facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وإن ذلينا من يهوش؟؟


د. احمد الزبون
12-06-2012 07:51 PM

قبل عقد من الزمن كانت تبكيه أخته، وكانت آخر الباكيات عليه، لم يبق له من يبكيه بعد موتها، الذي أنهى قصة حزنها التي بدأت مع فاجعة العرب، ومع نكبة مدينة الطهر وسيدة العفاف فلسطين، التي لم ينه الموت لها عشقاً، ولم يبدد النوى لها شوقاً، من هناك من أمام الباب الجديد بدأت قصة حزن أخت الشهيد التي تدعى " صالحة " وبدأ سير الركب الملائكي ليحط رحاله أمام ضراوة أبطال الكتيبة الأردنية الثالثة التي كانت تسابق الريح للدفاع عن ثرى فلسطين الطهور لينتقي حادي الركب من بين الأبطال بطلاً ليسجله بمداد النور في سجل الخالدين الأبرار، فكان الاختيار قد وقع على الشهيد البطل " فرج عودة الله محمد الزبون " ، الذي كان يناديه رفاقة " أخو صالحة "، صالحة التي ماعفا رسم أخيها من ذاكرتها يوماً، وكم كانت تتمنى في طالع كل صباح أن تلقاه لتشم عبقه، وتملس جدائله التي تدلت بعد أن نال مكافئة ربه، كانت تقول: قبيل الغروب رأيته بعد أن أعلن بشير الشهادة فوز أخي فرج بملاقاة ربه، كان ذلك يوم نكبة بني قومي، ونكبة سيدة وادينا الغربي، ونكبة أخت الشهيد، ويوم فرحة عشيرة الشهيد " زبون بني حسن " وفخرها بابنها الذي نال شرف سبق الشهادة في يوم إراقة الدماء الزكية على ثرى الزاكية فلسطين.

كان ذلك في 12/4/1948م، في ساعة عسرة الكتيبة الثالثة التي كان ينتمي إليها " فرج أخو صالحة "، تقول أخته: ماغادر عن مقلتاي منظر جدائل فرج التي عرفته منهما دون أن أرى وجهه، ولم يستر جسده يومها غير لباس الجيش الأردني الأخضر اللون، وحذائه العسكري الذي يشد قدميه، بعد أن أقلوه هو وصحبه الشهداء من مكان استشهاده " الباب الجديد " إلى المكان الذي أرسل منه في عمان.

قبل أن تمضي روحها إلى بارئها وصفت لي أخت الشهيد روعة منظره وهو مسجى في جوف سيارة جيب عسكرية أردنية، فكم تمنيت أن أراه، لكني رأيته بعينها التي ما نضب دمعها، وبقلبها الذي احترق شوقاً لنور وجه الشهيد، وكم تمنيت أن أسمع قصة كفاحه واستبساله من رفاقه، أو من قائد كتيبته في ذلك الوقت، لكن بقيت أبحث عما يخمد أوار نار شوقي المتأججة في قلبي، حتى هداني الله إلى كلمات قرأتها في مقال نشره معن أبو نوار في جريدة الرأي عام 2006م إذ يقول واصفاً قصة استبسال فرج أخو صالحة ورفاقه من أفراد الكتيبة الأردنية الثالثة : استقر مقام الكتيبة الأردنية الثالثة في منطقة الباب الجديد في فلسطين الحبيبة، وكان أخو صالحة قابضاً على زناد بندقيته ينتظر أمر الهجوم، وفي الغروب هجم العدو الإسرائيلي على الكتيبة الثالثة، فتلقاه أخو صالحة ورفاقه بوجوههم وصدورهم، ونشبت معركة بينهم استمرت ساعات ، كبدت الكتيبة الأردنية الثالثة العدو الإسرائيلي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، خيم بعدها الليل فالتقط الأشاوس وعدوهم أنفاسهم فكان فرج أخو صالحة يجول ببصره صوب قريته التي تدعى " جبة " حيث ترقد خطيبته فيغني لها شوقه قائلاً: يا بو خديد به رقوش، ليرتد طرفه بعدها إلى حبيبته الثانية فلسطين فيغني لها قائلاً: " وإن ذلينا من يهوش؟؟ " وكانت كلمات أغنيته هذه بمثابة النار التي ألهبت حماس رفاق الجهاد، وكانت أشد فتكاَ على عدو أخو صالحة من رشق الرصاص، هجم وهو يغني بها بأعلا صوته على العدو المتخندق وراء الجدر الواهنة، " وإن ذلينا من يهوش؟؟ " وماهي إلا لحظات حتى احتضن أخو صالحة طهر الثرى، ونال الحسنى، فكان أخو صالحة أول شهداء بني حسن رافقه بهذا الشرف العظيم ابن عمه الشهيد محمد حمدان جليل الزيود.
رحم الله شهداء الأردن الأبرار الذين رووا بدمائهم الزكية ثرى فلسطين الطهور، وتحية أردنية مضمخة بعبق الشهادة إلى كل جندي من جنود الجيش الأردني المغوار.

بقلم الدكتور: أحمد الزبون
جامعة البلقاء التطبيقية




  • 1 خلدون الجبوؤ 12-06-2012 | 11:58 PM

    رحم الله شهدائنا والمسلمين
    سلمت يداك يا دكتور

  • 2 محمد محمود الزبون ( ابو حسام ) بغداد 13-06-2012 | 02:05 AM

    لا ولن نذل بإذن الله (فعلاً إن ذلينا من يهوش؟؟؟؟؟) سنبقى نواجه الرصاص بصدورنا ونفدي وطننا ومقدساتنا بأرواحنا ولن نذل وسنبقى ندافع عن أمن وطننا ضد طمع الطامعين لتفويت الفرصة على من تسول له نفسه النيل من أردننا الغالي ووطننا العربي الكبير وفي مقدمته الأقصى والقدس الشريف.

  • 3 هاني ناصر 13-06-2012 | 12:47 PM

    ياسلام عليك يا دكتور تسلم ايديك و لسانك وقلمك ...... فعلاً انك انصفت شهدائنا و ابقيت ذكرهم و اعطيت درساً للذين نسوا ماضيهم وتضحيات الاجداعلى ثرى تلك الارض الطاهرة رحم الله صالحه واخو صالحه و جميع شهدائنا الابرار و اعاد الله المجد و النصر للامه

  • 4 د.عطاالله علي الزبون/جامعة العلوم الاسلامية 13-06-2012 | 01:18 PM

    ايقضت الجرح والفرح يادكتور فها هو قلمك اليوم يقبل اختيار الملائكة ويلمع سيفا في سويدا القلوب لينقنا الى ارض الطهر التي ذكرت ولم تكن اخت الشهيد منه ببعيدة فقد علقت على ماذن الصلاح من اسمها خيوط ملائكية كتبت بقلمك من دموعها معاني الحب الذي ضاع والشهادة الخالدة فلله ما اعظم الواد والباب والشهيد والشهادة والدموع الملائكية والعيون التي كتبت بها تاريخ الحب الاخوي الصادق حتى اصاب قلمك فهو ميراث الحب والكرامة والخلود والذكريات التي تحفر في قلب التاريخ وقلوب الرجال وعلى مفكرة شمس الغد وسجادة اخت الشهيد

  • 5 على المقناص 13-06-2012 | 03:07 PM

    هو مافيه الا دكتور عطاالله ودكتور احمد عند الزبون ليش الكل ماهو مثلهم هيك الدكاتره ولا بلاش

  • 6 تهاني 13-06-2012 | 04:06 PM

    كلامك مؤثر ياليت كل الناس تساعدهم

  • 7 الخشيني 13-06-2012 | 04:08 PM

    سلمت يداك دكتور احمد فعلا ان انذلينا مين يهوش ...
    كلام جميل والله صح لسانك يا هيك المقالات يا بلا ...

  • 8 عواد عقله عواد الزبون 13-06-2012 | 04:38 PM

    سلم لسانك يا دكتور...سلمت يا عملاق الكلمه.... انت كانحله لاتسقط الا على الطيب من الرحيق فتنتقي المواضيع القيمه .التي تبعث الأمل في النفوس. ونستذكر الماضي لنشحذ الهمه والنظر للمستقبل...احسنت يا عملاق الأدب الاردني.. وارجو ان تبقى على هذا النهج الطيب...الى الأمام

  • 9 على المقناص 13-06-2012 | 04:55 PM

    الدكتور ما يسقط يرتقي

  • 10 غالب 13-06-2012 | 05:27 PM

    رحم الله الشهيد ورحم الله سهداءنا
    . وانا اقرأ المقال انتابني شعور عميق ( وقشعريره ) وتذكرت المواقف الفطريه التي انفطرنا عليها في حبنا للوطن وتذكرت المواقف للرجال الرجال الذين ما استكانوا ولا هانوا ولا ذلوا , وبالمقابل وفي هذه الايام تذكرت العديد من المواقف ( لاشباه ) الرجال الذين عاثوا الفساد ونهبوا مقدرات الوطن وتذكرت كل ام واب وزوجة واولاد وشقيقات كل شهيد مضي وقدم روحه فداء للوطن للحفاظ اعراضنا , لكن هل قدم لشهدائنا ما يستحقون , هل وفر لعائلاتهم العيش الكريم بما يتناسب وهذه التضحيه والتي ما بعدها تضحيه ؟!

  • 11 نداء النجادات 13-06-2012 | 11:03 PM

    .الاردن جبل لا يهزه ريح

    الاردن اقوى من الرّيح زهر الشّيح، يا جبل وجمره بلهيب الرّوح يشتعل ودون صخرك صخر لا يطاوله صخر.. ودونك رمل دونه الأجل وأنت لست مكاناً يحتويه مدىً ولا زمانا يوافي ..ثم يرتحل لكنك الحلم الزاهي الذي رسمت أطيافه القيم السّمحاء، والمثل... هذا هو الأردن، الصخر الذي لا يطاوله صخر، الحلم الزاهي الذي رسمت أطيافه القيم السّمحاء والمثل العليا
    رحم الله شهداء الامه الاسلاميه
    *******
    وشهيدٌ مُتَّشِحٌ بالنّورْ ... مقيمٌ عند البوّابهْ
    يحرسها في يُمْناه السيفْ
    فَيَبُثُّ بقلبِ الظلمِ الخوفْ
    وصفوف الشّهدا تتوالى ... ورواء الجنّةِ يتلالا
    من خير جِباهٍ ما ذَلّتْ ... هَزِئَت بالموتِ وما ولّتْ
    *******
    وسلامي ودعواتي الجميله للدكتوري الفاضل احمد زبون

  • 12 المحبة لله 14-06-2012 | 01:15 PM

    الارن سيبقى شامخ بااهله وناسه

  • 13 اردنية صح 14-06-2012 | 07:17 PM

    يسلم رسانك يادكتور يا ريت كل الدكاترة مثلك الاردن من يوم يومه منبع الابطال الي يدافعو عن بلدهم

  • 14 عجلونيه 15-06-2012 | 02:09 AM

    رحم الله شهداء الامه الاسلاميه
    وفعلا " ون ذلينا مين يهوش "

  • 15 إكرام بركات المرتضى 15-06-2012 | 11:32 PM

    §رحم الله جميع شهدائنا§

    تحية طيبة مني الى أفضل دكتور بالجامعة وليس في جامعتنا فقط وإنما في جميع الجامعات وبتمنى تكون جميع محاضراتي عندك وعند الدكتور باسم فريحات

    ¤إكرام بركات المرتضى¤

  • 16 إكرام بركات المرتضى 15-06-2012 | 11:32 PM

    §رحم الله جميع شهدائنا§

    تحية طيبة مني الى أفضل دكتور بالجامعة وليس في جامعتنا فقط وإنما في جميع الجامعات وبتمنى تكون جميع محاضراتي عندك وعند الدكتور باسم فريحات

    ¤إكرام بركات المرتضى¤

  • 17 عيسى علاوي 16-06-2012 | 02:04 AM

    رحم الله شهدائناوشهدا الامه السلامية

    الله يخليك دكتور احمد وتضل تكتب وتذكر البطال الوطن الغالي

  • 18 الصحفي علاء العمري -عمان 18-06-2012 | 05:41 PM

    الله يرحم جميع الشهداء
    اعجبت بالمقال كثيرا وادهشت اكثر ان هناك جيل يهتم بقراءة المقالات فوالله عندما قراءت تعليقات بعض الشباب تعجبت ان هناك اشخاص ما زالو يقرأو احداث ومقالات بهذا الشكل فأنا اشكر كل من علق على هذا المقال والاخص تعليق نداء النجادات واعتقد انكي طالبه جامعيه واشكركي على تعليقكي الاكثر من رائع واشكر الدكتور احمد زبون على مقاله فلولاه ما كان هناك جيل بهذا القلب الرائع والعقل الفطين
    اشكركي اختي نداء

  • 19 أبومصعب 22-06-2012 | 06:08 PM

    تفخر ونفخرفي لسانك الذي يقطر عسل

  • 20 دعاء انجادات 27-06-2012 | 01:40 AM

    كلمـــــــــــات حزينة غاضبة قالوا : بقلبك حٌرقة ؟ قلت : الأسى دمع ودم في زمن الغرباء قالو:إضحك تضحك لك الدنيا قلت: وهل يضحك من مٌزق جسده أشلاء ؟! قالوا : أشعل شمعة لما تسب الظلام ؟ قلت : أتقوى الشمعة على إنارة المدينة الظلماء ؟! قالوا : تعالى إلى حيث الطبيعة الساحرة والواحات المترامية قلت : لست من ذلك العالم الخواء نحن أمة المليار ولكن كثرتنا غثاء عضنا الزمان بنابه بعد أن كنا في العلياء تداعى علينا الأمم واستحلوا الدماء خذلنا الأشقاء وطالما توهمناهم أوفياء الأعادي يتلذذون بتمزيقنا أشلاء عٌباد العِجل يفسدون في أرض الإسراء يخربون ، يدمرون وتلك سيرتهم السوداء فضحهم قرآننا بأنهم قاتلي الأنبياء تجار الحروب يقطعون أوصالنا بلا انتهاء قادتنا هوايتهم مطاردة السراب في الصحراء يلهثون منذ سنين خلف خيط دخان دون انتهاء أسموه سلاما بل استسلاما أو قل سلام الجبناء صبرا غزة صبرا بغداد صبرا فلوجة الشهداء عملاقنا قد ثار ، زمجر وفي نبضه حب البقاء أعلامنا رٌفّت ، كتائبنا رٌصّت تنذر بيوم اللقاء إنه البركان يشتعل من تحت أقدام الأعداء جهل الغزاة أننا أشبال الفاتحين أحفاد الأنبياء

  • 21 دعاء انجادات 27-06-2012 | 01:42 AM

    كلمـــــــــــات حزينة غاضبة قالوا : بقلبك حٌرقة ؟ قلت : الأسى دمع ودم في زمن الغرباء قالو:إضحك تضحك لك الدنيا قلت: وهل يضحك من مٌزق جسده أشلاء ؟! قالوا : أشعل شمعة لما تسب الظلام ؟ قلت : أتقوى الشمعة على إنارة المدينة الظلماء ؟! قالوا : تعالى إلى حيث الطبيعة الساحرة والواحات المترامية قلت : لست من ذلك العالم الخواء نحن أمة المليار ولكن كثرتنا غثاء عضنا الزمان بنابه بعد أن كنا في العلياء تداعى علينا الأمم واستحلوا الدماء خذلنا الأشقاء وطالما توهمناهم أوفياء الأعادي يتلذذون بتمزيقنا أشلاء عٌباد العِجل يفسدون في أرض الإسراء يخربون ، يدمرون وتلك سيرتهم السوداء فضحهم قرآننا بأنهم قاتلي الأنبياء تجار الحروب يقطعون أوصالنا بلا انتهاء قادتنا هوايتهم مطاردة السراب في الصحراء يلهثون منذ سنين خلف خيط دخان دون انتهاء أسموه سلاما بل استسلاما أو قل سلام الجبناء صبرا غزة صبرا بغداد صبرا فلوجة الشهداء عملاقنا قد ثار ، زمجر وفي نبضه حب البقاء أعلامنا رٌفّت ، كتائبنا رٌصّت تنذر بيوم اللقاء إنه البركان يشتعل من تحت أقدام الأعداء جهل الغزاة أننا أشبال الفاتحين أحفاد الأنبياء

  • 22 Ibrahim frehat 15-12-2012 | 01:27 AM

    كلام رائع و معبر وتحرير فلسطين هو أملنا وامل هذه الأمه والله يرحم شهداء هذه الأمه وانا اشكرك يا د. احمد على هذه الكلام القريب الى أذهاننا و يلمس مشاعرنا وجداننا .

  • 23 محمدالزبون 02-02-2013 | 11:30 PM

    رحم الله الشهيدالبطل والى جنات الخلد اللهم امين

  • 24 عود سليمان الزبون 03-02-2013 | 03:39 AM

    رحمة الله جميع شهداء الامة
    والشكر للدكتور احمد الزبون....

  • 25 احمد خليل الزبون 03-02-2013 | 04:03 AM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    لن أجامل بل سأقول طوبى لكل من كتب هكذا وتذكر ويستذكر ولا ينسى من عانى من أجل نهضة هذه الامه وأبنائها وتمتعهم حاليا بأفضل أنواع الأمن والاستقرار والحريه والعداله والديمقراطيه .
    لكن لا تنسوا يا أبناء هذا الوطن ما قام به أجدادنا من بناية لهذا الوطن لبنه ,لبنه وعلى حساب ارواحهم,ولقمة عيشهم,(فلا تهدمو ما قاموا به )
    "رحم الله شهداء المسلمين في كل بقاع الارض اللهم آمين"
    دكتور أحمد نرفع لك القبعات على هذه الكلمات

  • 26 احمد خليل الزبون 03-02-2013 | 04:03 AM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    لن أجامل بل سأقول طوبى لكل من كتب هكذا وتذكر ويستذكر ولا ينسى من عانى من أجل نهضة هذه الامه وأبنائها وتمتعهم حاليا بأفضل أنواع الأمن والاستقرار والحريه والعداله والديمقراطيه .
    لكن لا تنسوا يا أبناء هذا الوطن ما قام به أجدادنا من بناية لهذا الوطن لبنه ,لبنه وعلى حساب ارواحهم,ولقمة عيشهم,(فلا تهدمو ما قاموا به )
    "رحم الله شهداء المسلمين في كل بقاع الارض اللهم آمين"
    دكتور أحمد نرفع لك القبعات على هذه الكلمات

  • 27 محمد سالم الزبون 03-02-2013 | 05:49 PM

    عبارات تكتب بماء الذهب كيف وهى برجل يستحق منا كل التقدير والثناء واسأل الله أن يرحم الشهيد.
    ويجزيك خير الجزاء على ماقدمت يا دكتور احمد الزبون

  • 28 عبدالله العداربه 05-05-2013 | 08:28 PM

    رحم الله شهداءنا الأبرار ... رحمك الله يا ( أخو صالحة ) وتقبلك من الشهداء الذين هم أحياء عند ربهم يرزقون ... وحمى الله أردن البواسل الأحرار ... وسلمت يداك ودام نبض قلمك الراقي دكتور أحمد الزبون

  • 29 د.عليا الزبون 05-05-2013 | 11:39 PM

    يعطيك العافية دكتور كلام جميل ومعبر وفي وقت نحن بحاجة لهذة اللمسات ابداعية التاريخية التي تحي فينا حب الشهادة وفلسطين .رحم الله اخو صالحة وجميع شهداء الامة.

  • 30 مرادي السلوط 06-11-2013 | 04:29 PM

    يعطيك مليون عافيه وكلام معسول بلذهب ولا يمكن لكلامك الجميل ان يزول من العقول

  • 31 مرادي السلوط 06-11-2013 | 04:29 PM

    يعطيك مليون عافيه وكلام معسول بلذهب ولا يمكن لكلامك الجميل ان يزول من العقول

  • 32 احمد الجماعيني 29-01-2014 | 10:01 PM

    رحم الله الشهيد فرج اخو صالحة، ورحم جميع شهدائنا ابناء الجلدة الواحدة عربا ومسلمين.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :