facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إرهاب في "الكمالية"!


فهد الخيطان
02-08-2012 04:58 AM

شهد حي الكمالية شمال العاصمة عمان، فجر أمس، عملية أمنية ضد مجموعة مسلحة، انتهت بالقبض على جميع أفرادها. إلى هنا يبدو الخبر عاديا؛ فالأجهزة الأمنية تنفذ باستمرار أعمال دهم لاعتقال أفراد ومجموعات متورطة في أعمال سرقة أو متاجرة بالمخدرات. لكن اللافت في عملية الكمالية، وصف مديرية الأمن العام للمجموعة المسلحة بـ'الخلية الإرهابية'، وأنها كانت تخطط للقيام بأعمال إرهابية تخل بالأمن والنظام العام في المملكة، إضافة إلى قيامها من قبل بأعمال سلب وسطو مسلح، وقتل وابتزاز وقطع طرقات.
لم يكشف الأمن تفاصيل أكثر عن هوية المجموعة الإرهابية، ولا طبيعة مخططاتها للإخلال بالنظام العام، لكن اللجوء إلى استخدام قوات النخبة من أفراد مجموعة التدخل السريع ومكافحة الإرهاب، إلى جانب المروحيات العسكرية، وفرض حالة أمنية استثنائية في عموم المنطقة، فتح الباب لتكهنات كثيرة حول نوعية الأماكن العامة التي كانت المجموعة الإرهابية تخطط لاستهدافها.
لقد ارتبط وصف الخلايا الإرهابية بالمجموعات المسلحة التي تتبنى أجندة سياسية متطرفة، وتحاول فرضها بقوة السلاح والقتل. وعرف الأردن على مر تاريخه أشكالا مختلفة من الإرهاب الموجه ضد الدولة ورموزها في الداخل والخارج، كاغتيال الدبلوماسيين في السفارات الأردنية. لكن إرهاب تنظيم القاعدة في العقد الأخير كان أخطر أشكال الإرهاب السياسي الذي شهدته دول المنطقة، ومن بينها الأردن. في العملية الأخيرة ثمة تطور يطرح سؤالا مشروعا: هل يمكن لعصابة من 'الأشرار' متخصصة في أعمال السرقة، أن تتحول إلى مجموعة إرهابية بأجندة سياسية؟ وإذا لم يكن الأمر كذلك، ما الفائدة التي تجنيها مجموعة من 'الحرامية' عند القيام بأعمال 'تخل بالأمن والنظام العام في المملكة'؟ وإذا حدث مثل هذا التحول فعلا في عمل المجموعات المسلحة، فأي نوع من التحديات الأمنية ينتظرنا؟
المناخ الداخلي، والتطورات الدراماتيكية على الجبهة الشمالية للمملكة، تغري بتكهنات وتأويلات مختلفة لعملية الكمالية. فالقلق من حالات الفلتان الأمني، واتخاذ الاحتجاجات المطلبية طابعا عنيفا، وتنامي مظاهر التحدي للنظام العام، تغذي مخاوف أوساط اجتماعية واسعة من خطر وشيك يهدد الاستقرار في البلاد. كما أن تطورات الأزمة السورية، والقلق المتزايد من انتقال أعمال الفوضى والعنف إلى دول الجوار، وما تردد مؤخرا من أنباء عن خلايا سورية نائمة في الأردن تخطط للقيام بأعمال إرهابية، تدفع إلى الاعتقاد بأن كشف مجموعة 'الكمالية' يندرج في سياق سيناريو الفوضى في الأردن، والذي تسعى إليه قوى إقليمية ودولية.
بيد أن هناك من يرى أن إضفاء طابع استعراضي على عملية دهم تقليدية في الكمالية، يهدف إلى إظهار قوة الدولة في لحظة اضطراب داخلي وإقليمي، والضرب على وتر حساس لدى أغلبية المواطنين وهو الاستقرار، وحشد هذه الأغلبية خلف شعار حماية الاستقرار باعتباره أولوية عند الجميع لا يمكن التفريط بها، لا بل تتقدم على الإصلاح أيضا.
في كل الأحوال، العملية نوعية وجريئة، وتظهر قدرة الأمن الأردني على التعامل مع كل التحديات التي تهدد البلاد. لكن الوصف الذي حملته، وحجم القوة المستخدمة، يطرحان فيضا من الأسئلة التي تتطلب إجابات تفصيلية، كي لا تصبح العملية الأمنية سببا إضافيا للشعور بعدم الأمان.
fahed.khitan@alghad.jo

الغد




  • 1 ابو عامر 02-08-2012 | 05:35 AM

    والله مابعرف شو عاجبكم كل اشي لازم تتلفسفو في , قال الامن عامل من عوامل عدم الاستقرار !!!! كلام مسموم يفتقر لاجديات العلوم السياسه والامنيه ياكاتب يامحترم ,.......

  • 2 تاجر من صويلح 02-08-2012 | 05:41 AM

    أو أن انه اني من سكان المنطقة و اريد أن اضيف بأنهم ليسوا إرهابيين بل هم بلطجية و زعران و يشتغلون بتجارة السلاح و الخاوات من النوادي الليلية و المحال التجارية و الحوادث المفتعلة لتحصل مبالغ نقدية من شركات التامين,,, السلاح المذكور بالصور ليس بالكمية التي تنظم بخلية هذا السلاح موجود في اي منزل بدوي او في الشونة مثلا أنا لا ادافع عنهم بل على العكس احي رجال الأمن العام على تخليصنا منهم ولكن ليس بتظليل الحقيقة ز

  • 3 بلطجية 02-08-2012 | 05:45 AM

    او فقك الرأي استاذ فهد الموضوع ببساطة مجمزعة بلطجية وزعران المفرزض الخبر يكون مباشر القبض على مجموعة زعران او خلية بلطجية دون الفبركة واللعب بالالفاء اللغوية حتى لا يربكوا الماوطن او مقصزد

  • 4 احمد العبادي 02-08-2012 | 06:56 AM

    الله حي رجال الامن

  • 5 الحق يعلو 02-08-2012 | 08:20 AM

    الكاتب فهد الخيطان : هذه العملية تبعث برسائل الى الحراك الشعبي وأتوقع ان تكون بوابة للتعامل مع الحراك الشعبي ( بالأمن الخشن )،أما بالنسبة لتسميتهم بالخلية الارهابية ، فيا اخ فهد ان حجم الاسلحة والمضبوطة تنبأ بالفعل بوجود شبهات ارهابية حولهم والله اعلم ،

  • 6 المحامي محمد احمد الروسان - الحركة الشعبية الأردني 02-08-2012 | 09:20 AM

    ما حدث في الكمالية صورة مماثلة لما تعانية الدولة السورية من عصابات مسلحة

  • 7 منصور عياصره 02-08-2012 | 09:58 AM

    صدقا احترنا يا قرعه من وين نبوسك لازم وابداء الراي قبل ان تتوضح الامور الا يعين الدولة ورجال الامن لو يصدر عنهم بيان بان الشمس تخرج من الشرق لوجدنا من يخرج ويقول عكس هذا الكلام

  • 8 وفاء 02-08-2012 | 01:28 PM

    ماحدث ف الكمالية والموقر يدق ناقوس الخطر امام الشرفاء ليقولوا اللعب بالنار يحرق الأصابع

  • 9 المطلوب قانون طوارئ 02-08-2012 | 01:47 PM

    نطالب الحكومة بفرض قانون الطوارئ قبل ان تزداد اعداد عصابات الحرامية بسبب الجو العام وبفضل التسامح الذي ينتهجه الاردن عبر التاريخ .

  • 10 موسى الزيود 02-08-2012 | 01:51 PM

    أخي الكاتب العزيز ارجع الى قانون العقوبات الاردني وتعرف السبب بكل بساطة

    المادة147- يقصد بالارهاب: استخدام العنف بأي وسيلة كانت أو التهديد باستخدامه ، أياً كانت بواعثه وأغراضه ، يقع تنفيذاً لمشروع اجرامي فردي أو جماعي يهدف الى تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر إذا كان من شأن ذلك إلقاء الرعب بين الناس وترويعهم أو تعريض حياتهم للخطر أو الحاق الضرر بالبيئة أو المرافق والأملاك العامة أو الأملاك الخاصة أو المرافق الدولية او البعثات الدبلوماسية أو باحتلال أي منها أو الاستيلاء عليها أو تعريض الموارد الوطنية للخطر او ارغام أي حكومة او أي منظمة دولية او اقليمية على القيام بأي عمل او الامتناع عنه .
    2-يعد من جرائم الإرهاب الاعمال المصرفية المشبوهة المتعلقة بايداع الاموال او بتحويلها الى أي جهة لها علاقة بنشاط إرهابي

  • 11 مرتزقة 02-08-2012 | 02:12 PM

    بائن ان مجموعة الزعران تحولو الى مجموعة مرتزقة
    اي ان هذه المجموعة اجرامية ترتكب جرائم سرقة ونهب وغيره من الاعمال الاجرامية المعروفة
    والتحليل الاقرب الى الصح هو
    ان جهات جارجية تسعى لزعزعة الاستقرار في الاردن او تسعى للضغط على الاردن لتنفيذ مطالب تلك الجهات قامت بتجنيد مجموعة الزعران هذه لصالحا لكي تستغلها عند الحاجة مقابل مبالغ مالية كبيرة بالاضافة الى تزود هذه المجموعة بالاسلحة
    وباعتقادي ان هذه الاعمال طبقت في دول اخرى
    مع تحياتي للقائمين على اعمال الربيع العربي

  • 12 ممدوح الشورة 02-08-2012 | 02:30 PM

    والله لو ..

  • 13 konan 02-08-2012 | 03:30 PM

    and konan knows that
    ???

  • 14 الى الكاتب المحترم 02-08-2012 | 04:25 PM

    الى الكاتب المحترم: اقول لك بأن 80% من الناس لديهم قناعة بأن عملية امس وكثافة التغطية الاخبارية حولها والصور والتصوير اصبح لديها قناعة بأنها كانت عملية بسيطة ولكن عطوفته وكما يعلم الجميع يهوى التلفزيون والفضائيات فقرر بأن يكبر الموضوع ويجعل منه فيلم اكشن.

  • 15 الدعجة 02-08-2012 | 04:43 PM

    الاوضاع الداخلية وما تنطوي عليه من عنف وفوضى مجتمعية تغري الاخرين بجر الاردن الى مستنقع الفوضى . والخطر يكمن بوجود البعض بالداخل من يتطلع الى احداث فوضى بالاردن . ما قصدته ان الحراك الداخلي في الاردن يعطي الفرصة لاصحاب الاجندات الفوضوية من استهداف الاردن وهذه المرة بايدي اردنية مجهزة باجندة خارجية

  • 16 د حسام العتوم عمان 02-08-2012 | 07:19 PM

    في ظل هيجان الشرق الاوسط و دول الجوار خاصة يصبح كل مواطن اردني هو رديف لرجل الامن و الاستقرار هو ما نريدة لبلدنا العزيز الاردن الان و ليس رغيف الخبز او سعر اسطوانة الغاز فقط وشكرا

  • 17 محمد ابو ريان 03-08-2012 | 04:19 AM

    حسبنا الله وعنم الوكيل بهيك ناس يعني بدهم يخربوا امن هالبلد مش عارفين كيف

  • 18 مجدي 03-08-2012 | 07:07 AM

    راحت عليك .......

  • 19 عصام 03-08-2012 | 02:08 PM

    الكلام كلة غلط المجموعة لم يصفها بالارهابية وانما بالعصابة المسلحة لكن تصرفها وتنظيمها مثل المجموعات الارهابية المنظمة ..

    وبعدين في ثنين هربو واحد سلم نفسة والثاني لسى ما مسكوه

  • 20 عربي للنخاع 03-08-2012 | 05:48 PM

    الى الاستاد محمد الروسان... يسلم ثمك....صدقت...هدا ما يواجهه الجيش العربي السوري و الشمس لا تغطى بغربال


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :