facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شارع ( الحمام ) ؟!


صالح عبدالكريم عربيات
03-07-2012 03:29 AM

بصراحة انا لا اجيد التسوق في المولات ولا احب الذهاب اليها لكن من باب ( الستيرة ) قد تضطر في بعض الاحيان للذهاب هناك.
هناك فرق شاسع بين التسوق في ( المول ) وبين التسوق في شارع ( الحمام ) في السلط .
ففي ( المول ) انت لا تعرف احد ولا تتكلم مع احد وشو ما " شتريت " ما حدا داري عنك وذلك على عكس التسوق في شارع ( الحمام ) ..
فمثلا عندما تريد شراء نصف كيلو ( لحمة فرمة ) لزوم (المحاشي ) قد يأتي احد ابناء العمومة او احد المعارف صدفة الى ( المحل ) فتضطر في حينها لاضافة ( رطل ) لحمة ( شقف ) لزوم ( المنسف ) و ( معلاق ) وذلك حتى تحفظ ماء
وجهك .
لانك ان لم تفعل ذلك ستثير النصف الكيلو ( لحمة ) جدلا واسعا في المدينة بين معارض سيرى أنك انسان ( جلدة ) ومعروف عنك ( النتافة ) .. وبين مؤيد لك سيرى ان شرائك لنصف كيلو( فرمة ) هي فقط لغايات صحن ( الحمص ) .
وذلك بعكس ( المول ) فهناك قد تكتفي فقط بشراء علبة ( بلابيف ) وتخرج من هناك واثق الخطوة مطمئن البال بأن لا احد قادرعلى التأثير على ( خياراتك ) .
هذا بالنسبة لشراء ( اللحمة ) اما بالنسبة لشراء الادوات المنزلية فالمسألة اكثر تعقيدا .. في غالب الاحيان يتجنب الرجل ان كان من وجوه " ربعه " خاصة شراء ( قشاطة ) او ( طنجرة ) من شارع ( الحمام ) خوفا من ان يشاهده احد وهو يقوم بحملها فتثور حوله الشبهات ان كانت وظيفته محصورة ( بشرائها ) ام ان له هواية في ( استخدامها ) .. لذلك هو يتجنب شرائها اصلا تجنبا للشبهات !
بينما في المول قد تجد عرضا مذهلا على ( الشباشب ) ولان العرض مغري ويلقى اقبالا شديدا قد لا تجد اللون الذي يحفظ لك ( هيبتك ) فتختار مرغما اللون ( الفوشي ) ,, ومع ان هذا اللون كفيل لوحده بأن يسقط عنك صفة ( الرجولة ) لو قمت باختياره في شارع ( الحمام ) .. الا ان الوضع في (المول ) مختلف تماما فهناك العديد من الضمانات بأن تخرج مرفوع ( الرأس ) مهيوب ( الجانب ) حتى لو اخترت اللون( الفوشي ) !
ما اوّد قوله ان المواطن في بلدته لا يملك الحرية في شراء نصف كيلو ( فرمة ) فما بالك في حريته اذا كانت متعلقة باختيار (نائب ) !
لذلك على الحكومة ان ارادت ( الستيرة ) في الانتخابات القادمة ان تزيد عدد مقاعد القائمة الوطنية .. فالناخب ان اختار ( فوشي ) او ( اخواني ) او ( يساري ) او حتى شيخ ( عشائري ) اقل ما فيها صوته وهو حر فيه ! .

salehabuarab@yahoo.com

العرب اليوم




  • 1 سلطي حر 03-07-2012 | 11:00 AM

    حطيت ايدك على الوجع ولكن لو ناس يسمعك
    ....
    ما دمت مقتنعا فعليك التصرف بقناعاتك واللي مو عاجبه يضرب راسه في الجبل

  • 2 متابع 03-07-2012 | 11:41 AM

    مقال رائع خاصة صباحا

  • 3 خلدون 03-07-2012 | 12:52 PM

    فنان ياعربيات ابدعت

  • 4 SADEQ 03-07-2012 | 01:09 PM

    يسعد صباحك

  • 5 Zahi Samardali 03-07-2012 | 01:19 PM

    يسعد صباحك الطيب استاذ عربيات بعيدا عن المفرومة وعن لحم المناسف والمعاليق خلينا بشارع الحمام هذا الشارع عزيز جدا على قلبي و خاصة بعد مشاهداتي لبعض الشوارع المشابهة في المدن الايطالية المرصوفة بالحجر الروماني والمزروعة بالشجر ليظلل الماشي والمضائة بالاضواء العالية وقد اصبحت شوارع سياحية تكثر بها المطاعم والمقاهي ويؤمها السواح من ارجاء المعمورة وللاسف الشديد فلم يقم اي رئيس بلدية منذ الاستقلال حتى يومنا هذا بزراعة شجرة بطم او زعرور على جانبي الشارع بلاش لجذب السائح على الاقل ليتظلل اولادنا في ذهابهم وايابهم وللاسف الشديد لم يقم رئيس سلطة الكهرباء بانارة شارع الحمام بما يليق بعراقته التاريخيه وللاسف الشديد لم يقم اي وزير من وزراء السياحة برصفه رصفة رومانية ولا حتى قاموا بصيانة مبانيه القديمة وتحديثها منذ الاستقلال حتى يومنا هذا لمين تشكي!! أستاذ عربيات!!! والقطين دودة وعوده منه وفيه!!!

  • 6 Zahi Samardali 03-07-2012 | 01:22 PM

    يسعد صباحك الطيب استاذ عربيات بعيدا عن المفرومة وعن لحم المناسف والمعاليق خلينا بشارع الحمام هذا الشارع عزيز جدا على قلبي و خاصة بعد مشاهداتي لبعض الشوارع المشابهة في المدن الايطالية المرصوفة بالحجر الروماني والمزروعة بالشجر ليظلل الماشي والمضائة بالاضواء العالية وقد اصبحت شوارع سياحية تكثر بها المطاعم والمقاهي ويؤمها السواح من ارجاء المعمورة وللاسف الشديد فلم يقم اي رئيس بلدية منذ الاستقلال حتى يومنا هذا بزراعة شجرة بطم او زعرور على جانبي الشارع بلاش لجذب السائح على الاقل ليتظلل اولادنا في ذهابهم وايابهم وللاسف الشديد لم يقم رئيس سلطة الكهرباء بانارة شارع الحمام بما يليق بعراقته التاريخيه وللاسف الشديد لم يقم اي وزير من وزراء السياحة برصفه رصفة رومانية ولا حتى قاموا بصيانة مبانيه القديمة وتحديثها منذ الاستقلال حتى يومنا هذا لمين تشكي!! أستاذ عربيات!!! والقطين دودة وعوده منه وفيه!!!

  • 7 Zahi Samardali 03-07-2012 | 01:32 PM

    يسعد صباحك الطيب استاذ عربيات بعيدا عن المفرومة وعن لحم المناسف والمعاليق خلينا بشارع الحمام هذا الشارع عزيز جدا على قلبي و خاصة بعد مشاهداتي لبعض الشوارع المشابهة في المدن الايطالية المرصوفة بالحجر الروماني والمزروعة بالشجر ليظلل الماشي والمضائة بالاضواء العالية وقد اصبحت شوارع سياحية تكثر بها المطاعم والمقاهي ويؤمها السواح من ارجاء المعمورة وللاسف الشديد فلم يقم اي رئيس بلدية منذ الاستقلال حتى يومنا هذا بزراعة شجرة بطم او زعرور على جانبي الشارع بلاش لجذب السائح على الاقل ليتظلل اولادنا في ذهابهم وايابهم وللاسف الشديد لم يقم رئيس سلطة الكهرباء بانارة شارع الحمام بما يليق بعراقته التاريخيه وللاسف الشديد لم يقم اي وزير من وزراء السياحة برصفه رصفة رومانية ولا حتى قاموا بصيانة مبانيه القديمة وتحديثها منذ الاستقلال حتى يومنا هذا لمين تشكي!! أستاذ عربيات!!! والقطين دودة وعوده منه وفيه!!!

  • 8 محمد الحياري 03-07-2012 | 01:39 PM

    ابدعت ابو عرب فعلا انك كاتب مبدع ...ومن كل قلبي الله يحميك

  • 9 كركي 03-07-2012 | 01:45 PM

    فنان. يسعد صباحك

  • 10 التلاوي 03-07-2012 | 06:02 PM

    مقالاتك رائعه جداً جداً وهيه من مسلسل حياة المواطن الاردني بشكل يومي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :