facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما هو مصير الاقتصاد الاردني


د. عماد النوايسه
09-09-2012 12:35 AM

لقد كثرت مؤخرا الحركات السياسية والشعبية التي يحمل كل منها افكار ووجهات نظر خاصة بها نحترمها وكثر المنظرين على الفضائيات ، وهناك فئات اخرى تصطاد بالماء العكر وتحاول ان تركب الموج وتستغل الظروف الاقتصادية الصعبة أوالغلاء الذي طال المواطن ، الغالبيه تتحدث عن الفساد ومحاسبةاللصوص الذين عبثوا بمقدرات الوطن، وهذا يعتبر مطلب شرعي لكل مواطن شريف ولكن جميع ما سبق قد حدث في الماضي ويجب ان لا نبقى ندور في هذه الحلقه وننسى وضعنا الحالي الذي اصبح حرج جدا وتجاوز كل الخطوط ، اننا نرى على شاشات التلفاز ونتابع اخبار المسوؤلين الذين يوقعون على اتفاقيات الاقتراض الخارجي والداخلي واستجداء المنح الاجنبية وانتظار الهبات والمساعدات العربية التي اصبحت كالحلم الذي لا يتحقق بعد ان لوث بعض المسوؤلين السابقين السمعة الائتمانية للبلد ، هل هناك مشاريع ودراسات جدوى تم اعدادها لاستقطاب رؤوس الاموال العربية ام نحن منشغلين باستجداء الدعم لتغطية مصاريف لانشاء مخيمات لاجئين جديدة ، ام ننشغل بمتابعة غيرنا من الدول العربية التي تركز على الجانب الاعلامي والدعائي لدعم هذا المخيمات حيث تصور توزيع بعض طرود الخير والاغذية والتي لا تشكل الا جزء يسير من تكاليف اعانة وتقديم الخدمات للاخوة العرب اللاجئين، هل هناك خطط طوارىء وضعت من قبل الوزارات ذات العلاقة لتعايش مع الاوضاع الحالية سواء الاقتصادية أو السياسية التي قد تمتد لفترة طويله، وماذا سنفعل ان تأخرت أو لم تصل المنح والمساعدات المشروطه ، هل سنلجا الى الاقتراض من صندوق النقد الدولي ذو الشروط القاسية لترحيل المشكلة الى فترات زمنية لاحقه ، وماذا ان تم الحديث عن توطين بعض اللاجئين او استضافتهم لعدد من السنوات لحين التوصل لتسوية سياسية سلمية بين الاطراف المتنازعه،هل تم مناقشة تغطية التكاليف المتزايدة والمتراكمة مع مرور الزمن لاسيما في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها الوطن، من يدق الجرس قبل فوات الاوان وقبل ان تسفحل المشكلة ويصعب حلها .

اعتقد يجب ان نستغل ثروات الوطن من المعادن الثمينة مثل الصخر الزيتي واليورانيوم وغيرها من الثروات وذلك باعداد دراسات الجدوى لمثل هذه المشروعات وان نستغل الكفاءات العلمية والخبرات الفنية الاردنية المتميزة لانشاء والترويج لمثل هذه المشروعات بشكل صحيح دون تهاون في قيمة هذه الثروات أو انتقاص لحقوقنا في هذه الثروات الوطنية التي هي ملك الشعب وان تستثمر ايرادتها في تنمية الاقتصاد الوطني، ويجب ان نخفض من المصاريف الحكومية الكمالية ونحد من الهدر والسطو على المال العام وايقاف السير في المشاريع التي اعتبرها اصحاب الاختصاص لا تتناسب مع سلامة وامكانيات البلد مثل مشروع توليد الطاقة النووية ، وايضا يجب تفعيل الرقابة على مصادر واستخدامات المال العام .

الخطورة تكمن في المستقبل المجهول الذي يجب ان نحتاط له لا سيما واننا نعيش في منطقة تزدحم بالاحداث الاقتصادية والسياسية الساخنه .ان الاردن بلد مضياف ويتسع قلبه لكل العرب ولكن لكل انسان طاقة وقدرة على التحمل لاسيما وان لم يجد اخوة له يمدون له يد العون والنجدة والا سوف يغرق، واخيرا حمى الله الاردن ارضا وشعبا وقيادة .




  • 1 عاشق الاردن 09-09-2012 | 02:38 AM

    مصيرة للسرقة .. بس لا تجيبوا سيرة لحدا ها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :