facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شبيحة الجيش الحر في عمان!


جهاد المحيسن
15-08-2012 05:42 AM

كثر في الآونة الأخيرة السجال بين أنصار مشروع "تحرير سورية" من براثن النظام "النصيري" العلوي، الذي اكتشف أعداؤه، وبمحض الصدفة، أنه نظام غير إسلامي ولا عربي، ولا يمت إلى التوحيد بصلة، واعتبار ذلك يقتضي البطولة (بين هلالين) لقتال هؤلاء الروافض.
وبمحض الصدفة أيضا -والله بمحض الصدفة، كما تقول مفردات كلمات الشاعر العربي الكبير مظفر النواب في قصيدته الشهيرة "تل الزعتر"- يتلاقى المشروعان الديني الداعي للتحرير والقتل بدم بارد، وبنفس عقلية النظام وربما في حالات أخرى القتل بشكل أفظع منه، مع المشروع الصهيوني-الأميركي-التركي، وطبعا المال العربي الذي يمول هذه الحملة لجلب رأس الدولة الوطنية في سورية، للقضاء على أي شكل محتمل للدولة، وليس النظام السوري كما يروج الخطاب الإعلامي المدفوع الثمن والموقف!
والحرب طالتنا على الساحة الأردنية، حيث شهدنا هجمات مكثفة تشن هنا أو هناك من قبل أنصار شبيحة الجيش الحر فرع الأردن على كل من يحاول أن يقدم وجهة نظر يختلف فيها معهم، بل إنهم لا يتوانون عن شتم كل من يقدم تحليلا يختلف عن التفكير السطحي الذي يحتكم إليه البعض. وهم بذلك يستحقون عن جدارة لقب "شبيحة الجيش الحر"!
أعلم تماما أنني بهذا المقال سوف أحسب تلقائيا على أنصار النظام السوري، وربما أصبح أيضا من "الشبيحة"؛ فشبيحة الجيش الحر عندنا في الأردن لا يفرقون بين وجهات النظر التي تدافع عن الدولة الوطنية السورية وبين تلك التي تدافع عن النظام السياسي السوري، أو بين من يدافع عن المشروع العروبي والمشروع الصهيوني، أو بين من يقرأ الحدث قراءة استراتيجية ومن يقرؤه قراءة سطحية. ولا نعرف متى سنسمع عن مسلسل التكفير والانضمام إلى معسكر الروافض من قبل وكلاء الله على الأرض!
ولا ننسى أيضا شبيحة فرع السفارات للجيش الحر، الذين يرتبطون بشكل عضوي مع الأجندة الأميركية الصهيونية في المنطقة، والذين عبروا عن التحالف المبكر مع مشروع التفكيك بكل صراحة ووضوح قبل حرب التحرير في سورية الروافض، وكان هدفهم وما يزال هو تفكيك الدولة الأردنية. لذلك نشاهد صور التحالف غير البريء الذي يعبر عن صيغة التحالف ذاتها التي تهاجم الدولة السورية الآن. الذي يريد من الأردن أن يكون طرفا في الحرب الدولية الدائرة في سورية، يدفع البلد إلى انتحار. ويشكل أنصار هذا الاتجاه خطرا كبيرا على الأمن الوطني الأردني، وهم جزء من مشاريع التسوية على حساب الأردن!
البكاء على الحرية في سورية والقتل المجاني، والبكاء على الديمقراطية، يشخص في الحالة الأردنية في ثلاثة سياقات:
الأول: تحت عنوان ما يطلبه المستمعون. وهذا العنوان يصلح لكثيرين ممن يكتبون ويتباكون لجذب الجمهور من المريدين لمتابعة مواقفهم وكتاباتهم.
الثاني: أصحاب المواقف والأجندات المدفوعة الثمن؛ فهم لا يقومون بدورهم التمثيلي ذلك بشكل مجاني، بل ثمة ثمن يجب قبضه، ودور يتوجب عليهم القيام به.
الثالث: التيار البريء الذي يدعو إلى التغيير في سورية، بدون أن يعرف طبيعة الصراع الدائر هناك، ويحسب أن القصة ربيع عربي!
jihad.almheisen@alghad.jo

الغد




  • 1 thinking needs big brains 15-08-2012 | 06:03 AM

    you got it right this time

  • 2 lمواطن 15-08-2012 | 06:04 AM

    قسما ان من كتب المقال رجل فاهمهم جدا و الخوف ان تقول كلمة حق بشان سوريا اصبح جريمة و تخاف على نفسك الهلاك نحن مع سوريا الشعب و ليس النظام و نحن مع حقن دماء المسلمين الموحدين و مع حرية الراي و التعبير والا ما الفرق اذا؟

  • 3 فراس 15-08-2012 | 06:27 AM

    نعتذر

  • 4 رمثاوي 15-08-2012 | 06:46 AM

    ليش يا عمون ما بتجيبي الا آراء انصار الطاغيه؟

  • 5 مجدي 15-08-2012 | 06:47 AM

    كلامك عين العقل وسليم ١٠٠٪ وانت وضعت يدك على الوجع والله يسترني انا وانت ما يطلع واحد الان يشتمنا بليلة القدر هاي ويتهمنا بالعماله والرشوه والمتجاره بدماء النساء والاطفال

  • 6 متابع 15-08-2012 | 06:47 AM

    عمون الجزيره نالت شهره لأنها كانت دائما تستشعر وين رأي الأغلبيه وتصف معاهم اتعلموا منهم لأنكوا اللي بتعملوه للأسف العكس تماما

  • 7 شمالي 15-08-2012 | 06:48 AM

    انا فكرت بس شوية كركيه مع الطاغيه ؟ الطفايله مش هيك والله

  • 8 سعود 15-08-2012 | 06:54 AM

    الشعب الاردني ينقصه ثقافة حقوق الانسان وإلكرامه الانسانيه
    اذا استمر الحال علي ما عليه سنبقي نري صحفيين يكتبون كصاحبنا هذا

  • 9 بلال 15-08-2012 | 07:03 AM

    طيب يافهمان شو الحل؟؟؟ النظام السوري المجرم هو من قاد الثورة قسرا الى هذا الاتجاه

  • 10 المهندس ياسين عبدالرحمن الطراونه 15-08-2012 | 08:10 AM

    بس حابب قول انتهى نظام الاسد وانتهى زمن البعث للابد كما انتهى زمن الشيوعيه ولن يعودا الى الوجود مره اخرى ............. الشعوب ارادت الحريه وستاخذها غصبا عن الجميع ودماء الشهداء من الجيش الحر هي من ستحرر العرب ....فاذا كان من يقف مع الجيش الحر مجرم فليشهد التاريخ باني مجرما (( ولن استخدم كلمة شبيح لانها معروفه لرجالات حافظ وازلامه )) .......

  • 11 "شبيح الجيش الحر " 15-08-2012 | 08:33 AM

    شكراً للكاتب ..

  • 12 ابراهيم الفرايه - جامعة مؤتة 15-08-2012 | 09:01 AM

    لو صمت لكان خيرا لك

  • 13 بكر السعايدة 15-08-2012 | 11:57 AM

    نعم انتهى زمن البعث والشيوعيه للابد.... الف نعم الجيش الحر

  • 14 to tarawneh 15-08-2012 | 12:04 PM

    لو لم تكتب اسمك الصريح لانك ستجد نفسك خسران كمواطن كركي وخصوصا انك مهندس بالكرك وسكانها لا يقبلون ما تقول لان لهم مبادئ ...

  • 15 سامي شريم 15-08-2012 | 12:04 PM

    بغض النظر عن انقسام الشارع الاردني والذي يجب ان يفهمة صاحب القرار الاردني وعليه يجب الوقوف على الحياد في هذا الملف الخطير حتي لايكون انتحارا كما قال الكاتب .
    كلام جميل اما الاندفاع العاطفي والتباكي على مايجري فان انهيار النظام سيشكل كارثة اقليمية لايعلم الا الله مداها وسيغامر الاردن بمستقبله الامني والسياسي في حالة الانحياز الوقوف ضد النظام السوري ومن يتخيل ان النظام السوري قريب الانهيار واهم ولا يفهم المعادلة الاقليمية والدولية التي لن تسمع للاسد حتي لو اراد ان يتنحي ولن تسمح للنظام ان يتغير

  • 16 لقد أسمعت لو ناديت حيا 15-08-2012 | 12:05 PM

    أصبت عين الحقيقة ، فالشعوب مغفله واصبحت ادوات تتلاعب فيها القوى الخارجية كما تشاء ، الأن نسوا عدو الأمه الرئيسي الذي احتل البلاد ودمر العباد وشردهم وأصبحوا يسنون سكاكينهم على سوريا بحجة انه نظام علوي وكافر ، اما تقسيم سوريا وتنفيذ المخططات والاجندات الخارجية فليس له ذكر عند هذه الشعوب .
    ولا حول ولا قوه الا بالله

  • 17 مواطن مش فهمان 15-08-2012 | 12:16 PM

    شكرا لك يا استاذ جهاد,والله لم اقراء لأحد من الكتاب مقالا يشرح الوضع السوري بمثل هذه البساطة والوضوح,نعم نحن لسنا مع نظام بشار الأسد ولكننا مع سورية الموحدة القوية واستقرارها وحق شعبها بالحرية ولكن ليس بتدميرها وبهذا التحالف الغريب العجيب,لأن اخشى ما نخشاه ان الدور قادم على الأردن وللأسف لا احد يقدر خطورة الموقف

  • 18 أردني مغترب 15-08-2012 | 12:24 PM

    لم أتوقع يوما أنه يوجد في بلدي الأردن.. إلا بعد الثورة السورية، فبدأ كثير ممن هم محسوب على (المثقفين) بالإنهيار والسقوط الحر أرضاً.
    سينتصر الشعب السوري الشقيق وسنحاسب إن شاء الله كل من وقف مع النظام السوري المجرم

  • 19 زهقان 15-08-2012 | 12:52 PM

    كلام فارغ

  • 20 زهق الباطل 15-08-2012 | 12:56 PM

    ...و في ناس بتعرف انو النظام في سوريامن عشرات السنيين نظام علوي نصيري ومتشيع وليس بشيعي ههه (انا عاوز اضيف)

  • 21 وجدي 15-08-2012 | 12:58 PM

    نعتذر

  • 22 أردنية 15-08-2012 | 01:07 PM

    كتبت فأجدت ووضحت واختصرت ،جزاك الله خيرا،وأشهد بأنك رجل بألف رجل،بالرجال يقيمون بعقولهم.

  • 23 لافض فوك 15-08-2012 | 01:08 PM

    لافض فوك ايها الخ انت من العرب القلائل الذي تحكم العقل ونحن في سوريا اغلبنا نعرف المخطط ولكن هناك من يغرر به لاجل مشروع خارجي هدفه تدمير الدولة السورية قبل النظام فالنظام الان خلاص اصبح غير النظام قبل الاحداث وسوف ينشا نظام جديد ولكن اعداء الامة يريدون تدمير الدولة بكل مكوناتها واهمها الجيش السوري الذي يحمي وحدة الدولة السورية لا النظام

  • 24 احمد 15-08-2012 | 01:29 PM

    بمحظ الصدفة كل ما يجري من تآمر على سوريا الدولة والوطن واضح كل الوضوح ..... ستجني دول النفط والكاز نتائج اخطائها مثلما ها هي تدفع ثمن تدمير العراق

  • 25 ابو علي 15-08-2012 | 01:30 PM

    ياليت كل الكتاب يمتلكو شجاعتك في مواجهة الارهاب الفكري القائم على التكفير والطائفية والعاطفة

  • 26 تبار واحد 15-08-2012 | 01:51 PM

    للأسف يوجد ثلاث تيارات للموقف المؤيد للعزة و الحرية و تيار واحد فقط لموقف الاجرام و الخنوع هو:
    "أصحاب المواقف والأجندات المدفوعة الثمن؛ فهم لا يقومون بدورهم التمثيلي ذلك بشكل مجاني، بل ثمة ثمن يجب قبضه، ودور يتوجب عليهم القيام به."*

    ...

  • 27 سارة 15-08-2012 | 02:01 PM

    إلى رقم واحد
    شكرا هادا الكلام يلي بنحكى.
    وبالنسبة للكاتب:
    للأسف إنو يكون في بالمجتمع من يدافع عن بشار وأعوانه القتلة
    لكن الله كبير جبار قوي عزيز منتقم وسيريكم آياته قريبا إن شاء الله

  • 28 أردني 15-08-2012 | 02:02 PM

    أردني بلاش أردنية بس نزلوا تعليقي،والا التعليق مسموح بس للشباب ؟احذفوا التاء ونزلوا التعليق.

  • 29 حماة الديار 15-08-2012 | 02:09 PM

    عاش بشار الاسد اسد المقاومه العربية
    تسقط المؤامرة اللامريكية الصهيونية بقيادة بعض الانظمة العربية
    المتصهينة

  • 30 النوايسة 15-08-2012 | 02:24 PM

    الاستاذ جهاد المحترم
    ببراعه ومهنية وعقل موضوعي شخصت الحالة بعمق لا يدركه الا اصحاب النظرة الاستراتيجية لان المطلوب رأس سوريا الوطن وبالتالي سيطرة المشروع الصهيوهابي ولكن فشل المخطط بعون الله ونعم شبيحة للابد لسوريا قلب العروبة النابض وليس لقطر .

  • 31 المحامي معتز القطيطات 15-08-2012 | 03:07 PM

    مشكور استاذ جهاد ....ولكن للأسف أن هذه الفكرة لم تصل إلى جميع الناس ...لم تصلهم أن هناك مخطط يجري وراءه أميركا وحلفائها ...أريد أن أسأل سؤال واحد فقط ..منذ متى وقطر حريصة على حرية الشعوب العربية وسلامتها ؟؟؟ أليست هي الدولة التي تقع على أراضيها قاعدتي العيديد والسيلية أكبر القواعد الأميركية التي ضربت العراق ؟؟ نرجو من الجميع إدراك حجم المؤامرة ولسنا ندافع عن النظام السوري ولكننا ندافع لبقاء سوريا موحده وليس لتقسيمها كما حصل في العراق !!! ولستم أحرص منا على دماء الشعب السوري .

  • 32 المحامي معتز القطيطات 15-08-2012 | 03:08 PM

    مشكور استاذ جهاد ....ولكن للأسف أن هذه الفكرة لم تصل إلى جميع الناس ...لم تصلهم أن هناك مخطط يجري وراءه أميركا وحلفائها ...أريد أن أسأل سؤال واحد فقط ..منذ متى وقطر حريصة على حرية الشعوب العربية وسلامتها ؟؟؟ أليست هي الدولة التي تقع على أراضيها قاعدتي العيديد والسيلية أكبر القواعد الأميركية التي ضربت العراق ؟؟ نرجو من الجميع إدراك حجم المؤامرة ولسنا ندافع عن النظام السوري ولكننا ندافع لبقاء سوريا موحده وليس لتقسيمها كما حصل في العراق !!! ولستم أحرص منا على دماء الشعب السوري .

  • 33 صدقت يا استاذ جهاد 15-08-2012 | 03:43 PM

    والله يا استاذ جهاد عبرت عما يدور في نفوس الشرفاء حول سوريا.

  • 34 طفيلي ساكنها 15-08-2012 | 03:46 PM

    أستاذ جهاد برغم كل ما حاولت تقنعنا به أو توهم علينا به فثق يا أستاذ لو أن هنالك من يدفع للواقفين إلى جانب الثورة السوريةوالمستنكرين لفظائع النظام السوري من أي جهة لكنا نجد كثيرا ممن يتباكون اليوم على المقاومة والممانعة والوطنية المستهدفة في شخص بشار وزمرته المجرمة يشقون الجيوب ويلطمون الخدود على ما حل بالشعب السوري الكادح والمناضل والممانع والمقاوم ويدعون بالويل والثبور وعظائم الأمور على بشار اللعين جزاء ما أقترفت يداه!!

  • 35 اربد 15-08-2012 | 04:54 PM

    كلام منظقي وصحيح يشكر عليه الكاتب المحيسن وللاسف ان قناة الجزيرةوالعربية نجحت في غسل ادمغة الشعب العربي الذي يعتمد على الثقافة المحكية ولا يقرأ واختلط الحابل بالنابل

  • 36 صمادي 15-08-2012 | 05:51 PM

    نشكر هذه المأساه التي اظهرت كثيرا من الوجوه المزيفه وكشفت الأقنعه شاهت الوجوه

  • 37 عماني 15-08-2012 | 06:10 PM

    نعتذر

  • 38 15-08-2012 | 06:14 PM

    ولا يهمك كتابنا العظيم بس نظام بشار صاحبك العلوي ساقط ساقط

  • 39 snops 15-08-2012 | 07:47 PM

    عاش بشار الاسد اسد المقاومه العربية

  • 40 المحامي ناصر علاونة 15-08-2012 | 07:58 PM

    مقال يعكس ثقافة عالية وبعد نظر ، اصبت القول ... دام قلمك ، ولا تخف الحق يعلو ولا يعلى عليه

  • 41 المهندس نايل البدور 15-08-2012 | 08:36 PM

    تحليل واقعي نابع عن فهم صحيح للاحداث فيه حس قومي صادق وخالي من المحاباة و المجاملة
    مقال جيد مفيد يستحق القراءة بتمعن وتروي

  • 42 الله محيي الجيش الحر 16-08-2012 | 02:43 AM

    سيسقط النظام المجرم في سوريا قريبا وسنرى ما تكتبون يا شبيحة القومية المعكوسة والله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحر

  • 43 الله محيي الجيش الحر 16-08-2012 | 02:54 AM

    الله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحرالله محيي الجيش الحر

  • 44 العنوان لازم 16-08-2012 | 04:01 AM

    شبيحة الاسد على عمون

  • 45 الزعبي 16-08-2012 | 07:05 AM

    الله محيي الجيش الحر الي قاعد بدافع عن اخواننا في سوريا , اللهم صوب رميهم و انصرهم على الطاغية بشار و اعوانه الي ذبحوا من السوريين اكثر من ما ذبح اليهود .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :