facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إلى مدير الأمن الناعم


موفق كمال
25-08-2012 02:59 PM

ما هو المقصود بالأمن الناعم، هذا المصطلح أول من ردده مدير الأمن العام الفريق أول ركن حسين المجالي للتعامل مع الحراك الذي يطالب بالإصلاح السياسي ومحاربة الفساد، ومن ثم أتسعت نظرية المجالي في الأمن الناعم لتشمل البلطجية والخارجين عن القانون في آن واحد فمارسوا الجرائم دون حسيب او رقيب وشكلوا عصابات الاشرار، وتعدوا على أمن المواطن وهيبة الدولة .

ما هو المقصود بالأمن الناعم؟ هل هو الافلات من العقاب لمن يخرق القانون ويتعدى على ارواح المواطنين؟ ام المقصود التراخي في تطبيق القانون ، وأحيانا عدم العدالة في تطبيقه، وشعور فئة من الناس بالظلم بسبب ترهل الاجراءات المتبعة في بعض المراكز الأمنية والتي تنتهي بالمصالحة بين المشتكي والمشتكى عليه او توقيف الاثنين داخل النظارة لإجبار المظلوم على اسقاط حقه بالمصالحة وحفظ المحضر لإضاعة حقوق المواطنين.
و
لد الأمن الناعم قناعة بشكل غير مباشر لدى العديد من المواطنين بضعف هيبة الدولة وعدم قدرتها على تحصيل حقوق المواطنين وحماية ممتلكاتهم ، والأهم من ذلك عملية الافلات من العقاب لمن يحدث أضرارا بممتلكات العامة والخاصة، لهذا انتشرت ظاهرة استيفاء الحق بالذات، والتي كانت خير دليل على ذلك مقتل شابين واصابة اربعة في مصنع للخرسانة في منطقة القطرانة بسبب فصل أحد العمال من ابناء المنطقة، وحادثة الموقر التي أنتهت بمقتل أحد المعتدين واستشهاد الملازم عبدالله الدعجة ورفض زملاءه العمل احتجاجا على عدم السماح لهم باطلاق النار عندما تمت مداهمتهم من قبل المعتدين.

يفوتني التحدث بلا حرج عن عمليات الغش في قاعات الامتحانات في التوجيهي جهارا نهارا، لدرجة أن بعض الطلاب باتوا يسعون لدراسة الثانوية العامة في مناطق يعتقد ان عملية الغش بها أصبحت"على عينك يا تاجر"، وغيرها من أغلاق للطرق الدولية في المملكة والتهديد بحرق النفس او الانتحار من أجل تحقيق منافع معظمها فردية وليس لها علاقة بالاصلاح، وانتشار بسطات البلطجية بشكل عشوائي ما أعاق الحركة التجارية بالنسبة لإصحاب المحلات.

وفي ظل شعور الغياب بدولة القانون بسبب الأمن الناعم تعززت ظاهرة المناطقية والقبلية لدى البعض، وأصبحت عملية فض النزاعات في المشاجرات الجماعية وتحديدا المسلحة منها متروكة فقط لقوات الدرك وغازاتها المسيلة للدموع، فيما يسعى اطراف الخصام لإثبات قوتهم بما يحوزونه من اسلحة اتوماتيكية بعيدا عن اللجوء الى القانون، علما أن مثل تلك القضايا كانت تحل بحنكة رئيس المركز الأمني وتدخل لوجهاء العشائر او المخاتير .

فمن كان يجروء على مداهمة مبنى أمني و بالأسلحة الاتوماتيكية ويصيب عدد من ضباطه ويقتل أحدهم؟ ومن كان يجروء على استدراج دوريات الامن العام او الدفاع المدني بحجة وجود حوادث وهمية ، والقصد الحقيقي من وراء ذلك هو النيل من رجال الأمن.

ما يريده الاردنيون جميعا هو أن تقوم مديرية الأمن العام بدورها الحقيقي بتطبيق القانون دون التراخي او غض النظر حسب طبيعة المرحلة ، واستعمال نظريات لا تغني ولا تسمن من جوع سوى المزيد من تراجع الوضع الامني.

والمضحك بالأمر عندما التقي أي من كبار المسؤولين بالدولة، يعلق الضعف بالأداء الأمني وتفشي الجريمة ووجود جرائم مقلقة وغريبة على مجتمعنا لم نعتاد عليها، يعلقها على شماعة الربيع العربي قائلا المرحلة تتطلب الأمن الناعم.




  • 1 إبن العشيرة المهذبة 25-08-2012 | 04:43 PM

    الأمن الناعم....

  • 2 البلطجي الناعم 25-08-2012 | 08:14 PM

    والله صارت الشغلة سدح مدح ،،، كالغابة القوي يأكل الضعيف

  • 3 محمد العوامله 25-08-2012 | 08:17 PM

    غدا سوف ينتهي الربيع العربي ويذهب الامن العام ادراج الرياح....

  • 4 محمد العوامله 25-08-2012 | 08:17 PM

    غدا سوف ينتهي الربيع العربي ويذهب الامن العام ادراج الرياح....

  • 5 الامن .. الناعم 25-08-2012 | 08:19 PM

    الامن الناعم برعايه سنكرس..!!!

  • 6 شايفك 25-08-2012 | 09:35 PM

    واضحه تبرير للاحكام العرفيه ومقدمات لاتنهاك حقوق المواضنيين بحجه ان الامن الناعم لا يفيد فيسارع الناس طلب الامن الخشن ...

  • 7 ابناء العشائر 26-08-2012 | 12:22 AM

    ربما لن يكون هناك قدره اما مدير الامن الناعم وجنوده الناعمين ايضا القدره على حمايه .. لانه حاضرا كثرت عبارات رجال الامن النعم في مكافحه الفاسدين والمفسدين والبلطجيه (هؤلاء زعران واحنا مش قدهم )اذن لمن ابقيتم الامن الناعم . ...
    لذلك اقول قوله رجال الاردن المخلصين دعونا من ...

  • 8 ام قيس 26-08-2012 | 01:33 AM

    مقال رائع ،ولكن هل سيأخذ مدير الامن بالتوصيات الواردة بالمقال لكي يعيد للامن هيبته ام الربيع العربي فرض هيبته واصبحت المرحلة تتطلب الامن الناعم بغض النظر عن دور الامن في الحفاظ على هيبة الدولة وعلى امن المواطن.

  • 9 ابن الاردن 26-08-2012 | 01:36 AM

    ان وصفك لما يحصل هو لسان حال كل الاردنيين ولكنهم يحدثون انفسهم بذلك صباح مساء ولكن بصوت مكتوم.

  • 10 اردني حر 26-08-2012 | 01:39 AM

    الصحافة هي مراة الوطن وانت يا كاتب نبراس الصحافة حياك الله ونرجو ان يأخذ الامن بما جاء في مقالك لقد بدانا نفتقد الى قوات الامن المشهود لها بقوتها والتي ميزت الدولة الاردنية بالنسبة الى دول الجوار الا وهي بنعمة الامن والامان

  • 11 اردني حر 26-08-2012 | 01:39 AM

    الصحافة هي مراة الوطن وانت يا كاتب نبراس الصحافة حياك الله ونرجو ان يأخذ الامن بما جاء في مقالك لقد بدانا نفتقد الى قوات الامن المشهود لها بقوتها والتي ميزت الدولة الاردنية بالنسبة الى دول الجوار الا وهي بنعمة الامن والامان

  • 12 عوظ 26-08-2012 | 05:53 AM

    اذا .....ما الو هيبه كيف بدك الأمن يكون

  • 13 اردني 26-08-2012 | 06:11 AM

    و المصيبة انو تمت ترقيته الي فريق...

  • 14 احمد العبادي -ماحص 26-08-2012 | 03:48 PM

    يا سيدي الامن الناعم استخدم فقط مع المسيرات التي لا تسيء الى الوطن ولا المواطن ولا يضر بالممتلاكات العامه والخاصه ولكن كل من يسيء الى المواطن او الى الاماكن العامه والخاصه بالتخريب سيتم قطع يدها لانها تسيء وسياسة الامن الناعم استخدمت في وقت كان ت البلاد ليست بحاجه الى زيادة الطين بله مثل الذي يصب الكاز على النار وكانت ناجحه 100% والفضل يعود الى ابن الاصول الى ابن الشهيد البطل هزاع المجالي واللي خلف ما مات وحسين باشا المجالي يستحق منا كاردنيون كل الاحترام والتقدير على جهوه التي ادت الى انتهاء بما يسمى الربيع العربي بكل ليونه ودون ان يجصل اي مناوشات بين الامن والمواطن واستطاع بذلك تحققيق الخير لهذا البلد من المراهنات الخارجيه على تدمير الوطن كما حصل في الول الاخرى ولكن سيضرب بيد من حديد كل من يحاول الاعتداء على المواطنون والممتلكات العامه والخاصه والبلطجيه والهمل يستم ان شا الله بجهود الامن القضاء عليهم نهائيا

  • 15 الى الصديق موفق كمال 26-08-2012 | 05:57 PM

    يبدو ان الدولة حسبتها صح ..يعني الدولة اماتت الحراك بشكل كبير ..بحيث تحولت الاعتصامات والمظاهرات الى روتين اسبوعي ..بالنسبة للامن الناعم والخشن ..كلنا يعلم ان اصحاب البسطات موجودين منذ سنوات والمشاجرات في الجامعات موجودة منذ تأسيس الجامعة الاردنية ..والغش في التوجيهي احتمال انه موجود منذ تأسيس الامارة ..ان اللعب على ورقة الامن ومحاولة جر المواطنين لطلب الامن الخشن سياسة مبتذلة تمارسها الدولة ..انا لا ادافع عن الدولة او الحراك ..لكني اعتقد ان الدولة قامت من خلال العمليات الاخيرة مثل الكمالية بايصال رسالة للمواطنين مفادها ان ما يسمى بنعمة الامن والامان هو الشيء الاساسي الذي يجب ان تطلبوه ...اما المطالب الاصلاحية وتحسين الحياة الاقتصادية والسياسية فالتذهب الى الجحيم فنعمة الامن اهم .بالنسبة لهم ... باعتقادي انهم سيجرون البلد الى قانون طوارىء واحكام عرفية ... .....

  • 16 محمود الفريحات 26-08-2012 | 06:59 PM

    يسلم ثمك يا احمد العبادي كلامك ذهب ويعبر عن المضمون وشكرا وندعوا الله ان يجعل هذا البلد امنا مستقرا في ظل صاحب الجلاله الملك عبدالله الثاني المعظم

  • 17 YASSIN 26-08-2012 | 07:23 PM

    اذا رايت نيوب الليث بارزة" فلاتظنن ان الليث يبتسم. فكم ظن بعض ان التطول يمنحهم استمرار الفوضى وقديتذكر العقلاء من ابناء الأردن أن بعضهم قد أطلق مقولة ( كل السلطة للمقاومة .... وتحولت الى سلطة لاتنفع لأكل أو للشم لا بل غم وهم وانجو سعد فقد هلك سعيد وضاقت بهم الأرض بما رحبت .... اصبروا أن غدا" لناظره آت" قريب وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .. هذه ديرة العز والفخار ستظل آمنة بعون الله . وتذكروا فأن الذكرى تنفع المؤمنين....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :