facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشمس أنثى


جهاد المنسي
12-08-2012 05:11 PM

فاجأني ما جاء على لسان وزير التربية والتعليم فايز السعودي قبل أسبوع، عند تبريره لسبب سيطرة الإناث على المراتب العشر الأولى في شهادة الثانوية العامة، وقوله إن السبب يعود لـ"هروبهن من شغل البيت!!!"، مضيفا تبريرات أخرى أبرزها طبيعة المجتمع، وعدم وجود متنفس للبنت غير الدراسة.

انتظرت لأكثر من أسبوع لعل وعسى يخرج من بيت وزارة التربية ما يشير لسبب تلك التصريحات وهدفها، وكان أملي أن يقال إن التصريحات فهمت في غير سياقها الطبيعي.

الوزارة سكتت، وكأن الأمر لا يعنيها آو يخص وزارة التربية والتعليم في دولة مجاورة، وكأن الكلام جاء على لسان وزير آخر غير وزير التربية والتعليم عندنا.

قد يقول قائل أو ناطق باسم الوزارة أو منافح عن وزيرها، إن السعودي كان "يمزح"، وإن كلامه فهم في غير سياقه، وإنه كان يتحدث عن حالة ظهرت ويجيب عن سؤال وجه له.

بداية لا يجوز لوزير التربية أن يمزح في قضايا مهمة كقضية "الجندر"، فهو يعرف تماما أن هذا الموضوع على درجة عالية من الأهمية، وبالتالي لا يجوز المزاح فيه أو التعامل مع تفوق الإناث على الذكور في مواضيع معينة بتبريرات لا تسمن ولا تغني من جوع، وتظهر في الوقت عينه تفكيرا ذكوريا للدولة يظهر في الكثير من مناحي الحياة.

ما قاله الوزير والطريقة التي برر فيها التفوق الأنثوي في التوجيهي، يظهر جليا طريقة تفكير الحكومة بالمرأة وكيف لا وهي (الحكومة) اختزلت تمثيل المرأة بوزارة واحدة وأسمتها وزارة شؤون المرأة وتركت الحقائب الوزارية الأخرى للذكور فقط باعتبار أن المرأة أخذت حقها بحقيبة.

تغيير آلية تفكير المجتمع حول المرأة لا يتأتى بشعارات وعبارات إنشائية يقولها وزير أو رئيس وزراء، وإنما يتأتى من خلال تغيير طريقة التفكير الجمعي بالمرأة وعدم النظر إليها باعتبارها قاصرة، وغير قادرة على التفكير واتخاذ القرار، وهذا الدور تلعبه الحكومة أولا بعد أن تقتنع (الحكومة) بشراكة المرأة في الحياة العملية وعدم تقزيم حضورها في موقع واحد هنا أو كوتة هناك.

تعبنا ونحن نسمع أن المرأة نصف المجتمع وإنها مدرسة، وأن المرأة التي تهز السرير بيدها تهز العالم بيدها الأخرى، كلها عبارات إنشائية ترقيعية، اعتاد المسؤولون عندنا ترديدها لإظهار إيمانهم بحقوق المرأة، بيد أن هؤلاء أنفسهم يرسبون في أول اختبار يتعلق بالمساواة.

فالحكومة الحالية قزمت حضور المرأة بمقعد وزاري واحد، وكذا فعلت بالنسبة لمواقع الدولة الأخرى، وهذا الأمر يحسب عليها وليس لها، ويدلل على الطريقة التي تفكر بها الحكومة صاحبة الولاية العامة بنصف المجتمع.

اكتساح الإناث لقوائم العشرة الأوائل في المملكة ليس لأنهن يهربن من الشغل المنزلي، بل لأنهن يدرسن، وأثبتن أن لديهن قوة إرادة وعزيمة أكثر من أقرانهن الذكور، وهذا التفوق الأنثوي تم التقديم له في سنوات سابقة، فغالبا كانت قوائم العشرة الأوائل تشهد تفوقا أنثويا واضحا.

ثم من قال إن العوائل عندنا تسمح لطالب أو طالبة التوجيهي القيام بأعمال بيتية، فكلنا نعرف أن البيت الذي يوجد فيه توجيهي يكون فيه حظر تجول.

دعونا من عبارات الإنشاء والإطراء ولنذهب نحو مساواة حقيقية في الجندر، مساواة بالقول والعمل، مساواة نربي عليها الجيل الناشئ، ولتتوقف وزارة التربية والتعليم عن تلقين أولادنا صغارا "ماما في المطبخ، بابا يقرأ الجريدة.. رباب تساعد ماما.. باسم يلعب"؛ فمثل تلك المواضيع التي يظهر فيها فكر ذكوري خالص أنشأت جيلا ذكوريا لا يؤمن بالمساواة بين الجنسين، ويعتقد أن المرأة ما تزال ضلعا قاصرا، كما تذهب بعض الأفكار الظلامية.

وصدق شاعرنا المتنبي عندما قال "فما التأنيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخر للهلال".

Jihad.mansi@alghad.jo

الغد




  • 1 استاذ محيسن 12-08-2012 | 05:27 PM

    الشمس معناها بالفرنسي SOLEI وهي مذكر هذا صحيح 100%

  • 2 الصعوب 12-08-2012 | 06:07 PM

    اصحاب العلاقة مادافعوا هذا الدفاع عن موضوع عادي ولايحتاج الى مثل هذا المقال الطويل اضف الى ذلك فالمراة عندناحقوقها تتفوق على حقوق الرجل مع ان حقوقها معروفه تتلخص في

  • 3 ابو أيهم الحارث 12-08-2012 | 06:24 PM

    عزيزي الكاتب طول بالك.......

  • 4 قرفان 12-08-2012 | 07:10 PM

    قوله تعالى : إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما .

    وقال تعالى((من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ))

    لا فرق بين ذكر وانثى
    وكم من انثى اثبتت في هذه الدنيا انها افضل من الكثير من الرجال وكم من انثى فعلت الذي لم يفعلوها الرجال
    لانا في هذا الزمان نفتقد للرجال الا من رحم ربي منهم
    ليس كل ذكر رجل الرجال قليل في هذا الزمان

  • 5 اماذا 12-08-2012 | 08:07 PM

    ليش ...

  • 6 محبة الوطن 12-08-2012 | 08:11 PM

    مقال رائع أستاذ جهاد،سلمت يمينك، فالله أكرم المرأة ورفع مكانتها ورسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامه،المرأة مبدعة طموحة معطاءة وفية، فهي من علمت الرجال وولدت الأبطال الأحرار،وإن قصرت إحداهن فمن نفسها،وإن أحسنت وأبدعت فمن الله وتوفيقه..

  • 7 أسعد العزوني 13-08-2012 | 12:11 AM

    والقمر ذكر يا جهاد
    لكن هل تعلم ان القمة الاسلامية في داكار منتصف الثمانينيات ألغت " الجهاد " يا صديقي جهاد؟..

  • 8 سوار 13-08-2012 | 01:56 AM

    لابد لمعالي الوزير ان ينظر في الخلل في مدرارس الذكور وما فيها من قصور واضح سواء على مستوى التسرب او عدم كفاءة المعلمين وعدم القدرة على ضبط الطلاب بشكل سليم وهذا شيء بديهي يؤدي الى تفوق الاناث ... مو السبب شغل البيت معاليك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :