facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"ميغ 21" تنقل الأردن إلى قلب المواجهة السورية


فهد الخيطان
23-06-2012 03:40 AM

بعد ساعات قليلة على الهبوط "الاضطراري" للمقاتلة السورية من طراز "ميغ 21" في قاعدة الملك حسين الجوية بالمفرق، وافقت الحكومة الأردنية على منح قائدها، العقيد حسن مرعي، حق اللجوء السياسي بناء على طلبه.

السرعة في الاستجابة لطلب الطيار السوري تعد، في نظر المراقبين، دليلا على المرونة التي يمكن أن يبديها الأردن حيال تطورات الأزمة السورية. وإذا ما أخذنا بعين الاعتبار قول مسؤول أميركي بأن حادثة انشقاق الطيار مرعي لن تكون الأخيرة، فإن سرعة استجابة الأردن لطلب اللجوء ستشكل حافزا لانشقاق المزيد من طياري سلاح الجو السوري.

حاول الأردن أن ينأى بنفسه عن لعب دور مباشر في الأزمة السورية؛ فقد رفض استخدام أراضيه لتسليح المعارضة السورية، وعارض علنا خيار التدخل العسكري، واكتفى بتوفير الملاذ لعشرات الآلاف من اللاجئين السوريين بكل ما يترتب عليه من أعباء ومسؤوليات.

لكن مع مرور الوقت وتفاقم الأزمة بأبعادها الإنسانية والسياسية، تواجه المقاربة الأردنية الرسمية تجاه سورية تحديات غير مسبوقة، تفرضها تطورات الحالة السورية من جهة، ومتغيرات الموقف الدولي من جهة أخرى.

المتغير المهم في الموقف الأردني هو استعداده للتعامل مع التطورات العسكرية المحتملة للصراع في سورية، وفي هذا السياق تأتي التمرينات المشتركة مع قوات "المارينز" الأميركية قرب الحدود الشمالية.

وقد أكدت السفارة الأميركية في عمان، في ردها على استفسارات لـ"الغد"، أن الولايات المتحدة تزود الأردن بمجموعة مساعدات وتدريبات عسكرية مستمرة، من ضمنها "التخطيط للطوارئ". وتزامن هذا التصريح مع ما نقلته محطة (CNN) عن مصادر عسكرية أميركية تأكيدها أن "القوات الخاصة الأميركية تقوم بتدريب القوات الأردنية على مهام عسكرية محددة للتعامل مع أي تهديدات قد تمس المملكة وأمنها، في حال توسعت الأزمة السورية نحو حدودها".

وتقول المصادر الرسمية الأردنية إن هذه الاستعدادات لا تعني بأي حال من الأحوال نية الأردن التدخل عسكريا في الأزمة السورية، وإنما التهيؤ لأسوأ السيناريوهات المحتملة، وتأمين الجاهزية اللازمة لمنع انتقال الفوضى والعنف إلى الأراضي الأردنية.

لكن المراقبين لا يستبعدون موافقة الأردن على تسهيل مهمة دخول قوة أميركية إلى الأراضي السورية في حال انهيار الوضع هناك بشكل كبير، للسيطرة على مخزون سورية مما تسميه واشنطن "الأسلحة الكيماوية".

وجود طيار عسكري سوري في الأردن لا يشكل خطرا على نظام الأسد. وفي حال اختار البقاء هنا، فلن يسمح له بممارسة أي نشاط سياسي أو عسكري. أما بالنسبة للطائرة، فمن المرجح أن يوافق الأردن على إعادتها إلى سورية. لكن، ماذا لو تكررت حوادث اللجوء وهبطت المزيد من طائرات "الميغ"، "وما أكثرها في سورية"، في القواعد الجوية الأردنية؟ كيف سيدير الجانب الأردني الموقف؟ وأي رد من دمشق على ما يمكن أن يوصف بحوافز أردنية للطيارين الراغبين في الانشقاق؟

لم يعد التعبير عن القلق سياسة قابلة للاستمرار حيال الأوضاع في سورية. مثل هذه السياسة تبدو مقبولة عندما تكون بعيدا عن أجواء المواجهة، لكن حين تستغرق رحلة الـ"ميغ 21" إلى القاعدة الجوية الأردنية بضع دقائق، فأنت إذن في قلب المعركة.

fahed.khitan@alghad.jo

الغد




  • 1 عالمكشوف .منذر العلاونة 23-06-2012 | 03:58 AM

    (مع انه سبقها ميغات من طراز 21 وطلبت الجوء .الا انني اخشى من هذه المره ان تكون (طعم امريكي صهيوني خياني عويص ..واتمنى على على وزير دفاعنا ..اذا كان رشيدا )؟ان لايسمح .لطائرات سوريه بالهبوط ..ولكي نبتعد عن سواليف الخيانات العربيه لبعضها البعض ..ولا ننسى ( الطائرات العراقيه التي هبطت مضطره في المطارات ( الايرانيه !!! ما فبل الحرب القذره الارهابيه البوشيه الامريكيه .!لذلك نخشى ان يكون طعم سام لنا (وايش دخلنا .وعلى كل نظام عربي ان يداوي حماته اولا .واعتصامته ؟من خلال ( ربيع صهيوني عربي قذر ..؟

  • 2 كمال الحباشنه 23-06-2012 | 04:14 AM

    الله يعين الاردن على الي جاي,,,,,,,,,,

  • 3 معطوب عالمكشوف 23-06-2012 | 04:18 AM

    لسان يتحدث بدون عقل ، حسنت فعلت استاذ فهد وحيذا من يملك التعليق المناسب كتابته او يوفر هيل لحاله

  • 4 عدالة 23-06-2012 | 05:25 AM

    الله يحمينا من ........ السوريين ويساعدنا نتحمل اللاجئين الي فتحوا محلاتهم وحاملين علم الثورة وجايين يعملوا ثورة ببلدنا

  • 5 حسام النعيمات 23-06-2012 | 11:53 AM

    الاخ منذر العلاونة ارجوا التفضل بمراجعة مواقفك واستخدام العبارات والالفاظ مع بالغ شكري وتقديري لموقع عمون ...

  • 6 ابراهيم خلف 23-06-2012 | 01:21 PM

    غريب................
    مغ 29 حديثه هبطت فيي اسرائيل يقودها نقيب
    مغ 21 هبطت في الاردن يقودها عقيد؟
    لماذا لم تمنع الطائرات السوريه المرافقه من منع الطائره الهابطه ...........

    اخيرا..
    أين الدفاعات الاردنيه
    أرجو من الكاتب الكريم تفسير الملاحظات ..........

  • 7 اردني 23-06-2012 | 04:44 PM

    رجعواالطيارة وبلاش نحط حالنا في مواقف صعبة نحن في غنى عنها,,,, ليش انجيب البلا لحالنا,,,, لو ان احد طيارينا لا سمح اللة التجأ لدولة اخرى ,,, هل نرضى بعدم تسليم الطائرة,,, اكيد لا ,,,, بلاش موضوع طيارة يدخلنا في قصص احنا في غنى عنها وهات يعدين رقع,,,

  • 8 مواطن 23-06-2012 | 05:16 PM

    لا قلب الأزمة ولا شيء
    الطيار لاجىء سياسي لا يمكن اعادته
    والطائرة هرمه، تعود لهم وخلي الكبار يلعبو بعيد عنا
    ما شفنا أحد واقف معانا في محناتنا المستمره الغلاء والعجز والدين...مصوا دمنا وركعونا؟! على أيش؟

  • 9 طفيلي ساكنها 23-06-2012 | 11:54 PM

    منح اللجؤ السياسي لأي طيار فار من جحيم بشار ورافض للمشاركة في قتل الشعب السوري واجب وطني وأخلاقي وديني وانساني وعلى من يوزع خطب الوطنية من أنصار نظام القتل والإجرام المسمى زورا نظاما في سوريا أن يكفوا عن إيذاء مشاعرنا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :