facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الجالية الأردنية في ألمانيا


د.حسن عبد الله العايد
21-06-2012 10:51 PM

يعتز المهاجرون العرب بأصولهم وهويتهم الثقافية واندماجهم في المجتمع الألماني في نفس الوقت. ويعد التنوع الحضاري عنوان التسامح ألماني تجاه الأجانب منذ أن أصبحت ألمانيا مقصد المهاجرين الذين يبحثون عن حياة أفضل.

ويفتخر العرب والأردنيون في ألمانيا بالانتماء إلى الوطن الأم والاندماج في المجتمع الألماني، الذي يعيشون فيه منذ ما يزيد على 50 عاماً. حيث يبلغ عدد أفراد الجالية العربية في ألمانيا ممن لا يحملون الجنسية الألمانية ما يقارب 300,000. في حين يبلغ عدد أفراد الجالية الأردنية وحدها في ألمانيا حوالي 7500 شخص تقريبا. ومن الملاحظ أن معظم الأردنيين الذين قدموا إلى ألمانيا كان بهدف الدراسة ومن ثم استطاعوا الاندماج بشكل كبير في المجتمع الألماني، وأصبح القسم الأكبر من الأردنيين المقيمين في ألمانيا لا يشعرون أنفسهم ضيوفا على هذا البلد، وإنما أصبحوا جزءا ومكونا أساسيا من مكوناته. فهم مندمجون داخل المجتمع حسب القانون الأساسي لألمانيا لهم حقوق وعليهم واجبات يلتزمون بها.

ومنذ قدومي إلى ألمانيا صيف عام 2011 وهذه السنة أيضا لاحظت تغيراً مهما على واقع الجالية الأردنية بشكل كبير. حيث تمكنت الجالية الأردنية هذه السنة بعد جهود مخلصة ومحاولات كثيرة لعدد من أفراد الجالية الغيورين على مصالح أبناء الجالية الأردنية في ألمانيا من إيجاد مقر دائم في العاصمة برلين هدفه بشكل أساسي تقديم خدمات ثقافية واجتماعية لكافة أبناء الجالية الأردنية في ألمانيا.

ومن خلال تواصلي مع رئيس الجالية الأردنية في ألمانيا السيد محمد الصقور وأعضاء الجالية فقد بينوا أن أهدافهم متعددة ومتنوعة تشمل توثيق أواصر التعاون والصداقة بين الشعبين الأردني والألماني، وإدماج الشباب والعائلات الأردنية المقيمة في ألمانيا بالمجتمع الألماني، كذلك زيادة التبادل الثقافي بين الشباب في كلى البلدين، ومساعدة المرضى الأردنيين في المستشفيات الألمانية، وتقديم النصح والمشورة للطلبة الأردنيين الذين يودون الدراسة في الجامعات والمعاهد الألمانية، وإمكانية إعطاء دورات للغة الألمانية وكذلك العربية، بالإضافة إلى تقديم خدمات اجتماعية للأسر والتلاميذ في المدارس الألمانية.

ويستخدم مقر الجالية من قبل الأردنيين المقيمين في ألمانيا عموما وبرلين خصوصا على مدار الأسبوع للالتقاء بين الأردنيين بشكل يومي، بالإضافة إلى إقامة الاحتفالات والمناسبات الوطنية بين الحين والأخر في مقر الجالية. وقد عزز ذلك أواصر التعاون والتماسك بين أفراد الجالية الأردنية مع بعضهم البعض من جهة والوطن من جهة أخرى، محافظين في ذلك على عاداتهم وتقاليدهم ودينهم. بالإضافة إلى تواصلهم مع أبناء الجاليات العربية الأخرى المقيمة في برلين.

ويعتبر مقر الجالية الأردنية في برلين كما بين لي رئيسها السيد محمد الصقور نواة لمقرات أخرى في مدن ألمانية مثل ديسيلدوف والتي افتتح فيها مقر أخر للجالية الأردنية، بالإضافة إلى مدن أخرى تسعى الجالية إلى فتح مقرات فيها، خصوصا المدن التي يتوفر فيها أعداد كبيرة من الأردنيين، ويمكن الاطلاع على نشاطات الجمعية عبر الفيس بوك وكذلك "الوب سايت" التالي: http://www.jordan-gemeinde.de/ .


hasanayed2@yahoo.com




  • 1 forget it 22-06-2012 | 02:09 AM

    not important

  • 2 so what 22-06-2012 | 06:44 AM

    So what.Im going with comment #1

  • 3 محمد مروج صقور 22-06-2012 | 08:25 AM

    الجالية الأردنية في ألمانيا تعتز بمعرفة الدكتور الباحث حسن العايد ,وتتمنى له كل التوفيق في مهمته البحثية في ربوع المانيا . كما نقدم الشكر على المقال اللطيف عن جاليتنا الاردنية الفتية .نعم يا د . حسن لن نخيب الأمال فستبقى الجالية الأردنية بيت كل ألأردنين
    أخوك . محمد مروج صقور

  • 4 مامون الكريميين / الطفيلة _ القادسية 22-06-2012 | 02:32 PM

    مشاركات رائعة جدأ من الدكتور الغالي علي قلبي

  • 5 محمد علي الحجايا\احد طلابك العلاقات الدولية 22-06-2012 | 08:57 PM

    دكتور اينما وجدت حظيت باحترام وحب الاخرين وانت مثال لكل مجتهد يسعى لتطوير قدراته باكتساب المزيد من المعرفة ونقل المعرفة للاخرين وانت سفير ناجح لجامعة الحسين سلامي من خلالك للجالية الاردنية في المانيا

  • 6 محمد علي الحجايا\احد طلابك العلاقات الدولية 22-06-2012 | 08:58 PM

    دكتور اينما وجدت حظيت باحترام وحب الاخرين وانت مثال لكل مجتهد يسعى لتطوير قدراته باكتساب المزيد من المعرفة ونقل المعرفة للاخرين وانت سفير ناجح لجامعة الحسين سلامي من خلالك للجالية الاردنية في المانيا

  • 7 هغف 23-06-2012 | 03:38 AM

    ما راح ع المانيا غيرك
    مروح

  • 8 عاصم جميل عباس حرب ابو محمد 23-06-2012 | 06:04 AM

    الاخ الدكتور حسن ابو عبدالله لك كل الحب والتقدير على مقالك االجميل ونتمنى لك اقامه موفقه بين اهلك في االمانيا واتمام ابحاثك بالشكل الي انته بتتمناه ان شاء الله احنابخدمتك وخدمت كل اردنيي ياتي الى المانيا سلام الى العائله جميعا وسلامي الى الاخ الدكتور وليد العويمر

  • 9 ندى 23-06-2012 | 03:38 PM

    كيف الواحد بدو يروح يدرس بألمانيا؟ وهادا اشي مكلف؟

  • 10 مواطن 23-06-2012 | 08:04 PM

    كل عشرة بعملو جالية

  • 11 الكيل بمكياليين 23-06-2012 | 08:05 PM

    لماذا حلال على العربي الافتخار باصوله العربية و هم يحملون الجنسية الألمانية و الامريكية و حرام على الفلسطيني حتى ذكر اسم فلسطين في الدول العربية التي هاجر اليها هربا من الموت لاطفاله و لقلة السلاح؟ و لماذا يتهم الفلسطيني ببيع ارضه لأنه هاجر مثله مثل ملايين العرب مع ان وطنه محتل و اوطان العرب حرة؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :