facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحمار الضال .. ورطل البرتقال


موفق كمال
10-06-2012 05:59 PM

في العشرينيات من القرن الماضي أتخذ مجلس بلدي لأحدى المدن القريبة من عمان قرارا ببيع حمار ضال بالمزاد العلني، وسط أجراءات أتسمت بالشفافية والنزاهة بحسب الوثائق التي مازالت تحتفظ بها البلدية .

وحكاية الحمار الضال الذي اتخذ المجلس البلدي قرارا ببيعه كان قد عثر عليه في أحدى طرقات المدينة، دون معرفة صاحبه، حيث تم اقتياده الى خان البلدية الذي كان يأوي قرابة الـ 20 حمارا انذاك تستخدم جميعها في اعمال البلدية .

وبعد أن مضى على الحمار الضال أكثر من اسبوعين دون أن يتعرف صاحبه عليه، بالرغم من اعلانات البلدية على جدران شوارع المدينة تطالب صاحب الحمار التعرف على حماره ومراجعة البلدية بشأنه لاستلامه ودفع قيمة العلف الذي استهلكها الحمار اثناء فترة أقامته بالخان، لهذا قرر المجلس البلدي بيع الحمار بالمزاد العلني، على ان يتم تسديد قيمة ما استهلكه من اعلاف، وما تبقى من ثمنه يودع في صندوق الامانات ، لحين حضور صاحب الحمار واستلام ما تبقى من المبلغ .

وفي حكاية أخرى من تلك الفترة الزمنية، ابلغ وزير المعارف انذاك مدير مدرسة الكرك بأن الملك عبدالله المؤسس يرغب بزيارة المدرسة، وعلى ضوء ذلك طلب المدير من الوزير أن يرسل له مبلغا من المال ليشتري رطلا من البرتقال ورطلا من السكر لغايات الضيافة.
وبالفعل ارسل الوزير المبلغ المطلوب لمدير المدرسة والذي بدوره اشترى الضيافة ، لكن الزيارة تأجلت الى عدة شهور بسبب انشغال الملك المؤسس، وبعدها تم زيارة المدرسة في موعد لاحق.
واثناء الزيارة لاحظ وزير المعارف ان الضيافة التي قدمها مدير المدرسة خلت من البرتقال، فبعد انتهاء الزيارة ارسل استجوابا لمدير المدرسة حول خلو ضيافته من البرتقال بالرغم من أنه حصل على مبلغ لشراءه.
وكان رد المدير على استجواب الوزير انه اشترى رطل البرتقال، لكن بسبب تأخير الزيارة عن موعدها فسد البرتقال، فشكل لجنة اتلاف من المعلمين والتي بدورها قررت اتلاف البرتقال ونظمت محضرا بذلك.

في ذلك الوقت لم يكن هناك ديوانا للمحاسبة ليدقق قرارات المجلس البلدي الذي قرر بيع الحمار الضال، ولم يكن هناك هيئة لمكافحة الفساد تحقق مع مدير مدرسة الكرك بشأن رطل البرتقال، لكن وبكل بساطة الاجداد والمسؤولين منهم انذاك كانوا حريصين على المال العام وحمايته ، ولديهم الحس في مراقبة أداء الموظفين وأعمالهم وانجازاتهم.
ففي مرحلة تأسيس الدولة الأردنية لم يكن هناك العشرات من الجهات الرقابية، كما هو الحال الآن حتى تراقب اعمال المؤسسات والوزارات الحكومية، لكن الاجيال آنذاك كانت حريصة على المال العام وقيمها الاخلاقية تفرض عليها التعامل بمنتهى الشفافية والنزاهة، وأن كانت هناك حالات فساد فهي لا تتجاوز عدد اصابع اليد الواحدة، بل أن ثبت بحقه ارتكاب جريمة الفساد يبقى الفاسد منبوذا طوال حياته.
وعندما نعود الى أكثر من نصف قرن نجد أن رجالات الدولة في السلطات الثلاثة يختلفون تماما عن رجالات الدولة الآن، وذلك من حيث النزاهة والقدرة على اتخاذ القرار والتمسك بالمبادىء والدفاع عنها والحرص على المصلحة العامة ، مع فارق الامكانيات والرفاهيات التي يتمتعون بها.
لا أحد يدري ماذا تغير على أجيال مجتمعنا، وماذا تغير على اداء الدولة بشكل عام، ولماذا عم الفساد وانتشر الترهل، وظهرت مراكز قوى في الدولة عززت ظاهرة انتشار الفساد والشللية والمحسوبية ، ولهذا نحن بحاجة الى أخلاقيات تردعنا أكثر من وجود مؤسسات رقابية وقوانين هزيلة يسهل التحايل عليها.




  • 1 حريص 10-06-2012 | 06:41 PM

    بكل صدق وامانة من اروع واصدق المقالات التي قرأت ومن اجمل العبارات التي تملأ الوجدان بالحباط منت المستوى الاخلاقي الذي نعيش وللاسف اقولها بألم يعتصر قلبي فقد سائني ما يتردد دائما بأن مجتمعاتنا العربية وللاسف الشديد تعاني من ازمة اخلللللللللللللللاق فقط.

  • 2 احمد خريسات 11-06-2012 | 02:24 PM

    "لا أحد يدري ماذا تغير على أجيال مجتمعنا، وماذا تغير على اداء الدولة بشكل عام"والله يا اخ موفق ما في شي تغير والفساد بنخر فينا من سنين بس لان حظهم حلو ما كان في انترنت ايامهم ولا وسائل اتصال حديثة ولا فضائيات تفضح فسادهم مثل هالايام....

  • 3 ام قيس 11-06-2012 | 03:07 PM

    مقال رائع ومعبر عن الواقع ولكن يا اخي الكاتب هذا هو واقعنا الان ولكن لكل زمن دولة ورجال.

  • 4 عبدالله الربيحات 11-06-2012 | 04:31 PM

    مقال رائع ويعبر عن الواقع

  • 5 عدنان الحلبي 11-06-2012 | 06:19 PM

    ابدعت استاذ موفق واوصلت الفكرة بابسط طريقة ولكن لمن يفهم او يريد ان يفهم..

  • 6 احمد قطيشات 12-06-2012 | 12:12 AM

    مفال من الاخر اخ موفق وياريت يتعلموا رجال الدولة حاليا من قصة الحمار الضال وكيف تعامل معها المجلس البلدي

  • 7 طبيب 12-06-2012 | 12:21 AM

    حكاية رطل البرتقال و الحمار الضال يجب ان يعممها رئيس الحكومة او وزير تطوير القطاع العام على كافة موظفي الدولة، لتكون نموذجا للشفافية والنزاهة التا انعدمت في عصرنا هذا

  • 8 أحمد 12-06-2012 | 12:53 AM

    تحيا وتدوم أيها الصحفي المغوار ،،، والله مقال أكثر من رائع ويا ريت الناس والحكومات تعتبر منه

  • 9 حمزه 12-06-2012 | 01:00 AM

    اتمنى استاذ موفق بأن يقرأ هذا المقال كل من هو مسؤول في هذا الزمان فالحكايه رغم انها بسيطه الا انها معبره جدا

  • 10 محمد 12-06-2012 | 01:25 AM

    المقال رائع ولكن ليس من المهم من قرائتها و استمتاع ولكن تطبيقه في الحياه العمليه و مشكور على هذا المقال

  • 11 محمد 12-06-2012 | 01:25 AM

    المقال رائع ولكن ليس من المهم من قرائتها و استمتاع ولكن تطبيقه في الحياه العمليه و مشكور على هذا المقال

  • 12 عمرو 12-06-2012 | 02:51 AM

    ان هذا المقال عبرة و يجب من كل المسؤولين الاخذ بها و شكراً على هذه العبرة استاذ موفق كمال

  • 13 ليث 12-06-2012 | 03:14 AM

    كلام كله عبر وحكم

  • 14 عمرو 12-06-2012 | 03:18 AM

    هذا الموضوع ليس لمجرد الضحك بل لنأخذ منه عبرة جميعنا

  • 15 abu alqasem 12-06-2012 | 03:18 AM

    كل الذي أريد أن أقوله
    أيـــها الأحياء تحت الأرض عــــودوا فإن الناس فوق الأرض قد ماتوا

  • 16 رهف 12-06-2012 | 03:20 AM

    كلام جميل و معبر

  • 17 نسر العدوان 12-06-2012 | 03:22 AM

    نعم لكل زمن دولة ورجال ،،، بس ما ضل مثل هذة الحكومات الكل بس بدو يسرق
    تسلم إيدك إستاذ موفق على هذا الكلام المعبر

  • 18 مراد 12-06-2012 | 03:23 AM

    الله محيي أصلك والله كلام أكثر من رائع

  • 19 رهف 12-06-2012 | 03:26 AM

    كلام كله عبر

  • 20 يونس أبو زينه 12-06-2012 | 03:27 AM

    قد يعرف أبناؤنا عن أبطال الماضي، ومهمتنا أن نكون نحن من يصنع المستقبل
    كلام رائع ونفسي كل مسؤول يقرأ هذا المقال

  • 21 يونس أبو زينه 12-06-2012 | 03:27 AM

    قد يعرف أبناؤنا عن أبطال الماضي، ومهمتنا أن نكون نحن من يصنع المستقبل
    كلام رائع ونفسي كل مسؤول يقرأ هذا المقال

  • 22 سامر مقدادي 12-06-2012 | 03:34 AM

    والله كلام رائع وبصراحة نفسي ألمتني عند قرائة هذا المقال لما نشهده في يومنا هذا من تخاذل
    عاشق الوطن سامر مقدادي

  • 23 معاذ عبد السلام 12-06-2012 | 03:36 AM

    والله إنك أبدعت في توصيل الفكرة وكل إلي نفسنا في العبة تتعمم على الجميع

  • 24 زعلان على البلد 12-06-2012 | 03:56 AM

    والله يا اخ موفق هات مين يطبق عاد

  • 25 مقهور 12-06-2012 | 04:07 AM

    وين ايام زمان و وين ايامنا يا استاذ موفق

  • 26 غادة 12-06-2012 | 04:14 AM

    كيف ترضى على نفسك يا رجل أن تكون فسداً ؟؟؟؟؟

  • 27 إبن الأردن 12-06-2012 | 04:19 AM

    رائع أستاذ موفق وذكرتني بهذه القصة
    قصة الخليفة الطراونة اللي كان يمشي بالليل فسمع امرأة تعمل في محطة بنزين تقول لابنتها : يا بنتي قومي اخلطي البنزين 95 بالـ90 ، فقالت بنتها : ولكن الطراونة منع خلط البنزين 95 بالتسعين .. قالتلها: أي هو داري عنا ولا شايفنا .. فقالت البنت : إذا كان الطراونة لا يرانا فإن رب الطراونة يرانا .. فسمعها الطراونة وبكى وقرر يشمط التسعين كم ارتفاع عشان يلحق اخوه

  • 28 صقر المبيضين 12-06-2012 | 04:21 AM

    الله محيك على هيك مقال كله حكم وعبر ويستفز المشاعر من الداخل

  • 29 منار اربد 12-06-2012 | 04:43 AM

    نحن بحاجه إلا تطهير نفوسنا ...التي تمتد على المال العام

  • 30 ريم القاسم 12-06-2012 | 01:04 PM

    الله يخليك ابو محمد (موفق كمال) على هل المقال والله مقال رائع واكثر من رائع فعلا اخلااااق مش موجوده هاي الايام انشاالله الكل يستفيد منها

  • 31 حمزة المبيض 12-06-2012 | 01:05 PM

    كلام رائع ومعبر وواقعي جدآ
    مشكور على المقال الرائع

  • 32 ريم / ام احمد 12-06-2012 | 01:08 PM

    جد عجبني المقال كتير وشكرا للكاتب موفق كمال على المقال
    واتخيلت لو كان التطبيق من اي واحد مسؤول منا عن اي شي التطبيق
    الفعلي يا ريت بس كان بجد نحن ووطنا بالف خير

  • 33 ريم /ام احمد 12-06-2012 | 01:18 PM

    شكرا كتير للصحفي موفق كمال على هل المقال الرائع
    وجد ممتع
    بس اتخيلوا انه الناس يلي حولينا كلها بتطبق المقال
    جد وطنا ونحن بنظل بخير

  • 34 عمر عربيات 12-06-2012 | 02:45 PM

    كعادتك ياموفق ... موفق ومبدع ورائع

  • 35 معاذ العدوان 12-06-2012 | 03:43 PM

    الله يسعدك يا أستاذ موفق على هيك مقال ،، ويا ريت كل مسؤول يكون عنده مخافت ربنا

  • 36 صحيح 12-06-2012 | 04:45 PM

    الحمار الضال ورطل البرتقال

  • 37 عموني 12-06-2012 | 07:06 PM

    مقال رائع

  • 38 ابن الدعجه 12-06-2012 | 07:06 PM

    موفق كمال اقناع ابداع روعه يا صديقي

  • 39 ابن الدعجه 12-06-2012 | 07:06 PM

    موفق كمال اقناع ابداع روعه يا صديقي

  • 40 يزن طارق 13-06-2012 | 12:04 AM

    فعلا ابداع استاذ موفق

  • 41 نغـــــــــــوم 13-06-2012 | 01:09 AM

    كلام رائع أستاذ موفق ,,, وأرجو منك الإستمرار في هذه المقالات الجميلة

  • 42 نغـــــــــــوم 13-06-2012 | 01:09 AM

    كلام رائع أستاذ موفق ,,, وأرجو منك الإستمرار في هذه المقالات الجميلة

  • 43 علاء الحر 13-06-2012 | 01:16 AM

    أنت مبدع يا صديقي

  • 44 حلا 13-06-2012 | 11:07 PM

    مقال رائع ومبدع وخلاق والعنوان الفكاهي الذي كان غايته ايصال حكمة وعبرة نتمنى ان تكون أتت بثمارها عند المسئولين بهذا الوطن

  • 45 حلا 13-06-2012 | 11:10 PM

    مقال رائع ومبدع وخلاق والعنوان الفكاهي الذي كان غايته ايصال حكمة وعبرة نتمنى ان تكون أتت بثمارها عند المسئولين بهذا الوطن

  • 46 عمر 13-06-2012 | 11:12 PM

    مقال رائع ومبدع وخلاق والعنوان الفكاهي الذي كان غايته ايصال حكمة وعبرة نتمنى ان تكون أتت بثمارها عند المسئولين بهذا الوطن

  • 47 عمر 13-06-2012 | 11:13 PM

    مقال رائع ومبدع وخلاق والعنوان الفكاهي الذي كان غايته ايصال حكمة وعبرة نتمنى ان تكون أتت بثمارها عند المسئولين بهذا الوطن

  • 48 عمر طبيب 13-06-2012 | 11:18 PM

    اشكر الكاتب على العبره من هذا المقال ونرجو ان يكون الحمار الضال ورطل البرتقال قد ترك بصمته عند اصحاب الفساد

  • 49 عمر طبيب 13-06-2012 | 11:18 PM

    اشكر الكاتب على العبره من هذا المقال ونرجو ان يكون الحمار الضال ورطل البرتقال قد ترك بصمته عند اصحاب الفساد

  • 50 عمر طبيب 13-06-2012 | 11:20 PM

    اشكر الكاتب على العبره من هذا المقال ونرجو ان يكون الحمار الضال ورطل البرتقال قد ترك بصمته عند اصحاب الفساد

  • 51 الشاعر عبدالقادر الحنيطي 19-10-2013 | 06:25 PM

    مقال يحترم والف شكر للكاتب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :