كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تهريب البنزين السعودي عبر «كراجات» في الأردن ..


18-07-2012 07:51 AM

عمون - تبوك – ناعم الشهري

فرق السعر في الأردن يصل 400 % عن سعره في السعوديّة
%90 من سيارات نقل الركاب بين البلدين مستخدمة في التهريب

أدّى الارتفاع الحاد في أسعار الوقود في الأردن إلى خلق تجارة نفط رائجة بين مجموعة من السعوديين والأردنيين ممن يقطنون المحافظات والمدن التي تقع على الحدود بين البلدين، وتمثلت هذه التجارة في شراء الوقود السعودي ـ الأرخص سعرا مقارنة بأسعاره في الأردن ـ حيث تقوم هذه المجموعات بتهريبه مستخدمين خزانات وقود إضافية لسياراتهم العادية، ومن ثم بيعه بمبالغ تصل إلى أضعاف سعره الأساسي، وقد أسهمت هذه التجارة التي تشهد رواجا ونشاطا ملحوظاً في الشمال السعودي على الرغم من عدم خلوها من شبهة التهريب، وقد أسهمت في انتعاش الحركة الاقتصادية والمادية في تلك المحافظات والمدن وفي الوقت نفسه استطاع الأردنيون الحصول على مصدر جديد للوقود الرخيص (البنزين) الذي بدأ ينهال عليهم بشكل مستمر وبكميات تعتبر إلى حد ما، مريحة.
المترزقون البحارة

ولاحظت جولة (الشرق) أنّه عندما يحاول أي شخص الاقتراب من تلك المجموعات التي تقع على الطرف الثاني من الحدود السعودية الأردنيّة، فإنه يجد الأنظار تترصّده وتتمعنه، وكأنهم يسألونه: هل أنت من الفضوليين أم من «المترزقين» كما يسمون أنفسهم، أو «البحارة» وهو الاسم الأشهر بينهم ويطلق على من يحمل وقودا بغرض بيعه أو تهريبه كما تصفه الجهات الأمنية أو إدارة الجمارك التي تتابع وجودهم.
(الدرة) و (حالة عمار)

تأكد خلال الجولة أنّ نشاطا متزايداً في الفترة الماضية كذلك حركة السيارات التي تعبر المنفذ السعودي – الأردني، سواء من منفذ (الدرة) أو (حالة عمار) التابعين لمنطلقة تبوك، من مركز حالة عمار أو محافظة حقل إلى العقبة الأردنية أو منفذ المدورة الأردني. وتشير المعلومات إلى أن أصحاب تلك السيارات يضخمون خزانات الوقود فيها أو يضيفون خزانات جديدة لتعبئتها بالبنزين ويعيدون بيعه في العقبة بأسعار مضاعفة.
زيادة 400 %

وقد نمت هذه الحركة عقب رفع الأردن الدعم عن الوقود مما تسبب في ارتفاع الوقود في الجانب الأردني إلى مايقارب 400 % لنفس السعر الموجود في المملكة مما جعلها تجارة مغرية لمن يخوضون هذا الغمار «الخطأ» ويشير عاملون في هذا النشاط إلى أنهم يعبئون سياراتهم بالبنزين في الخزانات الإضافية وعند وصولهم إلى مكان البيع الذي لايتجاوز عشرة كيلومترات من الطرف الآخر للحدود، يتم تفريغه في جوالين لبيعه بمتوسط سعر يبلغ 19 دينارا (95 ريالا تقريبا) للجالون الواحد.
خروج بشكل نظامي

وقد أكد مصدر يعمل في أحد المنافذ في حديثه لـ (الشرق) أن أعدادا تخرج يوميا وتعود في اليوم نفسه بشكل متكرر، ولكن لا يمكننا أن نجزم بأن كل من يخرجون من المنفذ يبيعون وقود سياراتهم خارج الحدود، وكل ما يهمنا في الأمر أن خروجهم يتم بشكل نظامي، ولكن هناك ملاحظات تقع على الأشخاص الذين يتكرر سفرهم، حيث أصبحت لدينا قوائم صورية بالأشخاص الذين يمتهنون هذه التجارة.
معايشة يومية

«الشرق» قصدت بدورها الكشف عن هذه التجارة الجديدة القديمة كما يسميها البعض من قاطني المنطقة من خلال الوقوف الميداني على الوضع ومخالطة الممتهنين لهذا العمل عبر المعايشة اليومية حيث أفرزت في السنوات الأخيرة تجارة فريدة وغريبة من نوعها، وهي «تجارة تهريب الوقود»، التي تدور بشكل علني على الطرق والمنافذ الحدودية التي تفصل بين حدود البلدين ويمارسها الكثير من الشباب والكبار في الاتجاهين، رغم ما تحمله هذه التجارة من مخاطر، ومخالفة للأنظمة والقوانين، بأساليب مختلفة، ولكن الممتهنين من البلدين اعتادوا على تبادل وقود البنزين، أو المتجارة فيه، ومن يشاهد عملية البيع يتبادر إلى ذهنه أن الأمر طبيعي، ومن يعرف الطرق التي تتم بها عملية البيع، يكتشف أنها (سوق سوداء) من أوسع أبوابها، عززها فرق السعر بين البلدين.
يترصدون «الغريب»

قبل خروجك من الحدود السعودية تشاهد السيارات أمام المحطات وكأنهم يقومون بعمل محرم، لأنهم يتوقفون عن التعبئة بمجرد وجود شخص «غريب»، ولكن عندما يثقون بك، فإنّك تشاهد التعبئة الكبيرة لجالونات مخبأة أو خزانات السيارات المعدلة بأحجام كبيرة، وبعد تجاوزك للحد السعودي تشاهد أعدادا كبيرة من السعوديين اعتادوا على الخروج والعودة في وقت وجيز.
تفريغ بدائي في «كراجات»

يتجه الباعة السعوديون مباشرة في جماعات مسرعين إلى عملائهم المنتشرين على أطراف الطريق، وعند وصولهم يقومون بإدخال سياراتهم في (كراجات) صغيرة أو (مظلات) خصصها الأردنيون لتفريغ حمولة الوقود من السيارات السعودية بطريقة بدائية، في هذه الأثناء يتم الاتفاق على الكمية المطلوبة والسعر المتفق، والمبالغ المتفق على تحصيلها، حيث تعتمد طريقة الحساب على حجم اللترات المعبأة في جوالين سعة عشرين لترا، وهكذا، وهنا ينتهي دور صاحب السيارة السعودي، ليتولى صاحب (الكراج) بيع الوقود لعملائه من الطرف الآخر، بغض النظر عن الجنسية، حتى أن جزءاً منه يباع على السعوديين الذين تنقطع بهم سياراتهم أو ينفذ وقودهم! كل هذه العملية تتم في الخفاء وبعيدا عن أنظار الناس، إلا من العملاء الذين يدخلون في المهنة نفسها، وهي بذلك أقرب ما تكون إلى سوق سوداء لبيع البنزين.
مخالفات غير واضحة

وأشار أحد المصادر الرسميّة لـ (الشرق) فضّل عدم الكشف عن اسمه، إلى أنه في حال ملاحظة أشخاص يقومون بتهريب البنزين بشكل واضح بمعنى أن يضع الوقود ويعبئه في جوالين إضافية مثلا والعبور بها من خلال المنفذ فإننا سنطبق عليهم النظام ونمنعهم من ذلك.
أنواع وأعداد السيارات

مصدر رسمي آخر من داخل المنفذ كشف عن عبور السيارات بأعداد كبيرة، بمتوسط أكثر من ثلاثين سيارة في اليوم، لافتاً إلى أنّ 90% منها سيارات نقل، إما من نوع (جيب) وإما صالونات (جيمس)، ولفت إلى أنه تم اتخاذ إجراءات حيال تكرار خروج سيارات النقل بشكل يومي، وذلك بتقليص عدد المغادرين من أصحاب سيارات الجيب إلى مرة واحدة يوميا، أما سيارات الجيمس فهي مستثناة من هذا الإجراء، على اعتبار أنها مخصصة لنقل الركاب بين البلدين، مشيرا إلى أن هذا الإجراء يأتي بهدف الحد نسبيا من الزحام عند مداخل ومخارج منفذ الدرة.
بيع واضح

يقول أحد العاملين في المنافذ: عندما يغادر أصحاب السيارات من نوع (ونيت) أو (جيب) المنفذ تكون خزانات وقودهم ممتلئة، وعندما يعودون من الحدود الأردنية بعد ساعات قليلة من مغادرتهم المنفذ السعودي نجد خزانات وقود سياراتهم عند إتمام عملية التفتيش شبه فارغة من الوقود ـ في إشارة واضحة إلى بيع مخزونهم في طريق العودة من الأراضي الأردنية.
يتحدثون بشرط

حاولت (الشرق) وبعد جهد كبير، الالتقاء بالعاملين في هذه التجارة، لكن اشترطوا عدم ظهور أسمائهم أو صورهم، ويقول أحد هؤلاء المتعاملين في سوق بيع الوقود عبر الحدود، إنه يزاول مهنة تحميل البنزين وبيعه منذ سنوات، مشيرا إلى أن بيع الوقود ممنوع في الأردن، ولكننا لا نظهر ذلك أمامهم، بحكم أن البنزين موجود داخل خزانات الوقود في سياراتنا الخاصة لنقل الركاب، وأشار إلى أنه أحيانا حجتهم أو (الغطاء) الذي يستخدمونه في التنقل هو نقل الركاب أو إيصالهم إلى الأردن وهو غطاء لا أحد يناقشك فيه.
900 ريال فائدة معاملة واحدة

وأشار «سمسار الوقود» إلى أن الكثير من الشباب وكبار السن من المناطق الحدودية يمارسون هذا العمل ليحصلوا على دخل إضافي، والبعض يعتمدون عليه لأنه مصدر دخلهم الوحيد، مبينا أن ارتفاع سعر البنزين في الأردن وفي هذا الوقت تحديدا شجع الكثير للقيام ببيع البنزين عنه في الأعوام الماضية والأرباح المضمونة التي تصل إلى الضعف أو أكثر، وهذا من الأمور التي شجعت الكثيرين لدخول هذه التجارة، مشيرا إلى أن دخله اليومي من مكسب واحد لـ(بيعة) واحدة تتراوح ما بين 800 و900 ريال وهو راض تماما بذلك. وقال إن السيارة التي يستخدمها في نقل البنزين من نوع (جي إم سي) نقل، وخزان الوقود فيها يسع 180 لترا، وهذا بعد توسعته ليتمكن من نقل أكبر قدر من لترات البنزين وبيعها .
مربحة وتقتل الفراغ

من جانبه قال (ع.ع) أحد المواطنين الذين ينقلون البنزين: إنه يمارس عمله في نقل الوقود وبيعه في الأردن بعدما تقاعد عن العمل منذ ثلاث سنوات بشكل متقطع وليس يوميا كما يفعل البعض، مشيرا إلى أن هذه الوسيلة مناسبة له للتخلص من وقت الفراغ الذي يعاني منه بعد نهاية خدمته، وأبان أنه يفضل الخروج برفقة عدد من كبار السن مثله كل في سيارته الخاصة.
من (جيب) إلى (جمس)

واعتبر (ن.ع) الذي يعمل في هذا الطريق منذ عدة سنوات، أن السنتين الأخيرتين من أفضل السنوات التي شهدها بيع الوقود، وقال إنه اضطر إلى تغيير سيارته حيث باع (الجيب) واشترى (جمس) لأن (الجهات المعنية) في المنفذ منعته قبل فترة من الخروج إلى الأردن إلا مرة واحدة فقط في اليوم، لأن سيارته من نوع جيب، مما دفعه إلى شراء سيارة جمس لنقل الركاب والخروج في أي وقت إذا ما توافر لديه الركاب.
موضحا أنه وعند وصوله إلى مكان البيع يتم تفريغ البنزين من سيارته ووضعها في جوالين سعة عشرين لترا لتحسب عدد الجوالين المعبئة بالوقود، ويدفع له عن كل جالون قيمة تقدر بنحو 15 إلى 19 دينارا مشيرا إلى أن هذه طريقة الأردنيين في الحساب، والتي اعتدنا عليها حينما نتعامل معهم.
18 ألف ريال شهرياً

من جانبه، أوضح (س.ع) أنه يقوم ببيع البنزين في الأردن برفقة أبنائه الذين يقومون برحلات متكررة إليها، مبينا أنه يحثهم على ذلك من أجل لقمة العيش، حيث إننا نحقق دخلا شهريا يفوق 18 ألفا، قائلا إنّ البعض يتحجج بعذر بأنه من البادية ولديه أقارب في البادية لزيارتهم .
آخر محطة من الأردن

من جهته، قال عامل في المحطة التي تتم فيها تعبئة البنزين، إن محطته تقع على بعد كيلومتر ونصف من المنفذ الدرة، وإن عملاءه يفضلونها لكونها آخر محطة وقود قبل المنفذ للمحافظة على أكبر قدر من الوقود في سياراتهم وبيع أكبر كمية منه، لافتا إلى أن خزان المحطة يفرغ يوميا من البنزين لكثرة مرتاديها من السعوديين.
تاجر أردني

من ناحية أكد تاجر بيع البنزين في الأردن أبو عبدالله، أنهم يشترون الوقود من السعوديين لبيعه من جديد، لافتا إلى أن ما بين 20 و30 سيارة سعودية تأتي يوميا لتفرغ حمولتها لديه شخصيا، موضحا أن البنزين السعودي مرغوب عند المواطنين الأردنيين، الذين يشترونه بسعر السوق، وأضاف أن عملاءه من السعوديين ملتزمون معه بالمواعيد التي يأتون فيها من أجل توفير البنزين لديه يوميا، مشيرا إلى أنه يطلب منهم أن يدلوا أصحابهم أو أقرباءهم أصحاب السيارات المعروفة في نقل البنزين ليجلبوا له كميات أكبر من الوقود، لافتا إلى أن تجارة البنزين ممنوعة في الأردن، والإخوة السعوديون يعلمون ذلك، و»يقدرون الموقف» فهم يتعاملون معنا بشكل جيد وجميعنا نستفيد ونبحث عن الرزق.
الجمارك الأردنية

هذا وقد كشفت مصادر خاصة لـ(الشرق) في الجمارك الأردنية أن السلطات الأردنية تفرض رسوما على السيارات السعودية التي تحمل عدد» 2 خزان وقود» حيث تفرض السلطات الأردنية رسوما على السيارات السعودية التي تحمل عدد» 2 خزان وقود» ولو كانت من بلد المنشأ، وقالت إن هذا القرار يأتي بغرض الحد من عمليات تهريب البنزين السعودي للأردن مؤكدة أنه في حالة قدوم المسافر السعودي المتردد وخزانات الوقود معبأة سيتم استيفاء رسوم عشرة دنانير وكتابة إقرار خطي عليه بعدم تعبئة الخزان الإضافي، وفي حال تكرار المخالفة سيتم استيفاء رسوم بمقدار 25 دينارا وإعادة السيارة إلى السعودية.




  • 1 مواطن من العقبه 18-07-2012 | 10:26 AM

    ان طريقه بيع البنزين السعودي في مدينة العقبه اخطر من قنبله موقوته بين الاحياء وسكان ارقي مناطق بالعقبه لانها كل خمسون بيت بالعقبه يوجد عريشه ليع بنزين السعودي ((اين الجهات الحكوميه عن ذلك لايوجد هيبه للدوله عليهم ))وشكرا"

  • 2 محمد الشبول 18-07-2012 | 10:32 AM

    تقرير مفصل مثل تقارير بورابورا الافغانية . يا اخي سيب الشعب الغلبان يعيش مهو شو جابو على المر الا الامرمنه

  • 3 سلطي 18-07-2012 | 10:44 AM

    .. الطراونة ما شاف حال الارفع البنزين حتى يخفض الموازنة

  • 4 الدعم 18-07-2012 | 10:46 AM

    نفسي افهم بأيش البنزين مدعوم في الاردن دخلوها بعقلي مشان الله

  • 5 مقهور أردني 18-07-2012 | 10:57 AM

    لأن فجوة الأسعار زادت ليس بسبب رفع الدعم عن البنزين، بل بسبب مبالغة الحكومة في حجم الضريبة التي فرضتها عليه؛ وهذه هي الحقيقة الت يجب أن يعرفها الجميع دون تضليل أو مواربة.

  • 6 وين المشكلة 18-07-2012 | 10:59 AM

    لازم الحكومة تشجعهم على ذلك بشرط أن لا يباع البنزين بأكثر من ضعف سعره في السعوديه...

  • 7 مواطن 18-07-2012 | 11:08 AM

    ليش بتسموا تهريب هذغ استفاده وكله من ورى غلى الاسعار هوا المواطن بلتام لو يهرب خبز طلعوا البترول الي عندنا من ايش خايفين

  • 8 زرقاوي 18-07-2012 | 11:13 AM

    وشو بدكم فيهم ، ان شاء الله يوصل بيع البينزين لهون لعمان.

  • 9 مهرب من الشمال 18-07-2012 | 11:24 AM

    والله عفية عليهم طيب الحكومة بتقول انها بتدعم البنزين وهذول التجار يساهموا بتخفيف العبئ على الحكومة من خلال ادخال بنزين سعودي

  • 10 الى زرقاوي 18-07-2012 | 11:29 AM

    مهو واصل لعمان و كل الناس بتشتري الجلن 30 لتر ب21 دينار

  • 11 اساءوا للوجه السياحي لمدينة العقبه اهالي العقبه/غر 18-07-2012 | 11:32 AM

    المشكله ان هؤلاء التجار اساءوا جداً للوضع الحضاري والسياحي في في مدينة العقبه ناهيك عن التعديات على احكام البناء في المدينه التي اصبحت مؤخراً عباره عن حواش ومحلات تجاريه عشوائيه.نقطه اول السطر اين الحكومه؟

  • 12 اساءوا للوجه السياحي لمدينة العقبه اهالي العقبه/غر 18-07-2012 | 11:32 AM

    المشكله ان هؤلاء التجار اساءوا جداً للوضع الحضاري والسياحي في في مدينة العقبه ناهيك عن التعديات على احكام البناء في المدينه التي اصبحت مؤخراً عباره عن حواش ومحلات تجاريه عشوائيه.نقطه اول السطر اين الحكومه؟

  • 13 مغترب 18-07-2012 | 11:35 AM

    خلو الناس بحالهم بكرى بيشددو عليهم يعني انتو بتقطعو بارزاق الناس مش كل المواضيع بينحكى فيها يا عمون يعني لو الجماعة بيهربو مخدرات ما كتبت عنهم هلمجلد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 14 مواطن حر شريف 18-07-2012 | 11:38 AM

    الحكومه ترف الاسعار والمواطن الضعيف يبحث عن الاقل سعر دائما حتى لو كان جاي من الهند المهم يكون رخيص .. بس الحكومه بدها الواحد يظل طفرااان وماد ايده للدوله .. انا قاعد اعبي من البنزين السعودي لانها مش موفيه بالمره وخليهم ينكسروا

  • 15 العقبه / الدره / حقل 18-07-2012 | 11:41 AM

    انا من اللذين يعبئون بنزين من محافظه حقل وتبعد 20 كم عن العقبه عبر منقذ الدره الحدودي وتمن جالون البنزين هناك 1.800 دينار ويتم بيعه بالعقبه ب 11 دينار... ومسموح لي من ان اخرج بالسياره فل بنزين مره كل خمسه ايام.. يعني مش تهريب.. انته قانوني.. والسياره المستخدمه هي لاند كروزر وتنكها يتسع ل 250 لتر بنزين يعني 12 تنكه.. والحمدلله تجاره مربحه ولا يوجد فيها شبهه تهريب انك قانوني...

  • 16 اردني 18-07-2012 | 11:45 AM

    ...يا حكومات وخاصة فايز الطراونة اصبحنا مصادر رزق لبعض البحارة جد حسبي الله ونعم الوكيل اسمحو للسعودية تصدير النفط لنا بانابيب من تبوك وخلصنا واعتقد لا مانع لدى السعودية انما المانع عنا كيف الرؤس الكبيرة ما بدها تستفيد بلد قذرة بامتياز

  • 17 سعود 18-07-2012 | 11:45 AM

    خليهم يترزقوا وفيها تبادل منفعة الطرفين بستفيدوا

  • 18 البنزين 18-07-2012 | 11:48 AM

    بالسعودية يتم تعبئة السيارة 60 لتر من انظف الانواع بمبلغ 5.5 دينار وعندنا بمبلغ 60 دينار للجودة الرديئة.

  • 19 المليفي 18-07-2012 | 11:51 AM

    اكيد حكومتنا راح تقترح على السعودية رفع البنزين حتى يصبح مساوياً للبنزين في الاردن حتى لا يتم تهريبه لانو حكومتنا حكومة دهلزة و حجج فاضية

  • 20 عطا 18-07-2012 | 12:07 PM

    بارك الله فيهم ...يوفر على المواطن الي صار راتبه للسيارة ...وموصلات محترمة مافية واذا بدك تاخذ تكسي ...

  • 21 بسام 18-07-2012 | 12:15 PM

    يا اخي هذا بخفف العجزفي الميزانيه بدل ما الحكومة تدعم البنزين هيك بيجي من دون دعم.

  • 22 الكرك 18-07-2012 | 12:18 PM

    يعني حكومه لا بترحم و لا بتخلي رحمة ربنا تنزل في السعوديه دخل عالي و بنزين رخيص و في الاردن راتب هامل و تسعيرة البنزين امريكيه

  • 23 mowaten 18-07-2012 | 12:20 PM

    والله النزين السعودية انه كويس ولو سعره زي الاردني لكنه بمشي اكثر وانظف ما حدا قال للحكومة توصل سعر تنكة البنزين ل14 دينار مع انه سعرها الحقيقي 10 دينار والباقي ضريبه

  • 24 ابراهيم 18-07-2012 | 12:20 PM

    البنزين ليس مدعوما انها واحدة من الكذبات التي نفرضها الحكومة على المواطن ليصدقها غصب عنه ، فالبنزين كان دوما منجم ذهب لحكومات لسد الثغرات التي يفتحها الفساد بين الفينة والفينة وتتذكر الحكومة الموجودة البنزين وتعلن انها بصدد رفع الدعم عنه . مع انه ومنذ اكثر من 10 سنين اعلن رفع الدعم عن البنزين بالرغم ان ما يحصل هو رفع اسعاره وبشتى ضروب الحجج والذرائع ، لاننا نحصل عليه باسعار تفضيلية ومع ذلك تحطاط الحكومة على مسميات لضرائب عديدة لتفرضها بالوقت المانسب لرفع اسعار النفط المكرر على الواطن الاردني، حتى ان حكومة او الحكومات لا تذكر عدد الضرائب المفروضة عليه. سماجة ما بعدها سماجة، لانه بعد ان ينكشف الطابق سيحاسب المسؤول عن اداءه فيما سبق خاصة الجواب على سؤالين يطرحهم المواطن علانية هل كان لرفع البنزين أثر على تجاوز الازمة الاقتصادية؟ والثاني هل كانت هناك طرق اخرى لتجاوزها دون رفع اسعار الوقود؟ وانا مناكد ان القاضي سيحكم باقسى العقوبات على اداء ذلك المسؤول.

  • 25 rani 18-07-2012 | 12:28 PM

    المواطن يهرب بنزين لكن رؤوس الاموال والحكومة يهربوا بشر وممتلكات الاردن ......الله يعين

  • 26 ابو عرب 18-07-2012 | 12:34 PM

    يا من تسمون انفسكم (الشرق ) كفوا عن مهازلكم وملاحقة الناس في لقمة عيشها لان السبب رفع البنزين بطريقه جنونيه في الاردن في الوقت نفسه اسعار البترول منخفضه عالميا يعني تسلط ما بعده تسلط على رقاب العباد مالمثل يقول شو رماك ع المر قاله الامر منه

  • 27 ابو عرب 18-07-2012 | 12:34 PM

    يا من تسمون انفسكم (الشرق ) كفوا عن مهازلكم وملاحقة الناس في لقمة عيشها لان السبب رفع البنزين بطريقه جنونيه في الاردن في الوقت نفسه اسعار البترول منخفضه عالميا يعني تسلط ما بعده تسلط على رقاب العباد مالمثل يقول شو رماك ع المر قاله الامر منه

  • 28 مطلع 18-07-2012 | 12:35 PM

    شباب... الاسعار التي يتحدث فيها صاحب المقال غير دقيقة، نحن سكان العقبة (البعض طبعا) نعبأ سيارتنا بالبنزين السعودي و ثمن العشرين لتر 13 دينار و ليس 19 كماقال الاخ صاحب المقال، و اعتقد انه يباع للتجار في الاردن باقل من ذلك عشان توفي معهم. يعني بتفرق منيح مع البعبو 95 في الاردن.... يعني بتفرقلها 7 ليرات بالتنكة.

  • 29 علوش 18-07-2012 | 12:39 PM

    لا بيرحمو ولا بخلوا رحمة الله تنزل خلي الشعب يدبر حالو ما دام الحكومة مش قادرة تساعدوا..

  • 30 mohammad 18-07-2012 | 12:43 PM

    يا ريت لو يوصل البنزين عمان و بعديها يعملو الليتير 10 دنانير

  • 31 الحكومة مبسوطة 18-07-2012 | 01:14 PM

    طبعا كل خروجية بسلخو 8 ليرات و خمس ليرات عالسيارة و طبعا ما ننسى الفساد و انو بعض الموظفين الهم دور

  • 32 بياع بنزين قديم 18-07-2012 | 01:56 PM

    انا ببيع بنزين ومش من العقبه من العمري وانا الي بنقله بسيارتي .. وللاسف طمع حكومتنا خلى تجار البنزين السعوديين يرفعوا سعره علينا .. لكن والحق يقال .. بنزين نظيف وسعر ممتاز وفعلا بنخفف من معاناه المواطنين لانه اسعار البنزين عندنا ....

  • 33 اقتصادي 18-07-2012 | 02:05 PM

    سعر برميل النفط = 86 دولار + 10 دولار تكريره + 4 دولار نقله + 15 دولار ضريبة حكومتنا عليه و = 115 اي ما يعادل 80 دينار اردني تقريبا ... علما بأن برميل النفط يحتوي على 20 تنكة بنزين سوبر فا قسم 80 دينار ع عشرين تنكة سوبر و = 4 دنانير فقط للتنكة شاملة ضريبتها وتكريرها ونقلها
    و برميل النفط الواحد يحتوي على 25 تنكة بنزين عادي بالاضافة للزفته والغاز والمذيبات الاخرى بدناش نحسبهن
    80 دينار تقسيم 25 تنكة بنزين عادي فا تنكة البنزين العادي = 3 دنانير وربع تقريبا
    يعني بالعربي بسرقوا وما بدعموا ... لا في دعم ولا في سخام... والمواطن المسكين انهد حيلو ... حسبي الله ونعم الوكيل

  • 34 الرمثا 18-07-2012 | 02:23 PM

    اخي الكاتب اكتب اشي بعبي الراس عن الاختلاسات في الاردن عن السرقات في الاردن مش بتفصل بالقمة العيش للبحارة حرام عليك ما لقيت غير هالموضوع

  • 35 صقر البتراء 18-07-2012 | 02:39 PM

    اتركوا المواطن بحاله اي هو قادر يشتري شئ من هالبلد ما شاء الله كل اسعار البلد 7 نجوم

  • 36 مواطن اردني 18-07-2012 | 03:00 PM

    ارجو من الحكومه حل لهذه المشكله واقولها وبصراحه 80% من اللذين يعملون بهذه المهنه من ارباب السوابق لدرجه انهم يقومون بخلط ماده البنزين بمواد مما يعطل المركبات ناهيك عن السعر الخيالي حيث في منطقه الموقر وعلى الدوار يبعونها جهارا نهارا وبسعر 20دينار لكل جالون سعه 28 لتر ويقولون بأن الفرق بالمسافه اللتي تقطها السياره وليس بالسعر شي بصراحه مخزي جدا يامدير الجمارك ويامسؤولين الدوله

  • 37 الحر 18-07-2012 | 03:14 PM

    على راسي المهربين برافو عليكم هيك الحكومة بدها

  • 38 العمرية 18-07-2012 | 03:43 PM

    اللة علئ اللي ما بنام ولا بيخلي حدا ينام خلي الناس تعيش وتطعم اولادها بكفييش الشام مسكرة العراق وين بدنا نشتغل ...

  • 39 علي 18-07-2012 | 04:59 PM

    كل شي بتهرب

  • 40 مواطن طفران 19-07-2012 | 08:53 PM

    لابرحمك ولا بخلي الله يرحمك هذا شعار حكومتنا والحيتان للشعب الطفران

  • 41 مواطن طفران 19-07-2012 | 08:53 PM

    لابرحمك ولا بخلي الله يرحمك هذا شعار حكومتنا والحيتان للشعب الطفران

  • 42 مواطن 14-08-2012 | 10:38 AM

    الله يقويكوااااا وانشاء الله تفتح طاقة التهريب(البنزين) اكثر و ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :