facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أسوأ عشر شخصيات * د.فاطمه العليمات


admin
25-06-2012 03:03 AM

تعنى وسائل الإعلام والمراكز المهتمة بإشهار الشخصيات التي تركت أثراً طيباً في مجالات الإنسانية؛ كالسلم العالمي، والتنمية المستدامة، والعناية بالطفولة والمرأة، ومكافحة التمييز العنصري أو الطائفي ،أو الإقليمي، أو الشخصيات التي تركت أثراً مشابهاً في مجال المال والأعمال. مما يشكل نجاحاً وحافزاً وقدوة للآخرين.

وعلى النقيض من ذلك نجد عدداً من الشخصيات التي تركت أثراً سيئاً في حياة مجتمعاتها، وعرّضت شعوبها ومواطنيها للخطر المتمثل في الحروب، وإثارة الفتن، والتمييز بأنواعه ،أو انتهجت سياسات معينة لتحقيق أهداف محددة وغايات معلومة، تقود إلى الركود والانهيار الإقتصادي المتمثل في الفقر، والبطالة، والجوع، وارتفاع حجم المديونية، وعجز الموازنة.

في كلتا الحالتين: نحن أمام نوعين من الشخصيات؛ شخصيات تركت أثراً طيباً وتستحق الذكر وتمثل أنموذجًا يحتذى في قصص النجاح والإبداع، وتصلح لكل مكان وزمان، وقد دخلت التاريخ من أوسع أبوابه، وشخصيات أخرى تعدّت على مقدرات أوطانها وعاثت فساداً في كل شــيء، و منها من هو متورط في فساد مالي أو إداري واضح، ومنها من قاد حركة فسادٍ فكريٍ ممنهجٍ؛ وكلتاهما استغلتا ثغرات القوانين، وصمت العارفين، وحكم السلطة المستبد، وحيث الاعتقاد بصواب الرأي،ووجوب تنفيذ القرار،وهذه الشخصيات تستحق التشهير بها لتكون قصص ردع وتعزير، يوثقها التاريخ في كتب عالم الفساد والمفسدين.

نحن في الأردن حظينا في العشر سنوات الأخيرة بعددٍ من الشخصيات التي تبوأت المناصب الحكومية، وترك أداؤها أسوأ النتائج في تاريخ مسيرة المملكة الحافل بالعطاء، وسيتذكرهم التاريخ وينعتهم بأسوأ الصفات؛ فهم الذين غيروا ملامح أردنيتنا، وغيروا تفكيرنا، وسلوكنا، وقيمنا، وحيدوا قدرتنا على تصحيح الخلل، مما يجعلنا نحتاج مئات المفكرين والمصلحين ليصلحوا ما افسدوا في حياتنا. فهل تعنى مراكز البحث والإعلام في البحث عن أسوأ عشر شخصيات أردنية، لعلهم يدخلون موسوعة غينيس للأرقام القياسية ! ! !.

بالمناسبة أظنكم تعرفون الفاسدين كما أعرفهم ؛فخمس منهم يعدّون رواد فن الفساد في الأردن، وقد مارسوا فسادهم بذكاء، ومهدوا الطريق لظهور جيل لاحق من الفاسدين، وعلى العموم فالشعب أذكى منهم بكثير وهو يعرفهم جميعًا ؛ سواء أكانوا فاسدين أذكياء أم أغبياء.

عالميا هناك العديد من الشخصيات التي صنفت أنها الأسوأ، ولكنها في أوطانها حظيت بالإعجاب والتقدير لأنها امتلكت نزعة وطنية قومية.

من المضحك المبكي، والمؤسف المخجل أن بعض شخصياتنا حتى وقت قريب عدّت نفسها رموزًا وطنية، وأن الاقتراب منها اقتراب من المحرمات، مع أنها لا تملك إلا نزعة واحدة؛ هي الأنانية وتقديم المصالح الخاصة والإفساد وخراب الوطن.




  • 1 د. منى محيلان- الجامعة الأردنية 25-06-2012 | 03:32 AM

    أبدعت د. فاطمة، صحّ لسانك وسلم يراعك.

  • 2 Jordania 25-06-2012 | 03:40 AM

    You are right,but we all responsible do not you agree.

  • 3 علا 25-06-2012 | 03:47 AM

    اللصوص الذين سرقوا اموال الشعب معروفون وبالاسم
    منذ الثمانينات ولغاية الان وستم تنظم جدول بالاسم والصورة
    لمحاكمتهم واسترجاع كل ما سلبوه .. لن يهنأوا باموال الشعب
    وجاء .... لاعطائهم شرعية السرقة ووزاد الضغط على الشعب الذي يئن من الفقر والجوع والبطالة لتغطية بعضا مما نهبه الحرامية ,

  • 4 bla bla bla 25-06-2012 | 08:29 AM

    بصراحة شو الجديد؟ مواضيع فساد اصبحت معادة ومكررة كثير وشكلو بيوت الناس كلها صارت من زجاج!

  • 5 د احمد ابو عليم 25-06-2012 | 11:59 AM

    مقال رائع شخص واقع الفساد بطريقة علمية دقيقة ويدل على الذاكرة الطيبة للدكتوره عليمات في تقصي الفساد في الاردن من جذوره

  • 6 ؟؟؟؟؟؟؟؟ 25-06-2012 | 12:28 PM

    شو القصة ......

  • 7 أكاديمية أردنية 25-06-2012 | 12:32 PM

    نعتذر عن النشر

  • 8 د.احمد علي عليمات 25-06-2012 | 01:05 PM

    كلام رائع ووصف دقيق وخصوصا قوللك((فخمس منهم يعدّون رواد فن الفساد في الأردن، وقد مارسوا فسادهم بذكاء، ومهدوا الطريق لظهور جيل لاحق من الفاسدين، وعلى العموم فالشعب أذكى منهم بكثير وهو يعرفهم جميعًا ؛ سواء أكانوا فاسدين أذكياء أم أغبياء.)).شكرا

  • 9 الصرايره 25-06-2012 | 01:25 PM

    احي فيك هذه الروح الوطنية
    واتسال كيف العودة الى ثوابتنا الوطنية والقومية والإنسانية وسط استشراء هذا الفساد
    الطاغي والمومنهج المستبد المتغول على كل السلطات دون رادع .
    لم يعد هناك حياء او ذمة او دين وبات الفساد حتى في لقمة العيش وليس في نهب
    مقدرات البلاد والمال العام والتسيب الاداري وما الى ذالك وحسب .
    بالأمس القريب كنا نحسب الف حساب للسمعة والأمانة واداء الوجب بكل اخلاص
    واليوم بتنا نترحم على الماضي وعلى رموزنا التي زرعت فينا كل القيم النبيله والوطنيه
    ياسيدتي ارى ان المستقبل مظلم اسود بعد ان غزى الفساد مجتمعنا بكل نواحي الحياة
    انحلال خلقي وانحلال ديني وانحلال مجتمعي وماذا اعد واعد واترك انها واالله ماساه .
    وليس لنا الا الله عز و جل ان يشحذ فينا الهمم من اجل تقويم مافسد وإعادة البناء على
    أسس مبنية على الأمانة والروح الوطنية مستعبدة قيمنا وتقاليدنا وثوابتنا الوطنية
    وان صعبت الطرق وتوعرت . الله لك ومعك ياوطني .

  • 10 حمزه طلال ابودلبوح 26-06-2012 | 03:56 AM

    نعم يا دكتوره صح لسانك

  • 11 عربية 26-06-2012 | 12:31 PM

    نعتذر

  • 12 احمد 26-06-2012 | 02:28 PM

    على الصعيد الداخلي الله وكل من مشى بفلكه وبدون اي منافس علينا ان نسمي الاشياء باسمائها حسبنا الله به وببرامجه الاقتصاديه المدمره

  • 13 مطلع في مركز اللغات 31-08-2012 | 04:03 AM

    أين العدالة في التكليف


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :