facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحكومة .. وتعزيز الثقة


د. عدنان سعد الزعبي
07-06-2012 03:30 AM

ما زالت الحكومات تكرر خطأها الفادح بضعف لغة التواصل والتخاطب مع المواطن واحترام وعيه ذي المستوى العالي، فالمواطن مقتنع تماما بان الحكومة لا تحرق قلوب الناس بالشفافيه "المتمسكنة " الا عندما تكون مقدمة لأية بلوة تريد تحميلها للمواطن، كما هي الحال برفع الاسعار او زيادة الضرائب او(...) فهي على الدوام غير صريحة وغير شفافة في ترجمة الواقع ووضع الحلول وبيان دور كل جهة في المجتمع الاردني (الحكومة والقطاع الخاص والجهات الاخرى اضافة الى المواطن ).
فشفافية الحكومات اصبحت وسيلة لتمرير قرارات صعبة على المواطن الذي اصبح غير قادر على التحمل من كثرة الاعباء ، في حين تختفي هذه الشفافيه عندما يبدأ الحديث عن المسؤوليات الحكومية ودورها الحقيقي في خدمة الناس وتلبية مطالبهم المعقولة وفوق ذلك الوضوح في التعامل مع معوقات الاصلاح وأهمها الفساد .
واقع الاداء الحكومي المتوارث غير مقنع وغير مشجع على المدى القريب والبعيد ، فالخطط والبرامج لا يمكن ان يكتب لها النجاح اذا لم تنبثق من رحم المجتمع الاردني الذي يعاني من الهموم والمطالب والتطلعات والاولويات ، وهذا بطبيعة الحال لا يتأتى الا اذا تواصلت الحكومة وعن كثب مع الناس ، وبشكل دائم ، وانسجمت بقراراتها مع هذه المعطيات وفقا للامكانات المتاحة التي تفرض تقديم الاولويات .
ورغم ان هناك فرقا ومؤسسات تعمل على تحديد الأولويات في المحافظات كما كشف وزير التخطيط الا ان العيب الاكبر يكمن في عدم وجود اثر او انعكاسات ايجابية لمثل هذه الدراسات وهذا يعيدنا دائما للمربع الاول , حيث لا جدوى من مثل هذه الدراسات في الوقت الذي نستمر فيه تأكيد ان هناك سوءا في توزيع مكتسبات الدولة بعدالة .
امام المحافظين الذين هم الاقرب مكانا وزمانا مع الناس يعلن جلالة الملك تقصير الحكومات في التواصل مع الناس , ومن خلال زياراته الميدانية ادرك ان قطاعات كثيرة وفئات اكثر من ابناء الشعب ما زالت أولوياتهم بعيدة عن اهتمامات الحكومات، وان مناطق كثيرة لم تكن ضمن اطار نشاطاتها . وهنا تبدأ مسؤولية الحكام الاداريين ممثلي الملك في المناطق ليكونوا الاقرب الى الناس خاصة وان أمام المحافظين فرصة انشاء صندوق تنمية يتطلع اليه الجميع ليكون مدخلا اساسيا لتنمية المحافظات وتطوير بنيتها ومساعدة ابنائها ، والوصول الى مفهوم اللامركزيه التي تعظم مشاركة المواطنين في صنع حاضرهم ومستقبلهم .
ان من اهم الاسباب التي ادت الى ضعف مصداقية الحكومات عند ابناء المجتمع هي عمليات التمرس في القرارات وعدم الاستجابة لعديد المطالب الشعبية ، وافتراض ان الناس لا يعرفون مصالحهم مصالحهم ، وهذا ما يشير للعقلية البيرقراطية التي تحتكر كل شيء حتى المعرفة والادراك . ما قاله الملك للمحافظين انطلاقة واضحة لا بد وان يمارسها الحكام الاداريون والبدء بتغيير الصورة النمطية عن الادارات الحكومية ، ولتكن البداية نحو الحاكمية الرشيده التي اساسها المواطن بمشاركته وثقته بنزاهة الاجهزة الحكومة .

Ad_alzoubi@yahoo.com


العرب اليوم




  • 1 مشاقبه بني حسن 07-06-2012 | 12:21 PM

    الله يطًول عمرك يا استاذ عدنان ويكثر من امثالك المتفهًمين لأوجاع الناس وهذه هي التنمية السياسية التي يطلب بها سيد البلاد الله يطول عمره ولكن هيهات لمن يبدأ


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :