facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"ارحم يا طراونة"


جميل النمري
04-08-2012 08:48 AM

بدا أن الأمور أخذت تتلحلح!
جلالة الملك يلتقي فعاليات ويسمع آراء حول الانتخابات وقانونها، بما يعني أن الأمور لم تحسم بعد. وفي الأثناء، تنطلق مبادرات للحوار من قبل فعاليات تستهدف الصالح العام وضمان مشاركة الجميع، وخصوصا جبهة العمل الإسلامي.

وليل الأربعاء الماضي حققنا اختراقا معقولا، بالحصول على موافقة جبهة العمل الإسلامي على إعادة النظر في المقاطعة، في إطار توافق وطني يتم به تجاوز الصوت الواحد (نعمل بصراحة على مشروع الصوتين في الدائرة أو المحافظة). وعليه، بدأنا نستعيد شيئا من التفاؤل بتجاوز عنق الزجاجة، والذهاب إلى انتخابات بإجماع وطني يقوي الأردن في هذه الظروف الاستثنائية، ويضعه في أفضل موقف داخليا وخارجيا.

ثم كما لو أن دولة الرئيس استشعر هذا الخطر! فخرج علينا بتصريحات تقوض كل هذا الجهد، وتستبق حوار الجميع، ليقرر بلغة قاطعة أنه لا تعديل على القانون، وأنه ستجرى الانتخابات بموجبه قبل نهاية العام!
"ارحم يا طراونة"... ما الحاجة إلى قصفنا بهذه التصريحات المدمرة لجهود الإنقاذ المخلصة والهادفة إلى تحقيق التوافق وتجنيبنا مخاطر الذهاب إلى انتخابات انقسامية في هذا الظرف الحالك؟! الثمن ليس كبيرا، ولا يبرر كل هذه "الممانعة" للصوت الثاني في الدائرة أو المحافظة، والذي نؤكد أنه ينقذ الانتخابات والإصلاح والإجماع الوطني! ونحن لا نعتقد أنه ينطوي على أي مخاطر من نوع حصول جبهة العمل الإسلامي على أغلبية تفوق كثيرا وزنها الانتخابي. أما إذا كان الوزن الانتخابي للجبهة يؤهلها للحصول على أغلبية فليكن، ولتشكل هي الحكومة؛ فهذه هي الديمقراطية. وبالعكس، فإن حرمان الطرف الذي يملك أغلبية من حقه في الحكم هو الخطر بعينه، لأنه يعني التنكر للحق والعدل، واستمرار التسلط والأساليب المنحرفة لإدامة الهيمنة من الأقلية قسرا، وبغض النظر عن أهليتها واستحقاقها.

في كل الأحوال، نحن لا نصدق حكاية أن الصوت الثاني يضاعف حصة جبهة العمل الإسلامي لتصل إلى 70 أو 75 مقعدا، وفق نتائج استطلاع جرى ولم نطلع عليه! ويقال إنه كان حاسما في دفع دوائر القرار إلى العودة للصوت الواحد! مع أن استطلاعا لحكومة سابقة أظهر نتائج أخرى!

ليس الصوت الواحد هو السيئ فقط في هذا القانون؛ فصيغة القوائم (المغلقة) لا تقل سوءا، وستكون أقل نجاحا مقارنة مع القوائم المفتوحة أو الحرة التي تسمح بالتصويت للمرشحين داخل القوائم، وتيسر فرص تشكيل قوائم ائتلافية تضم حزبيين ومستقلين. ويمكن، إذا شئنا صيغة أكثر نجاحا، السماح للمرشحين بالمنافسة في آن معا على كلا النوعين من المقاعد (الوطنية والمحلية)، في إطار ما يطلق عليه "نظام العضوية المختلطة"، من أجل تشبيك الجميع بالقوائم، وتقوية التعبئة لها والاهتمام بها في المحافظات والدوائر. لكن مع الأسف، تم إغلاق العقول والآذان، في وقت نحن أحوج ما نكون فيه إلى الانفتاح. ولا أستطيع أن أجد سببا لذلك سوى التنكر للإصلاح والتغيير.

أنا لم أكن يوما مع المقاطعة، لكنني أتفهم هذه المرة موقف المقاطعين، لأن توافقا وطنيا شاملا كان قد تحقق على التغيير، وفي القلب منه تجاوز نظام الصوت الواحد، فكيف يدار الظهر للجميع مرة واحدة ونعود إلى نقطة الصفر؟! وكيف نريد إعادة إنتاج برلمان تقاطعه قوى سياسية وشعبية بأكثر مما هو مع البرلمان الحالي الذي نريد حله لأنه يفتقر للتمثيل الحقيقي والواسع؟! والآن، نادرا ما أجد شخصا يقتنع بأن البرلمان القادم بهذه الطريقة يملك أي فرصة للاستمرار!

الحقيقة أنني، وحتى بعد تصريحات الرئيس الأخيرة، ما أزال عاجزا عن تخيل أننا يمكن أن نمضي حتى النهاية بهذه الطريق الخاطئة، والتي تقود رأسنا مباشرة للاصطدام بالحائط!
jamil.nimri@alghad.jo
الغد




  • 1 كركي 04-08-2012 | 12:03 PM

    يسلم فمك يا اخ جميل واريد ان تضع حلق باذنك ليس كل ما يعلم يقال ،،فلا تهتم شو ما قال الرئيس انت تعلم وانا اعلم والكل بالاردن يعلم ان رئيس الوزراء بالاردن هو كبير الموظفين وانه ليس بيده حيلة ،،وانا اعتقد ان جلالة الملك هو من سيقوم بانقاذ عملية الاصلاح التي يعيقها رئيس الوزراء ومجلس النواب

  • 2 قرفناكم 04-08-2012 | 12:08 PM

    نعتذر

  • 3 كركي وافتخر 04-08-2012 | 12:32 PM

    لا ترد .. على هالحكي الطراونة والله ما بمون على حاله وهو كما تعلم عبد مأمور ،،ولا بيعرف لا بالاصلاح ولا بالاقتصاد الذي يدعي انه اختصاصه

  • 4 د حسام العتوم عمان 04-08-2012 | 01:08 PM

    صح لسانك ايها النائب المحترم جميل النمري الذي تستحق ان تكرر في المجلس القادم ورئيس الحكومة عندما يعلن اغلاق الباب امام تعديل الصوت الواحد

  • 5 مسرحي حركي 04-08-2012 | 01:35 PM

    يا استاذ جميل النمري..كلامك جميل ولكن الا ترى ان التناغم بين الطراونة ورأس الهرم يجري بشكل كبير جدا؟ والا ترى ان المقصود من كل ذلك اشغال الناس بالمطالبة بالانتخابات او المقاطعة دون سواهما والاشغال لاجل الاشغال؟؟؟ ولكن بالمقابل ...الا ترى ان كل ذلك سيفشل وتأتي الامور على رأس الذين يستغفلون الشعب؟؟؟

  • 6 الدعجة 04-08-2012 | 03:29 PM

    مناورات المعارضة وجبهة العمل الاسلامي لا تعتبر اختراقا اصرار الحكومة يجعلها تشعر بان الامور جدية وان عليهاان تحسم ( اي الجماعة ) موقفها بشكل واضح بعيدا عن المراوغة

  • 7 المطلع 04-08-2012 | 03:32 PM

    مقالك جميل سيدي الفاضل وانت النائب الوطني المحترم.تحية

  • 8 مخلد المشاقبة 04-08-2012 | 04:24 PM

    سعادة النائب المحترم
    و هل يمتلك الطراونة القرار...

  • 9 SOSIAN 04-08-2012 | 04:49 PM

    EXCELLENT ARTICLE

  • 10 ابن رشد 04-08-2012 | 04:49 PM

    أحسنت يا جميل مشكلتنا هي مع موظفي الدوله الذين يقودون البلد الى الهاويه

  • 11 احمد 04-08-2012 | 05:27 PM


    ، وهذا القانون المشين يثبت ذلك، فما معنى ان يدير النظام ظهره لكل فئات شعبه الرافضة لهذا القانون، ويصر على قانون صيته تثير الإشمئزاز.

  • 12 ابن رشد 04-08-2012 | 05:46 PM

    أحسنت يا جميل مشكلتنا هي مع موظفي الدوله الذين يقودون البلد الى الهاويه

  • 13 ابن رشد 04-08-2012 | 05:46 PM

    أحسنت يا جميل مشكلتنا هي مع موظفي الدوله الذين يقودون البلد الى الهاويه

  • 14 gameel 04-08-2012 | 06:00 PM

    good article

  • 15 عادي 04-08-2012 | 06:14 PM

    اشكرك اشكرك انت نائب وين باقي

  • 16 الى الكاتب 04-08-2012 | 07:00 PM

    "ارحم يا طراونه " لها قصة معروفه وارى انه لا يجوز ان تقول ذلك للدكتور فايز الطراونه

  • 17 الى الكاتب 04-08-2012 | 07:04 PM

    ارحم يا طراونه لها قصه ولا تقال لرئيس الوزراء لانها لا تليق به

  • 18 قمر بني حسن 04-08-2012 | 07:38 PM

    كل الاحزاب والتجمععات الاصلا حيه رفضت هذا القانون ف لماذا تصر الحكومه على القانون

  • 19 شادي خليفات 04-08-2012 | 07:43 PM

    للامانة اثبت انه ابن مصلحته وان كانت على حساب الاردن والاردنيين

  • 20 رمضان 04-08-2012 | 08:19 PM

    كلام منطقي

  • 21 الحقيقه 04-08-2012 | 09:18 PM

    مقال جميل وتحليل صحيح ككاتبه دائما استاذ جميل سباق في التحليل والطروحات والحلول

  • 22 بني عبيد 04-08-2012 | 09:57 PM

    تحليل رائع سعادة النائب الوطني جميل النمري ونتمنى من دولة الرئيس ان يتمعن في المقال بشكل جيد حتى لا يقودنا الى كارثة لا سمح الله

  • 23 زودياك 04-08-2012 | 11:12 PM

    هذة لعبة قديمة لقد طرح فكرة الصوتين من قبل رئيس وزراء سابق ولم توافق الجبهة علية والطراونة سياسي مخضرم .رجع الى الصوت الواحد حتى يطالبو ب الصوتين وهذا هو ما يطبخ الان وسوف يتم ذلك الطراونة .اما انت يا استاذ جميل افكارك جميلة ومدروسة جيدا

  • 24 عيسى 04-08-2012 | 11:17 PM

    كلام رئيس الوزراء يبين موقف الحكومة من الاصلاح.

    مجلس النواب 111 لا يحرك ساكنا وهو كما قيل مجلس بصيمة .
    الامور تتفاقم والقادم اسوأ مما يتوقع الكثيرون

  • 25 sss 05-08-2012 | 12:16 AM

    يا سيدي الكلام ببلاش بس شو عمل مستر من وقت ما صار رئيس دوله غير المماطله نسي كل مشاكل الاردن وبتلاعب بامور الانتخابات انا اعتقد انه نسبة التصويت ما تتعدى 10 بالمئه وهلا

  • 26 متابع 05-08-2012 | 12:49 AM

    ارحم يا طراونه ...هي كنايه عن تضخيم شي ....

  • 27 eastern jordanian 05-08-2012 | 02:15 AM

    نعتذر

  • 28 اردني نشمي 05-08-2012 | 03:20 AM

    استاذ جميل، أنا معجب بمواقفك وكتاباتك ولا اعلم اصل التعبير "ارحم يا ........." ولكن اقول لك ولكل المسؤولين بأنني لا انتظر "رحمة" من اي مسؤول مهما كان!


  • 29 عودة الجعافرة 05-08-2012 | 03:22 AM

    سعادة الاخ النائب المحترم جميل ارحم ياطراونة لها قصة شعبية بالكرك بعد حرب عام 1967 يتندر بها اهل الكرك على صيغة المبالغة بالشجاعة والقوة وارى ان التاريخ يعيد نفسة بقصص مشابهه

  • 30 مواطن 05-08-2012 | 04:01 AM


    (0كما قال احد المعلقين ) والان اصبح قلبك على مشاركة الحركه الاسلاميه

  • 31 عالمكشوف / منذر العلاونة 05-08-2012 | 05:03 AM

    الرحمه أكبر من ان تنزل من وغيره وعليه ان يرحم نفسه اذا استطاع مع ان الرحمه يجب ان تنزل من عدالة السماء .ومش على مستوى انتخابات وقانون مبتور وبرلمانات وديكوات .

  • 32 مواطن صابر 05-08-2012 | 07:21 AM

    ..هو الحل

  • 33 د حسام العتوم عمان 05-08-2012 | 11:13 AM

    هل تم الاستفتاء شعبيا على قانون الصوت الواحد البرلماني للمحافظة بالاضافة لصوت الوطن 27 ؟ لماذا يتم اغلاق الابواب بوجة الشرائح السياسية الفاعلة و النشيطة المعترضة على القانون ونتحدث عن التنمية السياسية و نفتتح وزارة شكلية لها ؟ و في المقابل لماذا تريد جهه سياسية او اكثر فرض رأيها على الدولة و الشارع ليس في تصميم القانون فقط وانما في الدعوة لاصلاحات دستورية جوهرية دون استئذان الشعب نفسة و الذي هو مصدر السلطات الحقيقي ؟ الحل الوسط يعو لفتح الباب امام تعديل قانوني ثالث بعد العودة لملفات لجنة الحوار الوطني وشكرا

  • 34 مواطن 05-08-2012 | 01:14 PM

    ................للتنويه

  • 35 مظهرمزاهره 05-08-2012 | 03:05 PM

    حياك يا بطل يا نظيف والى الامام يا ابا امير نحن معاك حتى الموت يا صاحب الكلمة الصادقة النقية وانت نائب الاردن الاول

  • 36 واحد من الطراونه 05-08-2012 | 03:33 PM

    اصيل يا باشا يا لنمري اسم على مسمى

  • 37 فضولي الى 14 و15 05-08-2012 | 04:12 PM

    نعتذر

  • 38 طراونه 05-08-2012 | 09:25 PM

    ارحم يا جميل افندي

  • 39 ملحلح 05-08-2012 | 09:26 PM

    شو هالمصطلح


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :