facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سحبان خليفات والغياب بهدوء


د.مهند مبيضين
25-07-2012 04:21 AM

في الصباح الباكر كان يأتي بصوته عبر إذاعة المملكة الأردنية الهاشمية ويقدم برنامجا لا أتذكره، لكن ما أتذكره وهو يمد اسمه في نهاية اللقاء، ومن بعده كان يأتي برنامج الأرض الطيبة للراحل مازن القبج.

كان أول برامج الراحل سحبان محمود خليفات الإذاعية عن الثورة العربية، وهذا البرنامج كانت تبث حلقاته في الساعة الثانية عشرة ليلا، ويقدم قصة الثورة العربية وقد بدأت مساهماته الإذاعية العام 1982.

قدم الدكتور سحبان خليفات منجزا فلسفيا أردنيا مميزا تمثل في تحقيقه لمقالات يحي بن عدي(1988)، وعدد كبير من الدراسات، وتميز بتوجيه طلبته إلى دراسة الفلسفة الأخلاقية عند العلماء المسلمين أمثال ابن باجه وابن سينا وابن حزم وابن هندو والفارابي وعبد اللطيف البغدادي وغيرهم.

واشتغل الراحل بالتحقيق فحقق رسالة في إبطال حكم أحكام النجوم، وحقق رسالة التنبيه على سبيل السعادة للفارابي. وحقق رسائل أبي الحسن العامري وشذرات من فلسفته، وعلق على النصوص بدراسة جيدة، وهذا المؤلف الأخير نشرته الجامعة الأردنية العام 1988.

كانت الجامعة في وعيه مجال عقل، وحكمة، وهو في الحياة برغم أنه كان متعدد الاهتمام والاشتغال كأي أكاديمي، إلا أنه مع ذلك تشعب وابتعد قليلا أحيانا عنها لأسباب حياتية، لكنه برأي صديقه الدكتور احمد ماضي له إسهامات خاصة ومعمقة، وحين كان يكتب النص الفلسفي كان يعي ويدرك شروط الكتابة.

في التأليف، كتب الراحل عن الشاعر رفعت الصليبي»قصائد ومقالات» وكتب عن الديمقراطية في الأردن في سياقاها الدولي، وله أناشيد وطنية، وبحث في فلسفة ابن هندو: سيرته وآرائه الفلسفية ومؤلفاته.

مع كل ما تعرض له الراحل من مشاغلة مع المرض الذي أتعبه، إلا أنه ظل ملتزما في حب الجامعة الأردنية، كانت غرف مستشفاها قد الفته، إلى حد أنه اعتادها، وكان دائم الطلب في استعارة الكتب من المكتبة.

مع وفاته، خسر الأردن باحثا فلسفيا، درس أصعب النصوص وحقق متونها وقابلها، وبالرغم من أنه حضر في الجامعة الأردنية أستاذا وباحثا، إلا أن الغياب بهدوء، يعكس غياب الفيلسوف دوما، وهدأت الفلسفة وانسحابها من حياتنا لصالح الصوت العالي الذي يدعي فيه أصحابه أنهم أكثر حرصا على مستقبلنا.

يخرج سحبان خليفات من دار المضاء إلى دار البقاء، وقد عرفته الجامعة الأردنية وطلبة الفلسفة، وبغيابه يقفز في الوعي صورة ظلامية للجامعات حين تخلو من الكبار، وهم حين لا نجدهم في أروقتها وشوارعها، فإنها تصبح كفتاة شقية في أول العمر، هي كذلك حين تغيب عنها حكمة الكبار، ولكن هذه سنة الحياة.

التزم الراحل الدرس الفلسفي والتعليم وكان متصلا بطلبة الدراسات العليا حتى آخر أيامه، كان هادئا في الحياة، غير مزاحم على المواقع التي تيقن بعد طول مكابدة أنها تأتي لمن تأتي دون اشتراط العلمية أو علو الكعب في المعرفة، لكن أسمه لا زال في ذاكراتنا مع الإذاعة صباحا وفي البحوث والنصوص الفلسفية، كان اسما يوحي بطول الحضور، وكذلك ظل وسيبقى.



Mohannad974@yahoo.com


الدستور




  • 1 متقلب....بس مسرور 25-07-2012 | 11:18 AM

    ليش دايما رافع ايديك يا مهند .... أبصر شو بتدعي ؟؟

  • 2 هشام 25-07-2012 | 11:49 AM

    أبدعت

  • 3 طالبة من طالبات د سحبان 25-07-2012 | 01:05 PM

    رحم الله الفقيد وشكرا لك د مهند على هذه المقالة التي ذكرتنا بالاستاذ الدكتور سحبان فيا ليت ايامه تعود ليعرف هذا الجيل كيف التدريس الاصح كان في فترة الاستاذ الدكتور سحبان ويا ليت الجيل الجديد من دكاترة الجامعات تعلموا كيف يكون التدريس في الجامعات ، الان لا يوجد تدريس فعلي والكل ينجح بالواسطة والمحسوبية عند اعضاء الهيئة التدربسية

  • 4 احمد مبيضين 25-07-2012 | 01:18 PM

    نعتذر

  • 5 الهوا الشمالي 25-07-2012 | 02:05 PM

    ..

  • 6 ابو سر 25-07-2012 | 03:48 PM

    نسأل الله الرحمة والمغفرة للدكتور الحسبان

  • 7 د.ريما غيشان -جامعة الزيتونه الاردنية الخاصة 25-07-2012 | 09:58 PM

    الله يرحمة ويرحم جميع الاموات ولا انسى من سبقوه من الاكاديمين اللذين تركوا اثارا طيبة في نفوس طلابهم د. عمر الشيخ د.عبدالله الرشدان د.نعيم الجعنيني والعلامه عبد العزيز الدوري ود.عبد الجليل قسم الاثار الى رحمة الله

  • 8 الدكتور ماهر الطراونة 26-07-2012 | 01:41 AM

    رحم الله استاذي وعالم المنطق الي علمني قبل عشرين عاماً ان ابني منهجي على المنطق الذي يغيب عنا اليوم، ليت جامعاتنا تعج بأمثاله, فخسارة شخوص العلماء خسارة ما بعدها عوض. بورت د. مبيضين للتذكير بمن نحن بحاجة للعيش بين صفحات مؤلفاتهم بدلا من العيش على سطوح مناضد لا كتب عليها ولا مجلدات .... رحمك الله استاذي

  • 9 المفكر العربي 26-07-2012 | 01:47 AM

    الى تعليق رقم واحد دائماً تجد المفكر يعبر عن وجهة نظره بالأشارة والكلمة لتصل المعلومة مع الحب والتقدير

  • 10 د ابراهيم محمود المبيضين جتمعة الاميرة نورة الرياض 26-07-2012 | 02:41 AM

    سلمت يداك عطوفة الدكتور على مقالك الرائع عن المرحوم الدكتور سحبان فقد ارجعت بنا الذاكرة لتلك الايام التي كنا نستمع بامعان وشغف لصوت وكتابة والقاء المرحوم باذن الله

  • 11 من الكرك 26-07-2012 | 03:01 AM

    رحم الله استاذنا المغفور له باذن الله سحبان خليفات وكل الشكر للدكتور ماهر مبيضين أن ذكرنا بهذا العلم الذي رحل وستبقى ذكراة الطيبة في قلوب كل من استمع اله أوتتلمذ على يديه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :