facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الدكتور كامل العجلوني يشن حملة صحية شاملة


د. فهد الفانك
16-07-2012 05:51 AM

ما يقوم به الدكتور كامل العجلوني مدير مركز السكري هو حملة شاملة لإحداث تغيير جذري في سلوك المجتمع الاردني، يمكن أن تعتبر حملة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

مع أن الدكتور العجلوني خطيب كارزمي مؤثر، إلا أنه يعتقد أن حملته يجب أن تكون أوسع بكثير من مجهود فردي، فهو يتوجه برسالته إلى كل الجهات ذات العلاقة بالتوجيه، ابتداءً بمعلمي المدارس وخطباء المساجد، والإعلاميين والفنانين، أي أنه يقوم بتدريب المدربين وصولاً إلى عقل وقلب كل مواطن أردني.

يرى الدكتور العجلوني ان الوضع الصحي للأردنيين متدهور. وهو يطرح نسباً مئوية عالية لمرضى السكري وضغط الدم وأمراض القلب، ويعود السبب الرئيسي في هذه الأمراض إلى السمنة، وخاصة في منطقة البطن، فهناك إفراط في الاكل، وإقبال على الأطعمة غير الصحية، بل أن نسبة عالية جدأً من الأردنيين يشكون من العجز الجنسي بسبب هذه المظاهر.

الموضوع ليس صحياًُ فقط، بل اقتصادي ومالي أيضاً، ذلك أن وزارة الصحة تقدر أن كلفة علاج الأمراض المزمنة أصبحت تناهز 950 مليون دينار سنوياً وهي في حالة ارتفاع متسارع، مما يفوق قدرات الاقتصاد الوطني والموازنة العامة المكدودة.

الأمراض التي يشير إليها رئيس مركز السكري تؤثر سلباً على الإنتاجية الاقتصادية، وتقـّصر الاعمار، وتسيء إلى نوعية الحياة، وتؤدي إلى إسراف في الموارد لا حدود له.

تأتي حملة الدكتور العجلوني في محلها زمنياً بمناسبة قرب شهر رمضان المكرس للصوم كعبادة، ولكننا نحوّله للأسف إلى موسم للأكل، حتى إن استهلاك اللحوم والمواد الغذائية والحلويات يتضاعف في شهر الصوم، وتستقبل أقسام الطوارئ في المستشفيات عشرات المواطنين بين الموت والحياة بسبب التخمة.

المحاضرة التي ألقاها الدكتور العجلوني على مجموعة كبيرة من الصحفيين والفنانين مسجلة، وتستحق البث من الإذاعة والتلفزيون عدة مرات لكي تدخل كل بيت وتحرك كل عقل أو ضمير.

كان المنسف هو الصحن الوطني ورمز الكرم وحسن الضيافة عندما كانت الحياة بدائية، لكنه أصبح اليـوم خارج إطار الحيـاة المتحضرة، أداة للإسراف، يكفي الحديث عن تكريم رئيس الوزراء بأكثر من ألف منسف و500 ذبيحة، مع أنه قد يكون أكثر سعادة بفنجان قهوة وكلمة طيبة ترفع المعنويات.




  • 1 امارة المراكز 16-07-2012 | 12:29 PM

    نحن لانختلف عن دول الجوار اوالعالم وهل الهدف تسليط الضوء على الامراض ام على المراكز والاشخاص

  • 2 ابو محمد 16-07-2012 | 12:53 PM

    الامراض المزمنة ليست فقط من السمنة ولكن هناك سبب اهم وهو الهموم التي ييبتلى بها المواطن نتيجة ما يسمع ويرى من مصائب داخل البلد وخارجة اللة يكون بعون المواطن الغلبان الذي لا حول لة ولا قوة
    الفساد الموجود يكلف الخزينة اضعاف ما تكلفة الامراض المزمنة

  • 3 ياسر 16-07-2012 | 02:26 PM

    العجلونية احسن ناس

  • 4 مراقب 16-07-2012 | 03:36 PM

    السبب الرئيسي للأمراض المزمنة المذكورة هناهو الفقر والضغط النفسي المفروض على المواطن الأردني بسبب كثرة الضرائب والغلاء الفاحش والفواتير الشهرية المتضخممة التي لم يعد له طاقة على دفعها لتذهب هذه الأموال الى جيوب الفاسدين الذين يحولوها بمئات الملايين الى حساباتهم في الخارج وفي النهاية يحصلون على البراءة التامة من برلماننا العتيد....نعم انها حالة فريدة بين دول العالم وتستحق الدراسةليس من قبل الدكتور ...وانما من قبل هيئة مكافحة الفساد.

  • 5 جامعة العلوم والتكنولوجيا 16-07-2012 | 06:02 PM

    نعتذر

  • 6 ملكاوي 16-07-2012 | 08:28 PM

    الله محي اصللك

  • 7 طبيب 16-07-2012 | 10:00 PM

    هذة مقالة ... لتسليط الضوء علي شخص ...

  • 8 متابع 17-07-2012 | 02:06 AM

    كل الموضمع هو دعايه للمركز الوطني تبع العجلوني

  • 9 alaa 17-07-2012 | 03:18 AM

    alomarieh ahsan nas


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :