facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سورية هي العراق مضاعفاً


ناهض حتر
29-07-2012 04:04 AM

كتب توماس فريدمان في" ذي نيويورك تايمز" قائلاً :" سورية هي العراق" لكن " ما من قوة عظمى ومسلحة بشكل كبير تجرؤ على لعب دور القابلة القانونية والدخول في المعركة السورية".
لا الولايات المتحدة ولا روسيا يمكنهما ذلك. لكن هناك مَن يوهم الأردن، وهناك في الأردن من يتوهّم أن التدخل الأردني في الحريق السوري سيكون سريعاً وناجحاً وبلا كلفة ومفيداً. طبعاً. سيكون مفيداً لأولئك الذين كوّنوا الثروات من الحرب على الخليج، لكن الشعب الأردني سيدفع ثمناً باهظاً.
هناك رؤوس حامية في الشارع وأخرى تبحث عن أدوار وأموال في المكاتب، ما يجعل الأردن مرشحاً لإحراق يديه في سورية أكثر من الولايات المتحدة التي تعتمد على جهود استخبارية مكثفة و" مليئة بالثغرات"، غير أنها تخشى التورّط المباشر في عراق جديدة.
أخشى أن هناك نوعاً من التكاذب بين واشنطن وعمّان، الأولى حائرة وتتعلّق بأية فرصة لإدارة اليوم التالي للأسد، والثانية تستعرض عضلات وهمية. ولو كانت الفرضية تنحصر في ضبط الأسلحة الكيماوية فقط، فإن التقديرات الأميركية تتحدث عن عشرات آلاف الجنود للقيام بالمهمة. الأميركيون لن يرسلوا جندياً واحداً، بل سيقدمون وسائل النقل والمعلومات.
ذهبت السكرة وجاءت الفكرة.
سورية ليست العراق، بل هي العراق مضاعفا. لدينا هنا سنّة وعلويون وشيعة واسماعيليون ومسيحيون ودروز وأكراد وبدو وفلاحون وحضر متمدنون وقوى حزبية متجذرة. وكل هؤلاء سينخرطون في حرب مديدة طاحنة حالما يسقط نظام الأسد. وهو حدث يبدو اليوم كالكابوس لدى القوى الدولية والإقليمية التي تعمل مستميتة، منذ عام ونصف العام ، على إنجازه من خلال تسليح تمرد بلا قيادة واستجلاب الجهاديين وتمويل الهدم من دون أن تكون هناك أية لحظة تفكير في اليوم التالي.
لعل هذا هو السر في القوة السياسية للنظام السوري. إن أغلبية السوريين من الأقليات والسنّة المتمدنين، فكروا ويفكرون، واقعياً، بما بعد الأسد، أكثر مما يفكرون في أفعاله. من جهتهم، الوطنيون والقوميون العرب من الناقدين التقليديين للنظام البعثي السوري، أصبحوا مضطرين للتمسك بهذا النظام لأن التمرد المسلح الذي موّله الخليج بصورة مهووسة بلا رؤية ولا برنامج ولا قوة وازنة يمكنها الحفاظ على وحدة البلد وسلامه وقدراته. القوى الوحيدة التي أيّدت وتؤيّد التمرد المسلح في سورية بلا تحفظ، تتمثل في التيارات الأصولية والسلفية الجهادية وحلفائها من الليبراليين المزيفين. حسناً، تأمل هذه القوى بالحصول على ساحة للتقاتل فيما بينها.
حتى الإخوان المسلمون ليست لهم مصلحة في القتال، بل بالبحث عن صيغة تفاهم واقعية مع الأسد. فهم ليسوا قادرين على توحيد سورية، وسينحصر وجودهم في المناطق السنية العربية، وسيدخلون في نزاع عنيف خاسر مع السلفية الجهادية والقاعدة. وهذه هي القوى ستتقاتل فيما بينها حتى الموت وحتى يفوز أكثرها تطرفاً، ويوسّع نشاطه نحو الدول المجاورة.
كل الذين تورّطوا في جريمة التمرد المسلح والنشاط الإرهابي في سورية، عليهم أن يتمنوا اليوم الهزيمة أمام الأسد، فهي أهون ألف مرة مما سيصيبهم من نيران انتصارهم.

ynoon1@yahoo.com


العرب اليوم




  • 1 خالد 29-07-2012 | 04:18 AM

    لا وجه مقارنة بين العراق وسوريا
    في سوريا ثورة شعبية قام بها شعب ثار على جلاده من كل المحافظات السورية كما انه كلام الاقتتال الداخلي مبالغ جدا فيه لانه تصور كل طائفة وكأنها ند للاخرى سوريا 73% مسلمين سنة والدروز 3% والمسيحيين 10% والعلويين 12% وباقي الطوائف ما تبقى بمعنى لا مجال اصلا لمواجهة طائفية على المستوى الذي تتحدث عنه وليس كالعراق سنة 40% امام شيعة 55% فلا وجود لتوازن طائفي يجعل طائفة ندا للسنة كما انه الكل يتناسى انه بشار هو من اختار هذه الطريق الناس خرجت بدرعا تطالب باقالة محافظ تخيل هكذا بدات فقط اقالة محافظ !!!! وتم مواجهتهم بالرصاص والمدافع وعد كل هذه التضحيات والخراب هل تظن انك ممكن تقنع سوري ان يقبل اي صفقة مع النظام اما كلامك انه الاسلاميين سيعملون صفقة فهو مضحك للغاية لسبب بسيط مهما كانت قوة اي طرف وتغلغله بالمجتمع السوري لو تحدث ذلك الرطف مجرد مكالمة هاتفية مع بشار فان الشعب سيحرقه ويلقيه بالحاوية سوريا ستجتاز الازمة ولن ننسى حديثكم عن حرب اهلية في ليبيا بعد معمر القذافي وها هي ليبيا قدمت للعالم انتخابات متقدمة وللعلم فاز ليبراليون وليس القاعدة كما كنتم تروجون

  • 2 خالد 29-07-2012 | 04:20 AM

    لا وجه مقارنة بين العراق وسوريا
    في سوريا ثورة شعبية قام بها شعب ثار على جلاده من كل المحافظات السورية كما انه كلام الاقتتال الداخلي مبالغ جدا فيه لانه تصور كل طائفة وكأنها ند للاخرى سوريا 73% مسلمين سنة والدروز 3% والمسيحيين 10% والعلويين 12% وباقي الطوائف ما تبقى بمعنى لا مجال اصلا لمواجهة طائفية على المستوى الذي تتحدث عنه وليس كالعراق سنة 40% امام شيعة 55% فلا وجود لتوازن طائفي يجعل طائفة ندا للسنة كما انه الكل يتناسى انه بشار هو من اختار هذه الطريق الناس خرجت بدرعا تطالب باقالة محافظ تخيل هكذا بدات فقط اقالة محافظ !!!! وتم مواجهتهم بالرصاص والمدافع وبعد كل هذه التضحيات والخراب هل تظن انك ممكن تقنع سوري ان يقبل اي صفقة مع النظام اما كلامك انه الاسلاميين سيعملون صفقة فهو مضحك للغاية لسبب بسيط مهما كانت قوة اي طرف وتغلغله بالمجتمع السوري لو تحدث ذلك الطرف مجرد مكالمة هاتفية مع بشار فان الشعب سيحرقه ويلقيه بالحاوية سوريا ستجتاز الازمة ولن ننسى حديثكم عن حرب اهلية في ليبيا بعد معمر القذافي وها هي ليبيا قدمت للعالم انتخابات متقدمة وللعلم فاز ليبراليون وليس القاعدة كما كنتم تروجون

  • 3 خليك مع اسدك 29-07-2012 | 04:26 AM

    يا رجل ندمت على قراءت مقالتك
    كيف تسمي الثورة تمرد وارهاب
    وماذ تسمي ما يفعله الاسد بالشعب السوري

  • 4 الله محيي الجيش الحر 29-07-2012 | 05:42 AM

    نعتذر

  • 5 سام العمري 29-07-2012 | 06:21 AM

    والله انك تقول الحقيقه سنندم جميعا على خراب سوريا وستنفرج اسارير قادة اليهود

  • 6 عدنان 29-07-2012 | 07:12 AM

    أنت تعرف يا إستاذنا الفاضل أن الذي يجري في سوريا هي الحرب المنتظرة منذ زمن وهي الحرب الطائفية وسيبقى القتال فيها حتى بعد موت الأسد وهذه هي الآن الفتنة وبعدها الملحمة وكم من أشراف العراقيين سيأتون للشام وكم من الخون السوريون سيذهبون للعراق وسيجتمعون أهل السنة بالشام (بالغوطة)وسيصل الدم للركب يعني الحرب ستكون ضروس وسيقضى على الشيعة وسوف يبقى بني الأصفر وهنا ستكون بأذن الله الحرب بيننا وبين بني الأصفر وأم المقارنة بين العراق والشام فتحليلك بعيد ولا وجه مقارنة بينهما أهل الشام أهل العزة مش بتقولي يسلموا حالهم أحسن وما الحرية بنظرك يا أستاذ

  • 7 هارون الرشيد 29-07-2012 | 11:45 AM

    ناهض حتر يعيش خلف خطوط الزمن
    يروج لفكرة ممزقة ومهترئة
    يصور الاسد وكأنه موحد الامة والشعب
    اتخيل ناهض وهو يحضر لكتابة المقالة:
    1. يرسم خريطة.
    2. يرسم جدول.
    3. يدون عشرين فكرة من اجل قلب القناعات.
    4. ثم يحاول ان يربط هذه الاشياء مع بعضها وكأن احدهم قال له ان القراء لا يزالون يعيشون في كهوف العصر الحجري. امريكا والجميع يحاول ان يستفيد من الوضع في سوريا. ولكن النظام الاسدي هو من اسس لكل ذلك.
    السوريون يستحقون افضل بكثير مما حصل لهم خلال العقود الماضية.

  • 8 ابن البلد 29-07-2012 | 12:29 PM

    ناهض حتر وما ادراك من ناهض حتر..

  • 9 ابن البلد 29-07-2012 | 12:29 PM

    ناهض حتر وما ادراك من ناهض حتر..

  • 10 كركي حر 29-07-2012 | 12:55 PM

    ابدعت يا ناهض المشكله انهم لا يقراوون التاريخ وحركته

  • 11 صريح 29-07-2012 | 01:34 PM

    الكاتب حتر يعرينا أمامأنفسنا... يضع أصبعه على الجرح دائما... ندعوك يا الله أن تلهم قائدنا فيعمل ما فيه صالح هذا البلد...

  • 12 ماهر 29-07-2012 | 01:47 PM

    أبدعت حتر

  • 13 المسيحي الحر 29-07-2012 | 02:34 PM

    نعتذر

  • 14 المسيحي الحر 29-07-2012 | 02:39 PM

    نعتذر

  • 15 احلم لوحدك 29-07-2012 | 02:41 PM

    الى متى يستمر بعض الاردنيين في تقزيزنا ببث اوهاهمهم الحالمة بتقزيم الوطن والشعب ليكون على مقاس

  • 16 شمالي 29-07-2012 | 02:43 PM

    نعتذر

  • 17 اعشق تراب بلدي- عروس الشمال 29-07-2012 | 02:46 PM

    ما في حدا يحط لهاظا الشخص حد

  • 18 أردني مغترب 29-07-2012 | 03:17 PM

    نعتذر

  • 19 من اربد 29-07-2012 | 03:23 PM

    نعتذر

  • 20 أردنية بنت بلد 29-07-2012 | 05:09 PM

    يافرحتي بهيك مقال

  • 21 رياض 29-07-2012 | 05:29 PM

    اني لارى دماء البلالين بلال الطفل السوري وبلال الجندي الاردني وقد كتبت مقالتك بدماءهم ياحتر زمن ..... وقلب الحقائق ولا وللابد وانت مناهض للحق وليس ناهض

  • 22 ابو عزام 29-07-2012 | 06:17 PM

    هناك مرتزقه مسلحه داخل سوريا هدفها الحرب الاهليه وتقسيم سوريا مدعومه من حلف واعوانه هل يريدون من القياده السوريه ان تنام الجيش الامريكي حرق الفلوجه في العراق اسرائيل حرقة غزه الطائرات الامريكيه بدون طيار تقتل يوميا في باكستان واليمن

  • 23 درابسة 29-07-2012 | 07:24 PM

    ناهض حتر موته و سمه اللاجئين و خصوصا الفلسطينيين ...مو فارق معه ا اسد و لا غيره

  • 24 ناصح 30-07-2012 | 12:24 AM

    انصحك بعدم زيارة سوريا فهناك مفاجاءه كبرى تنتضرك

  • 25 مكابر - عنز ولو طارت 30-07-2012 | 01:29 AM

    لقد خبرنا آفة "الكبر" في الدين الإسلامي والسياسة العربية، وخبرنا معها يا "لعيب، يا خريب"، وفعلا نجح الكبر العربي في تفتيب الأمة العربية، والكبر الديني قسمنا إلى شيعة وخوارج ... وصدام - رحمه الله - كابر حتى قضى وأفنى بغداد ... وبشار يكابر حتى تفنى سوريا وتفنى آل الأسد ومن والاهم ... يا أخي مفهوم "الرجل القائد البطل المهيب" أفنانا وأفنى الوطن والدين والقومية وكل شيء.
    ألا ليتك يا حتر تعتبر! أنت تكابر في موضوع بشار على حساب الوطن السوري والشعب السوري وأهل السنة وكل الطوائف والقوميات التي ذكرت لدرجة أن القارئ يحس أن بشار سيأخذ معه وهو راحل ومسربل كل الأكسجين الذي في الهواء والماء. لا رد بشار ولا أتباعه.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :