facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لماذا يزداد الفقراء فقراً


د. فهد الفانك
24-08-2012 06:12 AM

أحد المشاكل المستعصية التي تواجه المجتمع الأردني وهي تحظى باهتمام الحكومات المتعاقبة التي تتعهد بمكافحة الفقر ، بل إن بعضها قام بإعداد خطط تفصيلية وجداول زمنية لمكافحة الفقر ولكن دون جدوى ، ذلك أن جيوب الفقر في المجتمع الأردني لم تتقلص وربما اتسعت.

في العالم مشكلة مماثلة لا تخلو منها البلدان الغنية والمتطورة التي تملك إمكانيات هائلة ، وهم يسمونها حالة التفاوت أو عدم المساواة ، ويجدون أنها في ازدياد ، فالأغنياء يزيدون غنىً والفقراء يزدادون عدداً وفقراً.

لدراسة هذه الظاهرة لا بد من ملاحظة أن الأمر لا يتوقف عند الفقر بمعناه الاقتصادي ، فهناك فروق ثقافية واقتصادية بين العائلات الغنية والعائلات الفقيرة. فأولاد الأغنياء يدرسون في مدارس أفضل ، ويحصلون على معلم خصوصي عند اللزوم ، ويتمتعون بظروف مواتية في بيوتهم ، كما أن أمهاتهم مثقفات ، ويبذلن جهداً في خدمة أبنائهن وتربيتهم وتوجيه سلوكهم.

بعبارة أخرى فإن أبناء الأغنياء مهيئون للنجاح في الحياة العملية بعد الحصول على التعليم في أفضل الجامعات ، في حين أن أبناء الفقراء مهيئون للقبول بالدرجة الدنيا من السلم الاجتماعي وليس أمامهم فرص كبيرة للتقدم.

لاحظ المراقبون أن حالة عدم المساواة في أميركا أكثر شدة وبروزاً منها في بعض الدول الأوروبية كالدنمارك والنرويج والسويد وألمانيا ، وتبين أن السبب يعود إلى توفير الحد الأدنى من المتطلبات في الدول الأوروبية ، مثل توفر الدراسة الجامعية بكلفة قليلة ، ووجود تأمين صحي شامل ، وفرض ضرائب عالية على الأثرياء. أي أن هناك محاولة لتقريب الظروف وتأمين فرص متكافئة.

في الأردن ظاهرة فقر معروفة ومحددة ، لا تنقصها الدراسات والمسوحات وتحديد الخصائص ، ونحن نطلق على جيوب الفقر اسم المناطق الأقل حظاً ، وهي تسمية توحي بقبول الظاهرة والاستسلام لها ما دامت مسألة حظ.

اعترض كثيرون على سياسـة التمييز الإيجابي لصالح الفئات الأقل حظاً ، وطالبوا بالمساواة بين الجميع من قبيل العدالة ، ولكن لا يخفى أن المساواة بين غير المتساوين ظلم.

السلم الاجتماعي في الأردن ليس مغلقاً تماماً ، فهناك فقراء صعدوا درجات السلم وانضموا إلى زمرة الأغنياء واعتبروا عصاميين. ولكن هذه حالات استثنائية لا يقاس عليها ، ويبدو أن الحاجز بين الأغنياء والفقراء يزداد صلابة ، وأن اختراقه يزداد صعوبة.

الراي




  • 1 دكتور 25-08-2012 | 12:00 AM

    التخاصيه هي السبب ...

  • 2 فايز 25-08-2012 | 12:28 AM

    التحليل علمي وواقعي بإمتياز... وهو يلامس كبد الحقيقة ... لكن اسباب فقر الاردنيين , خاصة , تكاد تتميز بل وتمتاز عن غيرهم من شعوب الارض... لدينا للأسف أسبابنا الخاصة بنا ...نحن نتمسك بعادات لم تعد عصريه ... نحن ننفق على مانسميه(الكرم , وتقديم الطعام باسلوب المناسف) , مالا كثيرا , وانا اعرف انه احيانا يكون بالدين او اللجؤ الى بيع ارض , لتقديم المناسف في المناسبات , الفرح , والوفاة , سيان , كما هو معروف... الكنافه , في كل المناسبات ... اطلاق العيارات الناريه عند كل المناسبات ... الخ . هذه بعض الاسباب المرتبطه بالعادات والتقاليد ... هنالك اسباب اخرى مرتبطة باسلوب الادارة الحكوميه , لايتسع المجال لذكرها .. هنالك اسباب مرتبطه بالنظم الضريبيه ... وهنالك اسباب مرتبطة بالاساليب غير المنهجيه في معالجة الظاهرة , باعتبارها ظاهرة اجتماعيه . واسباب اخرى مرتبطه بادارة الموارد الماليه الموجهة للعلاج ...

  • 3 عياصرة 25-08-2012 | 01:23 AM

    تصحيح الفقرة الاولى من المقال:
    أحد الاهداف الاساسيةالتي تحظى باهتمام الحكومات المتعاقبة التي تتعهد بتفقير الشعب، بل إن بعضها قام بإعداد خطط تفصيلية وجداول زمنية لزيادة وتيرة تفقير امواطنيين ، ذلك أن ادت الى زيادة جيوب الفقر في المجتمع الأردني لم تتقلص وربما اتسعتبحيث اصبحت خارج السيطرة.

  • 4 هاني الصعوب 25-08-2012 | 03:44 AM

    بل سبب فقرنا الحراميه ومن يحميهم يا دكتور

  • 5 الحاج احمد السالم 25-08-2012 | 04:22 AM

    كلام..

  • 6 Morad hj 03-04-2017 | 09:56 PM

    الله أكبر،إنما الأرزاق بيد الله


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :