facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحدود الأردنية السورية .. وابتدأ التسخين


27-07-2012 09:55 PM

لايمكن النظر إلى الاشتباك العسكري ' المحدود ' بين الجيشين السوري والأردني عند حدود البلدين باعتباره حدثاً عابراً, أو قليل الأهمية, قياساً بالأحداث الكبرى التي تشهدها الساحة السورية, سواء تصاعد الحرب الضروس في حلب, أو سيطرة الجيش الحر على أجزاء من دمشق, حتى وإن كانت قصيرةً, أو خروج بعض المعابر الحدودية السورية من قبضة النظام, أو تفجير خلية الأزمة, ومقتل أربعة جنرالات من عظام رقبة النظام, أو حتى التهديد باللجوء إلى السلاح الكيماوي المحرم, في حال تعرض النظام لتدخل عسكري خارجي, إذ كل هذا يظل في إطار الصراع الداخلي, وهو كان متوقعاً, بصورة أو بأخرى, وظلت نتائجه محصورةً داخل جغرافيا الدولة السورية,أما الاشتباك الحدودي مع قوة عسكرية ' خارجية ', فإن التعامل معه يجب أن يكون من باب انتقال الصراع من داخل سورية إلى جوارها.

كان طبيعياً أن يسعى الأردن للتخفيف من مفاعيل الاشتباك, حتى وإن كان ذلك في الإطار الإعلامي, لكن سبق ذلك على الأرض, انطلاق البارود من بنادق الجيش الأردني, وهوحدث يؤشر إلى مآلات العلاقة بين عمان ودمشق, وهي علاقة لابد من النظر إليها من زاويتين, الأولى تتعلق بالموقف الأردني الذي ظل في ظاهره محايداً, واكتفى بإيواء اللاجئين السوريين, سواء قدموا بطريقة شرعية أو غير ذلك, لكنه في الجهة المقابلة استضاف مناورات الأسد المتأهب, التي دارت على أرضه, وتمحورت على السيطرة على أسلحة كيماوية, خشية استعمالها في أي مواجهة عسكرية, والثانية بموقف دمشق التي دأبت مؤخراً على اتهام الأردن بالإنخراط في تسهيل عبور ' الجهاديين أو الإرهابيين ' إلى أراضيها, صحيح أن هذه الإتهامات لم تصدر بشكل رسمي, لكنها صدرت عن أجهزة إعلام تابعة للنظام بشكل أو بآخر.

هل يعني ذلك أن الأرض ضاقت على النظام السوري بما رحبت, حتى يسعى لنقل المعركة إلى خارج الحدود, سواء مع لبنان حيث تتم توغلات للجيش السوري, دون رد من نظيره اللبناني, لأسباب تتعلق بموازين القوة العسكرية بين الجيشين من ناحية, وبالتوازن السياسي الطائفي الهش من الناحية الثانية, أو مع تركيا التي أحجمت حتى اللحظة, عن الرد على بعض التحرشات, بما في ذلك إسقاط إحدى طائراتها, خشية اعتبار ردها إعلان حرب أطلسية ضد النظام السوري, في حين يبدو التأهب الاسرائيلي في أعلى مستوياته, للرد بقسوة على أي تحرك عسكري, وإذا كان الأمر يتعلق بتوسيع دائرة العنف لتشمل المنطقة بأسرها, كما هدد الأسد كثيراً, فهل نتوقع من إيران وهي حليفه الرئيس, أن تظل واقفةً على الحياد, وهل تتبنى المنظومة الخليجية المواجهة المباشرة, بديلاً للحرب بالوكالة, التي تدور اليوم على الأرض السورية.

من هنا تنبع خطورة الاشتباك الحدودي ' المحدود ', بين الجيشين الأردني والسوري, وهو اشتباك لن يحد من أثره إعلان الأردن عن عدم مشاركة جيشها فيه, وحتى لو لم تتبناه أجهزة الإعلام السورية, الجاهزة لتوزيع الإتهامات بالجملة لكل من هب ودب.




  • 1 سعيد الفلسطيني 27-07-2012 | 10:18 PM

    اه يا خوفي من اخر المشوار اه يا خوفي

  • 2 attack on syria 27-07-2012 | 10:46 PM

    the secretary of defense will come to amman next week to give them the guide lines

  • 3 we are just a tool 27-07-2012 | 11:50 PM

    we do what america and israel wishes us to do

  • 4 سفاح الطابق الارضي 28-07-2012 | 12:59 AM

    تعيش سوريا ازمه داخليه حرجه حيث وصلت النيران تحت اقدام بشار الاسد واقضت مضجعه وبدا بالتخبط واي احتكاك خارجي مع اي دوله ليست في مصلحته وهو يدرك هذا والتدخل الغربي قاب قوسين او ادنى والجيش الحر يكتسح والجيش الحكومي يتقهقر واللعبه قربت تنتهي وكل عام وانتم بخير وجيشنا يقوم باللازم وسبب الاحتكاك هو محاولته حمايه اللاجئين السوريين القادمين للاردن من نيران الجيش الحكومي السوري

  • 5 نواف المصري 28-07-2012 | 03:00 AM

    الا يكفي هدا النظام الدموي ما قتل من المواطنين السوريين الذين لا يطالبون سوى بالحريه ..صبرا ايها الابطال..انكم لمنتصرون بعون الله....................

  • 6 خلود 28-07-2012 | 07:12 PM

    هههه تسخين ههه ضحكتني ... ( لو خرجوا فيكم ما زادوكم الا خبالا)

  • 7 عالم بالامور 28-07-2012 | 07:34 PM

    يا رفيق حازم ... ألم تفاتل الاردن وانت في ظلال الجبهة الديمقراطية قبل ان تنضم الى ركب الجماعة ؟

  • 8 الله محيي الجيش الحر 29-07-2012 | 05:40 AM

    الله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحر

  • 9 هلا عمّي 29-07-2012 | 01:00 PM

    نعتذر

  • 10 اردني 30-07-2012 | 05:49 AM

    ارجو ان نتصرف بحكمه,,,, ليس من واجبنا حماية اللاجئين القادمين الينا طالما هم لم يدخلوا الاراضي الاردنية,,,,اذن نرجو من الجيش ان لا يتسرع ,,, نحن لسنا مع فئة ضد الاخرى,,,, هناك قتال يدور بين اخوة لنا,,, لا دخل لنا بة,,,,امل عدم الانجرار والانصياع الى المطالب الغير مسؤولة في التدخل في هذة الازمة,,,مش ناقصنا,,,,خلينا بحالنا,,,, وننتبة لمشاكلنا,,,,


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :