facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مسموح به


ناهض حتر
25-08-2012 05:56 AM

على الملأ ، أعلن القيادي في التيار السلفي الجهادي الأردني، محمد الشلبي ( أبو سياف)، أن ما يزيد على المئة "مجاهد" من تياره يقاتلون في سورية ضمن تنظيم " جبهة نصرة أهل الشام" المعروفة بتبعيتها للقاعدة. وبذلك، تكون السلفية الجهادية قد تحولت، خلافا للقانون، إلى قوة سياسية مسلحة علنية في الأردن.

هل نشتري، إذاً، بنادق رشاشة وما يلزم من أسلحة لحماية أنفسنا وأسرنا ورفاقنا من المشهد الآتي؟ هل دخلنا عصر المليشيات؟ هل يمكننا، بعد، أن نركن إلى حمى الدولة وحماية القانون، أم علينا أن نأخذ الحيطة والاستعداد ذاتيا؟ فالذين يقاتلون الجيش السوري اليوم، انصياعا لفتوى أيمن الظواهري، سيقاتلون جيشنا ومجتمعنا غدا انصياعا لفتوى مماثلة.

في الاحتفال الذي أقامه السلفيون الجهاديون في معان احتفالا بـ" استشهاد" ثلاثة من عناصرهم في سورية، جرى حسب الزميلة " الغد"، عرض فيديو يصوّر العملية الانتحارية التي نفذها حمزة المعاني بتفجير نفسه في حاجز للجيش السوري في درعا، ودعا قيادي قاعدي آخر هو عبد شحادة الطحاوي إلى مواصلة مسيرة الجهاد من أفغانستان إلى العراق ( ضد الشيعة وليس ضد الأمريكيين طبعا) إلى سورية ضد العلويين.

والملاحظ، هنا، أن إسرائيل هي الغائب الدائم عن نشاطات السلفيين الجهاديين. إنهم يعرفون جيدا أين هي ميادين الجهاد المسموح بها؟ ولعل أبو سياف والطحاوي وسواهما من أهل " القاعدة" في بلدنا، أدرى منا جميعا بأن الجهاد في سورية الآن مسموح به واقعيا من قبل الأجهزة الأمنية الأردنية.

تكوين منظمة مسلحة مناف للقانون الأردني، فما بالك بالإعلان الصريح عنها وعن نشاطاتها الحالية واللاحقة، في مهرجان جماهيري. وما كان أبو سياف والطحاوي ليعلنا عن منظمتهما وارتباطها مع القاعدة، لولا ضوء أخضر حصلا عليه من جهات رسمية. الأرجح أننا لسنا بإزاء شجاعة سلفية جهادية في إظهار النفس، بل بإزاء مظهر للتنسيق مع الجهات الرسمية؛ فأبو سياف لا يتحدث، فقط، عن الماضي وإنما عن الحاضر والمستقبل. ولو كان لديه أدنى قلق أمني على إخوته "المجاهدين" من تصدي الأمن الأردني لهم خلال تجمعهم وتدريباتهم ومن ثم تسللهم إلى سورية، لامتنع عن كشف عمليات التسلل القائمة بالفعل.

الاحتمال الثاني أخطر. فإذا كان لدى منظمة القاعدة في الأردن كل هذه الثقة بالنفس للعمل "الجهادي" العلني، من دون تنسيق مع السلطات نكون عندها أمام أولى علامات انحلال الدولة. وسيكون من حق ـ وواجب ـ كل القوى الوطنية والقومية والتقدمية والعشائرية المدنية أن تتسلح لمواجهة اليوم التالي.

سورية التي هي أقرب من حبل الوريد ليست أفغانستان البعيدة، وتذكرة الجهادية السلفية بالاتجاهين، ذهابا وإيابا. ومَن يجاهد ضد النظام القومي العلماني في سورية، لا شيء يمنعه من الجهاد ضد القوميين والعلمانيين في الأردن، ولاحقا ضد الدولة الأردنية والمجتمع الأردني. وأما أولئك الذين يعتقدون أنهم يسيطرون على حركة الجهاديين، فإن عليهم أن يتعلموا الدرس السوري؛ فطالما كانت المخابرات السورية تنام مع هذا الشيطان نفسه في العقد الماضي.

ynoon1@yahoo.com
العرب اليوم




  • 1 وجدي 25-08-2012 | 06:33 AM

    ممتاز...بلكي ..

  • 2 اردني 25-08-2012 | 06:53 AM

    معناه المقال الجاي سمعنا صوتك بخصوص ارهاب العكسي الا وهو ارهاب النظام السوري وشبيحته سماحة وغيرهم من ارادوا اشعال حرب اهلية ليس في افغانستان بل في لبنان .. ولا بغير ذلك لا يحق لك الادلاء برأيك بالارهاب لانه اللي بده يرفض الارهاب برفضه بكافة اشكالة وانواعه واللي طالع واللي ((فايت)) مش ارهاب مرفوض وارهاب بحكلي على جربتي !!!

  • 3 سؤال من نفس القافية؟ 25-08-2012 | 07:02 AM

    ما هي أخبار التنظيم غير المرخص الذي ينظم عراضات سياسية في الشارع ويتحدى الدولة جهارا نهارا باسم ((حركة اليسار لاجتماعي)9 أم أن هذا مسموح به أيضا؟؟

  • 4 الشئ الايجابي 25-08-2012 | 08:18 AM

    الشئ الوحيد الايجابي في هذه الماساه اننا نتخلص منهم ومن شبيحه بشار في نفس الساحه ( اللهم اجعل بأسهم فيما بينهم)
    اللهم احمى سوريا و الاردن من شرور القاعده وشبيحة بشار ومسانديهم

  • 5 مقهور منك 25-08-2012 | 09:05 AM

    شو اخبار...

  • 6 اوهام 25-08-2012 | 09:19 AM

    لازال الكاتب يعاني ..

  • 7 اسد جزاع 25-08-2012 | 11:46 AM

    احسنت التحليل استاذ ناهض وهذا فعلا ما يجري في الاردن الان التسلح خطر والتنظيمات .. المتخلفه خطر اشد واساسي

  • 8 ام تالا 25-08-2012 | 12:34 PM

    هذا كلام باطل ليس له اساس من الصحة وحتى لو ساعدوا الجيش الحر فهذا دليل على انهم فيهم نخوة ورجولة وهذا عهدنا برجال الاردن الاحرار وليس مثل من يختبئ ويظن في الناس الظنون السيئة

  • 9 مطلع طروانه 25-08-2012 | 01:45 PM

    يا اخوان هذا الكاتب المحترم ...

  • 10 دير بالك عحالك 25-08-2012 | 03:03 PM

    شكلك خايف على حالك .....

  • 11 الاردن 25-08-2012 | 03:29 PM

    الى السيد حتر ارجو ان ...

  • 12 وانت مالك 25-08-2012 | 03:34 PM

    ليش كل هالحب لنظام الاسد والسلفيين حريصين عالاردن ويختلفون عن القاعدة ان كان هناك اصلا شي اسمه القاعدة ...

  • 13 اكره الجبان 25-08-2012 | 03:40 PM

    ...

  • 14 أحمد يوسف 25-08-2012 | 04:48 PM

    أنت وجماعتك من أكثر المحرضين على بلدك الأردن ..

  • 15 المفيد 25-08-2012 | 05:40 PM

    فطالما كانت....

  • 16 انا 25-08-2012 | 06:07 PM

    خلينا شوي نسد النظام السوري الذي انتهج على مدى 40 عاما ارسال المتفجرات والارهابين الى الاردن واحتضان كل من يعادي الاردن

  • 17 المهندس فواز علي البشير 25-08-2012 | 09:07 PM

    مع تأكيد مخالفتي وعدم تقبلي معظم طروحاتك في الشؤون الوطنية ،،، الا أن مقالك ايها العزيز يذكرني بالأفغان الأردنيين وقد كانت خطب الجمعة في الثمانينات ولجان الزكاة حتى الرسمية منها تدعوا لمحاربة السوفييت الشيوعيين في أفغانستان واالملايين تنهال من تبرعات وزكاة مال عليهم عندما كنا نسمع أن طيور أبابيل تحارب الى جانبهم وتسقط طائرات الاتحاد السيوفييتي وتنتصر لابن لادن والشيخ عزام !!! ثم أصبح اغلبهم مطلوبين خطيرين أمنياً !!! متى يصل صانعي القرار لدينا الى النظرة التحليلية الشمولية الواقية والبعيدة وليس ردود الفعل اللحظية ،،،
    للعلم معظم العتاد لدى المواطنين الأردنيين اما مبرد وصدىء واما تم اطلاقه في مناسبات الأعراس ونجاحات التوجيهي وموضوع التسلح من قبل المواطنين قد فات أوانه ، ولدينا أجهزة أمنية وجيش كفؤ قادر على حماية الوطن والمواطنين وهذه نعمة نحمد الله عليها ،،،

  • 18 1-1 26-08-2012 | 12:07 AM

    جميل يا ناهض ..وازيد على ذلك ان القاعدة وتفريخاتها ليس اكثر من صناعة امريكية

  • 19 عبادي 26-08-2012 | 01:07 AM

    ان ما حدث في معان دليل على افلاس سياسي وامني للدولة الاردنية بفضل الجهابدة الذين يخططون,وهو ما يصور كيف سوف تكون الايام القادمة هكذا تكون البداية

  • 20 ابن السلط 26-08-2012 | 01:29 AM

    مقال جميل وصحيح وتحليل منطقي وواقعي كل الشكر للكاتب الكبير

  • 21 منتصر 26-08-2012 | 01:46 AM

    السلفيون هم مسلمين ولا بجوز ان يقوم المسلم السلفي بقتل المسلم السوري لان هدم الكعبه حجرا حجرا اهون عند الله من قتل مسلم ، يقول المصطفى -صلوات الله وسلامه عليه- :"لأن تهدم الكعبة حجرًا حجرًا أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم" وعن عبدالله بن عمرو رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: ( لزوال الدنيا اهون عند الله من قتل رجل مسلم )

  • 22 اردني 26-08-2012 | 03:31 AM

    طيور الظلام

  • 23 lمسلم 26-08-2012 | 03:33 AM

    فاقد الشئ لا يعطيه لا تتحدث بما ليس لك به علم يا حتر

  • 24 y2k5_vision@yahoo.com 26-08-2012 | 03:45 AM

    ستخدم كلامك او مقالك على قتاة الدنيا السوريه . هل انت اضا من الشبيحه ؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :