facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل معالجة الخلل الإقتصادي مقصورة على رفع الأسعار !


د. عادل محمد القطاونة
25-06-2012 03:00 AM

لطالما كان المواطن الحلقة الأضعف في أي معادلة حكومية للإصلاح، وعلى الرغم من أن خطابات الثقة لأي حكومة تتضمن إشارات واضحة إلى حق المواطن بحياة كريمة ، إلا أن هذه الإشارات لطالما أخذت منحى تنازلي مع مرور الوقت فتصبح الحياة الكريمة للمواطن من ترف الحديث الحكومي في حالات كثيرة .
في هذا المضمار يرى العديد من ذوي الإختصاص إلى أن مفهوم الحياة الكريمة قد يكون نسبياً ، وهنا تكمن المشكلة فإذا علمنا بان 80% من أبناء الشعب يتقاضون دخلأ يقل عن 650 دينار شهرياً فإن المعادلة التي تتحدث عن العيش الكريم ستعطي نتيجة بما لا يحمل الشك في أن هذه العائلات الأردنية لا بد وأنها تفتقد إلى العيش الكريم فليس الخبز والسولار وحدها هي من تكفل للمواطن العيش الكريم.
يجب على الحكومات كافة أن تعي بان تكاليف الحياة قد زادت عما كانت عليه في السنوات السابقة بشكل ملفت ، كما أن متطلبات الحياة فرضت أن يكون الهاتف النقال والتلفاز والبنزين والمياه من أساسيات الحياة وليس من ترفها.
إن زيادة الأسعار من حين لآخر ومن سلعة إلى أخرى أضحى مؤرقاً لكافة فئات المجتمع ، كما أن من شان رفع الأسعار أن يعود بالأثر السلبي على الطبقة الفقيرة والمتوسطة بشكل يساعد على نمو الفقر والبطالة في المجتمع ويساهم في تزايد الحراكات وسقف المطالبات الشعبية.
إن إصلاح النظام المالي والضريبي ، وضبط النفقات الحكومية ، وتطوير الأنظمة الإقتصادية والمالية بشكل أكثر فاعلية وتعطيل أي محاولات للفساد من هنا أو هناك تعتبر من الأمور الرئيسة التي ينادي بها المواطن في كافة المواقع والمؤسسات العامة والخاصة على حد سواء.
يجب على الحكومة إعادة النظر في النظام الضريبي الحالي بشكل أكثر جرأة وموضوعية بشكل يكفل زيادة التحصيلات ودون المساس بالفئة الفقيرة والمتوسطة الدخل من خلال إعادة النظر بتصاعدية المعدلات الضريبية ، ونظام الضريبة الخاصة المفروض على بعض السلع خاصة في ما يتعلق بالسلع التي فعلا تشكل الفرق بين مفهوم الترف والحاجة ولعل من أبرز هذه السلع المشروبات الروحية وبعض أنواع الأطعمة المتعلقة ببعض أنواع الحيوانات والسجائر وبعض أنواع العطور الفارهة والسيارات ذات المحركات العالية وما إلى ذلك من السلع الكمالية.
إن العمل على دعم القطاع الصناعي والزراعي بشكل يكفل زيادة الإستثمارات في هذه القطاع والإستفادة من الأراضي المعطلة دون أي إستخدام أو إستثمار وتحفيز العمل التنموي وتفعيل دور المناطق التنموية والصناعية في المحافظات من خلال منظومة متكاملة تعتبر من أهم الأمور التي يجب العمل عليها عوضاً عن رفع الأسعار على المزيد من السلع لتعويض العجز في الموازنة والسيطرة على المديونية.

باحث ومستشار إقتصادي ومالي

qatawneh@zuj.edu.jo




  • 1 من وين احصاءاتك 25-06-2012 | 03:05 AM

    حبيبي دكتور يستر عليك شو 80% شو 650 دينار يستر عليك بلاش تفتح عيون نحن تحت 150 دولار

  • 2 اردني 25-06-2012 | 04:07 AM

    تحية لمقالتك الرائعة دكتور عادل القطاونة

  • 3 الجنوبي القطوي 25-06-2012 | 04:12 AM

    صح لسانك

  • 4 الجامعي المجتهد 25-06-2012 | 04:23 AM

    كل الاحترام للموضوع ولصاحب الموضوع

  • 5 اسم مستعار 25-06-2012 | 04:34 AM

    صدقت يا دكتور عادل قطاونة ... مشكلة زياده الاسعار في الاردة ما عم يكون الها حد وصارت مشكله بتستحق النقاش فيها ... بوركت يا دكتور على ما كتبت

  • 6 اسم مستعار 25-06-2012 | 04:38 AM

    صدقت يا دكتور عادل قطاونة ... مشكلة زياده الاسعار في الاردن ما عم يكون الها حد وصارت مشكله بتستحق النقاش فيها ... بوركت يا دكتور على ما كتبت

  • 7 الشهم 25-06-2012 | 04:44 AM

    كان الله في عون المواطن
    وضعت يدك على الجرح

  • 8 المفلس 25-06-2012 | 04:58 AM

    والله يا دكتور ، المواطن فلس من الغلاء

  • 9 محمد سماره 25-06-2012 | 05:23 AM

    كلام سليم 100% راااااااااااااااااااائع

  • 10 يعقوب عبد ابو اسبيتان 25-06-2012 | 05:26 AM

    الاخ الدكتور عادل القطاونه
    كلامك دوما رائع وبليغ ويصل الى العقل والقلب بكل سهولة ويسر امنياتي لك بمزيد من التقدم

  • 11 المهموم 25-06-2012 | 12:19 PM

    الاقتصاد الهم الأردني المفقود دائما

  • 12 محمد صبري القطاونه 25-06-2012 | 02:02 PM

    أحســــنت وأبدعت دائماً في تحليلاتك ، انت موضع فخر

  • 13 قطوي من قلب المزار 25-06-2012 | 03:13 PM

    انا اتحداك دكتور اذا 80% دخلهم 650 دينار فنحن والحمد لله ما عندنا خلاف ...هل تعلم يا دكتور انه 80% من موظفين الدوله كلهم في الجيش وانت عارف رواتب الجيش لا تتعدى 300 دينار وين اتن عايش...

  • 14 جامعة جرش 25-06-2012 | 03:36 PM

    ممكمت نعرف مستشار اقتصادي وين وماهي الابحاث العلميو والنتاج العلمي

  • 15 الطالب الجامعي مهند الفاعور 25-06-2012 | 07:03 PM

    دكتوري المبدع عادل القطاونة
    أولا ألف حمد الله على سلامتك برجوعك من مؤتمر جامعة هارفارد في الولايات المتحدة وثانيا لقد شرفت الأردن في هذا المؤتمر الدولي حول تقنيات التعليم الأكاديمي في العالم
    وثانيا انت من أفضل من درسنا مادة المحاسبة الضريبية والمحاسبة الحكومية والتحليل المالي وتحليلكم الاقتصادي كان ممتع جدا جدا
    لقد تعلمنا منك الكثير الكثير يا دكتوري العزيز
    وشكرا لك دكتورنا الفاضل

  • 16 ابن القطاونة 25-06-2012 | 07:07 PM

    اتفق مع كل حرف ورد في المقالة
    خط القر في الاردن ارتفع الى 650 دينار

  • 17 فتحي 25-06-2012 | 07:10 PM

    المشكلة انه الاقتصاد الاردني رفع غلاء المعيشة بشكل كبير وهذا ينذر بالشؤم الكبير

  • 18 الجامعي 25-06-2012 | 08:16 PM

    كل الاحترام

  • 19 المهندس خالد القاضي 25-06-2012 | 08:21 PM

    صحيح :::::
    إن زيادة الأسعار من حين لآخر ومن سلعة إلى أخرى أضحى مؤرقاً لكافة فئات المجتمع ، كما أن من شان رفع الأسعار أن يعود بالأثر السلبي على الطبقة الفقيرة والمتوسطة بشكل يساعد على نمو الفقر والبطالة في المجتمع ويساهم في تزايد الحراكات وسقف المطالبات الشعبية.

  • 20 الكركي 25-06-2012 | 08:23 PM

    نوع اقتصادي لا يوجد والمشكلة انه الفساد قد استفحل واصبح في كل مكان
    اتفق مع الدكتور القطاونة في ان الحياة الكريمة اصبحت صعبة جدا وخط الفقر سوف يرتفع الى 800 دينار عن قريب والله يستر

  • 21 منصور ناصر 30-06-2012 | 09:52 PM

    والله رفع السعار عنا عامل زي سياره لمهوره ما حد قادر يوقفها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :