facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الشكر لله من قبل ومن بعد


جميل النمري
27-05-2012 05:09 PM

على غير توقع وجدت نفسي وسط زوبعة أثارتها الرسائل المتبادلة بين رئيسي السلطتين التنفيذية والنيابية.

ويبدو ان الجمهور ليس في مزاج رائق أبدا لتقبل ' المداعبات' وهو ينتظر موجة جديدة من رفع الأسعار تزيد عيشه ضنكا على ضنك ، ولسان حاله - كما تقول مئات التعليقات - نحن نتقلى بنار الاسعار - وهم يتناغشون.

ومع ان الأردنيين تكشفوا عن روح فكاهة وسخرية لاذعة مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة الالكترونية، فهم لا يتحملون المزاح من مسئوليهم.

ولا يطيقونهم في جدهم فكيف في هزلهم وهم الذين حملونا مديونية عشرين مليار دولار وعجز ثلاثة مليارات وفساد أودى بموارد البلد ومقدراتها وقلة كفاءة اطاحت بالادارة و كرست الترهل والعجز.

والحق انني لم اجرؤ حتى على التماس العذر لهم بانهم كانوا يتهامسون بينهم على الورق فمن الواضح ان الجمهور لا يقبل حتى ان يكونو منشرحين داخليا، ومن سؤ حظهم ان مصورا صحفيا بعين صقر حقق اللقطة السبق فاصبح كل شيء ملك الجمهور، وراى معلقون ان الرئيسان مدينان بالاعتذار للشعب عن تصرف أستفز الرأي العام واغضبه بصورة غير مسبوقة بل اعتبر كثيرون ان حادثة كهذه تكفي كسبب لاستقالة رئيس الوزراء من منصبه لكن هذه فرضية تقتضي ان يكون الرئيسان قارئان جيدان وقد تابعا عن كثب ردود الافعال وانهما ياخذان بالاعتبار الراي العام .

وهذه مشكلة ثالثة فإذا كان فحوى التراسل هو السخرية من سلطة الشعب اي الحكومات المنتخبة بل واعتبر دولة الرئيس ذلك من نوع 'التطاول على سدة الحكم' فكيف نترجى هذه الحساسية والتقدير للرأي العام.

وهنا جوهر القضية وهي انكشاف نمط من التفكير والموقف على طرف نقيض من الاصلاح السياسي.

وفي كلمتي التي تبادل الرئيسان التعليق عليها تشخيصا لازمة ادارة الحكم وتعاقب الحكومات المتواتر وقد كان حوليا ثم اصبح فصليا مع الربيع العربي لأقول انه يؤشر على استمرار نهج الهروب من تغيير السياسات الى تغيير الحكومات وان الحل في إصلاح سياسي ديمقراطي حقيقي وجذري ينقلنا الى عصر الحكومات البرلمانية المنتخبة و هو بالمناسبة الهدف الرسمي المعلن للاصلاح الذي يريده جلالة الملك.

ولكن النغمة التي يستخدمها المحافظون القدامى والجدد في مشروع الردة على الاصلاح السياسي هي رفض المس بسلطات الملك والبعض يعتقد بحسن نية ان هذه هي الضمانة ضد الوطن البديل لكن الحقيقة ان هذا مجرد غطاء للترهيب وللتهرب من استحقاقات الاصلاح الذي سيطيح بالفساد والحصانة والامتيازات.

ويجب ان اعترف صراحة وكما رأيت من ردود الفعل الكاسحة في كل مكان انني ما كنت سأقدر خلال عام من الجهد لتوضيح الحقيقة للناس على إنجاز ما حققته هذه الصدفة الربانية انتصارا للحق والحقيقة و لمشروعنا الإصلاحي النزيه فشكرا لله من قبل ومن بعد.الغد




  • 1 رسال الى الأستاذ جميل النمري 27-05-2012 | 05:20 PM

    الاستاذ جميل النمري المحترم
    كون على ثقة من لا يحترم احد لا يحترم نفسه فهم ادنى من ان يكونو على رأس سلطتين مهمتين في الوطن لو لا ان تم تعينهما من قبل صاحب القرار الذي اراد ان يكون هكذا اشكال هم رعاة الوطن. فقرأ على الوطن السلام.

  • 2 عالم كشوف 27-05-2012 | 05:23 PM

    اي رؤساء يا شيخ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ I

    وين وصلنا الله يولينا الامر الصالح

  • 3 طبيب - وزارة الصحة 27-05-2012 | 05:53 PM

    أخ جميل نسأل الله ان تكون ايامك دائما جميلة وقل الحق دائما ولا تبالي ودعائنا للرب ان يجعل دربك منار

  • 4 محمد أبو جاموس الدعجة 27-05-2012 | 06:05 PM

    الأستاذ جميل النمري، صدقت في أن موقفاً بسهولة التقاط صورة، قد يعري رجالاً ومرحلة،المواطن الأردني ذكي، وباعتقادي أن لك عنده حظوة ونصيب، نرجو منك الاستمرار في مواجهة الترهل والعجز

  • 5 ا لاص لا ح 27-05-2012 | 06:07 PM

    جميل جميل جميل
    انت رجل والرجال قليلوا

  • 6 ا لاص لا ح 27-05-2012 | 06:08 PM

    جميل جميل جميل
    انت رجل والرجال قليلوا

  • 7 بدوي 27-05-2012 | 06:51 PM

    جميل جمال ... ما لوش مثال ... ولا في الخيال .... صدق اللي قال

  • 8 كفرنجاوي 27-05-2012 | 07:23 PM

    كل الاحترام والتقدير الى النائب النمري وكل الشرفاء الاردنيين الذين يحملون هموم الوطن والمواطن ويغّلبون مصالح الوطن على مصالحهم.
    اما الوثقون بهذة الحكومة تبين ان اكثرهم موعودون بمناصب ومواقع سيشغلونها بعد انصرافهم من هذا المجلس فمصالحهم الشخصية فوق كل اعتبار وهذا الاسلوب الذي إعتادت الحكومة استخدامة لأستمالة اصحاب النفوس المريضة على حساب مصلحة الوطن والمواطن فكم من رجل يعد بالف رجل وكم من الف يمر بلا تعداد. اما بالنبسة الى المداعبات التي يتداولها شيوخنا فيما بينهم طريفة وانننا لا نتصور كيف تكون مداعباتهم عندما تدور فحواها عن عامة الشعب الاردني إيلي عندة اللة واحد. ان الفارق بين الرجولة والفحولة شاسع كما نعلم, فالرجولة هي امانة وصدق واخلاص وشهامة واحترام عقول البشر دون الاستهتار بها او التقليل من قيمتها وتهميشها, اما الفحولة بحاجة الى قوالب خاصة للحفاظ على هذة النخبة الرشيدة المعطائة للحفاظ عليها دون الانقراض او الأندثار. اللة يحمي الاردن والاردنيين بهمة الشرفاء من ابناءة.

  • 9 fromUSA 27-05-2012 | 07:23 PM

    Good job Mr Nimri God bless you and bless Jordan and if such thing happened in the USA they wouldn't be in their offices any longe

  • 10 طراونه 27-05-2012 | 07:53 PM

    كلامك جميل وصدق ولكن الفساد ممنهج اكبر من تفكير الشعب الفساد في الاردن يفوقما هو في مصر اثبت لكم
    الاردنن 6 مليون المديونيه 20 مليار
    مصر 80 مليون المديونيه 35 مليار نسبه وتناسباذا كان الفساد في مصر ستاندرد لازم المديونيه في الاردن تكون 2ز2مليار ولكن المديونيه عشر اضعاف هذا الرقميعني الفساد اكثر من الستاندرد المصري 10 اضعاف
    الغريب ان ديون مصر معروف سارقها الاردن الكل بريء

  • 11 موفد كحيلان 27-05-2012 | 07:58 PM

    فشكرا لله من قبل ومن بعد ما شاء الله سبحان مغير الاحوال من اليسار الى الاعتدال فهنيئا لك اخي بهذا وسدد الله رميك واخلص نيتك

  • 12 خالد 27-05-2012 | 09:21 PM

    ابدعت

  • 13 خالد 27-05-2012 | 09:22 PM

    ابدعت

  • 14 محتار 27-05-2012 | 10:51 PM

    الابتسامة العريضة والعريضة جداوالمصافحة الحميميةلرئيس مجلس النواب عندماحصل الطراونة على الثقة وكانهاكانت مفاجئة وجاءت بجهدشخصي لرئيس المجلس وكاننالم نشهدهذه الابتسامة وهذه المصافحة اربع مرات مع اربع رؤساءحكومات خلال عام خفواعلينااللي فينامكفينا

  • 15 ممدوح النعيم 27-05-2012 | 10:55 PM

    مقال معبر يشكل اضافة لاسالة جديده للحكومه ولرئيس المجلس ويكفيك ان الله والصادقين الغيارى على وطنهم يشكروك من بعد ومن قبل

  • 16 سمير عبدالدايم \ معان 27-05-2012 | 11:09 PM

    استمر يا راقي , حفظك الله ورعاك , هذه الحكومات لا تمثل الا نوابها .

  • 17 وطن,,, 28-05-2012 | 01:02 PM

    انهم مغرورون بانفسهم وبدنياهم ولا يعلمون اخرتهم


  • 18 طبشة الواثق 28-05-2012 | 04:50 PM

    اللة إيحيك اردني شريف ومثّل للأردني الاصيل, لن يخلو زمان او مكان من الزاحفين والمتسلقين على اعناق شعوبهم وما اكثرهم في هذا الزمن. إلا ان ابن الاصل لن يتغير ولن ينجرف امام تيارات الاغراء ويبقى متشبث بالوطن بين اهلة وربعة فالحمد لله من قبل ومن بعد

  • 19 صحفي 28-05-2012 | 05:14 PM

    الشكر لصحيفة العرب اليوم ولمصورها على التقاط الصورة ونشرها

  • 20 كركي مسلم 28-05-2012 | 07:50 PM

    أبن الأردن البار الجميل النمري....أنا كأردني مسلم أفخر بأمثالك من أخواني المسيحين لمواقفك الوطنيه الصادقه...على بركة الله يأخ جميل فأنت منا وفينا

  • 21 عشائري حر........بس مهمموم 28-05-2012 | 09:44 PM

    الله يكثر من امثالك حضرة النائب.......... ندعوك الى الاكثار من مقالاتك الحكيمةالتي نعتبرها للصالح العام.... استقيل من المجلس الكذاب

  • 22 عامر زريقات جرش 28-05-2012 | 09:56 PM

    يكفيك فخرا انك الصادق الوحيد والرجل الرجل في هذا المجلس الذي باع الوطن بارخص الاثمان لتعلم ايها النائب الحترم بأنك قد كسبت احترام كل الاردنيين في الوقت الذي كسب به المجلس برمته بما فيه الرئيس احتقار كل الاردنيين .بأسم كل الاردنين نقول لك شكرا على كل مواقفك المشرفه

  • 23 حموري 28-05-2012 | 11:35 PM

    جميل النمري.. اسم على مسمّى .

  • 24 والله 29-05-2012 | 12:07 AM

    والله قرائته 3 مرات

  • 25 شكرا 29-05-2012 | 12:07 AM

    مقال في الصميم

  • 26 رائع 29-05-2012 | 12:07 AM

    جميل جميل جميل

  • 27 د. حسين سالم السرحان 29-05-2012 | 12:07 AM

    ليت القالب كسر قبل مجيئكم أنتم !!
    د. حسين سالم السرحان

    يعف اللسان والقلم عن كثير من المواقف ، ولكن الحيادية واللون الرمادي غير مقبولين عندما يتعلق الأمر بشأن الوطن .. فايز الطراونة وعبدالكريم الدغمي في رسالتهما البائسة والخالية من الحصافة والرزانة والحكمة جعلت المرء يقر حتى مع نفسه ان الوطن في محنة ويعاني إنسداداً مزمناً أحد اسبابه نماذج من هؤلاء !! فقدوا الهيبة والوقار وأفرغوا الموقع المرموق لرجال الدولة من محتواه !! لا اعرف بشكل شخصي الاشخاص المحترمين الواردة اسماؤهم بالرسالة ولا تربطني صلة مباشرة مع أحد منهم !! الا ان ما ما تضمنتة لغة الدغمي الركيكة باللغة الانجليزية وقد اخطأ بكتابة كلمة أجزم ان طالب في الصف السادس الابتدائي يعرف حروفها وكيف تتم كتابتها ، مع ان ابو فيصل غير مضطر للكتابة باللغة الانجليزية الا انه بات مجارياً لنموذج رئيس الوزراء لانه مغرماً باللغات ومترفاً بها ولم يعاني كما عانى أبناء الاردنيون فالطراونة – اللهم لا حسد – كان يلقب بالجامعة الاردنية بالوحش ، وذهب لجامعة في الولايات المتحدة الامريكية من مستوى جامعات النخبة التي يلتحق بها من يمتلك الرسوم الجامعية المكلفة وله حق التخرج دون عناء او جهد فالنجاح فيها تحصيل حاصل ، يعني بالمال ليس بالامكان ان تصبح نائباً فقط بل وان تحصل على شهادة عليا ايضاً ، والجامعات الامريكية من هذا المستوى كثيرة وعديدة ومعروفة!! فلا عليك معالي رئيس مجلس النواب فلو كان أبا حنيفة امام الطراونة فيحق له ان يمد قدمه لأنه ليس بحضرة عالم او مثقف او حتى متمكن من تخصصه !!



  • 28 مواطن متبصر 29-05-2012 | 12:25 AM

    رئاسة مجلس النواب فقد أظهر عن بشاعة واشمئزاز كانا متوقعين لمن دنأ بنفسه مرارا أن يكون ورقة في ايدي معروفة للشارع الأردني

  • 29 محمد عقل 29-05-2012 | 01:38 AM

    النائب المحترم جميل النمري لو في 10 عشر نواب مثلك في هذا المجلس لكان هذا المجلس بالف خير

  • 30 برقش 29-05-2012 | 02:13 AM

    انك رجل تحس بضدق بامانة المسؤليةامام مسؤولين نصبوا ولاة علينا ليس لديهم ادنى رغبة بالاحساس بها سوى التمتع بما فيها من امتيازات على حساب جوع وفقر من يدعو العمل لمصلحتة

  • 31 صريحي 29-05-2012 | 09:16 PM

    يا اهل الله يلي فوق متطلو على الي تحت والى خلص الي فوق مش داري بلي تحت!!! الى متى يا سعادة النائب المحترم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :