facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





معهد بيت الحكمة يتحول إلى كلية!!


أ.د عمر الحضرمي
17-07-2012 05:47 PM

وأخيراً تقرر، مبدئياً، في جامعة آل البيت، أن يتحول معهد بيت الحكمة إلى كلية للعلوم السياسية، وقد جاء ذلك استجابة ذكية من قِبَل إدارة الجامعة لمفهوم " الجامعة الحديثة" التي ترى في نفسها قناة مهمة تصل بين "العلم" وبين "الواقع". والدراسات السياسية بالذات هي من القواعد الراسخة التي تُبنى عليها الدولة، فهي التي تمد المجتمع بالكوادر والأبحاث والدراسات التي هي أساس لا يمكن التهاون به أو الالتفات عنه، وذلك تطبيقاً للتعريف الفكري القديم لعلم السياسة على مبدأ أنه فن إدارة الدولة .

وبالمناسبة فإن أية مطالعة للجامعات العالمية نجد معها أن العلوم السياسية قد أخذت صفة " الكلية" التي تتكفل بالانجاز الدقيق لمعنى صياغة المفاهيم، ورسم الأدوار، والتنبيه إلى الوسائل العلمية في إدارة الدولة على أفضل وجه .

وبمّا أني قد قضيت سنه كاملة في هذا المعهد، وجدت أن من الواجب اعطاءه حقّه في التقدير التقويم، وإذ أنه يضم مجموعة متنوعة من الثقافات العلمية الكفؤة والقادرة على فحص المعلومة وتوجيهها نحو الصلاح والرشد، إذ لم يكد يمر شهر أو أقل ، إلاّ وتجد هناك نشاطاً ملفتاً للنظر،أو تستمع إلى محاضرة قيّمة يلقيها سادة متمرسون ومثقفون ومشاركون، في أغلب الأحيان، في صناعة القرار السياسي في الأردن.أما إذا توّجه نظرك نحو المواد التي تدرّس فإنها مجتمعة على صيغة واحدة وهي " الضرورة" و " الحاجة"، يقوم بها أساتذه يتحلون بالجديّة والاخلاص والتثقيف. كل ذلك قاد إلى تخريج مجموعة من الدارسين الذين لا يقفون عند حدود الكتاب أو المنهج، بل يذهبون إلى أبعد من ذلك بكثير، فتراهم يُخضعون الأحداث إلى التحليل والقراءة الواعية، ليس في الأردن فحسب، ولكن في المنطقة وفي العالم. اما على مستوى الدراسات العليا فإنك تجد هناك حجماً كبيراً من الرسائل الجامعية التي تضعك أمام مخرجات هامه وقادرة على التواصل مع الجميع.

وفي ذات السياق فإن ادارة الجامعة الأردنية، بدورها، قد وعت بذكاء هذا الأمر فجمعت قسم العلوم السياسية والدراسات الدولية في كلية واحدة، مما يعني أن هناك فكراً جامعياً جديداً قد بدأ يتحقق في ذهن القائمين على التعليم الجامعي في البلد.




إن رفع مستوى التعاطي مع العلوم السياسية، من مجرد أقسام إلى جعلها كليات، يعني أن المسؤولين قد أدركوا أن ما يمر به الوطن العربي يحتاج إلى دراسة جادة للمدخلات التي تتعامل مع الأوضاع الداخلية والعالميّة، خاصة إذا ما تصفحنا هياكل الجامعات العريقة فإننا نجد أنها وعت تماماً أن دراسة العلوم السياسية منفصلة بنفسها ونائية عن الاختلاطات العلمية الأخرى، هي أمر على درجة عالية من الأهمية.

وهنا لابد عن تذكير الأساتذة إلى ضرورة زيادة رفع سوية اعمالهم، وطرق تدريسهم ومكوّنات مناهجهم، حتى يتوافق ذلك مع التوجّه العام لإدارات الجامعات. إضافة إلى أن على هذه الإدارات أن تدعم هذه الكليات وان تعطيها من التقدير والاهتمام ما يتناسب مع المهمة الموكولة إليها. كما أن على مجموعة أصحاب القرار في الدولة ان تلتفت إلى ما تنتجه كليات العلوم السياسية في الجامعات، وان تجعل منها شريكاً فاعلاً ومُقدّراً، سواء في مرحل التحليل، ام في مرحلة تقدير الموقف، أم في عملية اتخاذ القرار السياسي العام.




  • 1 اكاديمي مظلوم 17-07-2012 | 06:12 PM

    بحب انوه للاستاذ الفاضل الدكتور عمر الحضرمي لبعض الملاحظات، كليه العلوم السياسيه وفق النماذج العربيه والاجنبيه بحاجه لمنظومه متكامله من الأكاديمين لا يقل عددهم عن 50 عضو هيئه تدريسيه بمختلف التخصصات المختلفه في العن حملوا درجات متميزه ومن جامعات عريقه، لوم السياسيه بين النظريه والنظم والعلاقات الدوليه، وبتنوع الجامعات لا للحصر على فئه معينه، ويجب أن تشمل هذه الكليه على مراكز دراسات مختلفه، كمركز دراسات الدول الناميه، ومركز دراسات الشرق الأوسط، ومركز دراسات الديمقراطيه وحقوق الإنسان... وشمول هذه الكليه على مكتبه متخصصه ومختبرات حاسوب... يضاف يا سيدي وكما اعتدتم على تقديم جوائز مجانيه في الايفاد من قبل كليه الدراسات الدوليه لافراد عرفناهم من هم ومن يمثلون، في الوقت الذي تحرمون فيه من يحملون شهادات دكتوراه عاطلين عن العمل يحملون درجات متميزه ومن جامعات عريقه..

  • 2 متابع. 17-07-2012 | 06:21 PM

    هنالك تجاوزات في كليه الدراسات الدوليه سواء من بعثات أو قبول اعضاء هيئه تدريسيه جديده، في الوقت الذي تم حجب خيارات قسم العلوم السياسيه للعام السابق، رغم قانونيه النتائج، فسوف تواجه الكليه موجه من الاحتجاج والاعتصام في حال استبعاد خيارات ونتائج قسم العلوم السياسيه.. فمراقبه الأوضاع اصبحت حاضره الآن.. في ظل الربيع العربي. ولن يكون هنالك تهاون مع حالات الايفاد والتعيينات، ولن ترتكز التعيينات فقط على خريجي الدول الناطقه باللغه الانجليزيه فقط، وسوف يتم كشف المستور في الاعضاء الموجودين. حول هذا الخيار.

  • 3 طالب 17-07-2012 | 06:28 PM

    أكتب عن علاقتك بالسعوديه

  • 4 اكاديمي مغترب 17-07-2012 | 06:55 PM

    هنالك تجاوزات في كليه الدراسات الدوليه سوف يكشف عنها قريباً، انتظرونا

  • 5 ساجدة صالح 17-07-2012 | 08:14 PM

    انت من اهل الوفاء يا دكتور عمر

  • 6 طالبتك تيتكو 17-07-2012 | 08:16 PM

    لقد أبدعت يا دكتور عمر في حق هذا المعهد والشهادة لله فأنت صائب بكل كلمة كتبت مع الشكر والتقدير لك

  • 7 طالبتك تيتكو 17-07-2012 | 08:16 PM

    لقد أبدعت يا دكتور عمر في حق هذا المعهد والشهادة لله فأنت صائب بكل كلمة كتبت مع الشكر والتقدير لك

  • 8 basel basbus 17-07-2012 | 08:25 PM

    thank u doctor

  • 9 طالب سعودي 17-07-2012 | 08:42 PM

    نعتذر

  • 10 طالب سعودي 17-07-2012 | 08:47 PM

    نعتذر

  • 11 ... 17-07-2012 | 08:55 PM

    على خير

  • 12 طالبة 17-07-2012 | 08:56 PM

    ابدعت يا دكتور

  • 13 طالب 17-07-2012 | 10:50 PM

    تحويل المعهد الى كلية خطوة غير صحيحة الاصل ان المعهد قسم في كلية الاداب خصوصا ان الخريجين يعانون من البطالة اضافة الى التكلفة المادية ، كما ان الهيئة التدريسية تعينت معظمها بالواسطة في ال البيت

  • 14 طالب محب 18-07-2012 | 11:56 AM

    الدكتور ابدع في المقال واتمنى ان يناقش في مقالات أخرى علاقة مدرسين مع طلبة سعوديين وكتابة الرسائل لهم

  • 15 طالب 18-07-2012 | 02:07 PM

    نعتذر

  • 16 مراقب 18-07-2012 | 06:02 PM

    نعتذر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :