facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«حكي» ..


احمد حسن الزعبي
30-05-2012 03:26 AM

تقول الحكاية الشعبية ان رجلا أصيب «بالفالج» فأقعده..ويوماً بعد يوم صار «الختيار» مكتئباً منزويا، لا شيء يرضيه، لحوحاً في طلباته، كثير التذمر، مبالغ في الشكوى، يتدخل في ما يعنيه وما لا يعنيه ..اذا جاع دبّ الصوت على العائلة واذا شبع دبّ الصوت ألماً من بطنه..يقضي نصف وقته «شيلوني من هون وحطوني هون»..ولا يكتفي بذلك بل يسأل الذاهب: وين رايح؟..ويحقق مع الداخل: وين باقي؟..الى ان ابتكر أولاده وزوجته طريقة لتسليته، فاستأجروا حكواتياً لتسليته وإشغاله عنهم فكل المطلوب منه ان يسرد للحجي القصص والحكايات ويخترع له البطولات (...) طوال النهار مقابل نصف «مجيدية» كل يوم ..وبالفعل أبلى الحكواتي بلاء حسناً مع الرجل طوال ثلاثة شهور الى ان أخذ الله أمانته!!
***
وحدث بعد ذلك بوقت قصير، ان ختياراً آخر في القرية، اصيب بالفالج فأقعده، وكان كثير الكلام قليل السكوت لسانه لا يدخل فمه الا عند النوم، ولأن أولاده منشغلون في مهنهم ووظائفهم ولا يملكون وقتاً لسماع «ثرثرة الوالد» فقد استأجروا له ذات الحكواتي الذي كان يسلي «المرحوم»، لكن طلبوا منه هذه المرة..أن يصغي لأبيهم فقط..وبنفس الأجر السابق نصف «مجيدية» في اليوم..وافق الحكواتي ان يكون حكواتياً مصغياً صامتاً معتقداً ان الجهد سيكون اسهل..المهم جلس الحكواتي اليه وبدأ يستمع ويهز رأسه و»الختيار» يدخل في موضوع ويخرج من موضوع، يقص قصصاً مقطوشة ويتلو أخباراً(...)، وبين كل جملة والأخرى يقول له « وين صرنا خالي» و»من هون لهون تا توحد الله» و»صلي ع النبي» و»شو بدك بطولة السيرة»..حتى قرف الحكواتي عمره ووقته..ولعن اليوم الذي وافق فيه على هذه المهمة المقيتة ..فنادى زوجة الختيار «اللقاق» وقال لها:
خذوا هالختيار عنّي وانا رزقي على الله..
***
لكل الذين يصغون إلى مناوبي «الفالج»السياسي في البلد..ويسمحون لهم بالتنظير ويجبرونا على سماع خططهم نقول..اقطعوا الحديث عليهم الآن فهذا أفضل بكثير...

ahmedalzoubi@hotmail.com


الرأي




  • 1 طفران 30-05-2012 | 03:50 AM

    يا زعبي بتقدر تساعدني: بدي اسجل ابني بمدرسة خاصة جهة مادبا بس رسومها 36 الف دولار بالسنة ولا يشمل رسوم البنطلون والتنورة والرحلات الخارجية, بتقدر تساعدني؟

  • 2 كفرنج 30-05-2012 | 04:15 AM

    كلامك عصملي يا كبير, ...

  • 3 قرعان 30-05-2012 | 08:22 AM

    صدقني يا زعبي انني اتمتع بمقالاتك لكن اطلب منك ان تكون جري بالسياسة وواضح اكثر ولا تسال بالحق لومة لائم مع المعذرة خايف عليك تنجلط من المكت والكبت احجي ووضح

  • 4 قرفان 30-05-2012 | 10:25 AM

    ابدعت واصبت يا استاذ

  • 5 brothel 30-05-2012 | 11:08 AM

    it a political prostitution rather than a stroke

  • 6 ؟؟؟؟؟؟ 30-05-2012 | 11:21 AM

    الاخ أحمد الزعبي لك كل التقدير والاعجاب : المنظرين الذين تكلمت عنهم مقابل كلامهم يتقاضون ألوفات مألفة من قوت الشعب وبالنهاية كما قلت كلام . ما هو الحل برأيك ؟ على ما أظن الحل برأيي هو الحراك ضد الفساد وضد التنظير وضد الكذب والرياء والنفاق والسرقة ووووووووو . لا سبيل للاصلاح والتغيير للأفضل الا بالحراك فقد أصبح الربيع الاردني أسوأ ربيع على مر تاريخ الدولة من تعظيم للفساد... وبكل الجهات والمجالات جهاراً نهاراً ويحمية ... (برلمان الدوائر الوهمية) وهو بعينه قمة الفساد ومبرأ الفاسدين . لا سبيل للاصلاح والتغيير الا الحراك .

  • 7 باســـل الشــــناق 30-05-2012 | 11:43 AM

    اقسم بالله انك تتكلم الصدق هذه الحكوماة اشبعتنا تنظير وكلام واللي قبلها واللي قبلها كلهم في بوق واحد وتنظير على المواطن وبالاخر بيرفعوا الاسعار وبيستغلوا جيب المواطن في اثراء الخزينة !!! اقطعوا عنهم الكلام والتنظير

  • 8 طارق 30-05-2012 | 01:00 PM

    مقال جميل

  • 9 منذر العوضات 30-05-2012 | 01:45 PM

    اخي العزيز واستاذي الكبير احمد الزعبي

    بعد التحية ...

    هذا مقال مكرر وسبق وان قرأناه قبل بضعة اشهر ...

    مع خالص محبتي وتقديري لشخصكم الكريم

  • 10 متابع 30-05-2012 | 02:16 PM

    مقال رائع

  • 11 متابع 30-05-2012 | 03:48 PM

    الأخ المحترم منذر العوظات رقم 5 فاتك يا صديق بأن الكثير من القراء لم يقرؤوها من قبل...هذا حتى لو كانت مكرره فأنها لاتزال جدا مناسبه لوقتنا وحالنا..ألم تمل وتقرف مما تسمعه على مدار الساعه من أصحاب المدح والردح والنفاق؟؟؟؟؟؟؟

  • 12 منذر العلاونة 30-05-2012 | 04:47 PM

    والله هذا الواقع الذي نمر به .والكل مفلوج .

  • 13 الى تعليق رقم 6 30-05-2012 | 04:51 PM

    نعتذر

  • 14 عالمكشوف .منذر العلاونه / للعزيز الكاتب الزعبي 30-05-2012 | 05:42 PM

    ( اخي احمد والله والله والله ثلاثه (ان جدتي الفقيره الحاجه آمنه العمريه .شقيقة الشيخ الفقير لله المرحوم صالح العمري .كانت تعالج المفلوجين في بلدتي الطيبه وفي معضم مناطق الشمال .كانت تعلجهم (من خلال (... الفلين تاع زمان.)والشفاء التام كان خلال يوم او يومين وتعود امور المفلوج الى ما كانت عليها خلال يوميين .بعد كان المفلوج مجقوم ..وبما ان الشيئ بالشيئ يحض احببت ان اروي هذه القصه الحقيقيه والله .وياريت جدتي الفقيره .ما زالت على قيد الحياه لتعالج مفلوجين ومجقومين اليوم .ومن كافة الشرائح الناطقه ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :