facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سفراء وسفارات بعد الربيع


باسم سكجها
16-07-2012 03:28 AM

كلّ الأنظمة السياسية التي سقطت نتيجة للربيع العربي كانت متّهمة بتبعيتها للغرب، وبأنّ كثيراً من قراراتها تؤخذ في سفارات الدول الكبرى، لكنّ واقع الحال يفيد بأنّ التدخّلات الأجنبية عبر السفارات والتصريحات وتلميحات المساعدات زادت بوتيرة متسارعة بعد عام ونصف العام من “الربيع”.

وعلى الرغم من أنّ علاقات السفارات بالدولة المضيفة ينبغي أن تقتصر على علاقتها مع وزارة الخارجية، والالتزام باللياقات الدبلوماسية المعروفة، يسمح السفراء لأنفسهم بالتحدث والتحاور مع القوى السياسية والاجتماعية والاقتصادية المختلفة، وزيارات لتجمعات سكانية، وإبداء الرأي وإتّخاذ المواقف.

ويذهب سفراء إلى أبعد من ذلك، حيث تقديم النصائح المعلنة عبر خطابات ومؤتمرات صحافية بإتّخاذ مواقف سياسية معيّنة من قبل الانظمة السياسية أو من المعارضة، فيبدو لنا السفير أو السفيرة وكأنّه أو كأنّها المندوب أو المندوبة السامية أيام الانتداب أو الاستعمار.

تصوّروا لو أنّ سفيرتنا في باريس تقف خلال احتفال سفارتنا بعيد الاستقلال الأردني في الخامس والعشرين من أيار وتعلن نصيحتها للإليسيه باتّخاذ مواقف إصلاحية بالنسبة للنظام الانتخابي الفرنسي الذي يسمح بوصول اليمين المتطرف للحكم، وتحثّه على رعاية أكثر للمهاجرين، وتنتقد ضمناً أو صراحة وجود وزراء يهود متصهينين في الحكومة الفرنسية؟!


الدستور




  • 1 اردني صاحي 16-07-2012 | 04:25 AM

    ماذا تريد ان تقول

  • 2 حسين فهمي 16-07-2012 | 07:21 AM

    اتصور ان سفيرة فرنسا في عمان ستضحك كثيرا حين تقرا ترجمة هذا التعليق الذي يقارن وزن فرنسا السياسي بوزن الأردن حيث لا مجال للمقارنه. فرنسا التي تمثل ثقل عالمي وتتمتع بالفيتو في مجلس الأمن وتقدم المعونات الى الأردن قادرة عاى ممارسة الضغط على الأردن، بينما لا تملك سفيرتنا في باريس أدنى وسائل الضغط ، .......................

  • 3 اردني صاحي 16-07-2012 | 12:24 PM

    عندما تقدم الاردن قروضا ومنح لفرنسا لكل حادث حديث

  • 4 where do you live 16-07-2012 | 09:17 PM

    third world and first world

  • 5 Gustaf von Bernadott 16-07-2012 | 10:12 PM

    نعتذر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :