facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا لا ننشئ وزارة للمغتربين


أ.د عمر الحضرمي
04-06-2012 12:10 AM

لقد امتلأ سجل الأردن مؤخراً، بالعديد من الإنجازات التي وضعته على قائمة التحضّر العالمي، بل وأصبح من الدول التي زحفت إلى المراتب المتقدمة في تجسيد مفهوم الحداثة، ومعنى التواصل والتكامل سياسياً واجتماعياً وقانونياً، الأمر الذي يجعلنا مجبورين على المطالبة الجادّة بالتقدم إلى حد أصبحنا معه نبحث عن الكمال أو الاقتراب منه، رغم كل الضائقات الاقتصادية والتحديات السياسية والاستفزازات الاجتماعية والمخاوف الأمنية والارتباكات الإقليمية والمصاعب الدولية.

وحتى يمكن مواجهة ذلك، لا بد من سد بعض الثغرات التي أدركنا أنّ الإحاطة بها هي الطريق الأمثل لاستكمال مكونات الدولة، ومن ذلك تجسير العلاقة بين الوطن وبين المواطنين، ليس الموجودين في الداخل ولكن حتى أولئك الذين يسكنون دار الغُربة القريبة والبعيدة، وهذا واجب وطني يجب الاهتمام به وتأديته على أكمل وجه. وفي ذلك مكتسبان؛ أولهما الإفادة من تجارب الدول التي يعيشون فيها مما يثري مسيرتنا في كل المجالات، وثانيهما أن يحس الآخرون أن الأردن يعيش حالة من التجانس والولاء والرعاية التي تتحلى بها معظم دول العالم المتقدم.

ولتحقيق ذلك لا بد من زيادة فاعلية السفارات في الخارج، ومطالبتها برفع سويّة الجهد، وتكريس العمل لإبقاء هؤلاء المغتربين في دائرة الإحساس واليقين أنهم محترمون ومقدّرون من وطنهم، ومن ذلك إشراكهم في كل قضايا الوطن، والعمل بكل وسيلة لدفعهم نحو الانخراط في الانتخابات، والمشاركة في القرارات السياسية الكبرى والمصيرية، ونحن لا نعدم وسيلة للوصول إلى هذه النتيجة.
ولكي نكون عمليين، يجب إيجاد وزارة للمغتربين تعنى بشؤونهم وتتبّع أحوالهم، أو على الأقل تسمية وزارة الخارجية باسم جديد يكون على شكل وزارة الخارجية والمغتربين، خاصة وأنّ لنا مجموعة كبيرة من الناس تنتشر في أكثر من دولة.

كل ما يحتاجه المغترب هو الاهتمام الرسمي به، بصورة فاعلة وجدّية، وأنْ لا يقتصر ذلك على دعوتهم لحفلات عيد الاستقلال فقط. وهذا يعني علينا أنْ نؤكد للسفراء وللطواقم التي تعمل في معيتهم أنّ مهمتهم هي رعاية هؤلاء الرعايا بأقصى معاني الرعاية، والتواصل معهم، وإطلاعهم على أحوال البلد، واستطلاع آرائهم فيما يجري في الداخل الأردني.
المغتربون هم جزء مهم من مكوّنات المجتمع، بل وأنهم من أهم هذه المكوّنات، إذ أنّ ما يربطهم بالبلد، ليس المنافع والمكاسب بقدر ما يربطهم الولاء والمحبة والحرص على سلامته.

لذلك أصبح من الواجب، ونحن نرى الآخرين يفعلون الكثير من أجل خدمة المغتربين، أن ننشئ وزارة خاصة تهتم بهم، أو تكليف وزارة الخارجية رسمياً وعملياً وإدارياً ومنهجياً بإدارة شؤونهم؛ ومراقبة ذلك ومتابعتهم، وأن نعيد ما بدأناه سابقاً من عقد مؤتمرات لهم، ليس في عمان إن كان ذلك صعباً، ولكن أن نعقدها في مراكز متقاربة نسمع فيها همومهم وقضاياهم واقتراحاتهم.




  • 1 مغترب 04-06-2012 | 12:20 AM

    لا مشان الله اتركونا بدون وزارة بكرة بخصخصونا, مش ناقصين
    لا بدنا وزارة ولا وزير السفارات مش مقصرة معانا قد ما هم مهضومين ما بتشعر فيهم ولا كانهم موجودين , ما احلاهم

  • 2 Salem Magableh 04-06-2012 | 12:59 AM

    كلام سليم , المغتربين لهم دور اساسي في خدمة الاقتصاد الوطني . لكن للاسف دور السفارات الاردنيه في الخارج لا يرتقي للمستوى المطلوب . و من يدعون تمثيل الجاليه الاردنيه في الخارج ليس الاكفئ واهتماماتهم سطحيه

  • 3 الحويطات 04-06-2012 | 01:03 AM

    الاردني يشعر بانه غريب بالاردن , بدك اكثر من هيك

  • 4 مغترب 3 04-06-2012 | 01:22 AM

    الي 5 سنين مغترب حتى ما عمرهم عزموني على عيد الاستقلال! كل اللي عملوه: تجديد الجواز.. تصديق الشهادات.. تأجيل دفتر الخدمة.

  • 5 اردني ماكل هوا 04-06-2012 | 01:28 AM

    انا صارلي عشرين سنه مغترب ما شفت لا سفير ولا وزير ونحنا هيك عاجبنا لا يوجد اي اهتمام بنا او باولادنا خليها على الله بيكفي كل اخر سنه نعيش في قلق نفسي هل هناك تفنيش او لاوليس هناك اي جهد يبذل للمحافظة على وظائفنا ؟ وكل واحد منا عنده الي مكفيه بيكفي اقساط ورسوم الجامعات لاولادنافي الاردنوهم يعاملون معاملة الغرباء في وطنهم كلمة مغترب لا تعني انك غني نحنا الحمد لله مستروين ناتي الى وطننا ضيوف ونعود الى مغتربنا ضيوف نسال الله التوفيق والسداد

  • 6 مغترب مديون 04-06-2012 | 01:53 AM

    من شان الله ما بدنا وزارة مش ناقصنا رسوم وضرايب عشان يدفعو راتب الوزير عحسابنا حلو عنا بكفينا هم الغربة

  • 7 مغترب بالخليج 04-06-2012 | 01:58 AM

    هم يتركوها في حالنا والله يخلف عليهم بكرة اذا عملو وزارة بزيدو راتب الوزير علينا وعلى الشعب المسكين بكفي رفعوا ضريبة المغادرة في عز موسم الإجازات

  • 8 سنفورة مغتربة 04-06-2012 | 03:11 AM

    يا دكتور: أنا لم أفهم عبارتك هذه (ننشئ وزارة خاصة تهتم بهم، أو تكليف وزارة الخارجية رسمياً وعملياً وإدارياً ومنهجياً بإدارة شؤونهم؛ ومراقبة ذلك ومتابعتهم،)! يا دكتور: تسعون في المائة من المغتربين الأردنيين هم من أصحاب المهارات والكفاءات العالية جدا التي (طفشتها) السياسات المتخبطة والمحسوبيات المتوارثة، أو خرجوا بملء إردتهم لينأوا بأنفسهم عن (اللخبطة) في إدارة الدولة. وكل واحد من هؤلاء المغتربين يستطيع أن يدير خمس وزارات. فكيف تستهين بنا وتعتقد أننا في حاجة إلى وزارة خارجية أو مغتربين أو غير ذلك، لكي تدير شؤوننا وتتابعنا؟ وبالمناسبة، هناك رسالة يتداولها المغتربون حاليا (وصلتني نسخة منها) تحثنا على إلغاء الإجازة هذا الصيف إلى الأردن، أو إلى تقصيرها قدر الإمكان، أو إلى قضائها في أي دول أخرى. والغرض من ذلك هو لكي لا ندفع الضريبة الجديدة للمطار ولكي لا نشتري بنزين (95). وهداكم الله لما فيه خيركم!

  • 9 حكي فاضي لو بايدي بلغي السفارات كمان 04-06-2012 | 08:16 AM

    لو فيهم خير يتابعوا السفراء الي بس شغل احتفالات واجتماعيات فارطه لاتخدم. المغتربين ( مغترب ماكل رشوف)

  • 10 حكي فاضي لو بايدي بلغي السفارات كمان 04-06-2012 | 08:17 AM

    لو فيهم خير يتابعوا السفراء الي بس شغل احتفالات واجتماعيات فارطه لاتخدم. المغتربين ( مغترب ماكل رشوف)


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :