facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في المسألة السورية


سامي شريم
07-08-2012 07:48 PM

إن ما رُشح في تقارير المراسلين العرب والأجانب خلال الأسبوع الماضي عن الوضع في الشقيقة سوريا والأطراف المشاركة في الحرب ضد النظام هناك جعل الأمر واضحاً وبما لا يدع مجالاً للشك ولا موضعاً للتساؤل أن سوريا تتعرض لمؤامرة دولية تستهدف إشاعة الفوضى وتحويل سوريا إلى عراق أو صومال آخر في حال تمكنت هذه القوى المجتمعة من النظام السوري ، ولم يعد خافياً على أحد أن القوى التي ساهمت في تدمير العراق وصوملة الصومال ولبننة لبنان هي نفس القوى التي تتدافع بقوة لإسقاط النظام وتكريس الفوضى وتكرار السيناريو الليبي !!! وعلى الجانب الآخر يقف النظام السوري مدعوماً بقوى إقليمية ودولية كبيرة لا تقل أهمية عن الدول الداعمة لثوار سوريا الذين باتوا موضع شك ، أيضاً وبعد سماع شهود العيان فلم يُقصّر أياً من الجانبين في ارتكاب أفظع الجرائم وأبشعها ، ولم يقتصر هذا على شَبيحة النظام وازلامه فقد كان للجيش الحر وشيعته ما سمعنا من جرائم القتل والتعذيب وما شاهدنا على الفيديو لِكِلا الفريقين بما لا يُبرأ طرفاً وبما يجعل الحليم حيراناً ويجعل الإصطفاف مع هذا الطرف أو ذاك اشتراكاً في الجرم، وعليه فإن الموقف الحكيم يقتضي التدخل لإنهاء الفتنة وإزالة أسبابها بالطرق السلمية والدبلوماسية وبما يُطفئ النار ولا يزيدُها اشتعالاً لمن أراد التدخل في هذا الصراع ؟؟!!!.

بالنسبة للوضع الأردني ؟؟! لسنا بحاجة للذهاب للقاضي للقول بأننا كنظام وحكومات أقرب فكرياً وسياسياً للمعسكر الغربي الخليجي الذي يقف بقوة ضد النظام السوري حتى بتنا نرى أكثر من جيفارا في المشهد ، وبات دعم الثورة السورية ديدن الكثيرين ممن كانوا ينتفضون وترتعد فرائصهم لدى سماعهم هذه الكلمة،وفجاءةً اصبحت سهلة ومقبولة ومتداولة واصبح دعم الثورات وقلب الأنظمة الشُغل الشاغل لبعض الحكام المعروفي الأجندة والتوجه بما يجعل مُجمل الربيع العربي مَثار شكٍ إن كان هناك ربيع !!!.

لا شك أن الأصدقاء من باب الأمل والرجاء والترغيب والترهيب يمارسون أساليبهم لاجتذاب الأردن كشريك في حربهم الشعواء على الرئيس بشار ونظامه في حرب مذهبية تخطط لها اسرائيل وامريكا بهدف إبقاء المنطقة رهن الجهل والتخلف والإعتماد على الآخر ولاشك أن الزيارات المكوكية للسياسين والعسكرين من امريكا والخليج على السواء تصبُ في هذا الاتجاه !! ولأظنُ أن الأردن إذا استحضر التاريخ والجغرافيا والمصالح الأُستراتيجية في الحاضر والماضي والمُستقبل أيضاً سيستجيب لهذه التطلعات وأن التلويح

بالمساعدات التي باتت الأردن في أمس الحاجة لها بعد أن قادتنا السياسات الفاشلة للحكومات لنكون رهينة للمساعدات والإملاءات ستقبل بأن تشارك في الإساءة لأي كان فقد كان الأردن دائماً مُحايداً مُنحازاً لقضايا أُمته وعوناً لها، ولازال العالم يَذكر وقوف الراحل العظيم ومن خلفه الشعب الأردني ضد التدخل الأجنبي في الشأن العراقي عام 90م وذلك لبعد نظره وقراءته للمستقبل ولما سيحدث من شرخ مفصلي في التضامن العربي وما سيتبعه من شروخ وتشرذم وفُرقة وضعف وضياع لآمال الأمة بحيث لن تقوم لها قائمة وهذا ما كان وما نراه الآن!!!.

إن الأردن شريك أمني وسياسي وإقتصادي وجغرافي لسوريا، ويُشكل الشطر الجنوبي لسوريا الطبيعية ، والأردني لا زال يدعي بالشامي في كافة الدول العربية فنحن جزء من بلاد الشام شئنا أم أبينا ولا انفكاك لنا ولا نستطيع إن ِشئنا!!..

الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها ، لا مصلحة للأردن في الانحياز إلى طرف في النزاع السوري القائم مهما كانت الأسباب والدوافع، إنها مؤامرة لم تعد خافية على أحد ، الأردن يجب أن يلعب دور الوسيط النزيه للخروج من المأزق الذي لن يمر إلا بالحكمة التي اعتادها الأردن ، والقضية السورية قضية داخلية أردنية لن تمر على الأردن بسلام ما لم يتحلى الأردن بحكمته المعهودة والتي استطاع بموجبها المرور بكل الأزمات المماثلة .

الرد على النيران السورية التي تُطلق بإتجاه الأردن يجب أولاً معرفة مصدر النيران هل هي من الجيش الحر؟! أم من القوات النظامية ؟! ونحن نعلم أن أجزاء من درعا والتي تقع في مواجهة الأردن تقع تحت سيطرة الجيش الحر ، إن الإيعاز للقوات الأردنية بالرد على مصادر النيران والتي قد تطلق في معركة بين الفريقين يدخل الأردن طرفاً في النزاع ما مصلحة النظام السوري في فتح الجبهة الأردنية هي بالتأكيد مصلحة الجيش الحر والمعسكر الغربي الخليجي والذي يطلب من الجيش الحر إطلاق النار بإتجاه الأردن وهي خطة لزج الأردن في الصراع ضد مصالحه الحيوية والأُستراتجية، وإذا حدث هذا فإن الأردن يغامر بكل مقوماته لأنه سيكون الخط الأمامي وساحة المعركة فيما لو حدثت تطورات إقليمية للحرب تتمثل في دخول أطراف إقليمة قوية كتركيا والعراق وإيران التي لن تقف مكتوفة الأيدي كما صَّرحت مُؤخراً ، وليس هناك عاقل يُصدق أن سوريا ترغب في فتح الجبهة الأردنية إضافةً للجبهات المفتوحة !! وليس هناك عاقل يَقبل أن نقف مع هذا الحشد ضد سوريا شاهرين سلاحنا ضدد الشريك الأمني الإقتصادي الإجتماعي وهو يُكابد كل هذه المعاناة ، ونحن نعلم أن 63% من تجارة الأردن كانت تمر عبر سوريا، لماذا لا تكون الأردن وسيطاً نزيهاً بين أطراف النزاع للحفاظ على مصالحها الحيوية في الحالين؟؟!.

لن يسمح حُلفاء النظام السوري للأسد بالتنحي حتى لو أراد ذلك ، وهم مستعدون كأطراف إقليمية قوية خوض معركة حياة أو موت ، لأنهم يعلمون أن استهداف سوريا هو استهداف لهم ، كما أن روسيا لن تسمح بسقوط النظام السوري، وهي الآن عملياً تتواجد عسكرياً وبكثافة إضافةً إلى الصين ، وهناك شراكة صينية روسية بهدف الحفاظ على مصالح البلدين وليس للدفاع عن هذا الطرف أو ذاك !! وأن المُراهنة على تغير الموقف الروسي ضرب من العبث واذا أحس الإيرانيون بقرب انهيار النظام فسيديرون المعركة وسيكون الشرق الأوسط والخليج مسرحها !!!..

ولن تتدخل امريكا أو اسرائيل لأن روسيا والصين ستتدخلان أيضاً ولن تُغامر امريكا بإسرائيل وبإشعال حرب عالمية ثالثة مع عدم استبعاد هذا الإحتمال ، لذلك نُكرر أن الأردن يجب أن يَنأى بنفسه تماماً عن الإصطفاف مع هذا الطرف أو ذاك ، فليس لنا مكان في هذا الصراع الدامي ولن نُخاطر بالأردن من أجل عيون أحد، والجيش العربي الأردني لن يوجه بندقيته إلا لأعداء الأمة الذين نعرفهم جميعاً.




  • 1 ولاء 07-08-2012 | 08:44 PM

    الله يستر الوضع صعب واحنا متورطين

  • 2 الله محيي الجيش الحر 07-08-2012 | 09:17 PM

    الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر ....

  • 3 م. ايمن الخزاعلة - دبي 08-08-2012 | 01:38 AM

    اختلط الحابل بالنابل وبتنا لا نعرف الحقيقة

    بالتأكيد يا صديقنا الكبير ابو رعد نحن بحاجة لحكمة وتروي في هكذا موقف
    تحياتي لك
    م. ايمن الخزاعلة - دبي

  • 4 مؤمن السقا 08-08-2012 | 05:22 AM

    انا اتفق معك تماما فيما تقول صوت العقل والحكمة والدور الاردني المعروف في دعم الموقف العربي الموحد والوقوف ضدد هدر الدم لان العرب هم من يخسر والرابح الوحيد هو اسرائيل

  • 5 منضور رشيدات 08-08-2012 | 05:31 AM

    الاردن الرسمي يدور في الفلك الخليجي خوفا وطمعا والنظام السوري مدعوم من ايران وروسيا ولن يكون هناك اية جبهة سوى الجبهة الاردنية وسنبقي لوحدنا نواجه ايران وسوريا وحزب الله وخلاياها النائمة والصاحية في الاردن

  • 6 سليم العبادلة 08-08-2012 | 06:24 AM

    هل قتل الابرياء في سوريا على ايدي قوات النظام السوري جائز هل نقف مكتوفي الايدي ام نقف مع ضمائرنا التي ماتت منذ زمن الاردن دائما مع الحق والحق يقتضي نصرة المظلوم

  • 7 لقد اسمعت لو ناديت حيا 08-08-2012 | 11:45 AM

    للأسف يا اخ سامي وصل الجهل بالاغلبية انك اذا طالبت بالتنبه لهذه المؤامره الصهيونية الدولية يتمهونك بأنك مع بشار الاسد اما هم يبررون لانفسهم دعم الصهاينه والامريكان بحجت اسقاط "الطاغية" بشار. واحسرتاعلى هذه الأمه التي لا تتعلم من التاريخ والتي ابت الا ان تبقى في مزبلته وعلى هامشه.

  • 8 المهندس محمود النوافله 08-08-2012 | 12:47 PM

    الاخ سامي باشا شريم كل الشكر على المقال
    نعم الفتنه نلئمه لعن الله من ايقظها ولا مصلحه للاردن في الانحياز الى طرف في النزاع السوري القائم مهما كانت الاسباب والدوافع
    اخي كاتب المقال
    نعم انها موامره لم تعد افيه على احد ونعم الاردن يجب ان يلعب دور الوسيط للروج من المازق
    عزيزي كيف لنا ويوميا" نرى دماء الابرياء من الاخوه السوريون
    حمي الله الاردن من كل مكروه

  • 9 ابو احمد السموعي 08-08-2012 | 12:56 PM

    ابا رعد دائما" ناصح في كل المجالات نجدك في المجال الاقتصادي والمجال الحزبي والسياسي فلكم منا كل احترام وتقدير

  • 10 جمال الكردي 08-08-2012 | 02:41 PM

    مليارات الخليج دائما جاهزة لتنفيذ المخططات الامريكية الصهيونية ولا يعلمون انهم الهدف التالي شراء الموقف الاردني رغم ان الاردن هو الطرف الخاسر مهما كانت الاغراءات

  • 11 سلامة الجبور 08-08-2012 | 02:43 PM

    الأردن شريك أمني وسياسي وإقتصادي وجغرافي لسوريا، ويُشكل الشطر الجنوبي لسوريا الطبيعية ، والأردني لا زال يدعي بالشامي في كافة الدول العربية فنحن جزء من بلاد الشام شئنا أم أبينا ولا انفكاك لنا ولا نستطيع إن ِشئنا!!.. نحنم نتنكر لاصلنا دائما

  • 12 سياج المجالى 08-08-2012 | 02:46 PM

    هل يحتمل الاردن هزات جديدة فضلا عما يعانسه من مشاكل امنية واقتصادية وسياسية هذه الازمة لن تكون كسابقاتها بل يتوقف عليها بقاء الاردن انها موأمرة على الاردن وسوريا معن

  • 13 مصلح العزوني 08-08-2012 | 05:46 PM

    هل يستطيع الاردن مواجهة سوريا وحلفاءها قبل التفكير في الوقوف في لالصف الاخر يجب ان نفكر في مصلحة الاردن في الوقوف ضد مصالحها هذه عملية انتحارية غير محسوبة العواقب

  • 14 منذر السعودي 08-08-2012 | 09:38 PM

    هل يصمد الاردن امام الغراءآت بلمليارات وهو يعاني ولا يستطيع دغع رواتب موظفيه المساعدات وقرض البنك الدولى مشروطة بالوقوف مع اعداء سوريا

  • 15 عماد المشاقبه 08-08-2012 | 09:57 PM

    الى السيد سليم رقم ٦ من الذي يقوم بالتفجيرات الإرهابين في سوريا ويقتل الأقرباء أليس هم من يدعون باحلجيش السوري الحر يا سيدي هم مجرد عصابات مسلحه من المرتزقه العاطلين عن العمل حيث امتهنو مهنه الأجرام مقابل رواتب تدفع من مال النفط أنا لست مع النظام الي عاث فسادا في سوريا ولعلمك احد القارب قض ي ٢٤ سنه في سجونهم دون محاكمه وانا اول من يريد إسقاط هذا النضام ولكن ليس بهذه ألطريقه الإجرامية التي يديرها ..

  • 16 وليد مغايرة 09-08-2012 | 05:25 AM

    كلام منطقي وموزون يجب الاخذ به لتجنب الكارثة المعسكر الذي يقف مع سوريا اقوى بكثير من الثورة ومن يقف ورائها طالما استبعد الناتو فالنظام باق حتى وان رحل الاسد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :