facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تسويق الأردن سياحياً


د. فهد الفانك
19-08-2012 08:24 AM

أكبر صناعة في العالم ليست صناعة استخراج البترول وتكريره وبيعـه، وليست صناعة الأسلحة والمتاجرة بها. أكبر صناعة عالمية اليوم هي السياحة التي تقاس مالياً بمئات المليارات من الدولارات سنوياً.

في عام 1950 كان حجم السياحة العالمية يقاس بعشرات الملايين، ولكنه ارتفع اليوم إلى 700 مليون سائح سنويأً ، فما هي حصة الأردن كبلد سياحي؟.

وزارة السياحة تقول إن السياحة تسهم بنسبة 14% من الناتج المحلي الإجمالي، وهم يقصدون المقبوضات السياحية الإجمالية، أما القيمة المضافة فما زالت متدنية ولا تزيد عن 4% من الناتج المحلي الإجمالي بدليل أن إسهام الفنادق والمطاعم لا يزيد عن 4ر1% من الناتج المحلي الإجمالي، وجانب منه يمثل السياحة الداخلية.

عندما يخطط المسؤولون للترويج للسياحة فإن الحديث عن السياحة الترفيهية غير وارد، فلسنا مهيئين لمثل هذه السياحة بسبب التقاليد الجامدة ، لدرجة أن إقامة مهرجان فني تثير أصحاب الأصوات العالية.

التركيز في المرحلة الراهنة يجب أن يظل على السياحة العملية: سياحة المؤتمرات ، التعليم العالي ، العناية الطبية ، الدورات التدريبية ، والسياحة الدينية.

الدعاية للسياحة مهمة جداً ولكن نشر الإعلانات هو أعلاها كلفة وأقلها مردودأً، وفي ظل شح الموارد والمخصصات فإن الوزراة تحتاج لدعوة وكلاء السياحة والسفر في البلدان المصدرة للسياحة، وكذلك رجال الصحافة المتخصصة بالسياحة.

تنشيط السياحة لا يقع على كاهل وزارة السياحة وحدها، فهناك شركات الطيران وجمعيات الفنادق ووسائط النقل السياحي والمستشفيات وعلى هؤلاء وغيرهم من عناصر الإنتاج السياحي أن يسهموا في المجهود مالياً ومعنوياً.

الجانب الاقتصادي في السياحة مهم جداً، فهذا القطاع يولد فرص عمل جيدة ويدفع بالنمو الاقتصادي، ويكسب عملات أجنبية، ولكن فوائد السياحة لا تقف عند الجانب الاقتصادي على أهميته.

السياحة تعني تسويق البلد سياسياً وثقافياً، وعن طريقها نكسب أصدقاء لبلدنا وقضايانا فمن يقضي أوقاتأً طيبة في الأردن، ومن يحصل على شهادة عليا من إحدى جامعاته، أو يحضر دورة تدريبية، أو تجري له عملية جراحيـة ناجحة في أحد مستشفياتنا، أو يمر بنا في طريقه إلى الحج، كل هؤلاء يعودون إلى بلادهم بانطباعات إيجابية.

دور الحكومة لا يقف عند رصد مخصصات محدودة للسياحة، بل يمتد ليتناول السياسة الضريبية لتوفير حوافز لتشجيع السياحة الواردة وتثبيط السياحة الصادرة.

الرأي




  • 1 مواطن يديري 19-08-2012 | 11:18 AM

    بعد كارثة فوكوشيما في اليابان قدمت شركة الخطوط الجوية اليابانية عشرة الاف تذكرة مجانية لخط كاليفورنيا اليابان تصرف على مدى ثلاثة اشهر. اما شركة الطيران الاردنية الوطنية الملكية فانها ترفع الاسعار وتعقد معاملاتها للزبائن الامرالذي يؤدي الى تهريبهم نحو شركات اخرى وكان هناك في الملكية الاردنية من يعمل ضد مصلحة الشركة من خلال اقتراح الاسعار المرتفعة للتذاكر. لو كنت مكان مدير عام الملكية لقمت بخفص اسعار التذاكر وخصوصا في الصيف ومواسم الاعياد. بل قد اقدم تذاكر مجانية للقادمين الى الاردن من دول الخليج بمعدل الف تذكرة لكل دولة من الدول الخليجية الست. ولو كنت مكان سلطة الطيران لقمت بتخفيض اسعار وقود الطائرات لاغراء الطائرات الاجنبية بالهبوط في عمان وجلب سياح. فعلا الاعلانات مكلفة ولا تاتي باي نتيجة سوى تنفيع وكلاء الاعلان وسمسار الاعلان.

  • 2 ابن الناس 19-08-2012 | 01:27 PM

    دكتور فهد؛ حتى طلبة الـ48 الذين كانوا يدرسون بالآلاف في الأردن بدأوا يقلّون وكله بسبب سياسة الحكومة التي تُثقل عليه بالتفتيش والتحقيق على الجسور، علما أنهم طلابا فقط.
    وسمعت مؤخرا من عمّال في فنادق في عمّان أن السياح من عرب 48 يقلّون بسبب الأسعار النار إذا ما قورنت بأسعار شرم الشيخ وتركيا.
    لذا أقترح تحويل الفنادق إلى شقق سكنية شعبية كي نحلّ أزمة السكن. ويمكن أيضا تحويل ما تبقى من أموال سكن كريم إلى هذه الفنادق.

  • 3 الخرابشه 19-08-2012 | 06:39 PM

    قول يا الله

  • 4 العمري 20-08-2012 | 03:55 PM

    هي الظروف السياسيه من حولنا التي لعبت دورها بتوجه السياح للاردن والا احنا مش بلد سياحي ولا احنا سياحيين

  • 5 احمد عمار 20-08-2012 | 06:12 PM

    قبل القول في هذا وذك ....من هذا المجنون الذي سياتي على الاردن للسياحه .... وسيارته تسرق في وضح النهار ...والاجهزه الامنيه لا اريد ان اقول متعاونه وان كان بعض منها ينطبق عليهم القول .... اقول عاجزه ...
    يا سيدي البلد اصبحت بيد الزعران والحرميه
    هل سمعت عن ...
    يبدوا ان كثير من الناس لا تعرف ما يجري حقا ..

    وابقوا تذكروا كلامي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :