استيعابهم في أجواء الاسترضاء الاجتماعي والسياسي، وعدم وجود البدائل العملية، فيما تنعكس الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها الجامعات بشكل يومي على مصائر المئات من الأكاديميين، ما يطرح سؤال المصير أمام هذه الفئة الاجتماعية النوعية بقوة وبقلق.
تفرز المجتمعات القوى الاجتماعية تعبيراً عن الحيوية والقدرة على التعددية، ورفض احتكار القوة في المجال العام، والتعبير بأدوات مدنية سلمية عن التنوع والمطالب. وفيما تنمو القوى الاجتماعية الحية في بيئة صحية لتشكل إضافة نوعية للحياة العامة، فإن ما نحتاجه بالفعل يتمثل في تطوير الوعي الاجتماعي لدى أعضاء المجتمع الأكاديمي الأردني، ليتحولوا بالفعل إلى قوة حيوية في بناء المجتمع والدولة بروح إيجابية حاضرة.
إلى هذا الوقت، لا توجد الشروط الإيجابية لتحويل أساتذة الجامعات إلى قوة اجتماعية حاضرة، بل ما هو متوفر لا يمت بصلة إلى احتمالات صعود قوة اجتماعية معافاة إذا ما استمر التهميش وغياب الأطر التنظيمية.
يعاني المجتمع الأكاديمي من شعور عميق بعدم الإنصاف، وأحيانا بالغربة. وأعضاؤه عقول تفكر تحت وطأة الأزمة وشروطها. وهذه الحالة يعكسها تراجع المستوى المعيشي، ووصول هذه الفئة الأكثر حساسية إلى مستوى أقرب إلى قوائم الفقراء الجدد. فمنذ عقد ونصف العقد، لم تتغير رواتب أعضاء هيئات التدريس في معظم الجامعات، سوى زيادات طفيفة لا تذكر، على الرغم من أن الدنيا حولهم تغيرت مرات ومرات. هذا إلى جانب التعثر المستمر في إصلاح أحوال الجامعات، والشعور بعدم الإنصاف في تحقيق الذات داخل أسوار جامعاتهم، نتيجة تدني مستوى الحاكمية والرشد داخل هذه المؤسسات. هذا الواقع أدى إلى نمو اتجاهات من العزلة عند بعض الأكاديميين، وعدم ميلهم إلى التفاعل الإيجابي مع المجتمعات المحلية، وغياب روح العمل التطوعي. وهي ظاهرة سادت في جامعات عريقة في العالم، وعادة ما وصفت بظاهرة الأبراج الأكاديمية العاجية. والتخلص منها مرتبط بمدى ما تحققه الجامعة من مأسسة في تحمل مسؤوليتها الأخلاقية والوطنية حيال وطنها؛ وفرض معايير الكفاءة والجدارة في مختلف مستويات سلوكها الإداري؛ فالكثير من الأكاديميين الأردنيين من ذوي الكفاءة مالوا نحو العزلة لتعمق الشعور بالهوة بين ما يجري في جامعاتهم من محسوبيات وترضيات وغياب الكثير من معايير الجدارة، وبين واقعهم؛ ما زاد في عزلتهم ورفضهم السلبي.
وجود نقابة الأكاديميين ليست مطلبا ترفيا، ولن تكون مجرد ناد سياسي للصراعات؛ وجود هذه النقابة حاجة وضرورة مهنيتان، وأداة للمشاركة في إنقاذ هذا القطاع الذي يستند إليه مستقبل التنمية والتغيير والتحديث.


basim.tweissi@alghad.jo


الغد




  • 1 salem 22-05-2012 | 05:01 AM

    right words

  • 2 ا.د.خالد احمد الطراونه-جامعة مؤته 22-05-2012 | 10:10 AM

    ابدعت دائما محط احترامي

  • 3 اكاديمي محترف 22-05-2012 | 01:09 PM

    كااكاديمي ...اود ان اترك المهنة اليوم قبل الغد

    يا اخي المطلوب من الاكاديمي ان يكون اكثر تواضعا وان لا يكون مستوزرا!!! النقابة ستكون نقمة لان الاكاديمين ............. كلهم لازم يصيروا وزراء وكلهم بينفعوا للقيادة ...مجتمعنا الاكاديمي مريض ويعاني ...وانا متأكد من الاكاديمين هم سبب العنف الجامعي وهم من يستطيعون حل وتخفيف هذه الظاهرة

    اخي الكاتب اقترح عليك ان تتناسى هذة الفكرة التي لن تكون الا مكانا للكثير من الفتن والفوضي ...الاكاديمي يختلف عن المعلم من الناحية الاقتصادية وبنظري المعلم اهم لانه يحضر ويأسس الطالب ليكون قادرا وكفوءا من الناحية الاكاديمية

  • 4 محمد علي الحجايا\احد طلابك سابقا 22-05-2012 | 02:42 PM

    دكتور استطيع احكم على اهمية هذا المطلب من خلال عملي النقابي الذي استمر لدورات نقابيه عدة .اتاحت لي فرصة الاطلاع على تجارب دول عديدة في المجال النقابي العمالي والنقابي المهني ايضا.والاطلاع على التشريعات الدوليه الناظمه للعمل النقابي الصادره عن منظمة العمل الدوليه.ومن هنا يجب على الحكومه الاردنيه المصادقه على الاتفاقيه رقم87 الصادرة عن منظمة العمل الدوليه والداعيه الى حرية التنظيم النقابي في القطاع الخاص والعام. والسماح لكل الفئات المهنيه تاسيس نقابات ترعى شوؤنهم وتدافع عن حقوقهم. بعيدا عن النظرة والذهنية الامنية المسيطرةعلى عقول صانعي القرار الاردني في كافة المجالات .التي اوصلت المواطنين بكل فئاتهم وشرائحهم الى حالة غير مسبوقةمن فقدان الثقه والانفصام الذاتي والكفر بالواقع .واوصلت البلدالى حاله غير مسبوقة ايضامن التية وادخالنامعافي غياهب الجب.الانطلاق يقود الى الابداع والتطوروتوظيف العقل واستثارة الطاقات ومعالجة كافة الاختلالات البيروقراطية.لمصلحة الدولةوالدولة فقط. وما تجارب اوروبا في العصور الوسطى وعصر النهضه والعصر الحديث وماحققةالانسان في هذه البقعة من العالم نيجة رفع القيود عن عقلة وارادتةومنحة حقوقة الشخصية.من انجازات كان اول المستفيدين منها نحن المحجور على عقولنا.بحجة الوضع الامني والظروف غير المناسبة.والامكانات المتواضعه.

  • 5 محمد علي الحجايا\احد طلابك سابقا 22-05-2012 | 02:44 PM

    دكتور استطيع احكم على اهمية هذا المطلب من خلال عملي النقابي الذي استمر لدورات نقابيه عدة .اتاحت لي فرصة الاطلاع على تجارب دول عديدة في المجال النقابي العمالي والنقابي المهني ايضا.والاطلاع على التشريعات الدوليه الناظمه للعمل النقابي الصادره عن منظمة العمل الدوليه.ومن هنا يجب على الحكومه الاردنيه المصادقه على الاتفاقيه رقم87 الصادرة عن منظمة العمل الدوليه والداعيه الى حرية التنظيم النقابي في القطاع الخاص والعام. والسماح لكل الفئات المهنيه تاسيس نقابات ترعى شوؤنهم وتدافع عن حقوقهم. بعيدا عن النظرة والذهنية الامنية المسيطرةعلى عقول صانعي القرار الاردني في كافة المجالات .التي اوصلت المواطنين بكل فئاتهم وشرائحهم الى حالة غير مسبوقةمن فقدان الثقه والانفصام الذاتي والكفر بالواقع .واوصلت البلدالى حاله غير مسبوقة ايضامن التية وادخالنامعافي غياهب الجب.الانطلاق يقود الى الابداع والتطوروتوظيف العقل واستثارة الطاقات ومعالجة كافة الاختلالات البيروقراطية.لمصلحة الدولةوالدولة فقط. وما تجارب اوروبا في العصور الوسطى وعصر النهضه والعصر الحديث وماحققةالانسان في هذه البقعة من العالم نيجة رفع القيود عن عقلة وارادتةومنحة حقوقة الشخصية.من انجازات كان اول المستفيدين منها نحن المحجور على عقولنا.بحجة الوضع الامني والظروف غير المناسبة.والامكانات المتواضعه.

  • 6 محمد علي الحجايا\احد طلابك سابقا 22-05-2012 | 02:46 PM

    دكتور استطيع احكم على اهمية هذا المطلب من خلال عملي النقابي الذي استمر لدورات نقابيه عدة .اتاحت لي فرصة الاطلاع على تجارب دول عديدة في المجال النقابي العمالي والنقابي المهني ايضا.والاطلاع على التشريعات الدوليه الناظمه للعمل النقابي الصادره عن منظمة العمل الدوليه.ومن هنا يجب على الحكومه الاردنيه المصادقه على الاتفاقيه رقم87 الصادرة عن منظمة العمل الدوليه والداعيه الى حرية التنظيم النقابي في القطاع الخاص والعام. والسماح لكل الفئات المهنيه تاسيس نقابات ترعى شوؤنهم وتدافع عن حقوقهم. بعيدا عن النظرة والذهنية الامنية المسيطرةعلى عقول صانعي القرار الاردني في كافة المجالات .التي اوصلت المواطنين بكل فئاتهم وشرائحهم الى حالة غير مسبوقةمن فقدان الثقه والانفصام الذاتي والكفر بالواقع .واوصلت البلدالى حاله غير مسبوقة ايضامن التية وادخالنامعافي غياهب الجب.الانطلاق يقود الى الابداع والتطوروتوظيف العقل واستثارة الطاقات ومعالجة كافة الاختلالات البيروقراطية.لمصلحة الدولةوالدولة فقط. وما تجارب اوروبا في العصور الوسطى وعصر النهضه والعصر الحديث وماحققةالانسان في هذه البقعة من العالم نيجة رفع القيود عن عقلة وارادتةومنحة حقوقة الشخصية.من انجازات كان اول المستفيدين منها نحن المحجور على عقولنا.بحجة الوضع الامني والظروف غير المناسبة.والامكانات المتواضعه.

  • 7 رزق لافي 22-05-2012 | 03:46 PM

    دائما كالنسر في القمه

  • 8 اللجنة التحضيرية لنقابة الأساتذة الجامعيين 22-05-2012 | 04:06 PM

    أبدعت.
    تدعوكم اللجنة التحضيرية للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام مكتب وزير التعليم العالي يوم الخميس الموافق 31-5-2012 في تمام الساعة 12ظهرا لتذكير الحكومة في مطلب أعضاء هيئة التدريس في إنشاء نقابة مهنية لهم الذي تقدمت به اللجنة منذ عام ونيف وما زال طي الأدراج.
    الموافقة على المشروع قاب قوسين أو أدنى، نرجو الالتفاف حول المطلب علما أن الدستور الأردني المعدل لعام 2011 ينص صراحة في المادة 16/2 على حق الجماعات المهنية في تشكيل نقابات مهنية لها ضمن إطار الدستور والقوانين المعمول بها.
    عن اللجنة/ الدكتور خليل القطاونة

  • 9 محمد علي الحجايا 22-05-2012 | 05:47 PM

    استطيع ان احكم على اهميةواحقيةهذا الطلب - من خلال وجودي بالعمل النقابي لعدة دورات متتالية اتاحت لي فرصة الاطلاع واقع وتشريعات وتنظيمات العمل النقالي بشقيه العمالي والمهني في العديد من دول العالم.ويجب ان لا نفاجىءاذا علمنا ان الاردن لم يصادق على الاتفاقيه87 الصادرة عن منظمة العمل الدوليه حول حرية التنظيم النقابي .التي صادقت عليها الكويت ولبنان ودول المغرب المعربي التي يوجد بها تنظميات نقابيه لكافة الشرائح العماليه والمهنيه بالقطاع العام والخاص .وقد اسهمت هذه النقابات الارتقاء بالمهنه وتقديم الخدمات لمنتسبيها.ومحاربة كل اشكال البيرقراطيه والفساد الامر الذي ينعكس ايجابا على الدولة والدولة فقط .ومن هنا يجب على صانعي القرار في الدوله الاردنيه الابتعادعن الذهنيه الامنيه في التعاطي مع قضايا هذه الشريحة المناط بها تعليم وتوجيةوصناعة الشباب معرفياوعلميا .وبناءاعليةيجب تحرير العقول ورفع القيودومنح الحقوق بعد سنوات التيةالتي ادخلنا بها من لايشكل الاردن والمنصب بالنسبة له الا مصدرا من مصادر تحسين الدخل .يجب الاستفادة من تجربة اوروبا في العصور الوسطى وعصر النهضه والعصر الحديث.وماحققة العقل الاوروبي من انجازات بعدتحريرة من الخرافات وسيطرة السلطة الدينية وانحراف السلطه الزمنية.المستفيد الاول منها نحن المحجورعلى عقولنا والمشلولة امكانياتنا والمنهوبة ثرواتنا.

  • 10 محمد علي 22-05-2012 | 05:48 PM

    استطيع ان احكم على اهميةواحقيةهذا الطلب - من خلال وجودي بالعمل النقابي لعدة دورات متتالية اتاحت لي فرصة الاطلاع واقع وتشريعات وتنظيمات العمل النقالي بشقيه العمالي والمهني في العديد من دول العالم.ويجب ان لا نفاجىءاذا علمنا ان الاردن لم يصادق على الاتفاقيه87 الصادرة عن منظمة العمل الدوليه حول حرية التنظيم النقابي .
    التي صادقت عليها الكويت ولبنان ودول المغرب المعربي التي يوجد بها تنظميات نقابيه لكافة الشرائح العماليه والمهنيه بالقطاع العام والخاص .وقد اسهمت هذه النقابات الارتقاء بالمهنه وتقديم الخدمات لمنتسبيها.ومحاربة كل اشكال البيرقراطيه والفساد الامر الذي ينعكس ايجابا على الدولة والدولة فقط .ومن هنا يجب على صانعي القرار في الدوله الاردنيه الابتعادعن الذهنيه الامنيه في التعاطي مع قضايا هذه الشريحة المناط بها تعليم وتوجيةوصناعة الشباب معرفياوعلميا .وبناءاعليةيجب تحرير العقول ورفع القيودومنح الحقوق بعد سنوات التيةالتي ادخلنا بها من لايشكل الاردن والمنصب بالنسبة له الا مصدرا من مصادر تحسين الدخل

  • 11 ا.د عبدالخالق الختاتنة 22-05-2012 | 05:54 PM

    كل الشكر الى الاخ الكاتب باسم الطويسي على مقالته الرائعة والداعمة لانشاء نقابة الاساتذة الجامعين الاردنين في الجامعات الاردنية ، كما ندعو كافة الزملاء الكرام الاساتذة الجامعين الاردنين في الجامعات الحكومية والخاصة ، للحضور وبكثافة يوم الخميس الموافق31-5-2012 الساعة 12 ظهرا ، والمشاركة في الوقفة الاحتجاجية في باحة وزارة التعليم العالي من اجل المطالبة بالاسراع بانشاء النقابة كحق وطني واكاديمي ومهني للنهوض بقطاع التعليم العالي ومخرجاته العلمية التي تقع على كاهل الاساتذة الجامعين ، شاكرين للجميع من كافة القوى الوطنية مساندتهم ودعمهم لمطلبنا المشروع الذي صممنا على ايجاده وخلقه وانتزاعه . وسوف نكثف الحملة الاعلامية والاتصالات مع كافة الاطراف المعنية لا نجاح هذا المشروع الرائد .

  • 12 البدوي الملثم 22-05-2012 | 09:09 PM

    كان فيه محاولات لكن المتصدرين لها ... بصراحة نحن محتاجون إلى ناس جادين بعدين الزملاء الأكاديميين معظمهم أقرب ... وطلاب المناصب شوف مثلا المتنافسين على رئاسة الجامعات وتحتهم المواقع الاخرى هؤلاء يصعب إقناعهم لعمل ثوري مثل المطالبة بنقابة إذا الجمعية التي اسمهما جمعية الاكاديميين موجودة ومقصورة على عدد محدود وما فيه معترض كيف بدهم يثوروا مشان نقابة

  • 13 الى الاكاديمي المحترف 22-05-2012 | 09:55 PM

    نحن سعيدين لا حترافك لذا لا بد انك ستكون واقعي وزاهد في المواقع القياديه ولكن يا اخي هل تعلم ان منصب الوزير اصبح غير مغري ابدا ولا اعتقد ان اكاديمي محترف مثلك لا يفكر في ذلك ولكن يا اخي النقابه هي للجميع وللوطن ولتنظيم العمل الاكاديمي وحمايه للطالب من مخالفات الاساتذه والعكس صحيح وادعوك للحضور معنا ولنسمع رايك وقد ناخذ به كما وان بلدنا بقيادة جلالة الملك يركز على دور التعليم واصلاحه فهل خففت من هجمت ووصفنا بالمستوزرين فنحن لم نكن وزراء ولم نخن الوطن وحق لمن يجد في نفسه الكفاءه ويراه الناس مناسب ان يطمح وانت منهم وسلام من الله عليك

  • 14 اكاديمي 22-05-2012 | 10:04 PM

    انا اثني على ما قاله الاكادمي المحترف.... الكاتب نفسه مستوزر.. ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :