facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن حادثة اشهار السلاح على الهواء مباشرة


جهاد المومني
08-07-2012 04:05 AM

المشاجرات التلفزيونية حدثت وتحدث كثيرا حتى في احسن المحطات واشهرها ,لكنها لم تصل يوما حد اشهار الاسلحة او حتى مجرد التهديد بها او بغيرها من ادوات القتل ,ففي أسوأ الاحوال استخدم الحذاء كسلاح ابيض او الميكرفون او حافظة الاوراق او ان اطراف النقاش تبادلوا اللكمات وفي بعض الحالات استخدموا الكراسي في عراكهم ,اما الاسلحة النارية فهذه نادرة لا تحدث الا في الاردن ولذلك تناقلتها وسائل الاعلام بالكثير من الاستهجان والغرابة .
لن نتناول الجانب القانوني في هذه القضية فيما لو انتقل الجدل الى اروقة المحاكم ,فالمشهد دليل قاطع لا يمكن دحضة في محكمة ,ولكن تبرز اسئلة اخرى أكثر اهمية عندما تناقش بيئة الحوار وظروفه ,فكيف يمتشق ضيف تلفزيوني سلاحا ناريا قاتلا ويدخل لمجادلة آخر في حوار يفترض انه ديمقراطي يحترم فيه الرأي والرأي الآخر ,وكيف تسمح محطة تلفزيونية لمسلح ان يشترك في حوار سياسي ,ثم لماذا يسمح بخروج الحوار عن اطاره المتفق عليه اصلا ,اما في موضوع البيئة واجواء الحوار فتطرح اسئلة أخرى على صلة بالغرض من فتح ابواب الاختلاف على مصراعيها ,فلماذا يجري التركيز على اشخاص يعتبرون صيدا ثمينا لبعض الفضائيات المحلية لمجرد انهم يستفزون الطرف الآخر في الحوار ,وفي كل مرة يثيرون بلبلة واسعة تسيء لمبادئ الحوار ولحرية التعبير وللديمقراطية ,حتى ان هذه المجادلات تستفز المواطنين في بيوتهم .
هي الاثارة الصحفية مرة اخرى وهي اثارة مجانية لا تخدم المحطات الناشئة التي تعاني ماليا بسبب افتقارها للاعلان التجاري بالدرجة الاولى والاخيرة وليس بسبب نقص المتفرجين ,واقول المتفرجين واشدد على الكلمة لأن هناك فرقا كبيرا بين مشاهد التلفزيون و( المتفرج) على التلفزيون ,ولا يتسع المكان لشرح الفرق بين الاثنين ,اما في الحالة التي نحن بصددها فلا مشاهدين لمثل هذه العروض وانما متفرجون ,اما الشاشة في هذه الحالة فتوفر مناخا يعتقد المشارك في الجدل ان بامكانه قول اي شيء وثبت في الكثير من الحالات ان البعض يعتقد ان بامكانه فعل اي شيء بما في ذلك الاعتداء على من يختلف معه في الرأي ,وفي واقع الحال ما من رأي يسمع هنا ,فالمسألة برمتها ساحة شجار وشتائم لا تسمع فيها غير الصراخ ,وما أكثر الذين يشاركون في حوارات الهدف منها تصفية حسابات شخصية اما مع الدولة واما مع اشخاص مسؤولين فيها ,ولذلك تحرص بعض الفضائيات على استضافة الغاضبين لا السياسيين ,والحاقدين لا المعارضين ..!
حدث في الاردن وعلى الهواء مباشرة لا يمكن تجاهله ولا يمكن للخبرة الصحفية في البلد ان تمرر حدثا كهذا بدون نقاش مستفيض ,فاذا كانت البسطات في الشوارع من تداعيات الربيع الاردني وحراك الاصلاح والظروف الاقليمية والعربية - كما فسر الحالة احد كبار المسؤولين في الدولة - فما هو تفسير حمل الاسلحة الى المحطات التلفزيونية واشهارها على الهواء مباشرة ,فاذا اصبح ممكنا استفزاز الاردنيين بالشتائم على دولتهم ونظامهم السياسي وفي مرات سابقة شتم الجيش والاجهزة الامنية وكيلت التهم جزافا للناس وللمسؤولين الشرفاء على الهواء مباشرة ,واذا سمح الربيع الاردني لكل من هب ودب كي يتحدث للجمهور من وراء الميكرفونات وعلى شاشات التلفزيون ,فكيف نستغرب اذا ما وقع المحظور غدا وشهدنا أكثر من مجرد اشهار السلاح على شاشة تلفزيونية ..!!؟
الرأي




  • 1 جحوي 08-07-2012 | 04:53 AM

    من الموكد ديمقراطيتنا كمن يحاول تبخير نفسه...

  • 2 العياصرة 08-07-2012 | 05:19 AM

    مقال ....

  • 3 عمر القضاة / الولايات المتحدة الامريكية 08-07-2012 | 05:30 AM

    الاخ جهاد المومني . تحيه
    العتب جزء منه على المحطه التلفزيونيه ولكن العتب على الشعب . السؤال كم واحد وقف النائب المحترم وشد على ايده وحكاله احنا معك و العمل القمت فيه عمل رجولي و رح تضل نائبنا الى ما يشاء الله .
    ماذا تتوقع من مجلس كل من حارته لذراعه؟ . هذا مش مجلس نواب. هذا مجلس ...و بلطجيه ولله لو فيه عندهم ذرة فهم بستقيلوا .مجلس عرابيد .هذا المجلس ولله اساء للبلد. و من المفروض انه مجلس يمثل وجه البلد . مجلس وشح البلد بالسواد .يعني الحكومه لاتعتب عالبطلع بالشارع وبكسر و بخرب .الكل بستنا رد الحكومه على الموقف لانه مجلس النواب محسوب عليها .

  • 4 حسين عمايرة 08-07-2012 | 09:28 AM

    الرجل ما بقدر يواجه الرجل بكلام ويلاجا الى سلاح ليسا برجل ..

  • 5 المفحج 08-07-2012 | 09:29 AM

    روح شوف برنامجك بالاول انا بقترح تسميه الرأي الواحد
    ..

  • 6 سالم 08-07-2012 | 09:47 AM

    هذا نائب شركسي فلا احد بزاود

  • 7 محمد عتوم 08-07-2012 | 10:00 AM

    لا تسمع عن المشاجرات في المدارس والجامعات والمستشفيات والمباريات وفي التلفزيون وقاعات التوجيهي والاسواق وووووووووووو ........... الا في الاردن عن جد الا في الاردن البلد اللي بنقول عنه عشيرة واحدة..... ليش دايما نمدح في انفسنا واحنا صرنا اخر الامم...لازم نعرف حجمنا مزبوط......... العالم والناس رايقة الا في الاردن ....... لازم نصلح انفسنا

  • 8 من بره 08-07-2012 | 10:04 AM

    الحق على اللي صوتوا لهيك اشكال وحطوا بلوتهم علينا. الله يعين البلد على هلبلوى.

  • 9 د حسام العتوم عمان 08-07-2012 | 10:24 AM

    لذلك انا احيي تلفزيونا الاردني المنضبط امنيا و اخلاقيا و لا نريد حرية تقود الى الفوضى و تعيدنا الى مربع التخلف

  • 10 ابو صلاح 08-07-2012 | 11:54 AM

    الاشخاص الاثنين مشحونين سلفاً و اللى عملوه ما بشرفنا ابداً اطيح صميلتهم

  • 11 النورس 08-07-2012 | 12:59 PM

    احسنت استاذ جهاد, فهذه المحطة تسعى لجلب المتفرجين,وتعتمد على الاثارة لجلب الاتصالات وذلك باستدعاء ضيوف مثرين للجدل, بعضهم له كل الاحترام والبعض الاخر لو تعرضه بسوق الرجال لا يسوى حذاء,
    هذه القناة تجاوزت

  • 12 جهاد الخازن 08-07-2012 | 01:26 PM

    أستاذ جهاد ليتك لم تكتب ! كعادتك تحاول السباحة في الإتجاه الخاطئ وتصف محطة جوسات بأن جمهورها قليل ومحدود وهذا يخالف الواقع, فمشاهدوها في الواقع أكثر ممن يشاهد الفضائية الرسمية وأنت تعلم ذلك وتحاول أن تضع تهنة إشهار السلاح من نائب على المحطة المضيفة وهذا ظلم غير مبرر ! أنت رجل غير منصف وتحاول أن تمثل الرأي الثالث لكنك بهذا تمثل الطابور الخامس الذي تخلطه بالمواطنة غير الصالحة.

  • 13 ابو سامر 08-07-2012 | 01:36 PM

    الكاتب المحترم
    ان المشهد الذي تتحدث عنه في مقالتك هو جزء مما يعانيه المجتمع تأزم و من خلط للاوراق وضياع للمفاهيم ، وللاعراف والتقاليد،حتى اصبحنا لانعلم مهو الصح وما هو الخطأ.
    الاسلحة النارية تنشر بصورة غير طبيعية بين ايدي الناس، من المسؤول عن ذلك لا اعرف ، على اقل سبب يتم اشهار السلاح في وجهك.
    عموما لم يتاح لي الفرصة لحضور الحادثه التي اوردتها في مقالك لكنالحمدالله ان انتهت الامور على خير .

  • 14 ابو خالـــــــــــــــــد 08-07-2012 | 01:51 PM

    منظر مخزي جدا ويدل على ان الديمقراطيه لا تصلح لاي عربي حتى الان 0
    واعتقد يجب ان يعاقبل من اشهر السلاح حتى يعرف ان هذا الشيء ممنوع قانونيا ويجب من الان فصاعدا تفتيش الضيف القادم للتلفزيون لاجراء
    اي حوار خوفا من حمله السلاح وارتكابه جريمه قتل او تهديد وتخويف للاخرين 0 عيب عيب عيب ما حصل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :