facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حان الوقت لحُبّ الأُردن


اكرام الزعبي
07-09-2012 04:25 AM

عجبت لرد الفعل الكبير على مقالتي الأخيرة «الأردن المجحود» وأشكر كل المعلّقين. سبب العجب انه طالما ان الأردنيين يغارون كل هذه الغيرة على البلد، فلماذا لم نتمكّن من حمايتها وإعلاء شأنها بما تستحقّ ؟؟

إجابة هذا السؤال تحتاج الى صراحة غير مُحتملة. وربمّا استفتاء منهجيّ «مُحايد» يقوم به مركز دراسات مهنيّ، لحين حدوث ذلك أعتقد بأن هناك أسباباً-بل جرائم-ارتكبناها، ضيّعت على الأردن فرصة أن يُشعّ ويزهو متقدماً على كثير من الدول كما يستأهل.

لا شكّ بأن ألأردنيين يعشقون الأردن بما لا يُقاس، ولكن مشكلتنا أننا مثل الأب الأردني: يحبّ أولاده أكثر من روحه، ومُستعد لقطع «لحم أكتافه» لتأمين رغباتهم..لكنه لا يعرف كيف يقول: « كم أحبكّم يا أولادي ! وكم أنتم رائعين « ! بمعنى: أننا لا نعرف كيف نظهر حبنا للأردن ؛ فقليلاً ما تجد أردنياً يُمجّد بلده ويتحدّث عنها- وإن قُتَلَهُ الحنين-على غرار الشقيق المصري الذي يرتجف قلبه لذكر اسم مصر، حتى لو كان تاجر مخدرات !!!

نحبّ الأردن ونعشقه لكن لا نعرف كيف نترجم هذه المشاعر، أو أن نحوّلها لطاقة فاعلة ؛ فالأردني لا يمكن أن يُهزَم في معركة، لكنه لا يعرف أن يُحدّث صديقه عن وادي رم أوالبترا، ويستحي - وكم نستحي - من وصف قريته الصغيرة معتقداّ أن حب الوطن ينبغي أن يكون أكبر من ذلك بكثير..ربما لأن فكر الدولة فكر عروبي، نسينا أو خجلنا أن نتعلم كيف نُحب قُرانا وأزقّتنا الضيقة وشوارعنا الصغيرة... وكما قالت السيدة فيروز العظيمة: «بيقولوا اصغيّر بلدي...

المناهج المدرسية ظلت تتهرّب -حتى عهود قريبة - من ذكر كثير من الرموز الأردنية: الأمكنة والشخوص والأحداث....وأعتقد جازمةً بأننا أقلّ بلد عربي يُركّز على ملامِحِه الخاصة، في مقابل أن مناهجنا ركّزت وفصّلت في شعراء وأمكنة وأحداث حولنا، بعيداً عمّا هو أردني... ولكي لا تخطفنا الأمثلة، فإنني أكتفي بذكر شعر « عرار» مصطفى وهبي التل الذي ضاقت بوطنيّته - بل بعالميّته - وحلاوته كلّ مناهجنا الدراسية...

حتى لا يظنّ أحد بانني ضد العروبة، أقول فقط أن حُبّ الآخرين لا يستقيم دون تعلّم حبّ الذات، وهذا الكلام ليس لي بل هو منطق جمعي معروف.... كم كتب الروائي جابرييل جارسيا ماركيز عن شوارع وأزقة قريته، وعن حارات كولومبيا...وكم سرحنا مع الشاعر بدر شاكر السياب في قريته»جيكور» التي تفاجأ كل من رآها بأنها قرية بسيطة ليس فيها سوى خيط ماء وبضع أشجار جعل منها السيّاب: « غابتا نخيلٍ ساعةَ السَحَر «، أفيكون السيّاب بهذا معادياً للعراق أو للعروبة ؟؟؟

يغيب التاريخ الأردني الحقيقي عن مناهجنا، ويحظر عِوَضاً عنه - تاريخ مُجتزأ مثل مقالة مقصوصة ذهبت زبدتها ولم يبق منها سوى المُجاملات !! رواية مناهج التاريخ لبعض الأحداث، تُشبه رواية بعض «ختيارية « قُرانا عن الكيفية التي صدفوا بها «الذيب» وجرّوه من ذيله ثم سلخوا جلده.. وهكذا... المُصيبة أن عصر المعلومات لم يترك مجالاً للتحريف والكذب ولا حتى بالخيال !! كذبوا وكذبوا حتى نزعوا الدسم من تاريخنا، وتركوا الناس لتجادل بعضها هل الأردن - الذي أشرقت عليه كل شموس الدُنيا-مولود حديث، أم مذكور بكتب التاريخ ومذكّرات الرحالة !!! بالطبع تتوه الهوية ويتوه الشعور الوطني إن لم يتم توجيهه وتغذيته منذ الطفولة الاولى.

علقتُ في فخّ التاريخ.... على حساب الأسباب الأخرى التي مهما كانت دوافعها أقول :» لقد حان الوقت لحُب الأردن «.... وللنزيف صلة.
ikramdawud@yahoo.com
الرأي




  • 1 اردني 07-09-2012 | 04:32 AM

    مرات بعذر المسؤولين لما يصدقوا اوهامهم بتعرف ليش اذا كاتب بصدق انه التعليقات المنتقاة والمفلترة تعكس نظرة الناس لمقاله فبتحمس لمقال ثاني فما بالك بمسؤول ولا مرجعية لما يقرأ مدح في قرارات رفع الاسعار او القمع !!! معناه معذور اذا صدق حاله يا زلمة قبل ما تطالب الشعب بحب الاردن طالب لصوص الاردن المكرمين ان يكفوا عن جلد الاردن الاردنيين قرفوا وطنجيات بتعرف ليش لانه مش الاردن ماكول مذموم لا يا سيدي الشعب اللي ماكول مذموم ............... !!!
    ....................................................................................
    المحرر : نلفت انتباهك أخي الأردني أن الكاتبه هي سيدة فاضلة
    وليست رجلا ، مع الشكر

  • 2 عبداللة الحنيطي 07-09-2012 | 05:22 AM

    مقال جميل جدا ويدل على الوطنية العالية

  • 3 العجرمي 07-09-2012 | 12:08 PM

    الله يحييج و يحي اصلج

  • 4 د محمد الرفوع-جامعة الطفيلة التقنية 07-09-2012 | 01:57 PM

    يارب ان بلدي الاردن تمر في احلك الظروف وان هناك من يدفعها نحو خراب البيوت ونحو الدمار اما لانه تنبل فاقد الاحساس بالمسؤولية او لانه نفعي تربى على اما انا او الكل الى الجحيم ، ولكن يارب ان في بلدي من هم يحترقون خوفا على الاردن ويحالون ان يبعدوا شبح الخراب والدمار والدم عن الاردن فكتب يا الله لهم القوة والنصر.وكل جمعة وانتم اكثر امنا وآمان .

  • 5 سامي قاقيش 07-09-2012 | 03:03 PM

    ابدعت جدا بمقالتك ونتمنى ان تصل الرسالة

  • 6 صخري 07-09-2012 | 03:56 PM

    ...........اوروبا نحن بمس الجاجة الك ولوطنيتك وافكارك . اةةةةةةةة

  • 7 رشدانية 07-09-2012 | 04:00 PM

    اذا العنوان ينبغي ان يكون آن الأوان لنعبر عن حبنا للاردن اما ان نحب الاردن فهذا عنوان غير موضوعي
    والاهم ال

  • 8 امجد 07-09-2012 | 04:02 PM

    ماذا نعرف عن البتراء وحضارة الأنباط ؟؟ وصلت الرساله ؟

  • 9 رشدانية 07-09-2012 | 04:03 PM

    اذا العنوان ينبغي ان يكون آن الأوان لنعبر عن حبنا للاردن اما ان نحب الاردن فهذا عنوان غير موضوعي
    والاهم الذي ينبغي طرحه هو الية التعبير عن حبنا للاردن في ضوء تعرض الوطن للسرقة والنهب وللبيع هل حفاظا على الامن نصمت ام حفاظا على حياة الوطن نخرج عن صمتنا الذي طال واصبح ثقافة متجذرةفي فكر الاردنين وسلوكهم ان الاوان وان كان الثمن باهضا لكنه لن يكون اكبر من ثمن موت الوطن ونهبه

  • 10 رامي العبادي - الامارات 07-09-2012 | 04:38 PM

    كلام رائع ولك الحق فيما كتبتي

  • 11 معلمة اردنية 07-09-2012 | 04:58 PM

    اشد على يديك يا استاذة اكرام وقد سبق وعلقت على مقالك السابق ولكن اين الخلل اني اراه لسنا فينا نحن الاردنيين فنحن ان عبرنا عن حبنا لوطننا يقال عنا اننا عنصريون وكأن حب الاردن والعمل لرفعته جريمة ولا افهم السبب في ذلك وانا كمعلمة في احدى المدارس الحكومية اذا وجهت طالباتي لحب الاردن اقابل بمن يحرض بعض الطالبات علينا بأننا نميز والى متى ذلك ايظل الاردني يستحي ويعتذر اذا عبر عن اردنيته والى متى التجهيل المتعمد في الوطنية للاردنيين ألسنا كباقي شعوب العالم التي يفتخر كل مواطن فيها ببلده بدون ان يوجه له احد تهمة العنصرية وما الحل برأيك وشكرا لمقالاتك الرائعة واكثر الله من امثالك في اردننا العزيز حمى الله الاردن وطنا وقيادة وشعبا

  • 12 القيسي 07-09-2012 | 05:32 PM

    الله يحفظ الاردن ملكا وشعبا وحكومه

  • 13 ... 07-09-2012 | 07:36 PM

    bla bla bla bla bla bla

  • 14 المومني 07-09-2012 | 09:26 PM

    كفيتي ووفيتي ماضل حكي بعد اللي حكيتيه الله يعطيكي العافيه ويسلم اديكي.

  • 15 اسعد 08-09-2012 | 02:07 AM

    كلنا نحب الاردن لكن المطلوب انه الحراميه والفاسدين يحبوه كمان


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :