facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لماذا تخسرون الرهان الآن، ومتى سنخسره؟


ناهض حتر
23-07-2012 03:46 AM

ثلاثة أنماط مسيطرة من التعليقات الصحافية الأردنية على الأحداث السورية، يجمعها كلها غياب العقل التحليلي والخضوع لمرجعية " الجزيرة" و"العربية" و"البي بي سي" وسواها من المنابر الإعلامية الموجهة من الغرف الاستخبارية. ويتميز أولها بالتعبير عن الحقد "الإخواني" الدفين ضد الدولة السورية التقدمية العلمانية، ويتميّز الثاني بضحالته الليبرالية التي لا ترى في الحرب الكونية الدائرة في سورية وحولها إلا ما يتعلق بالعنف السلطوي ـ مع تناسي العنف الرئيسي للجهاديين وعملاء الاستخبارات الأجنبية ـ ويتميّز ثالثها بصدوره عن غرائز طائفية صريحة أو مستترة.
التغطيات والكتابات حول سورية في الصحف والمواقع والفضائيات الأردنية، لا تمنح المتلقي معرفة تحليلية أو حتى صحيحة بالأحداث، وانما تشحنه وتشوّشه في سياق موجه. بل إن بعض تلك التغطيات والكتابات، يمكن تحويله إلى القضاء بتهمة التشجيع على الإرهاب. وهو جرم مدان بموجب قانون العقوبات الساري المفعول.
تتكرر، في كلام " المحللين"، أحكام من قبيل " النظام السوري ساقط لا محالة " وكأن عبارة " لا محالة " كافية كبرهان! لم يقل لنا أحد ما هي المعطيات الملموسة في موازين القوى التي ستؤدي إلى سقوط الأسد " لا محالة"! نحن، من جهتنا، نقول: الأسد باق.. ليس استنادا إلى رغبتنا، وإنما استنادا إلى المعطيات التالية:
ـ أكثر من نصف الشعب السوري يدعم رئيسه بصورة تامة لاعتبارات عصبوية واجتماعية ومؤسسية، وأكثر من نصف الباقين يؤيد بقاءه حفاظا على الاستقرار والأمن والمصالح الفئوية. ولو ترشّح الأسد غدا في انتخابات رئاسية حرة تحت الإشراف الدولي، فسيفوز بنسبة 57 بالمئة من أصوات السوريين. هل تقبلون بهذا التحدي؟
ـ الجيش السوري قوي ومتماسك. وهو جيش وطني وعقائدي ولا يمكن تفكيكه. وما يحصل على هوامشه من فرار اعتيادي جدا ولم يصل إلى 5 بالمئة من عديد ضباطه وأفراده الذين يزيدون على نصف مليون.
ـ الخروقات الأمنية تحصل في كل مكان حتى في اجتماعات السي آي إيه. لكن الخرق الأمني لا يمكن تكراره، وحصوله من دون مفاعيله يجعله بلا قيمة من الناحية السياسية والتنظيمية.
ـ للنظام السوري حليف دولي ثابت يتمثل في التحالف الروسي الصيني. ولهذا التحالف، مصلحة استراتيجية ليس فقط في الحفاظ على النظام السوري، بل في رئاسة الأسد كرمز لانتصار التعددية القطبية.
ـ وللنظام السوري لفيف من الحلفاء الإقليميين المؤثرين، حزب الله في لبنان، المستعد للاشتباك فورا مع إسرائيل حالما تعتدي على سورية، وإيران ـ بقدراتها التسليحية والمالية وتأثيرها في العراق ـ
ـ وفوق ذلك كله، للنظام السوري جمهور من المؤيدين في لبنان والأردن والبلدان العربية، من القوميين واليساريين والعلمانيين.
بالمقابل، نحن لا نستهين، أبدا، بالحلف المعادي لسورية وجيشها ورئيسها من الولايات المتحدة وحلفائها من الدول الاستعمارية واسرائيل والخليج والحركات الأصولية والليبرالية والمرتبطين بمراكز التمويل الأجنبي ..الخ . ويستخدم هذا الحلف أسلحة فتّاكة ضد النظام السوري من البترودولارات إلى التنظيمات الإرهابية والأجهزة الاستخبارية والفضائيات والشبكات الإعلامية وعناصر التحريض الطائفي والمذهبي.
وقوة الهجمة وضخامتها ـ وتحررها من أبسط قواعد القانون الدولي والشرف ـ تجعل من المواجهة القائمة في سورية بالغة العنف والشراسة، لكن من الناحية الاستراتيجية، لن تستطيع مجموعات مسلحة ـ أصبح معروفا أنها تضم الكثير من المرتزقة والإرهابيين الأجانب ـ أن تحسم المعركة، إلا في حالة الغزو الغربي الواسع النطاق. عندها قد نخسر نحن الرهان، ولكننا سنكون في الخندق المشرّف.

ynoon1@yahoo.com


العرب اليوم




  • 1 يا ناهض 23-07-2012 | 04:38 AM

    واضح أنك أنت الذي لا تجيد القراءة جيدا!

  • 2 سياسي 23-07-2012 | 05:12 AM

    انا اردني وناهض يمثلني / فكك من النظام السوري مشان الله ، خليك بالمحلي يا وطني وكلنا معك .

  • 3 اردني 23-07-2012 | 05:29 AM

    نشكر الكاتب لتحليلة العلمي الدقيق والواقعي لما يجري في سوريا والمنطقة. نعم انها المواجهه الحتمية بين قوتين . قوة تحررية صاعدة وأخرى قوة استعمارية بقيادة الصهيونية العالمية والأمريكان وما يسمى الاخوان المسلمين وما لف لفيفهم من إعراب الخليج. وان ساحة الصراع هي سوريا لضنهم انها الحلقة الاضعف ولكنهم في الفخ وقعوا فسوريا هي الحلقة الأقوى في الصراع وان الصراع حتمي لا محالة. و سيظهر نظام عالمي جديد على اثر هذا الصراع تنتصر فيه القوى التحررية بإذن الله. لانها سنة الله في خلقه . وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.

  • 4 محمد القضاة 23-07-2012 | 05:33 AM

    نعتذر

  • 5 إلاى رقم 1 23-07-2012 | 05:45 AM

    يا أخي تقول انك سياسي ولا تقرأ في موافقه هذه المؤشرات الحقيقية لأغراضه في المحلي

  • 6 البحار 23-07-2012 | 06:29 AM

    يا ناهض حل عنا مشان الله

  • 7 هارون الرشيد 23-07-2012 | 11:35 AM

    انا بقول انه سيفوز بنسبة 56 بالمئة من أصوات السوريين. هل تقبل بهذا التحدي؟ ول يا ناهض ذبحتني!!!!!!
    "الجيش السوري قوي ومتماسك. وهو جيش وطني وعقائدي ولا يمكن تفكيكه" ولانه كذلك يجب ان ينقلب على نظامه السياسي البائد
    ناهض ركز معانا وخليك في الاردن وبلاش تخسر قرائك

  • 8 ابن البلد 23-07-2012 | 12:30 PM

    ناهض حتر و ما ادراك من ناهض حتر..

  • 9 ابن البلد 23-07-2012 | 12:30 PM

    ناهض حتر و ما ادراك من ناهض حتر..

  • 10 سينسر 23-07-2012 | 12:39 PM

    معقولة مقالة بدون ذكر فلسطيني و سحب جنسية و بديلة
    ..

  • 11 متعب السرحان 23-07-2012 | 12:45 PM

    اطمئنك انك سوف تخسر الرهان....الرهان الحقيقي هو الرهان على الشعب وليس على هذا النظام الذي اوحل في سفك دماء السوريين ....يا اخي الجزيرة كذابين ....والعربية ......والبي بي سي لسان الامبريالية .....انا بعيش بقرية اردنية في الشمال عندنا حوالي 250 لاجئ سوري بحكو غير حكيك......مين اصدق .....حل عنا عهالصبح

  • 12 طفيلي ساكنها 23-07-2012 | 12:54 PM

    أستاذ ناهض اتكار الحقيقة لن يمنحك إياها وتزويق الكلام لايغير في الحكم على حقائقه. المنزع الإسلامي في الحكم على الأمور ليس خطيئة ولا خطأ لدى أمة أكثريتها العظمى تدين بالإسلام أود أن يكون لديك الإستعداد أن تطلع على مبررات التوجه الإسلامي من المصادر التي ينطلق منها ويستند إليها وأتصور أن ذلك لو حصل فسيغير أمورا أساسية وجوهرية وكثيرة في حياتك تتجاوز النظرة إلى النظام السوري. دعوتك للنظرة للأمور بطريقة موضوعية أمر جميل لو لم تخالفه في جل ما أوردت في دفاعك عن النظام إياه وصفك للدولة السورية ب( التقدمية العلمانية) يبعث على الإشمئزاز ويسيء لمصطلحي التقدمية والعلمانية بغض النظر عن موقفنا من هكذا مصطلحات أي حد من الفساد والإستبداد والتزوير والطغيان والظلم والطائفية والتوريث يمكن أن يخرج نظاما ما من زمرة التقدميين والعلمانيين ولم يتوفر لهذا النظام؟! وحديثك يا أستاذ عن عنف المعارضين للأسد غير مفهوم مع دفاعك عن نظام لا يتورع عن استخدام كل ما في ترسانته العسكرية من طائرات ودبابات وصواريخ بكل أنواعها ومدفعية ثقيلة وفي المدن!!وثالثة الأثافي في زعمك أن أعداء الأسد يصدرون عن غرائز طائفية وهل هنالك نظام تتجلى فيه الطائفية أكثر من نظام بشار ؟! وهل ما لدى خصومه من طائفية على فرض وجودها إلا رد فعل على إمعانه في الطائفية؟!حكاية المعطيات التي سقتها تبعث على العجب بل الضحك يا أبو التحليل والمعطيات فكيف حددت نجاح الأسد بنسبة 57% يا رجل إلى ما قبل ظهور النتائج النهائية بدقائق لا يمكن الجزم بتحديد نسبة الفوز فكيف كان لديك هذا السبق هل استفتيت الشعب السوري كاملا فخرجت بالنسبة المحددة ؟! وكل ما أووردت من من أرقام ونسب هي على هذه الشاكلة مجرد أماني. إشادتك بمواقف روسيا والصين راجع إلى موقفك من النظام لن أناقشك فيها ولكن أقتراح عليك أن تطرح على نفسك سؤالا لماذا لم نر مثل هذه الفيتوات من هذه الدول الصديقة على القرارات الأممية المؤيدة لقيام اسرائيل ولتأييدها في كثير من خطواتها العدوانية؟!

  • 13 شقلوب 23-07-2012 | 01:04 PM

    العالم كله مخطا وحضرتك الوحيد الصح / آخ يا زمن الشقلبة

  • 14 عقائدي 23-07-2012 | 01:29 PM

    حليف للنظام السوري و يمكن تفكيكه حل عنا مشان الله

  • 15 علي البلاونه 23-07-2012 | 03:04 PM

    العزيز الاستاذ ناهض حتر.. عندما تدرس من الناحية العملية اسباب سقوط الامم،وتقترب كثيرا من سقوط القذافي وصدام حسين ومبارك وعلي عبد الله صالح،وبن علي،فان تدرك حقائق ليست مجهوله الا لمن يريد تجاوزها،وهي الفساد المالي والسياسي الكبير،غياب التنمية الحقيقية،والتهميش والتخويف والقمعية،هذه المعطيات هي التي جعلت الناس تثور،هي التي ادت الى التحولات في المجتمع،ناهيك عن ارتفاع الاسعار والغلاء والفقر،فقد كانت تلك عوامل محليه،استفادت منها النظم الخارجية ايما استفادة،والحكيم من يتعض بغيره،هذه النظم كان الحل الامني هو المقاربة الاساسية في تعاملها مع المواطنين،في وقت فشلت فيه الدولة الامنية ودولة العسكرتاريا،ومع ذلك فقد منح السوريون الرئيس الاسد الفرص،عدل الدستور على مقاسه،وكانت الناس تستبشر خيرا،ولوعدت الى خطابه في المؤتمر القطري بعد انتخابه رئيسا لقلت انه التقط التحول وسيقود سوريا للافضل لكنه تراجع عنه،وكان لقوى الفساد دور كبير في هذا الجانب وعلاقتها مع المافيا الروسية واضحة،معك ان هناك مؤامرة وان هناك فوضى خلاقة،وان هناك هندسة وترتيبات للمنطقة،لكن عد معي لخطاب الملك حسين في مؤته سنؤذن في الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان،جاء هذا الخطاب عقب غروب الاتحاد السوفيتي،الم يكن ذلك استشرافا،اخي الحبيب نحن ضد التدخل الخارجي،لكن الا ترى معي ان القرار السياسي في سوريا ايضا مرتهن لايران وروسيا والصين،هل تعتقد ان موسكو تحكمها المبادئ ام المصالح،وكذلك ايران،اخي ناهض في السياسة قانون يؤكد التالي قوة المتحد الوطني الداخلي قوة للفعل والتأثير الخارجي،وضعف المتحد الوطني الداخلي اداة للتدخل الخارجي،لماذا لم يعمل الاسد على صيانة المتحد الوطني،ولماذا لم يعترف بالاكراد باعتبارهم سوريين الا مع بدء الازمة،ولماذا افشل الاسد العديد من المبادرات مع المعارضة والتي قادها اصدقاء لسوريا وللاسد كحضرتكم،وقد شهدت جانبا منها.. اخي الحبيب عندما تفشل مؤسسة القرار في التقاط المتغيرات،وعندما تعتقد ان علاقاتها مع الدولة الكبرى هي الضامن الوحيد،ثق تماما بانها فاشلة،فالضمان الوحيد هو شعبها،ومصداقيتها،وشفافيتها معهم

  • 16 وطن,,, 23-07-2012 | 03:22 PM

    ابدأ ببيتك ثم ابداأ بالاولى فالاولى والوطن هو الاهم في هذه الظروف كلنا نحزن لما يجري بسوريا بل للامة العربيه والاسلاميه....الشعوب سئمت قيادات الرعب الاستخباراتيه الخاصه
    وتمكين فئه معينه العلويين لحكم سوريا التي معظمها سنه اصلا لا بد من ديمقراطيه..وايدي يشار وقبله والده اكبر الادله على ان الكرسي اهم من الشعب فيجب على الشعب اقتلاعه بعد كل هذا القتل الاجرامي

  • 17 جورج ابو عزام 23-07-2012 | 03:25 PM

    استاذ ناهض المهم هو سوريا الدوله والكيان والشعب هل انهيار الدوله السوريا انتصار ان الجيش العربي السوري ووحدته هو انتصار لكن هناك من يريد تدمير سوريا كيان وجيش لمصلحة العدو

  • 18 خالد 23-07-2012 | 03:39 PM

    قل لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى

  • 19 حوراني 23-07-2012 | 03:48 PM

    أكثر من نصف الشعب السوري يدعم رئيسه بصورة تامة لاعتبارات عصبوية واجتماعية ومؤسسية، وأكثر من نصف الباقين يؤيد بقاءه حفاظا على الاستقرار والأمن والمصالح الفئوية.... أكثر من نصف الاولى فهمناها كيف اكثر من نصف ( الثانيه) يعني النسبه صارت اكثر من 100% يا استاذ ناهض المثل بقول اقعد اعوج واحكي عدل يعني لو كانت حسبتك صحيحه بكون الثوار اللي في سوريا كلهم بدافعوا عن الاسد مش بحاربوه بعد كل هالمذابح والمجازر اللي بتخجل منها الحيوانات بتقول اكثر من نص وكمان اكثر من نص؟؟؟؟!!!!! الان عرفنا كيف المستبدين بتمادوا في طغيانهم لما بكون حواليهم مثقفين ومستشارين مثل كاتبنا المحترم يعني لو بشار الاسد عنده اثنين مثلك بصوروله الامور على انه الجيش الحر بدافع عن الاسد مش ثائر عليه... اللهم احم هذه الامه من مثقفيها ومتثاقفيها

  • 20 الشلبي 23-07-2012 | 04:21 PM

    نعتذر

  • 21 محمد مقدادي 23-07-2012 | 04:24 PM

    نسي الكاتب المعيار الانساني والاخلاقي...

  • 22 أكــــاديمــــــي سؤول 23-07-2012 | 08:08 PM

    مرة أخرى، أضطر للتعليق على كتابات ناهض حتر لأنني أعرف أن تعليقي في المرة السابقة قد حرك في الكاتب بعض السواكن، ناهيك عن سيل التعليقات المضاد بقوة لآراء هذا الكاتب بخصوص الموضوع السوري.
    يا ناهض الكاتب يكتب وفي ذهنه 3 عوامل لنجاح كتاباته: الجمهور، ثم الجمهور، ثم الجمهور، وأنت تكتب في الوضع السوري وأنت في ذهنك 3 أشياء : الأسد، الأسد، والأسد ، ولولا أدب الكتابة والحوار لقلت في الأسد ما لم يقل الحطيئة في خصومه.
    لقد باتت هذه الأشياء لا تعني قراءك بشيء لأن جمهورك قد تقدم عليك في استبصار الموضوع السوري بفارق بسيط هو "الفطرة السليمة". لقد احتكم جمهورك في الموضوع السوري إلى الفطرة السليمة وأنت تحكم عواطفك الكارهة للاخوان المسلمين، والمسلمين وأنت تعيش بينهم وتتستغل تسامحهم، لذلك سبقك قراءك كثيرا، وأنت ما زلت تراوح مكانك، واليوم تود الرهان ... الخ. يا أخي أتراهن على الدم لا بارك الله في القومية والممانعة اللتان تدعوا لها، يا ناهض الذي يسيل في سوريا "دم" وليس "بو.." مع حفظ الود والوقار لك وللقراء!!
    .....
    السياسي فقد أفسد علينا ذوقنا ومذاقنا وعيشتنا.
    وأقول .... هنا لأنني أعرف بعض الرفاق اليساريين أو من يعدون أنفسهم كذلك كيف باتوا في الانتخابات المنصرمة في خيمة ... السياسي، وتخلوا عن الكثير من مبادئهم. وقد أتيحت لي الفرصة أن أسأل أحدهم عن صحة ما يشاع ضده حينئذ، فقال لي حرفيا: "أنا ذهبت هناك جهارا أما الآخرون فقد ذهبوا خفية ... خالي بدي ... ، أنا النضال ما نفعني منذ الستينيات مع الآسف.
    عسى يا خال ناهض أن تعود إلى خيمة قراءك، فما زال فيها من الحلو الكثير، وانت عارف احنا في رمضان والقطايف يا محلاها، وبرحيل بشار والحزب الواحد رح "نزيد القطــــر" ... على هوه على دوه!

  • 23 أردني 23-07-2012 | 09:15 PM

    أستغرب من هذا الكاتب وتياره وحراكه كيف يقيم الدنيا ولا يقعدها عند استخدام الدرك الأردني القوة اللازمة في 3-4 حالات من ضمن 6000+ اعتصام ثم يكنس آلاف الجثث لنظام سوريا تحت السجادة وكأنهم غبرة.. بغض النظر عن البعد الأخلاقي, ماذا يضمن لنا أن هكذا أفضلية تعطى لنظام خارجي لا تتعدى التعليق على الأحداث.. قال ليش في امن قال..

  • 24 in any case 23-07-2012 | 10:56 PM

    نعتذر

  • 25 bankrup deserts 23-07-2012 | 11:07 PM

    syria ,and jordan ,and egypt are broke ,and need urgent help

  • 26 the new very rich israel 23-07-2012 | 11:41 PM

    syria is only the beginning,next step will be a palestinian state in jordan and oil piplines from saudi arabia kuwait and the gulf states to Haifa


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :