facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"أعراسنا الديموقراطيه" وأعراسهم الرياضيه!


د. وليد خالد ابو دلبوح
29-07-2012 04:16 AM

أعراسنا وأعراسهم ... "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون"!

يعيش الغرب اليوم في أزهى عصوره وأجمل أيامه وأبهى صوره. بعد أن روّضت السياسة وأخضعتها, حلّقت شعوبها وابدعت في ميادين الرياضة والفن والادب والصناعة والعمارة والتكنلوجيا وأحسنوا فن المنافسه والمغامرة فتسسلقوا الجبال وروضوا الطبيعة وغاصوا في أعماق المحيطات وبلغوا القمر وعنان السماء...

بعد الانتهاء من "عرسهم الديموقراطي" منذ عقود, وخروجهم من عنق زجاجة القانون الواحد الذي لم يسمعوا ولن يسمعوا به, وبعد الانسلاخ من حقبة الخوف والتخويف من الديموقراطية "المرعبة" والخيانة والتخوين في الانتماء المبتذل, ابتعدت الدول المتقدمة كل البعد عن مرحلة الدبكة والمفاخرة و"احنا غير" الى مرحلة النهضه والرقي وترسيخ مبدأ احترام الذات والانسان. عندها انصرف جلّ همّ الغرب نحو النمو والمحافظة على البيئه والجماد وحقوق الطير والحيوان والنظر الى الاعلى والى ما بعد ثقف الاوزون ليفكر في امكانية العيش في القمر وما بعد القمر وبيع اراضيه والتنزه فيه لمن استطاع عليه سبيلا.

طموحنا وطموحهم ... همّنا وهمومهم!

ماذا يدور في ذهن الشعوب المتقدمة والمتحضرة اليوم؟ بغض النظر عن العسرة الاقتصادية التي تمر بها هذه الشعوب من وقت لاخر, والتتي تتعدى تطلعاتهم سقف توفر علب السردين ورب البندورة وعدم ارتفاع سعر الخبز قرش ونص, تنحصر امالهم وتطلعاتهم وامانيهم الى ما بعد حدود السماء في الرخاء والدلال والرقي. كلّهم في الهمّ غرب! عندما حق القول بأن الانسان أغلى ما يملكون, تنحصر "هموم" الغرب اليوم في جمع الذهب في الاولمبياد و الخلود في الفضاء والتنافس فيما بينها في كيفية تعزيز تمجيد الفرد والحيوان والنبات على حدّ سواء!

لم تقوّض الحرب الباردة ديموقراطية الغرب كما قوّض الصراع العربي الاسرائيلي ديموقراطيتنا ولم تمنع الازمات المالية وخاصة الاخيره التي هزت العالم ابتداء من الولايات المتحده حرية الشعوب الغربية كما منعتها برامج الاصلاح الاقتصادي عندنا. ولم تتخوف الشعوب الاوروبيه من الثورة الفرنسية التي ما زالت انعكاساتها حاضره حتى اليوم بل تمسّكت بها واحتضتنتها, على عكس ما يتخوف منه البعض عندنا تجاه مد الربيع العربي. لم تعرف الشعوب الغربيه شي اسمه "الظرف مش مناسب" او نحن "لسا بعدنا مش مهيئين لنكون احرار وديموقراطيون"!

الخلاصة: فليفخروا ... و"لنستحي ع دمنا"!

فلتفخر بريطانيا اليوم في شكبيرها واولمبيادها وثورتها الصناعية ولتفخر فرنسا في فولتيرها وعطرها وأزياءها وثورتها المجيدة ولتفخر المانيا في بسماركها وغوتها وبورشها وماكناتها ولتفخر ايطاليا في فنها وفنونها ورسومها ولوحاتها ولتفخر أميركا في اديسونها وكينغها وعلمائها و"كرمها"خاصة في "مساعدتها" الدول العاجزة والتي لا زالت تحاول وتحاول وتحاول الوقوف وللحاق بها ... ولتحيا ولتفخر روسيا... ولتحيا ولتفخر الصين ... ولتحيا ولتفتخر ... ولتحيا ولتفتخر ...

و”لنفتخر” نحن أيضا على أكبر حبة فلافل, واطول زجاجة رمل, وأكبر سياج حديدي دائري, ولنفخر ايضا على الصوت وربع الصوت على مستوى الوطن, بعد مخاض طال انتظاره منذ 1993, فلنفتخر ولنباهي الأمم والشعوب الاخرى ... لانو احنا غير ويا ريت ييجو ويشوفو ...ويتعلموا منا عن قرب!




  • 1 arwa 29-07-2012 | 05:52 AM

    مقالةراااائعة

  • 2 عبداللطيف وشاح 29-07-2012 | 06:09 AM

    فعلاً "لنستحي ع دمنا" ... والله شعرت بالعار وأنا أقرأ خبر "الفلافل" وأقارنه بإنجازات دول لم تكن أكبر شأناً من الأردن في يوم من الأيام, بل وربما كانت أسوأ حالاً ومع ذلك إنتزعت مركزها بين دول العالم المتقدمة بفضل إنجازاتها وعملها الجاد. عرفت أنك ستكتب مقالاً حول هذا الموضوع, مقال رائع دكتور. ولنبارك لعمّان دخولها (غينيس) بأكبر "قرص فلافل" بالعالم.

  • 3 المحامي نصير العوامله 29-07-2012 | 06:10 AM

    فليفخروا ولنستحي ع دمنا

  • 4 سياسي 29-07-2012 | 06:17 AM

    المحرر:شكرا على الملاحظة

  • 5 مهند 29-07-2012 | 09:14 AM

    أشكرك يا دكنور مقال واقعي جدا ومقارنه فعلا تدعو للخجل متى يا دكتور سنصبح مثلهم وكيف؟؟؟؟

  • 6 سمير 29-07-2012 | 12:38 PM

    مش عارف ابكي ولا اضحك

  • 7 د.محمد سليم الرواشدة 29-07-2012 | 12:41 PM

    اخي د.وليد ..صباحك سكر..نحن امة حقاً لا نعلم ماذا نريد وان لا سمح الله علمنا شياً من المراد لا نعي كيف ان ندير المراد. اما الغرب فهم امة او شعب عاشوا عبق الديموقراطية الحقة منذ فجر التاريخ المدعى..اما نحن اختصر قائلاً (عرس عند جيران).. رحم الله اديسون الذي انار عليناالدنيا بنور الكهرباء.
    .د.محمد سليم الرواشدة.جامعة البلقاء التطبيقية.

  • 8 خاتمة الكيلاني 29-07-2012 | 06:49 PM

    الحل لكل هاي المشاكل انو الواحد ما يفكر غير بحاله و يروح يعيش برة و لا عين تشوف و لا قلب يحزن

  • 9 عبدالله العوامله 29-07-2012 | 07:39 PM

    فليفخروا ... و"لنستحي ع دمنا" أكبر سدر كنافه وأكبر حبة فلافل...ههههههههههه شر البلية ما يضحك.

  • 10 عبدالعزيز العنزي 30-07-2012 | 02:05 AM

    الخلاصة: فليفخروا ... و"لنستحي ع دمنا"!..........;كلامك في الصميم يا دكتور كالعادة .....

  • 11 كمال الزغول 30-07-2012 | 03:05 AM

    المشكله انه يوجد لدينا علماء لكن حطمتهم سياسات الدول انا برأي يجب عمل ربيع عربي علمي يحتضن العلماء لكي نسير باتجاه النهضه...مقال اكثر من رائع

  • 12 Moshera Onizat 30-07-2012 | 05:21 AM

    احنا شاطرين نشتغل ببعض فلان سوى وفلان عمل ونغط في سبات عميق بعين اللة يا دكتور وليد حال الامة العربية لن ولن يتغير من اسوا الى اسوا

  • 13 عمر الحياري 30-07-2012 | 05:45 AM

    احييك يا دكتور الى الامام ويحق لنا ان نفتخر فعندنا اكبر عدد مطبات فى العالم ننافس الدول المتقدمه وكذلك اكبر نسبه خلويات اكثر من عدد السكان واكبر نسبه مديونين في العالم ويحق لنا ان نفخر فنحن نعيش في الاردن

  • 14 رنا 30-07-2012 | 01:23 PM

    مقاله اكتر من رااائعه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :